صفحة الكاتب : د . عبد الحسين العطواني

حزب الله بين المقاومة والإرهاب
د . عبد الحسين العطواني

مهما تكن أوجه الخلاف وعدم الاتفاق في البلدان العربية بشكل عام , ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص , ونوع الحكم السائد فيها , سواء جاء عبر القنوات الشرعية أو غير ذلك كالانقلاب العسكري , , أو الثورات , أو التوارث , ومهما يكن استخدامهم لمختلف الأساليب القمعية , والتعسفية , والعنصرية , والطائفية تجاه شعوبهم لضمان بقاءهم على كرسي الحكم , أمر مقبول ولا اعتراض عليه , بوصف أن من يخالف الحاكم هو خارج عن الشرعية , وهذا ما تعانيه بعض الشعوب العربية , كالشعب البحريني مثلا , من سياسة التمييز على أساس طائفي, ومن تدخل عسكري سعودي , وتهميش وإذلال تمارسه السلطة البحرينية بسبب مطالبة الشعب لأبسط حقوقه , وكذلك ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم التحالف العسكري بقيادة السعودية , بأحدث الأسلحة الجوية والصاروخية , والبحرية , وقوات برية, وإيقاع ألاف القتلى والجرحى , فضلا عن الخسائر المادية , وتدمير كامل للبنى التحتية , وتهجير الملايين من شعبه وهم يعيشون في أسوء حياتهم المعيشية والصحية .

لكن الأمر يختلف تماما عندما يتعلق ببلدان أخرى كسورية مثلا , حين تظهر عصابات متمردة على الدولة وخارجة عن القانون , بهدف الانقلاب على نظام الحكم , بدواعي المعارضة أو الثورات الشعبية , مع أن حقيقتها تتحرك بأجندة خارجية وتمويل ومساعدات سعودية , وقطرية , وبأساليب إرهابية , تقتل الأبرياء , وتنتهك الحرمات , وتهجر السكان , وتروج لها وسائل إعلام عربية وعالمية مضللة لا تستند على أسس موضوعية ولا على حوادث وحقائق واقعية , فالإشارة إلى هذا التباين في طبيعة السلوك السياسي المتبع من قبل بعض حكام الخليج ليس الغرض منه تسويق الاتهامات , بل هو واقع له من الانعكاسات الإجرامية التي ابتليت بها الشعوب , وامتدت سمومها لتشمل الأحزاب المناضلة , والتنظيمات الشعبية المقاومة والمناهضة للاحتلال كحزب الله في لبنان , والحشد الشعبي في العراق وتصنيفهما بالإرهاب .

فقرار مجلس التعاون الخليجي بتصنيف حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية في 2 آذار 2016 , كمحاولة لدرج القرار على جدول اجتماع وزراء الداخلية العرب المنعقد في تونس بعد ساعات من التاريخ المذكور , وكسب التأييد العربي , باستثناء العراق ولبنان , عندما ادعى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف بن راشد الزياني بقوله: ( أن دول مجلس التعاون تعد ممارسات حزب الله في كل من سوريا , واليمن , والعراق تتنافى مع المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية , والقوانين الدولية ويشكل تهديدا للأمن القومي العربي ) , ومع أن التأييد العربي لم يكن مفاجئا ,لأنه كان وما يزال سباقا ولم يتوان باتخاذ وتنفيذ القرارات الطائفية الخاضعة للإرادة الإسرائيلية والأمريكية , على الرغم من أن اغلب دول مجلس التعاون الخليجي أعدت حزب الله منظمة إرهابية منذ عام 2013 بسبب إعلان الحزب تدخله عسكريا في الحرب على سوريا , في حين أن التعاون بين حزب الله , وسوريا كان منذ اتفاق الطائف في ت1 1989, الذي تم بموجبه نزع أسلحة الفصائل اللبنانية المتصارعة وحل المليشيات العسكرية , وأبقت على الأسلحة بحوزة حزب الله الذي لم يكن طرفا في الحرب الأهلية .

وإذا نمعن النظر في تصريح ( الزياني ) , عن مدى ملائمته وجديته لأرض الواقع , فهل جاء لتحديد من هو الأخطر والاشمل الذي يشكل تهديداً للأمن القومي العربي كما يدعي , أم هو يتمحور على أساس المكاسب الطائفية , نرى أن هذا التصريح يتفق تماما مع سلوكيات بعض دول مجلس التعاون تجاه الشعوب في سوريا , والبحرين , واليمن , والعراق , والمنطقة الشرقية في السعودية التي أخرها إعدام الشيخ النمر , بل مطابق تماما لعمل( الإرهاب ) الذي وضعت تعريفه الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب الموقعة في القاهرة بتاريخ 22 نيسان 1998 في اجتماع مشترك لمجلسي وزراء الداخلية , والعدل العرب والذي نص على: ( كل فعل من أفعال العنف , أو التهديد به آيا كانت بواعثه , أو أغراضه , يقع تنفيذاً لمشروع إجرامي يهدف إلى إلقاء الرعب بين الناس , أو ترويعهم , أو تعريض حياتهم , أو حريتهم , أو أمنهم للخطر , أو إلحاق الضرر بالبنية , أو بأحد المرافق , أو الأملاك العامة , أو الخاصة أو احتلالها , أو الاستيلاء عليها , أو تعريض احد الموارد الوطنية للخطر ) .

فهل أن تصريح ( الزياني ) , وتعريف ( الإرهاب ) يمت إلى واقع حزب الله بصلة, أم فيه تجني وإجحاف كبير لتنظيم مسلح يمتلك من التاريخ والنضال والشجاعة والوطنية قلما تجد نظيرها في شعوب العالم المتحررة , لا لدى شعوب دأبت على الذل والخنوع لمشايخ لن تمتلك من أمرها سوى التصريحات الفارغة .

ألم يكن أيضا أن حزب الله ظاهرة فريدة في العالم العربي كمقاومة استطاعت أن تلحق الهزيمة بالجيش الإسرائيلي وتجبره على الانسحاب من جنوب لبنان , ويعقد عدد من الصفقات الناجحة لتبادل الأسرى , وان يحدث تكاملا بين العمل العسكري والسياسي والإعلامي , ولم يتردد في إعلان تأييده للعمليات الفدائية التي تستهدف إسرائيل وظل يعدها من أهم وسائل التحرير على الرغم من الضغوط الدولية.

فباستعراض مختصر لبعض مهمات وبطولات الحزب , تشير المصادر بأن مجموع العمليات التي نفذها الحزب ضد العدو الإسرائيلي من العام (1989 – 1997 ) بلغت (1693 ) عملية وبحصيلة بلغت (1200 ) قتيل إسرائيلي , ومئات الجرحى , وفشل إسرائيل في تحقيق أهدافها بالقضاء على الحزب حينما اجتاحت الحدود اللبنانية ومحاولة التوغل في جنوب لبنان بحرب استمرت أكثر من شهر على اثر قيام حزب الله بأسر جنديين إسرائيليين وقتل ثمانية آخرين عام 2006 , الذي اعد الحزب على أثرها مقاومة وطنية لدى معظم العرب والمسلمين , إلا أن الوضع تغير بعد انتهاء الحرب باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري , وفي عام 2009 وضع الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الحزب كمنظمة إرهابية .

لكن الأمر الذي لايمكن تجاهله هو أن حزب الله منذ تأسيسه في عام 1982 مثل إشكالية للوليات المتحدة الأمريكية وبعض الدول الأوربية , حينما أدركت بأنه يشكل خطورة على إسرائيل بسبب عملياته الجهادية ضدها , واعتقادها بأن الحزب هو من قام بتفجير مقر القوات الأمريكية والفرنسية في ت1 1983 تلك العملية التي أسفرت عن مقتل ( 300 ) جندي أمريكي , وفرنسي , كما اتهم أيضا بالمسؤولية عن مسلسل خطف الرهائن الغربيين أبان حرب لبنان 1982, لذلك صنف الحزب في لائحة المنظمات الإرهابية منذ ذلك التاريخ , إلا أن ذاك لم ينه الملف وأكدت ممارسات الحزب الفعلية خلال السنوات الماضية والعمليات التي نفذها بأنها ( شكلت بداية حقبة تحرير لجنوب لبنان, وردا عمليا على المشروع السلمي للتطبيع مع العدو الإسرائيلي الذي يتبناه بعض المثقفين العرب ), كما قالها السيد حسن نصر الله في إحدى خطبه . 

الحديث عن الحزب يخفي وراءه مآرب أخرى , مثل تبرير لممارسة الطائفية , وتكريس ثقافة المنهزم مقابل ثقافة المنتصر في المجتمع , التي كرسها الإعلام والخطاب الرسمي العربي , باستهداف مقصود لطمس تاريخ الحزب الذي تكشفه الإجراءات والممارسات المتخذة من منهج الحقد الذي مارس ضده بهدف طمس هويته وثقافته , وهي ممارسات لا تنم عن حرص العرب على الوحدة كما يدعون , أو احترام جزء من الكيان الواحد الذي يشكل الوطن , إذ هي اقرب إلى تصرف المحتل منها إلى لبنان وسيادته , وهي استخفاف بعقيدة الحزب الفلسفية المتطورة التي أقام عليها والتي تعتمد الجوهر وليس المظهر , فالمتابع لحزب الله والمهتم به عليه الإلمام والإطلاع بعمق على التهديد الممنهج الذي لحق به , وفي مقدمتها القوى العربية بتوظيف الطائفية لتأخذ شكلا جديدا حيث تحولت من شكل الطائفية الدينية إلى الطائفية السياسية , وأخذت تتغلب على مفهوم الأمن القومي العربي . 

أن الصراع الداخلي على أساس الهوية الطائفية تحول إلى صراع إقليمي على أساس الولاءات الطائفية , وأصبح هذا معيار لقياس الحق والباطل , ومن المؤسف أن الطائفية تعمل في المجال ألغرائزي بعيدا عن الحكمة والعقل , ولا ندري ماهي الدوافع التي تقف وراء هذا التصرف المدمر الذي يهدف إلى تقسيط الحزب ؟ , هل لأنه حقق الانتصارات في لبنان ودخوله في صراع مع إسرائيل ؟ , كل ذلك سببا في تشكيل تحالف عربي تلقائي ضده , لكونه الحزب الذي يعد امتداد , واكبر القوى السياسية المؤيدة لقضية فلسطين والخصم الأبرز لإسرائيل , أصبح مبعثا للقلق لما يمكن أن يقوم به من عمليات فدائية , وهو عازما على مواصلة مسار المقاومة والتمسك بنهجها حتى النهاية , عبر اجتثاث ركائز الطغيان عن طريق إجراءات تنفيذية , على النحو الذي يفشل مخططاتهم الدنيئة, حتى تتجلى ملامح النصر النهائي ضد الكيان الصهيوني , مهما تكن محاولات الأعداء في أعاقة وخلط الأوراق . 

  

د . عبد الحسين العطواني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/27



كتابة تعليق لموضوع : حزب الله بين المقاومة والإرهاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد كاظم الخالصي
صفحة الكاتب :
  جواد كاظم الخالصي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الايزيدية ليست كرسيا وزاريا؟  : كفاح محمود كريم

 مؤسسة الامام الشيرازي تدين استهداف المسلمين في عاشوراء  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 القنصل العراقي في سيدني يتسلّم بيان رابطة المحتجزين العراقيين في ايران

 سيمياء الحب  : ا . د . ناصر الاسدي

 دور الجماهير ومسؤولية الحكومة العراقية القادمة  : عبد الخالق الفلاح

 هكذا سينتهي العالم  : هادي جلو مرعي

 لماذا هذا العداء للحشد الشعبي في ديالى  : فراس الخفاجي

 بنت الهور.. وموعد مع القدر  : قيس النجم

 خذ (بعثك) المشؤوم، وأمضِ يا علاوي  : فالح حسون الدراجي

  خواطر مُرّة / في بلاد ما بين القهرين!!!  : عبد الجبار نوري

 الفيتو الأمريكي.. والرد العربي المطلوب  : نايف عبوش

 كتاب [عْامُ الفَتْوى]  : نزار حيدر

 مع يوحنا في رؤياه . السيدة العظيمة و التنّين الأحمر. مأساة فاطمة بنت محمد عليه المكارم .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 حينما "يتأمر" الشعب..  : حسن حامد سرداح

 مؤسسة الشهداء: تزويد ذوي شهداء محافظة ذي قار بكارت الحجز للمفراس والرنين المغناطيسي  : اعلام مؤسسة الشهداء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net