صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني

مليون قطعة كونكريتية تشارك في شعبانيه كربلاء
جمال الدين الشهرستاني
إن العمليات الاحصائية تقوم على مبادئ واسس ومن أول وأهم  المبادئ والاسس في الاحصاء هو حصر الفئة أو النوع الذي يتم إحصاءه ، مثلا تحدد الجهات المختصة بالإحصاء لجنة ذات تخصص لعمل إحصاء حول النباتات او المعادن أو عملية إحصاء سكاني أو عمليات بحثية علمية كل حسب تخصصه ، أما أن  يكون هناك إحصاء ونتائج معلنة عن مواد بناء وعجلات و بشر وحشر وشجر في وقت واحد ونتيجة واحدة  ‘ فهذا ليس معقول بل وأكثر من ذلك لا يمكن ان يصدقه انسان حتى على سبيل المزحة ، ولكن هذا ما حدث في كربلاء المقدسة في زيارة النصف من شعبان الموافقة لشهر تموز 2011 ميلادي حين أعلنت الحكومة المحلية تصريح مزدوج لشخصيتين ذات مركز مهم في الحكومة الحالية بان تعداد الزوار الداخلين الى كربلاء المقدسة ثمانية ملايين والتصريح الاخر ستة ملايين فتم الاتصال بالجهات الممكن اعتماد ارقام الزوار منها فأعلنت أربعة ملايين وحتى الرقم أربعة ملايين الذي اعلنته العتبات المقدسة والمعنية بالزيارة هو أكبر من الواقع على اقل تقدير بمليون شخص ، فكان الاستغراب لهذه الارقام وفي نفس الوقت لا يمكن التقليل من تصريحات الساسة العراقيين في قيادة عمليات الفرات والحكومة المحلية ، فلكل ذلك بدأ التدقيق والتحميص ، فكان التعداد العام للزيارة الشعبانية التي أعلن عنها من قبل الجهات الرسمية كالتالي ‘ اربعة ملايين زائر من الخارج والداخل و أربعة ملايين اخرى ما بين قطع كونكريتية لغلق الشوارع ولمسافة تبعد أكثر من أربعة عشر كيلو متر من مركز المدينة و قوات عسكرية عملها ضرب واهانة الزوار واهل المدينة والقاء القبض على اربعين مشتبه به ارهابي والتأكد من الامر الاخير واجب ، فكان المجموع ثمانية ملايين ! ولكن ثمانية ماذا (( ثمانية ملايين مخلط يا لوز )) !!! من المؤمل بل من المؤكد ضمن (ظروف الخربطة العراقية) هذه الطريقة الاحصائية المبتكرة  ستحصل عليه قيادة عمليات الفرات الاوسط والحكومة المحلية على براءة اختراع في علم الاحصاء .
       لأن الاجراءات الاحصائية وعمليات الاستقصاء وتنوع المادة و المساحة الجغرافية التي تم العمل عليها والطرق الميسمية التي تم اغلاقها وعمليات الخنق المبرمج لسكان كربلاء وقطع الهواء والماء والكهرباء والطريقة العلمية والادبية والاخلاقية الفذة التي طبقتها وتعاملت بها قوات الامن من الجيش والشرطة على الزوار والسكان لكل هذا تستحق جائزة نوبل للعلوم الانسانية ولو تم نيل هذه الجائزة ستنال مدينة كربلاء المقدسة بفضل هذه الشواخص النابتة على قلوب المواطنين على درجة في  السلم النازل للحضارة البشرية .
   
جمال الدين محمد علي ......كربلاء المقدسة 
 

  

جمال الدين الشهرستاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/20



كتابة تعليق لموضوع : مليون قطعة كونكريتية تشارك في شعبانيه كربلاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 19)


• (1) - كتب : سيد اثير من : كربلاء العراق ، بعنوان : تأييد في 2011/07/21 .

تسلم ايدك سيدنا وبارك الله فيك ولو اكو 10 مثلك بلعراق جان احنة ابخير وجان فكرة الحكومة المحلية الف مرة قبل متتصرف هيج تصرف غبي اهانت فيه الزوار واهل كربلاء .بلكي شوية يحسون وزيارات كربلاء المقدسة مستمرة وخلي انشوف بلكي يتعضون شوية ترة صبر اهالي كربلاء كلش طال ....وديرو بالكم يا...حكومتنا المحلية



• (2) - كتب : مازن الوزني من : كربلاء ، بعنوان : الكتل الكونكريتية في 2011/07/21 .

للأسف سيدنا00 ايام صدام والبعثية كانو يقطعون الطرق بافراد من الامن وفدائيو صدام وماشاكلهم واليوم يقطعون الدرب علينا بتلك الكتل وهذه الكتل نراها كل واحدة منها بعثي ورجل امن0000 هذا خير الديمقراطية وهذا خير الفدرالية 000كنا نعتقد ان الحكومة الشيعية سوف تفتح طرق جديدة وسوف تسير رحلات جوية بين المحافظات وتفتح طرق للقطارات وووو ويمشي العراقي مرفوع الرأس كاكهرباء مجانا والماء والغاز والنفط ووسائل الراحة الاخرى0000000ولاكن الاسف كلهم000 استحي من قولها لانهم محسوبين علينا ابينا ام شاناوتبقى مظلوميتنا هذه هي تلك التي عشناها سابقا ولاحول ولاقوة الابالله0



• (3) - كتب : [جمال الدين محمد علي من : العراق / كربلاء المقدسة ، بعنوان : اجابة في 2011/07/21 .

السلام عليكم ؛ اخي علي محسن رسالتك واضحة اولا القطع في هذه الزيارة لم يكن منصفا وعادلا ومعقولا فما علاقة قضاء الحر لماذا ولماذا والف لماذا ؟؟؟؟لقطوعات كونكريتية مؤذية فقط .!! اما الجهات الاخرى وهي العتبتين فانهما تقع عن مسافة 100متر وفي ابعد المسافات هو 150 متر وفي منطقة محصورة للزيارة وليست قليلة على الامام ان تسير اليه 100 متر , والا الاسواق والاطباء كلها خارج هذه المنطقة ، والمدينة المنورة ابعد من هذا والكعبة المقدسة ابعد والفاتيكان ابعد من هذا بكثير .وهذا الحسين يجب ان تسير من منزلك اليه



• (4) - كتب : علي محسن من : العراق كربلاء ، بعنوان : الحيادية مطلوبة من الجميع في 2011/07/21 .

اخي جمال الدين المحترم
مقالكم الحالي والسابق فيها جانبين
الاول مشكلة عامة تعاني منها مدينة كربلاء وهي القطوعات وعلى نوعين 1 -مستمرة وهي ( قطع المحافظة . المحكمة . الحرمين . باب بغداد ومركز المدينة ))
2 - قطوعات مؤقتة وهي اثناء الزيارات المليونية
ثانيا \\ عدم الحيادية في التعامل مع الجهات المسببة للقطع فانت تنتقد البعض وتسكت عن اخر ؟!
اتمنى من لطفكم ان تسلط قلمكم على الجميع فالانصاف مطلوب وانت اهل لذلك . ورفقا بكربلاء



• (5) - كتب : موفق العرداوي من : طويريج ، بعنوان : السكوت من ذهب في 2011/07/21 .

السكوت من ذهب : قد أكون مخطئا ولكن مع هؤلاء القوم ليس من ذهب بل من الماس

 



• (6) - كتب : هاشم هيجل من : العراق / كربلاء ، بعنوان : الزيارة الشعبانية في 2011/07/20 .

سيدنا الاجل قلتم وقلنا وقد قال غيرنا عن الزيارة الشعبانية الاخيرة التي صارت مدار بحث طويل حيث الكتابات والمقالات حتى صار التصور عند البعض ان المراد من ذلك كله هو منع الزيارة لا الجماعات الارهابية والبعض الاخر يتوقع هجمة كانت على بعض الرموز الحكومية او البنايات الحكومية لاثارة الفوضى والذعر فكانت الخطة بهذه الصورة واما الاحصائيات الغير صحيحة التي ذكرتها عنهم فهذه ليست المرة الاولى وعجبي ان المعنيين بالامن من المجلس المحترم لم يصرح بشيء او صرح بامور بعيدة عن الموضوع فلاندري اي مصير ينتظرنا وهذه الشخوص الموجودة الغير المؤهلة لهذه المرحلة الحرجة التي يمر بها عراقنا الحبيب بصورة عامة وكربلاء الحسين بصورة خاصة .. اللهم ارحم شهداء العقيدة الحسينية والهم ذويهم الصبر والسلوان واعطهم والزائرين الكرام الاجر العظيم انه سميع مجيب مع تمنياتنا للجرحى الشفاء العجل ليواصلوا الزحف نحو سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام.

• (7) - كتب : امين العلي من : كربلاء المقدسة ، بعنوان : الصبات الكونكرتية حفظها الله في 2011/07/20 .

السلام عليكم
سيدنا العزيز للمعلومات فقط تم اضافة اهلي كربلاء والجيش الذي دخل كربلاء من الجنوب الى الاحصائية اضافة الى نصف جندي استخبارتي من باقي المحافظات اعتقد يكون العدد يقارب ما صرح به الاخوه
اقول هل شاهدتم احد من المسرولين بالزيارة حتى يقبموا حجم الزيارة او معانات الزوار ومعانات سكان المحافظة المهم اعول على تعليقي القديم الحفاظ على المقر المقدسة المحافظة اهم شي المسؤول اولالالالالالالالالالالاً



• (8) - كتب : جمال الدين محمد علي من : كربلاء المقدسة ، بعنوان : رد في 2011/07/20 .

السلام عليكم الاخوة جميعا المعارضة هو فكر وايدلوجيا بينما نحن نحدد أفعال وممارسات خاطئة قابلة للتغيير ولا نريد تغيير اشخاص ومناصب اما ادعاء الاخ المولى باني معارضة او مشاكس كلمات تحتاج الى مراجعة والسيد محافظ كربلاء المقدسة ما زلت اعتقد انه الرجل المناسب لما يقوم به وتنقصه الدعاية الاعلامية مع تقديري للجميع الناقد والمنتقد



• (9) - كتب : علاء من : كربلاء المقدسة ، بعنوان : اثلجت قلوبنا في 2011/07/20 .

نعم لقد اثلجت قلوبنا بهذا المقال الرائع ولايهمك الكلام لان هؤلاء لم يشاهدو مريضا لايستطيع الوصول الى المستشفى ولاشخص لايستطيع الوصول الى داره الاببطاقة سكن ذلك الحي والانتظار لمدة ثلاث ساعات لانهم وعوائلهم يصلون لاي مكان وبسيارات الدولة الفارهه فبارك الله بك ياجمال ومن الله التوفيق

• (10) - كتب : عراقي من : العراق ، بعنوان : الى محمد المولى في 2011/07/20 .

لم اقصد من الرد انكم انتقصتم ام لم تنتقصوا من شخص الكاتب لكن لم توجد لديكم موضوعيه في النقاش
الطرح في صوب وانتم في صوب
المعارضة لم تأتي من الفراغ
فالجميع اليوم معارضة
وان اختلفت الصياغه بين واحد واخر
مع التحية والتقدير


• (11) - كتب : محمد المولى من : البصرة ، بعنوان : الى العراقي في 2011/07/20 .

رفقا بنا انا لم انتقص من احد منذ سبع سنوات وانا مقيم بين كربلاء والبصرة واصدقاء الكاتب كلهم يقولون هو دائما معارضة منذ النظام البائد ولحد الان ولا نعرف من يريد ان يحكم فلا كمال الا للمعصوم وانا اعتقد لا تستحق الدولة الان اي نقد او انتقاد او انتقاص فهذه المقالات مدمرة وغير ذات تاثير ايجابي فالناس في الامن دائما يعملون للاحسن والاصلح ولا نعلم خفايا الامور

• (12) - كتب : ماجد العراقي من : كربلاء / الهندية ، بعنوان : يا علي في 2011/07/20 .

نادي عليا مظهر العجائب ...تجده عونا لك في النوائب
ياعلي ياعلي ياعلي ,,, على كل الذين ساهموا وفكروا بمنع او عرقلة الزيارة ولكن اقول الى كل الشيعة لا تمنعكم افكار القيادة البعثية في قيادة العمليات والمطيرجية في محافظة كربلاء فكلهم اعداء الشهيد. صمموا على زيارة الامام

• (13) - كتب : عراقي من : العراق ، بعنوان : الى محمد المولى في 2011/07/20 .

التغاضي عن لب المقال امر معيب
فانت بحثت القشور وتركت الاصل
بالفعل الجميع تململ من القطوعات وفي كل مناسبة تزداد اتساعا
اعاننا الله على امثال هؤلاء
ولم افهم ما يعني الملق بالمشاكس ؟
هل بالامكان التوضيح اكثر .....

• (14) - كتب : محمد المولى من : البصرة ، بعنوان : كلكم مسؤولون في 2011/07/20 .

السيد الكاتب مع كل احترامي لجنابك الكريم وان من متابعيك اقول ما بدا مما عدا --وانت من اصدق اصدقاء السيد المحافظ ودائم الدفاع عنه في المحافل الكربلائية والانترنيت ثانيا انتم من الفعاليات المؤثرة بالقرار الكربلائي لماذا صامتون لماذا يدمر كربلاء عثمان الغانمي وغيره ، اليس كلامي صحيح ، السيد المشرف اعترف لك اشعلت موقعك بنشر كتابات المشاكس منذ النظام البائد

• (15) - كتب : ابو حيدر من : النهرين ، بعنوان : يجب ان توضع حلول في 2011/07/20 .

كل زيارة سنجد مساحة الاطواق الامنيه تكبر وتزداد
ومع شديد الاسف ان ابسط ما يقال عن ان الزيادة تسبب الاضعاف
فلا الطاقات البشريه تستوفي الاطواق الامنيه التي يقيمها رجال الجيش والشرطه
فربما سنجد الطوق الامني يمتد من باب كل بيت ....

• (16) - كتب : عراقي من : العراق ، بعنوان : ناس تريد الاذية بس في 2011/07/20 .

المشكله ان هذه الجماعات التي تقود العراق
بدأت فعلا من تحت الستار تحارب الشعائر الحسينيه


• (17) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : اليس منهم رجل رشيد في 2011/07/20 .

طالما حلمنا بالذهاب الى الزيارة بدون منغصات
اتذكر اول زيارة بعد سقوط النظام وللحرمان الذي عان منه الشعب وللعطش الى زيارة الحسين عليه السلام كانت انسيابية الزيارة ليس لها مثيل مع قلة الخدمات التي كانت متوفرة وعدم وجود تنظيم مسبق الا ان الكل خرج راضيا في تلك الزيارة والتي لم يبق طفل او شيخ الا وذهب ...
لكن التعقيدات بدات منذ عام 2004 لتستمر المعاناة زيارة بعد اخرى بوضع العراقيل والتفنن بها ...

شكرا للكاتب فقد ابدع واجاد

• (18) - كتب : اكرم من : العراق ، بعنوان : مترقب في 2011/07/20 .

حقيقة اتمنى ان تأتي هذه الاصوات بنتيجة
اذ ان معظم الشعب قد صرخ بهذه الاصوات
يجب ان تكون هناك التفاته جادة من ممثلي الشعب التشريعيين
لهذه الاصوات
والا فمع شديد الاسف سيزداد الذين عضو على اصابعهم

• (19) - كتب : زائر من : السماوة ، بعنوان : انا لله وانا اليه راجعون في 2011/07/20 .

القطوعات التي تبتكر كل سنة هي فعلا من احد مصاديق المنع للزائرين
بدل ان يوفروا متروا انفاق او معلق او ان يوفروا قطار وما شاكل ذلك من وسائل النقل الحديثة التي تصبح من الواجبات بعد قرارات المنع من دخول الزائرين
يأتوا بمجندين من البصرة ... وعن احدهم قال ان الطريق فقط الى كربلاء من البصرة قد اخذ مدة يوم كامل 24 ساعه من الرابعة صباحا حتى الرابعة صباحا
ليصل هذا الشخص مخصوب على توفير النقل والخدمة وغيرها
ولا اظن ان بهم اناس فعلا قد فرحوا بخدمة الزائرين على ان هناك عدة مؤثرات ذكرنا احدها سلفا
لا اود الاطالة ولا يفوتني ان اشكر الكاتب على مقاله الرائع






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ابو جعفر التميمي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ابو جعفر التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لله در اهل واسط ما اشجعهم

 بيان أتحاد المنظمات القبطية الأوربية ( أيكور)  : مدحت قلادة

 نشوء التاريخ وحقيقة الخلق وأوهام الملحدين – ( 2 )  : نبيل محمد حسن الكرخي

  حدّثتني نافذتي بالكرديّة .  : عبد اللطيف الحسيني

 التحالف الوطني آن الأوان  : عبدالله الجيزاني

 الشباب طاقات الامة الكامنة  : واثق الجابري

 اطلاله حول الادب الاسلامي عبر عصور الادب التاريخية ... الحلقة الثانية  : ابو فاطمة العذاري

 العراق.. فصول متعددة لمعركة واحدة  : سعود الساعدي

 محافظ ميسان يبحث مع نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وفريق بعثة الأمم المتحدة في العراق آفاق التعاون المشترك  : اعلام محافظ ميسان

 أردنيون يرفعون صورا لـعزت الدوري و يعتبرونه ((رئيس جمهورية العراق))  : وكالة نون الاخبارية

 شبكة الحماية الاجتماعية خضعت لعملية تدقيق بشهادة المنظمات الدولية ووفرنا 120 مليار دينار كمرحلة أولى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صحة الكرخ / اجراء (9) عمليات قسطرة كهروفسلجة القلب باستخدام تقنيات الدراسة ثلاثية الابعاد لاول مرة في مركز ابن البيطار لجراحة القلب

 الصفعة وصلت إلى منتهي الصلاحية  : باسم العجري

  تأملات في النهضة الحسينية ح 5  : حيدر الحد راوي

 لماذا نكتب ؟؟  : صبيحة شبر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net