صفحة الكاتب : ليلى أحمد الهوني

ماالذي تغير في خطاب معمر القذافي!؟
ليلى أحمد الهوني
 منذ أن قام معمر القذافي بإنقلابه الأسود في سبتمبر 1969م، لم يلقي في خطاباته المتكررة كلمة واحدة يشكر من خلالها الشعب الليبي، أو حتى يخاطبهم بأسلوب ينم على الاحترام والتقدير، أو يدل ولو قليلا على حسن خلقه وطيب أخلاقه، بل أننا وجدناه في كل خطاباته وفي كل المناسبات، لا تخلو من عبارات السب والشتائم والاهانات، ولغة التحريض والتفتين والتهديد والوعيد لأبناء الشعب الليبي، وحتى وإن كان في بعض الأحيان لا يوجه هذه العبارات للشعب الليبي نفسه، فهي تكون موجهة بشكل مباشر للحكام العرب أو لرؤوساء الغرب وحكوماتها . 
 
أما عن مداخلاته في بعض جلسات ما يسمى بمؤتمر الشعب العام فحدث ولاحرج، ففي أغلب الأوقات يدخل على أولئك الليبيين المجتمعين جراء عمليات الضغط والابتزاز، التي يقوم بها أزلامه وبتوصية شخصية منه، لإجبار المواطن الليبي على حضور تلك الجلسات التي يقرر القذافى بنفسه ودون طلب من احد التدخل والتحدث من خلالها، فنراه يتدخل فى النقاش عنوة بطريقة اشبه بالغزو أو ربما السطو، وهي أقرب الى أساليب المجرمين التي تقوم بها مجموعات المافيا، ونشعر ونحن نتابع هذه التصرفات الفوضاوية والغوغائية، وكأننا نشاهد فيلم بوليسي من افلام هوليوود. 
 
كما لا يمكننا فى هذا الاطار، أن ننسى تلك الطريقة المتخلفة والمتبعة من قبل استخبارته (التفتيش والتفنيص)، وتلك العمليات الترهيبية كانتشار رجال المباحث التابعين له في هذه القاعة أو تلك، أي القاعة التي يريد أن يلقي بها كلمته ويقدم من خلالها رسالته أو مداخلته، التي في غالب الوقت تكون مداخلة مستفزة ومخيفة ومرعبة للشعب الليبي.
 
طيلة 41 أو 42 عام تقريباً والشعب الليبي يعاني من هموم وويلات هذه الخطابات التافهة و المكررة والهدامة التي يطلقها القذافي، تلك الخطابات التي لا تحمل معها سوى طرق الاستفزاز والترهيب لأبناء الشعب الليبي، ولكن اليوم بعد ثورة 17 فبراير وبحمد الله قد ترسخ وعي الشعب الليبي، وماعادت هذه الخطابات والشطحات تحرك ساكنا لدى الشعب الليبي، بل صار كل ما يقوله معمر القذافي في خطاباته هو بالنسبة لغالبية الليبيين كمن يسمع خرير مياه مجاري الصرف الصحي، هذا مع شكوكنا أنه قد لا يجد بالفعل من الشعب الليبي من يقوم بالاستماع إليه، وهو في هذه الحالة ينطبق عليه المثل الليبي الذي يقول ( كلب انبح لا عض لا جرح)، يعني لا يستمعون البتة لخطابه ويعتبرونه كنباح الكلاب (حاشاكم) هذا بالنسبة للشعب الليبي، أما الشعوب العربية – حسب ما سمعت وقيل إلي- فأنهم يحاولون متابعته للتسلية والتندر ، وحتى ولو لم يتمكنوا من الاستماع إليه مباشرة، فغالبا ما يكون عن طريق مقاطع غنائية مضحكة واستهزائية على موقع اليوتيوب مثلاً، لا لسبب فقط لشعورهم وهم يستمعون إليه بأنهم يتابعون منولوج مكرر وركيك، أحيانا يضحكهم وأحيانا يثير استمئزازهم ويقززهم، هذا كل ما يحدث لدى المتابعين لخطابات القذافي هذه الأيام.
 
ارسل لى بعض الاصدقاء العرب ومازالوا يرسلون متسألين ومن باب حب معرفة الشيء والاستطلاع – ليس أكثر 
 
لماذا القذافي في كل خطاب من خطاباته الأخيرة صار أكثر جنونا وهلوسة عن ذي قبل ؟ وإن كل الكلمات التي يتفوه بها في خطاباته هي كلمات بذئية و غير مهذبة !! وأننا في كثير من الاحيان صار الأبن في بلداننا يستحي من الجلوس مع والده عند سماعها، كما أن خطاباته لا تستطيع أن تلتقط منها او تستفيد بجملة مفيدة واحدة فيها !! وكلها شتائم وإهانات موجهة للجميع بمن فيهم الشعب الليبي، أو حتى الزعماء العرب وغير العرب أو لكل من يأتي على لسانه، ويقولون أيضا في استفساراتهم بأنهم عندما يستمعون إليه، يشعرون أو يكادوا يشعروا بالغثيان*، علما بأنهم في أغلب الأحيان – وكما ذكرت أعلاه - لا يستمعون لخطاباته مباشرة، بل عن طريق اعادة بعض المقتطفات على مواقع الانترنت في مقاطع غنائية سخيفة وغير هادفة مركبة خصيصا للاستهزاء به والسخرية منه.
 
ولعل هذه الملاحظات في مقالتي هذه جاءت كرد على عدد من الاسئلة التي وصلتني من اصدقائي وصديقاتي من العرب وحتى الغربيين والتي جميعها تدور حول نفس الموضوع. 
 
فالإجابة على هذه الاسئلة ومن حسن الحظ لا تحتاج إلى كثيرا من البحث والعناء، لأنها وباختصار شديد اصبحت واضحة ومعروفة، فأن خطابات معمر القذافي هي نفسها لا تتغير، فمنذ أن قام بإنقلابه \"الأغبر\" وهو يسير على نفس الخط السمج في طريقة القاء خطاباته، وفي انتقائه للكلمات اللا سوية والغير أخلاقية، ولكنها من حسن حظ غالبية الليبيين كانت في السابق تمر في بعض الأحيان على هواء ليبيا النقي ونسيمها العليل، فتخفف من بذاءتها كثيرا ويتم تجاهلها تماما، ولكن التغيير الذي طرأ عليها اليوم، وللأمانة جميعا بداءنا نشعر به وبأن تمة أمر آخر له تأثير مباشر ممثمل فى زيادة نسبة البذاءة والانحطاط في مستوى خطاباته وفي عدد كلماته النابية وكل ما يخرج من فمه المتعفن، لدرجة أنها ماعادت ترتقي إطلاقا إلى مستوى الخطاب السياسي، ومن هنا فأني أرجح بأن الأسباب الحقيقية هي، كون معمر القذافي منذ نهاية شهر مارس تقريباً، وهو غير موجود فوق سطح الأرض أو بالمعنى الأصح هو مختفي مرتعباًً في السراديب ويجاور الفئران ( الجرذان) والصراصير وكل الحشرات الضارة، التي عادة ما نجدها في مجاري مياه الصرف الصحي، وأكاد أجزم والكثيرون معي بأن الغرفة التي يخطب منها يمر من فوقها ومن جنبها ومن تحتها كل فضلات أهالي العاصمة طرابلس، سواء التي يتقيؤون بها في أحواض الحمامات أو التي تخرج منهم في مراحيضها، والتي وكما نعلم عادة ما تجتمع كلها في المجاري العامة، التي يتوسدها القذافي في منامه وفي خطاباته، فكيف نتوقع أن يكون خطاب ذو معنى وقيمة من شخص معتوه وهو يطلقه من تلك \"الفونيات\" أكرمكم الله وعافاكم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* والله أني طيلة كتابتي لهذه المقالة اتي تشرح حقيقة أساليب خطابات القذافي وأنا متقززة (مصاريني متشقلبات) وبالفعل أشعر بالغثيان. وكنت اتمنى أن إنبهكم في بداية المقالة لأخذ \"احتياطتكم الوقائية\" فربما ستشعرون بما شعرت أثناء قراءتكم للمقالة. 
 


ليلى أحمد الهوني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/18



كتابة تعليق لموضوع : ماالذي تغير في خطاب معمر القذافي!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امجد الدهامات
صفحة الكاتب :
  امجد الدهامات


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 من اجل انتخابات نزيهة  : مهدي المولى

 العمل تختتم دورة لتدريب المدربين وتنظم اخرى للباحثين عن العمل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 33 مليون عربي يعانون من نقص التغذية

 فوق ضريح الكلام  : بهاء الدين الخاقاني

  قرار أقالة الوكيل الاداري لوزارة التربية  : خالد محمد الجنابي

 سياسي للبيع وبأسعار مدعومة!  : قيس النجم

 شيعة رايتس ووتش تحمل النظام السعودي مسؤولية تفجير الاحساء الارهابي

 وقفة مع ذكرى منقذ العالم الموعود ( ع )  : ابو فاطمة العذاري

 قداسة البابا شنودة ورحلة ألم  : مدحت قلادة

 الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  الصدر يدعو لتشكيل لجان مستقلة لمحاسبة المفسدين، والکربولي یطالب بترشيق وزاري

 التعليم الإلكتروني ليس مفيداً لكل الطلاب

 المحسوبية والمنسوبية اشد حالات الفساد في العراق  : عمار العامري

 أسامة النجيفي :اهتمام أمريكي فوق العادة!  : رائد عبد الحسين السوداني

 العتبة الحسينية تنفي ما نشرته صحيفة المستقبل حول شباك ضريح الامام الحسين وتتوعد الصحيفة بدعوى قضائية  : وكالة نون الاخبارية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105429271

 • التاريخ : 25/05/2018 - 04:15

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net