صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

خلية الصقور الاستخبارية من هم ؟؟
احمد مهدي الياسري

تشدني البطولة وتبهرني ايما ابهار خصوصا ان امتزجت بالشجاعة والاستبسال وبالمروئة والايثار  وبالانجازات والانتصارات المشرفة واهيم في حاملها عشقا ان كانت تلك البطولة والفروسية تحمل في طياتها وحركتها وانجازاتها ميزة من اهم ميزات النبلاء والرجال الرجال والابطال الحقيقيين الا وهي ميزة العمل الفدائي من دون اي رياء او ضوضاء او عبر الاستعراض والغرور الفارغ وهذا مايميز ابطال ورجال لا بل عمالقة العراق الجديد واسوده وصقوره وحماة ارضه وسمائه وشعبه ابطال خلية الصقور الاستخبارية والكثير من الجنود المجهولين يعملون خلف الكواليس يجاهدون ليل نهر من اجل قبر مشاريع الارهاب والغدر  ..

اهيم غراما فيكم ياابطالا عاهدتم الله وشعبكم بالتضحية والفداء دون اقدس المقدسات الانسانية الا وهي قدسية النفس والروح التي حرم الله ازهاقها الا بالحق وانتم من عاهد الله وشعبنا بالذود عنهم سرا دون ضجيج ومن دون انتظار شكر او مديح او تكريم لان ذلك التكريم والشرف والجائزة نلتموها بشرف وكرامة حينما اتخذتم قراركم وبداتم بحركاتكم وسكناتكم وانطلقتم بهمتكم وجهادكم من اجل ازهاق روح الباطل لاجل احياء النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق ويتربص بها العدو الغاشم ..

من هم ابطال خلية الصقور الاستخبارية ؟؟

سؤال يطرحه طرفان , طرف مغرم يتشرف بهؤلاء الابطال يتلمس نتائج بطولاتهم وهم المضحين باغلى مالديهم من دون ان يجاهروا ويرائوا باعمالهم وانجازاتهم وهؤلاء الذين يتسائلون من هم هؤلاء الابطال ماهم الا الطرف الذي يعاني من جرائم اقذر من خلق الله على هذه البسيطة وهم شعبٌ ,عراقيٌ , برئ يتحرك في الشارع والبيت والمدرسة والمصنع والمزارع والحدائق والاماكن المقدسة وووووو وهو في ذات الوقت الذي يعاني فيه من غدر الارهاب الا انه يشعر بالامن والراحة حينما تتوالى عليه الاخبار باقتناص جلف هنا او قذر او مسخ هناك لا بل هناك من قرر ان يجعل من اخبار السقوط المدوية لرؤوس الارهاب الخاوية على يد هؤلاء الرجالات الاعزة اولي البطولة والباس الشديد صقور واسود العراق البواسل ايام اعياد وبهجة وسرور ومن الطبيعي ان ينتظر العراقيون الشرفاء معرفة ولو النزر اليسير عن هؤلاء الرجال الذين يعجز القلم ان يصل الى اطراف وصفهم ولولا ان ذلك يعرقل مهمات هؤلاء الابطال ولولا انه سيسعد عدونا لسعينا جهدنا من اجل تشريف العراق وشعبنا بماهيتهم وبطولاتهم الرائعة ونؤكد مهما طال الزمان او قصر لن يصمت التاريخ عنهم ابدا وسياتي اليوم الذي سيسجل بفخر اسمائهم وقاماتهم العالية في سجل الشرف والعزة والكرامة والبطولة وسيطلع شعبنا على ذلك ..

اما الطرف الثاني الذي يتسائل بحرقة وحسرة عن ماهية هؤلاء وماهية مقومات قوتهم ويبحث مستميتا خائبا مرتعبا عن نقاط قوتهم وضعفهم ان كان هناك ثمة ضعف فيهم ليتسنى له معرفة مدى الاستطاعة او كيفية اختراقهم لاقتناصهم والغدر بهم وهؤلاء هم الطرف المتلقي للضربات المدوية وهم الطرف المسحوق راسه وفمه تحت اقدام ومخالب هؤلاء الصقور البواسل والذين يعتقدون خائبين انهم وهذا الشعب لقمة سائغة لهم ولاجندتهم القذرة القادمة من حيث ولدت وترعرعت تلك النطف النجسة في ارحام البغاء لتنجب من هم ان قيل فيهم وصف ما سيشعر الواصفون بالتقصير لانهم دون أي وصف دنئ ..

من حق شعبنا الصابر ان يسال عن هذا العز والشرف ليفاخر به ومن حقه ان يتسائل ويعرف ليعلم ابنائه معنى وكيفية ان يكون الانسان رجلا كان او امرأة شجاعا مقداما وكيف يكون الانسان كاحد هؤلاء الصقور حرا غيورا باسلا بارا بشعبه ووطنه صقرا كابطال خلية الصقور لايتحركون الا بصمت مزلزل ينقضون على فرائسهم انقضاض الصقر على فريسته لا يقبل بالخسارة ولايضيع صيده بعد ان تم رصده وهم المضحون لايتحركون الا والموت امامهم وخلفهم وفوقهم وتحتهم لا بل نيران الغدر والغل والحقد هي من تترصدهم ولكنهم رغم اهوال تلك المواجع والفواجع يتحركون مستبشرين ضاحكين مقبلين على العز والمخاطر غير مدبرين يقولون لمن يترصدهم ان كانت دمائنا وكانت ارواحنا تزهق الف الف مرة ومرة دون حماية وصون طفل عراقي او شيخ احنى ظهره الظلم والارهاب والجور او ام تحمل في جيدها كبدها فياموت اقبل وهلم خذ الروح دون القيم السماوية و العراق وشعبه والانسانية ..

نعلم يا ابطال العراق وياعزنا وفخرنا انكم يجب ان تحاطوا بكامل السرية وانكم لاتبالون بهم ونعلم ان هؤلاء هم اوغاد الارض نعلم انهم يترصدونكم في كل زاوية وزمان ومكان يعتقدون ان من السهل على الخاففيش ان تصطاد الصقور وان من السهل على القرد ان يطير ليطال هامات من يحلق في فضائات الحرية العالية ومن السهل على من ولد في مستنقعات الرذيلة ان يطال قمم الفضيلة ونعلم انهم يدفعون كل مايمتلكون من اجل ازهاق ارواحكم الطاهرة ولكن نقولها لهؤلاء نيابة عنكم , ان تركعوا ومن ورائكم من ملوك وقمامات صاغرين معترفين بالهزيمة خير لكم من ان تسحق احذية هؤلاء الابطال على رؤوسكم وافواهكم وتيجان من يدعمونكم لتمرغ بها الارض ولترميها بل لتركلها ارجلهم الاطهر منكم ومن كبيركم في وحل الهزيمة تمتزجون معها كجيف نتنة تانف حتى الفطريات ان تقترب منها .

ولكم ياصقور الحرية والعراق وقرة عين كل حر ابي اقول انني اقبل التراب الذي تحت اقدامكم ولن اطالب بتكريمكم لانكم الكرم والكرامة ذاتها والكريم يعطي ولاياخذ فلله دركم ما اصغرنا نقول وانتم تضحون ونكتب مسترخين وانتم تنزفون وتقاتلون وننام وانتم مستيقضون وما اقزمنا وانتم في جنباتنا عمالقة تنحني الجبال خجلا من ايثاركم وتضحياتكم وان كان هناك ثمة تكريم لهم فهو احقاق الحق وتفعيل احكام القضاء العادلة في حق من يقع بايدي صقور الاستخبارات وابناء العراق الغيارى من الاوباش الغدرة ندفع اغلى الدماء واعز الشبان من اجل اقتناصهم ومع الاسف هناك من يدافع عنهم ويسعى لاطلاق سراحهم بعد كل تلك الجهود والتضحيات الجبارة .

احمد مهدي الياسري

alyassiriy11@yahoo.com


 

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/12



  مواضيع مشابهة :

    • خلية الصقور الاستخبارية تعلن القبض على الإرهابي سمير عبد محمد الخليفاوي

    • خلية الصقور الاستخبارية تكشف هوية المعتقلة من قبل السلطات اللبنانية والمشتبه بها كزوجة لـزعيم داعش " أبو بكر البغدادي"

    • خلية الصقور الاستخبارية تعلن عن مقتل عدد من قادة تنظيم داعش بعملية نوعية

    • خلية الصقور الاستخبارية تستهدف اجتماعا لقيادي تنظيم داعش في القائم بضربة جوية وتشترك بتفكيك 8 عجلات في كربلاء

    • مقتل 47 ارهابي من داعش وجرح اخرين في منطقة عكاشات بمحافظة الانبار بضربة دقيقة من خلية الصقور الاستخبارية



كتابة تعليق لموضوع : خلية الصقور الاستخبارية من هم ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



ساعات الحسم :



 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى السبت 25 ـ 03 ـ 2017

 اسقاط طائرة مسيرة واجلاء 1150 من ايمن الموصل

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الخميس 23 ـ 03 ـ 2017

 بالأرقام: هذا ما حقّقته فرقةُ العبّاس(عليه السلام) القتاليّة خلال المعارك التي خاضتها لتحرير الساحل الأيمن من الموصل..

 آخر التطورات الميدانية لعمليات قادمون يا نينوى الجمعة 24 ـ 03 ـ 2017

 القوات العراقیة تحرر حي اليابسات وتتقدم بالموصل

 القوات العراقیة تحرر مركز قيادة داعش وتتقدم بمحيط جامع النوري

أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو نوفل ال زنكي السعدبة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصل ال زنكي في محافظة ديالى قضاء خانقين ناحية السعدبة وعشيرة ال زنكي بطن من بظون قبيلة بني اسد وشيخم العام الحاج محمد ناجي ال زنكي الاسدي

 
علّق جمال الطالقاني ، على مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟ - للكاتب احمد محمود شنان : تشخيص وتقرير اكثر من رائع ودقيق لما يمر به بلدنا من نكبات ادت الى تزايد غير طبيعي وانتشار للمرض بسبب عدم وجود خارطة طريق ومنهاج اعلامي توعوي تثقيفي للحد من انتشاره بوجوب اجراءات الفحص المبكر ازاء كل عملية قران (( زواج ))في المحاكم الشرعية ... بالاضافة الى مواكبة التطور الحاصل في العالم لدرء الخطر عن فلذات اكبادنا من المصابين بهذا المرض الفتاك ولفت انتباه الحكومات المحلية الاهتمام بهم ومن ثم ايصال صوتهم للحكومة المركزية بأن تكون جادة بتوفير كل ما من شأنه المساعدة في تخفيف المعاناة والالام التي تصيبهم وعوائلهم المبتلاة بأمور مالية خارج عن ارادتهم وطاقتهم ... بارك الله فيك اخي القدير مع امتناني لكل من شارك وادلى بدلوه في التقرير ...

 
علّق جمال الطالقاني ، على مرضى الثلاسيميا في العراق إلى أين؟ - للكاتب احمد محمود شنان : تشخيص وتقرير اكثر من رائع ودقيق لما يمر به بلدنا من نكبات ادت الى تزايد غير طبيعي وانتشار للمرض بسبب عدم وجود خارطة طريق ومنهاج اعلامي توعوي تثقيفي للحد من انتشاره بوجوب اجراءات الفحص المبكر ازاء كل عملية قران (( زواج ))في المحاكم الشرعية ... بالاضافة الى مواكبة التطور الحاصل في العالم لدرء الخطر عن فلذات اكبادنا من المصابين بهذا المرض الفتاك ولفت انتباه الحكومات المحلية الاهتمام بهم ومن ثم ايصال صوتهم للحكومة المركزية بأن تكون جادة بتوفير كل ما من شأنه المساعدة في تخفيف المعاناة والالام التي تصيبهم وعوائلهم المبتلاة بأمور مالية خارج عن ارادتهم وطاقتهم ... بارك الله فيك اخي القدير مع امتناني لكل من شارك وادلى بدلوه في التقرير ...

 
علّق جوزف ، على موضوع خطير بحاجة إلى تأمل ..الجزء الثاني أين هي كنيسة المسيح ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لم اقرا كل المقال الا كلام المسيح بوصيته لبطرس عندما قال انت الصخره على هذه الصخره ابني كنيستي في اشاره على قوه وايمان بطرس بالمسيح وبرسالته ..تحياتي

 
علّق boutheina ، على السياسة والاخلاق بين ميكافيلي وكانط - للكاتب قاسم محمد الياسري : جيد من احسن ما رايت وشكراا

 
علّق boutheina ، على السياسة والاخلاق بين ميكافيلي وكانط - للكاتب قاسم محمد الياسري : جيد من احسن ما رايت وشكراا

 
علّق ابو علي الزنكي السعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الشيخ العام لعشيرة الزنكي في العراق الحاج محمد ناجي الزنكي والشيخ العام لمحافظة ديالى الشيخ عصام الزنكي

 
علّق عشيرة الزنكي في ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة ال زنكي في ديالى وبالتحديد قضاء حانقين الاصل والمنبع الزنكي ولا علاقة لنا بعمادالدين الزنكي نحن من قبيلة بني اسد عشيرة الزنكي اخوكم سليم الخانقيني الزنكي

 
علّق حسين الياسري ، على بحث عن الحرب الألكترونية أوالرقمية ((Cyber warfare )) - للكاتب زياد طارق الربيعي : ان هذا البحث يهدف الى تطوير المؤسسة العسكرية والامنية وتطوير الامكانيات الالكترونية العراقية نحو مستقبل اوسع , فياترى هل يتم استثمار هذا البحث من قبل المسؤولين لتطوير المنظومة الامنية العراقية ام لا ستذهب جهود الباحث هباءآ كما في السابق موضوع مهم جدآ .

 
علّق ضابط عراقي ، على دراسة عن مدى استخدام الطائرات السمتية في فرق المشاة العسكرية - للكاتب زياد طارق الربيعي : موضوع شيق وجوهري نامل من الجهات ذات العلاقة ووزارة الدفاع الاهتمام به وبالنقاط والتوصيات المذكورة لانها جوخر اساس في حسم المعارك

 
علّق كاوة حمدان الزنكي ديالى مندلي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سمعت الكثير من اولاد عمي بالتجمع لعشيرة ال زنكي على التواصل الاجتماعي وبارك الله جهودكم اولاد عمي والف تحية للشيخ عصام في بغداد على لم الشمل والتواصل نتمى من عشيرة ال زنكي في بغداد وكربلاء التواصل معنا ونتمنى التواصل والتعرف على كافة عمامي من الشمال الى بغداد وكربلاء

 
علّق ياسر الزنكي الخانفيني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصل ال زنكي في دبالى وبالتحديد قضاء حانقين وعلى مدار السنين نزحت الى بغداد وكربلاء والسماوة والبصرة وثم المناطق الشمالية في الموصل وكركوك والان متواجدين في اطراف محافظة ديالى وارتباطهم مع عشيرة الزنكنة وشيخهم برزان الشيخ نامق الزنكنة ياسر عيدان هاشم الزنكي ديالى خانقيين

 
علّق هشام الحمد الزنكي جلولاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى جاسم الكرعاوي ل زنكي الاصل في ديالى وليس في كربلاء ونورتنا

 
علّق مهند العيساوي ، على قبسات قرآنية: الحلقة 3 - للكاتب د . طلال فائق الكمالي : احسنت دكتور ونسال الله لكم التوفيق دائما

 
علّق سهيل السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي ومن عشيرة ال زنكي قبيلة بني اسد وشيخهم العام حمودي الزنكي الاسدي في كربلاء .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . عبد الرضا عليّ
صفحة الكاتب :
  ا . د . عبد الرضا عليّ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

كتابات متنوعة :



 نعم سيد كيري :: على العراقيين ان يقاتلوا داعش ولكن؟  : حميد العبيدي

 شكوى  : حامد گعيد الجبوري

 الباص, صراع وإزعاج وتدخين وتحرش  : اسعد عبدالله عبدعلي

 انحيازنا للوطن شرف لا ندعيه وتهمة لا ننفيها  : خميس البدر

 من جرائم الحكام بحق التراث الاسلامي الشيعي  : الشيخ عقيل الحمداني

  بصراحة  : صلاح عبد المهدي الحلو

 من علامات المنافق ....  : ثائر الساعدي

 البارزاني ينصف نفسه .. معركة تكريت وحسم المواقف  : د . زكي ظاهر العلي

 سياسة التغيير: هل هي سياسة مرحلية أم دائمية؟ ولماذا؟  : حيدر حسين سويري

 المرشح الكفوء هذه مواصفاته ؟!!  : بهاء العراقي

  أضواء على مدينة عابرة للمجرات  : د . نضير الخزرجي

 اني اتنفس تحت الماء.! اني اغرق  : صادق العباسي

 محافظ ميسان يستقبل وزير النقل في ديوان المحافظة ويضع حجر الأساس لمطار ميسان المدني  : اعلام محافظ ميسان

  مفارز قسم شرطة البلدة في ميسان تلقي القبض على عدد من المتهمين صادرة بحقهم مذكرات قبض قضائية مختلفة  : اعلام شرطة ميسان

 تحذير إلى عزة الدوري (أبو الثلج) وعصاباته  : سامي العبيدي

إحصاءات :


 • الأقسام : 16 - المواضيع : 89253 - التصفحات : 69117599

 • التاريخ : 26/03/2017 - 06:31

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net