صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

خلية الصقور الاستخبارية من هم ؟؟
احمد مهدي الياسري

تشدني البطولة وتبهرني ايما ابهار خصوصا ان امتزجت بالشجاعة والاستبسال وبالمروئة والايثار  وبالانجازات والانتصارات المشرفة واهيم في حاملها عشقا ان كانت تلك البطولة والفروسية تحمل في طياتها وحركتها وانجازاتها ميزة من اهم ميزات النبلاء والرجال الرجال والابطال الحقيقيين الا وهي ميزة العمل الفدائي من دون اي رياء او ضوضاء او عبر الاستعراض والغرور الفارغ وهذا مايميز ابطال ورجال لا بل عمالقة العراق الجديد واسوده وصقوره وحماة ارضه وسمائه وشعبه ابطال خلية الصقور الاستخبارية والكثير من الجنود المجهولين يعملون خلف الكواليس يجاهدون ليل نهر من اجل قبر مشاريع الارهاب والغدر  ..

اهيم غراما فيكم ياابطالا عاهدتم الله وشعبكم بالتضحية والفداء دون اقدس المقدسات الانسانية الا وهي قدسية النفس والروح التي حرم الله ازهاقها الا بالحق وانتم من عاهد الله وشعبنا بالذود عنهم سرا دون ضجيج ومن دون انتظار شكر او مديح او تكريم لان ذلك التكريم والشرف والجائزة نلتموها بشرف وكرامة حينما اتخذتم قراركم وبداتم بحركاتكم وسكناتكم وانطلقتم بهمتكم وجهادكم من اجل ازهاق روح الباطل لاجل احياء النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق ويتربص بها العدو الغاشم ..

من هم ابطال خلية الصقور الاستخبارية ؟؟

سؤال يطرحه طرفان , طرف مغرم يتشرف بهؤلاء الابطال يتلمس نتائج بطولاتهم وهم المضحين باغلى مالديهم من دون ان يجاهروا ويرائوا باعمالهم وانجازاتهم وهؤلاء الذين يتسائلون من هم هؤلاء الابطال ماهم الا الطرف الذي يعاني من جرائم اقذر من خلق الله على هذه البسيطة وهم شعبٌ ,عراقيٌ , برئ يتحرك في الشارع والبيت والمدرسة والمصنع والمزارع والحدائق والاماكن المقدسة وووووو وهو في ذات الوقت الذي يعاني فيه من غدر الارهاب الا انه يشعر بالامن والراحة حينما تتوالى عليه الاخبار باقتناص جلف هنا او قذر او مسخ هناك لا بل هناك من قرر ان يجعل من اخبار السقوط المدوية لرؤوس الارهاب الخاوية على يد هؤلاء الرجالات الاعزة اولي البطولة والباس الشديد صقور واسود العراق البواسل ايام اعياد وبهجة وسرور ومن الطبيعي ان ينتظر العراقيون الشرفاء معرفة ولو النزر اليسير عن هؤلاء الرجال الذين يعجز القلم ان يصل الى اطراف وصفهم ولولا ان ذلك يعرقل مهمات هؤلاء الابطال ولولا انه سيسعد عدونا لسعينا جهدنا من اجل تشريف العراق وشعبنا بماهيتهم وبطولاتهم الرائعة ونؤكد مهما طال الزمان او قصر لن يصمت التاريخ عنهم ابدا وسياتي اليوم الذي سيسجل بفخر اسمائهم وقاماتهم العالية في سجل الشرف والعزة والكرامة والبطولة وسيطلع شعبنا على ذلك ..

اما الطرف الثاني الذي يتسائل بحرقة وحسرة عن ماهية هؤلاء وماهية مقومات قوتهم ويبحث مستميتا خائبا مرتعبا عن نقاط قوتهم وضعفهم ان كان هناك ثمة ضعف فيهم ليتسنى له معرفة مدى الاستطاعة او كيفية اختراقهم لاقتناصهم والغدر بهم وهؤلاء هم الطرف المتلقي للضربات المدوية وهم الطرف المسحوق راسه وفمه تحت اقدام ومخالب هؤلاء الصقور البواسل والذين يعتقدون خائبين انهم وهذا الشعب لقمة سائغة لهم ولاجندتهم القذرة القادمة من حيث ولدت وترعرعت تلك النطف النجسة في ارحام البغاء لتنجب من هم ان قيل فيهم وصف ما سيشعر الواصفون بالتقصير لانهم دون أي وصف دنئ ..

من حق شعبنا الصابر ان يسال عن هذا العز والشرف ليفاخر به ومن حقه ان يتسائل ويعرف ليعلم ابنائه معنى وكيفية ان يكون الانسان رجلا كان او امرأة شجاعا مقداما وكيف يكون الانسان كاحد هؤلاء الصقور حرا غيورا باسلا بارا بشعبه ووطنه صقرا كابطال خلية الصقور لايتحركون الا بصمت مزلزل ينقضون على فرائسهم انقضاض الصقر على فريسته لا يقبل بالخسارة ولايضيع صيده بعد ان تم رصده وهم المضحون لايتحركون الا والموت امامهم وخلفهم وفوقهم وتحتهم لا بل نيران الغدر والغل والحقد هي من تترصدهم ولكنهم رغم اهوال تلك المواجع والفواجع يتحركون مستبشرين ضاحكين مقبلين على العز والمخاطر غير مدبرين يقولون لمن يترصدهم ان كانت دمائنا وكانت ارواحنا تزهق الف الف مرة ومرة دون حماية وصون طفل عراقي او شيخ احنى ظهره الظلم والارهاب والجور او ام تحمل في جيدها كبدها فياموت اقبل وهلم خذ الروح دون القيم السماوية و العراق وشعبه والانسانية ..

نعلم يا ابطال العراق وياعزنا وفخرنا انكم يجب ان تحاطوا بكامل السرية وانكم لاتبالون بهم ونعلم ان هؤلاء هم اوغاد الارض نعلم انهم يترصدونكم في كل زاوية وزمان ومكان يعتقدون ان من السهل على الخاففيش ان تصطاد الصقور وان من السهل على القرد ان يطير ليطال هامات من يحلق في فضائات الحرية العالية ومن السهل على من ولد في مستنقعات الرذيلة ان يطال قمم الفضيلة ونعلم انهم يدفعون كل مايمتلكون من اجل ازهاق ارواحكم الطاهرة ولكن نقولها لهؤلاء نيابة عنكم , ان تركعوا ومن ورائكم من ملوك وقمامات صاغرين معترفين بالهزيمة خير لكم من ان تسحق احذية هؤلاء الابطال على رؤوسكم وافواهكم وتيجان من يدعمونكم لتمرغ بها الارض ولترميها بل لتركلها ارجلهم الاطهر منكم ومن كبيركم في وحل الهزيمة تمتزجون معها كجيف نتنة تانف حتى الفطريات ان تقترب منها .

ولكم ياصقور الحرية والعراق وقرة عين كل حر ابي اقول انني اقبل التراب الذي تحت اقدامكم ولن اطالب بتكريمكم لانكم الكرم والكرامة ذاتها والكريم يعطي ولاياخذ فلله دركم ما اصغرنا نقول وانتم تضحون ونكتب مسترخين وانتم تنزفون وتقاتلون وننام وانتم مستيقضون وما اقزمنا وانتم في جنباتنا عمالقة تنحني الجبال خجلا من ايثاركم وتضحياتكم وان كان هناك ثمة تكريم لهم فهو احقاق الحق وتفعيل احكام القضاء العادلة في حق من يقع بايدي صقور الاستخبارات وابناء العراق الغيارى من الاوباش الغدرة ندفع اغلى الدماء واعز الشبان من اجل اقتناصهم ومع الاسف هناك من يدافع عنهم ويسعى لاطلاق سراحهم بعد كل تلك الجهود والتضحيات الجبارة .

احمد مهدي الياسري

[email protected]


 

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/12



كتابة تعليق لموضوع : خلية الصقور الاستخبارية من هم ؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حبيب النايف
صفحة الكاتب :
  حبيب النايف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا لايريدون المالكي  : د . ناهدة التميمي

 تغييب الدولة العراقية...!  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 نقد نظرية التطور – الحلقة 8 – مناقشة الشواهد الاستنباطية على التطور : آية الله السيد محمد باقر السيستاني  : صدى النجف

 الدولة الساسانية فيلية  : د . محمد تقي جون

 مجلس الأمة الكويتي يلغي عضوية الطبطبائي والحربش على خلفية «اقتحام البرلمان»

 رئيس هيئة السياحة يترأس اجتماع مجلس إدارة الهيئة  : اعلام وزارة الثقافة

 مدونة الحشد العظمى  : رحيم الشاهر

 شيئ من التأريخ: السفر ؟!  : سرمد عقراوي

 العراق بين الدولة والسلطة  : نبيل نعمة الطائي

 ظلامة الصلاة في الأديان . وبحث :صلاة الوردية بين الشرك والوثنية .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 النجف تستعد لتنظيم أضخم معرض تجاري دولي شامل لشركة العارض للمعارض والمؤتمرات  : عقيل غني جاحم

 البقرة السعودية تتهيأ للذبح !  : اثير الشرع

 قصّة : لآخر مرّة أهدي لك وردة  : محجوبة صغير

 الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف  : د . اكرم جلال

 قانون العفو العام في الميزان  : محمد حسن الساعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net