صفحة الكاتب : حامد زامل عيسى

البولاني وجهاز كشف المتفجرات المزيف والقضاء البريطاني؟!!!
حامد زامل عيسى

 سؤال يبحث عن جواب؟

من المسؤول عن استيراد الجهاز المزيف لكشف المتفجرات الذي ازهقت ارواح الاف الابرياء من الشهداء بسببه ولا زال العمل ساريا به في السيطرات الامنية بالرغم من ضرره وعدم النفع منه والذي تم استيراده من شركة(اي تي سي اس) البريطانية وقد حكمت احد المحاكم البريطانية حكما بالسجن عشرة سنوات على رجل الاعمال البريطاني المحتال (جيمس ماكورمك) الذي باع العراق هذا الجهاز المزيف واعتبره قاضي المحكمة المذكورة (ان يديه ملطخة بالدماء وان خدعته تنم عن قلب ليس فيه رحمة وهي اسؤا عملية احتيال يمكن تصورها) وعلى اثر هذا الحكم حدث لغط في العراق وحالة من الهياج العصبي وسرعان ما سكن بعد ايام قلائل وطمطمت قضية ملف هذا الجهاز الكاشف ليس للمتفجرات انما كشف لنا حجم الفساد في وزارة الداخلية وكان حينها وزير الداخلية الهمام المغوار الضابط المتقاعد والمهندس المدعو جواد البولاني وهو رجل مغمور ومطمور طلع علينا بالقرعة السعودية ومن سياسيي الصدفة اي شخصية مقحمة على المشهد السياسي في العراق ودفعت به السعودية دفعا وسخرت له فضائية العبرية عفوا (العربية) وكذلك الشرقية وما ادراك ما الشرقية والذي بدوره استخدم صلاحيته كوزير وقيل مادة دستورية لايقاف التحقيق في قضية هذا الجهاز مع العلم ان البولاني هذا وقبل ان تفوح نتانة رائحة فساد هذا الجهازصرح بقوله عن هذا الجهاز (انه افضل جهاز يعمل بنسبة 100%)وختم تصريحه (اني مهندس واعرف شدا احجي)وقد تبين ان هذه ليست القضية الاولى التي اوقف التحقيق فيها او اغلقها البولاني هذا فالرجل متخصص بغلق ملفات الفساد واليك عزيزي القارئ الكريم تصريح وكيل وزير الداخلية الاقدم السابق عدنان الاسدي حيث يقول ان ملفات فساد كثيرة موجودة داخل الوزارة كان جواد البولاني قد اغلقها نوجه ندائنا يا اصحاب (الحل والعقد) ويا نزاهة ويامفتش عام الوزارة ما صمتكم هذا المريب وهل اصبحت قضية هذا الجهاز في خبر كان ونسيا منسيا مع الضرر الفادح الذي لحقنا منه والغريب في الامر تم الايقاع بضابط ككبش فداء والحكم عليه بحكم لا يتناسب مع حجم الجرم هذا فيما اذا اقنعنا انه متهم .
مع انه لم يتحرك هذا الكبش الا بعد موافقة وتوقيع الصفقة من قبل البولاني بدليل قناعة البولاني بجهاز الشؤم والنحس وتصريحه الذي مر انفا فضلا عن اختياره شخصيا للمستثمر الموظف بالدفاع المدني سابقا ورجل الاعمال الملياردير فاضل الدباس 
والسؤال الثاني الذي يطرح نفسه بقوة كيف وصل هذا البولاني الى اخطر وزارة امنية مع انه لم يفهم ماهية العمل السياسي اصلا وليس له ماضي نضالي انما كان بعثيا ولو لم يكن بعثي لما اكمل دراسته واصبح ضابطا مهندس متبجحا كما مر حيث سبقه والده بالانتماء لهذا الحزب المنحل.
ومن الاعيبه التي نذكرها بعد الانتخابات السابقة التي طرد منها كنائب لمزاحمته ممثل صلاح الدين اطلق (بالون) وسربه للاعلام (بأن جواد البولاني مرشح ساخن لمنصب رئيس الوزراء لماعرف عنه بالاعتدال ثم نزل ببالون اخر مرشحا لمنصب وزير الداخلية وذلك لمعرفة ردت فعل الشارع العراقي وقد سبقه بذلك بعثي اخر الا وهو البعثي الرفيق الدكتوووووووووووور البروفسور العراقي كما يحلو له ان يكتب امام اسمه نديم عيسى الجابري الذي شغل امين عام حزب الفضيلة هذا الذي حصل على شهادة الدكترة بفكر (الغائد الطرطور) عندما كان يكتب له موضوعات انشائية في جريدة القادسية وكان لسان حال العراقيين يقول لهما (هزلت والله)
فمن مهازل الدنيا ومساوئ القدر ان يكون البولاني نائبا ووزير .
اين الحقيقة في ما تقدم وكيف طمطمت وضاعت واين الطالب بدماء الاف الابرياء افتونا مأجورين يرحمكم الله.

  

حامد زامل عيسى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/08



كتابة تعليق لموضوع : البولاني وجهاز كشف المتفجرات المزيف والقضاء البريطاني؟!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عامر موسى الشيخ
صفحة الكاتب :
  عامر موسى الشيخ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net