صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

المرأة في نظر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
سيد صباح بهباني

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله
 وأصحابه التابعين الذين بذلوا المهج لنشر الإسلام


بسم الله الرحمن الرحيم
(إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) الأحزاب/56.

فقال النبي (صلى الله عليه وسلم) حبب إلى من دنياكم ثلاث
الطيب؛ والنساء؛ وجعلت قرة عيني في الصلاة
وأن علي تلميذ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم و تعلم منه ومرة كان يصفه باب مدينة العلم ..المهم قال الخليفية الإمام علي بحق المرأة :

كان لأمير المؤمنين عليه السلام اهتمام خاص بالمرأة ، فنراه تارة ينظر إليها كآية من آيات الخلق الإلهي ، وتجلي من تجليات الخالق عز وجل فيقول (عقول النساء في جمالهن وجمال الرجال في عقولهم). وتارة ينظر إلي كل ما موجود هو آية ومظهر من مظاهر النساء فيقول (لا تملك المرأة من أمرها ما جاوز نفسها فأن المرأة ريحانة وليس قهرمانة)، أي المرأة ريحانة وزهرة تعطر المجتمع بعطر الرياحين والزهور .
لقد وردت كلمة الريحان في القرآن الكريم في الآية التالية(فأما أن كان من المقربين فروح وريحان وجنة النعيم) والريحان هنا كل نبات طيب الريح مفردته ريحانة ، فروح وريحان تعني الرحمة والرحمة .
فالأمام هنا وصف المرأة بأروع الأوصاف حين جعلها ريحانة بكل ما تشتمل عليه كلمة الريحان من الصفات فهي جميلة وعطرة وطيبة تسر الناظر إليها ، أما القهرمان فهو الذي يكلف بأمور الخدمة والاشتغال ، وبما أن الإسلام لم يكلف المرأة بأمور الخدمة والاشتغال في البيت ، فما يريده الأمام هو إعفاء النساء من المشقة وعدم الزامهن بتحمل المسؤوليات فوق قدرتهن لأن ما عليهن من واجبات تكوين الأسرة وتربية الجيل يستغرق جهدهن ووقتهن ، لذا ليس من حق الرجل إجبار زوجته للقيام بأعمال خارجة عن نطاق واجباتها.
فالفرق الجوهري بين اعتبار المرأة ريحانة وبين اعتبارها قهرمانة هو أن الريحانة تكون محبوبة، محفوظة ، مصانة ، تعامل برقة وتخاطب برقة ، لها منزلتها وحظورها العاطفي في قلب الزوج فلا يمكنه التفريط بها .
أما القهرمانة فهي المرأة التي تقوم بالخدمة في المنزل وتدير شؤونه دون أن يكون لها في قلب الزوج تلك المكانة العاطفية والاحترام والرعاية لها .
إن الناظر إلى سيرة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم يجد أن رسول الإنسانية صلى الله عليه وآله وسلم كان يقدر المرأة (الزوجة) ويوليها عناية فائقة...ومحبة لائقة. ولقد ضرب أمثلة رائعة من خلال حياته اليومية .. فتجده أول من يواسيها..يكفكف دموعها ...يقدر مشاعرها...لا يهزأ بكلماتها...يسمع شكواها... ويخفف أحزانها ... ولعل الكثير يتفقون معي أن كثيراً من الكتب الأجنبية الحديثة التي تعنى بالحياة الزوجية , تخلو من الأمثلة الحقيقية , ولا تعدو أن تكون شعارات على الورق!! وتعجز أكثر الكتب مبيعاً في هذا الشأن أن تبلغ ما بلغه نبي الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم ، فهاك شيئاً من هذه الدرارى :

: الشرب والأكل في موضع واحد

لحديث عائشة : كنت أشرب فأناوله النبي صلى الله عليه وآله وسلم فيضع فاه على موضع فيّ, وأتعرق العرق فيضع فاه على موضع فيّ . رواه مسلم


: الاتكاء على الزوجة

لقول عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يتكئ في حجري وأنا حائض. رواه مسلم


: التنزه مع الزوجة ليلاً 

كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم إذا كان بالليل سار مع عائشة يتحدث . رواه البخارى

 مساعدتها في أعباء المنزل :

سئلت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم يصنع في بيته؟ قالت: كان في مهنة أهله   رواه البخاري.


يهدي لأحبتها :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذبح شاة يقول : أرسلوا بـها إلى أصدقاء خديجة   رواه مسلم .

يمتدحها :

لقوله : أن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام . رواه مسلم
 يسرّ إذا اجتمعت بصويحباتها :قالت عائشة :كانت تأتيني صواحبي فكن ينقمعن (يتغيبن) من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فكان يُسربـهن إلى(يرسلهن إلى ) . رواه مسلم

  يعلن حبها :

قوله صلى الله عليه وسلم عن خديجة "أنى رزقت حُبها ". رواه مسلم
 ينظر إلى محاسنها: لقوله صلى الله عليه وآله وسلم "لا يفرك مؤمن مؤمنة أن كره منها خلقا رضي منها آخر . رواه مسلم
إذا رأى امرأة يأت أهله ليرد ما في نفسه :
لقوله " إذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فان ذلك يرد ما في نفسه" رواه مسلم


: لا ينشر خصوصياتها

قال صلى الله عليه وآله وسلم: أن من أشر الناس عند الله منزله يوم القيامة الرجل يفضى إلى امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها . رواه مسلم

التطيب في كل حال:

عن عائشة رضي الله عنها قالت: كأني انظر إلى وبيص المسك في مفرق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو محرم . رواه مسلم

يعرف مشاعرها:

عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لعائشة : أنى لأعلم إذا كنت عنى راضية وإذا كنت عنى غضبى ..أما إذا كنت عنى راضية فانك تقولين لا ورب محمد ., وإذا كنت عنى غضبى قلت : لا ورب إبراهيم؟؟ رواه مسلم

يحتمل صدودها :

عن عمر بن الخطاب قال : صخبت علىّ امرأتي فراجعتني , فأنكرت أن تراجعني! قالت : ولم تنكر أن أراجعك؟ فوا لله أن أزواج النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليراجعنه, وان إحداهن لتهجره اليوم حتى الليل. رواه البخارى

لا يضربها :
 
قالت عائشة رضي الله عنها : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم امرأة له قط" رواه النسائي
 يواسيها عند بكائها: كانت صفية مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في سفر , وكان ذلك يومها, فأبطت في المسير , فاستقبلها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهى تبكى, وتقول حملتني على بعير بطيء, فجعل رسول الله يمسح بيديه عينيها , ويسكتها,.."رواه النسائي

يرفع اللقمة إلى فمها :

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : انك لن تنفق نفقة إلا أجرت عليها حتى اللقمة ترفعها إلى في امرأتك" رواه البخارى

إحضار متطلباتها :

قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : أطعم إذا طعمت وأكس إذا اكتسيت" رواه الحاكم .

: الثقة بها
 
نـهى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إن يطرق الرجل أهله ليلاً , أن يخونـهم , أو يلتمس عثراتـهم. رواه مسلم


المبالغة في حديث المشاعر :

للحديث أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لا يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث منها:الرجل يحدث امرأته, والمرأة تحدث زوجها. رواه النسائي


العدل مع نساءه :

من كان له امرأتان يميل لإحداهما على الأخرى , جاء يوم القيامة أحد شقيه مائل" رواه الترمذي .

يتفقد الزوجة في كل حين :

عن أنس رضي الله عنه قال " كان صلى الله عليه وآله وسلم يدور على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار. رواه البخارى

 لا يهجر زوجته أثناء الحيض :

عن ميمونة رضي الله عنها قالت: يباشر نساءه فوق الإزار وهن حُيّضٌ. رواه البخارى

  يصطحب زوجته في السفر :

كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إذا أراد سفراً أقرع بين نسائه, فآيتهن خرج سهمها خرج بـها. متفق عليه

  مسابقته لزوجته :

عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وآله  وسلم قال لي : تعالى أسابقك, فسابقته, فسبقته على رجلي " وسابقني بعد أن حملت اللحم وبدنت فسبقني وجعل يضحك وقال هذه بتلك! رواه أبو داود

تكنيته لها :

عن عائشة قالت يا رسول الله كل نسائك لها كنية غيري فكناها "أم عبد الله" رواه احمد .

: يشاركها المناسبات السعيدة

قالت عائشة - رضي الله عنها " مررت ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بقوم من الحبشة يلعبون بالحراب، فوقف رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - ينظر إليهم، ووقفت خلفه فكنت إذا أعييت جلست، . أخرجه البخاري

: لا يستخدم الألفاظ الجارحة
 
وقال أنس وإذا قمت أتقي برسول الله رضي الله عنه خدمت رسول الله عشر سنوات ، فما قال لي لشئ فعلته ، لمَ فعلته .رواه الدارمى

احترام هواياتها وعدم التقليل من شأنها :

عن عائشة رضي الله عنها -" كنت ألعب بالبنات عند النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكان لي صواحب يلعبن معي، فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل ينقمعن منه فيسر بـهن فيلعبن معي " الأدب المفرد


إضفاء روح المرح في جو الأسرة :

عن عائشة رضي الله عنها قالت: زارتنا سودة يومًا فجلس رسول الله بيني وبينها , إحدى رجليه في حجري , والأخرى في حجرها , فعملت لها حريرة فقلت : كلى ! فأبت فقلت : لتأكلي , أو لألطخن وجهك, فأبت فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهها , فرفع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم رجله من حجرها لتستقيد منى , فأخذت من القصعة شيئاً فلطخت به وجهي , ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يضحك. رواه النسائي

  لا ينتقصها أثناء المشكلة :

عن عائشة رضي الله عنها تحكى عن حادثة الأفك قالت: إلا أني قد أنكرت من رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بعض لطفه بي ، كنت إذا اشتكيت رحمني ، ولطف بي ، فلم يفعل ذلك بي في شكواي تلك فأنكرت ذلك منه كان إذا دخل علي وعندي أمي تمرضني قال: كيف تيكم ! لا يزيد على ذلك .رواه البخارى ي

يرقيها في حال مرضها :
 
عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان صلى الله عليه وآله وسلم إذا مرض أحدٌ من أهل بيته نفث عليه بالمعوذات . رواه مسلم

يمتدح من يحسن لأهله :

قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم :خياركم خيارُكم لنسائهم. رواه الترمذي .

يمهلها حتى تتزين له :

عن جابر قال " كنا مع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في سفر , فلما رجعنا ذهبنا لندخل, فقال : " أمهلوا حتى ندخل ليلا أي : عشاء" حتى تمتشط الشعثة , وتستحد المغيبة" رواه النسائي .

لقوله عز وجل : لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة

لقوله تعالى : وَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاهْجُرْهُمْ هَجْرًا جَمِيلاً .. ولندهم ما يقولون ونهجرهم ولكن نقول ما كان رسول الله صلى عليه وآله يوصي ويوضح لاحترام وتقدير المرأة ويداً بيد لنتعاون على حبه ونعامل المرأة كما أمرنا الله سبحانه وتعالى لأنها النصف المكمل للرجل وخلقها حما خلق الرجل وتعمقوا بآيات الله وخصوصاً في سورة النساء ..نعم المرأة لها احترامها وحقوقها وكيانها في المجتمع ودورها في العمل والعمل السياسي. والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين.
المحب المربي السيد صباح بهبهاني
فاكس 0049841480284
behbahani,qt-online.de

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/11



كتابة تعليق لموضوع : المرأة في نظر الرسول صلى الله عليه وآله وسلم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ د . التواتي بن التواتي الأغواطي
صفحة الكاتب :
  الشيخ د . التواتي بن التواتي الأغواطي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التعليم العالي الواقع والطموح  : ا . د . نوري حسين نور الهاشمي

 ساطع الحصري اول من ذبح التربية والتعليم في العراق  : احمد خالد الاسدي

 الشيخ د.همام حمودي والرئيس السوداني عمر البشير يبحثان العلاقات الثنائية بين البلدين  : مكتب د . همام حمودي

 حوار في الفن (من اجل مسرحنا)  : احمد جبار غرب

 ​حاميها حراميها  : ثامر الحجامي

 يجد ابو كلاش و ياكل ابو جزمة  : علي فاهم

 لهذا الجَمَالِ حروفٌ لا تنطفئ  : عبد الله علي الأقزم

 غزل سياسي (٧) ترامب الخطأ الأمريكي الأكبر على سياستها الخارجية  : صادق القيم

 في محراب السؤال  : فوزية جمعة المرعي

 قافلةٌ تائهــةٌ  : احمد مطر

 داعش يواصل حملة إبادة الصحفيين والحكومة مطالبة بتحويل الملف الى الجنائية الدولية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الإيمان، والإسلام، لا يعبر عنهما بالشكل.....!!!.....10  : محمد الحنفي

  طوز خورماتو ونزيف الدم الذي لا ينتهي !  : جعفر العلوجي

 القراءة: أنواعها وفوائدها  : السيد يوسف البيومي

 المرجع الحكيم يوصي بالإهتمام بشريحة الشباب والحفاظ على الدين والعقيدة والتراث

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net