صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

أم المؤمنين خديجة من يبرها
حيدر محمد الوائلي

في العاشر من رمضان في السنة العاشرة لبعثة النبي محمد (ص) وقبل الهجرة بثلاث سنوات في شعب أبي طالب أيام القهر والمعاناة والحصار رحلت أم المؤمنين السيدة خديجة عن عمر ناهز الخامسة والستين فخسرها العالمين أجمعين ...
تزوجها النبي (ص) وعمرها أربعين سنة وعمر النبي (ص) يومها خمس وعشرين سنة، أي أنها قضت خمس وعشرين سنة في معاناة وقهر ومحاربة قريش لها لزواجها من يتيم فقير وهي سيدة نساء العرب ومن كبراء تجارها ورؤوس أموالها .
 
في عام من أعوام الضيم والقهر وحصار دام سنوات ...
طارت حمامات الروح بيضاء من غير سوءٍ مغادرة أرضاً مُلِئَت قيحاً ودماً وظلاماً ونتانة من فعال الناس وظلمها بعضها بعضاً ...
رحلت تلك الروح الصافية التي لا مكان لها بأرض الجاهلية لتسكن جنة عرضها السماوات والأرض أُعدت لأمثالها ...
رحلت فحزن زوجها النبي محمد (ص) حزناً شديداً لفقدها ولفقد عبد مناف (أبي طالب) كلاهما في أسبوع واحد، ليسمي العام الذي فقدهم فيه عام الحزن، لا أسبوع الحزن ...
والله يقول واصفاً الرسول: (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى*إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى*عَلَّمَهُ شديدُ الْقُوَى) (اية3-5/سورة النجم) .
فحزنه من حزن الله وملائكته ...
 
قصة امرأة ثرية وتملك من الأموال ما تغرق به مدن بأكملها، ولكنها تضحي به من أجل دين جديد ...
عقدة جديدة، وإيمان جديد قد حاربه كل بطون القبائل وكبرائها، وحاربه أهل الجاه والتجارة، ففدت السيدة خديجة تجارتها ومالها وصحتها ومن ثم روحها لأجل عقيدة لم يعتنقها سوى المظلومين والمسحوقين والفقراء، فكانت أسبقهم لها ...
لو كان ربع نصف ربع ما لخديجة من ثروة ومكانة اجتماعية عند المتدينين اليوم وعرفوا بفكر جديد وعقيدة جديدة صحيحة تخالف عقيدتهم الموروثة فهل سيتركوا الإرث الفكري والعقائدي الذي ورثوه لأجل الإيمان بفكر جديد يضد ويعاكس الفكر الموروث وراثة عن الآباء والأجداد، وأن يبذلوا كل أموالهم عليه، وأن يتحملوا الفقر والجوع والحصار والقطيعة ومحاربة بطون وكبراء الفكر القديم الموروث، ويتحملوا الحر والمرض والعذاب لأجله، فهل سيتواصلون ويدعون بهذه الفكرة والعقيدة الجديدة رغم صحتها وسلامتها ولكن عيبها أنها تضد العقيدة الموروثة ...
أم سيتساقطون الواحد تلو الأخر، فلقد ألفوا آبائهم عليها عاكفون، كما اليوم الذي أصبح الدين والعقيدة يورث وراثة عن الآباء والأجداد ويتم أخذه على إنه موروث لا فكر يُدرس ويُنقح وينظر به طويلاً للتأكد منه ...
 
قصة امرأة قدسية، جمعت بين قدسيتها وموقفها فكانت من خيرة النساء الأربع في العالمين حيث يقول واصفاً إياهن النبي الأمين محمد (ص) قائلاً: (كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا أربع)، فكانت أولهن آسيا زوجة الطاغية فرعون والتي أخفت إيمانها، وثانيهن مريم بنت عمران أم النبي عيسى السيد الطاهرة النقية، وكانت خديجة زوجة النبي محمد (ص) ثالثتهن، لتلد العظيمة الثالثة أفضلهن وأكملهن وسيدتهن وهي سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ...
 
زوجة مخلصة بما يحمله الإخلاص من معنى حب ووفاء، لا حب تصنع ورياء ومنيّة وتثاقل بل حب حقيقي ...
وهل الإخلاص إلا حب ووفاء ؟!
زوجة جادت بنفسها وصحتها وراحتها لأجل زوجها والله من وراء زوجها والجود بالنفس أقصى غاية الجودِ ...
فكيف لو تجاوز الجود بالنفس جوداً بالمال والثروة وتحمل حرب الأقارب والأصحاب والجيران وحصار وقطيعة سنين طوال ...
 
في عصرٍ كانت المرأة توأد وتدفن حية، وإذا بُشِر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم ...
في عصر يحتقر المرأة ويحط من شأنها ويهينها رجال ذوي شوارب وسخة راب عليها اللبن ليال حيث كانوا ينامون واللبن والحليب يغطي تلك الشوارب النتنة وينسوا أن يغسلوها لسكرهم وعربدتهم ونتانتهم ...
في تلك الأيام جاءت رسالة لتنصر المرأة، وأول من ينصر ويؤمن بهذه الرسالة إمرأة ... والله أراد لهذه المرأة أن تشرف التاريخ وتشرف المكان والزمان والظرف وتشرف نساء العالمين وتبدل وأد النساء برفعة السماء !!
ليصل بفضلها صرخة الحق للخافقين ...
ولم يكتمل الدين إلا بثلاث كما قال الرسول الأكرم محمد (ص): (نصرة أبي طالب، وسيف علي، وأموال خديجة)
 
في أسبوع واحد فقد رسول الله أكبر دعامتين أعتمد عليهما في رسالته الإسلامية، في السادس من رمضان توفي عمه وناصره أبو طالب، وفي العاشر منه توفيت أم المؤمنين خديجة .
ابو طالب (رض) حامي الرسول الأكرم من مشركي قريش، الذين عجزوا عن التصدي للرسول القائد (ص) لعلمهم ان ابا طالب شيخ البطحاء يحول دون ذلك، فانه كان رجلا مرهوب الجانب ذا سطوة ونفوذ، وليس في بني هاشم وحدهم بل في قبائل مكة كلها .
كان أبو طالب (رض) سند الدعوة وجدارها الشامخ الذي تستند اليه، ومن اجل ذلك سلكت قريش اسلوب التفاوض والمساومة مع الدعوة والرسالة في شخص الرسول (ص) مرة وفي شخص ابي طالب مرة اخرى، تحاوره بشأن الدعوة طالبة منه ان يستخدم نفوذه بالضغط عليه لترك رسالته وتهدده باحتدام الصراع بينه وبين قريش كلها اذا لم يخلّ بينهم وبين رسول الله (ص) ويكف عن إسناده له.
غير ان ابا طالب كان يعلن اصراره على التزام جانب الرسول الاكرم (ص) والذود عنه مهما غلا الثمن وعظمت التضحيات، حتى عاش معه في الشِعب الذي سمي بأسمه (شِعب ابي طالب) تحت الحصار الاقتصادي والاجتماعي الذي فرضته قريش.
وللأهمية البالغة التي احتلها أبو طالب في سير الحركة التاريخية لدعوة الله تعالى صرح رسول الله (ص) بقوله :(مازالت قريش كاعة عني حتى مات أبو طالب).
أي حسرة لفت الرسول (ص) حين قال ذلك وأي ألم ... !!
وبذلك فجع الإسلام بفقد مؤمن قريش أبي طالب، لتزداد الفجيعة فجيعة أخرى كبيرة بفقد أم المؤمنين خديجة .
 
هذه هي خديجة بنت خويلد، ناصرة الرسول يوم لا ناصر ولا معين من العرب الأشاوس، ومناصرة الرسول يوم كان العرب غاطين بالرذيلة والفساد والخمر ودعارة النساء ...
امرأة إستغنت عن الراحة وحلاوة الدنيا والثروة الطائلة من أجل دين الله ووفاءاً لزوجها رسول الله ...
 
وإن تكن النساء كمثل هذي ... لفضلت النساء على الرجالِ
فما التأنيث لأسم الشمس عارٌ ... ولا التذكير فخراً للهلالِ
 
امرأة كان كلما يتذكرها الرسول سالت دموعه حزناً لفقدها وهل يبكي الرسول على أي شخص !!
زوجة صالحة ولتسمع زوجات اليوم ويتعلمن منها إحترام الزوج ومودته وتقديره ونصرته، يقول فيها (ص) : (والله لقد آمنت بِي إِذ كذَّبني الناس، وآوَتني إِذ رفضَني الناس).
 
نزل جبرائيل على الرسول في أحد الأيام لا لأجل تبليغه بتشريع سماوي، أو لأجل الدعوة أو لأجل نزول آية قرآنية، بل لأجل تشريع سماوي ودعوة وآية قرآنية ولكن من نوع آخر ...
أتى جبرائيل النبي (ص) فقال: (هذه خديجة أتتك مَعَهَا إِنَاءٌ فيهِ إدَامٌ أَو طَعَامٌ أَو شَرَابٌ، فَإِذَا هِيَ أتَتكَ، فاقرأ عليها السّلامَ من رَبّها وَمنّي، وَبَشّرها بِبَيتٍ في الجَنة من قصَبٍ، لاَ صَخبَ فيهِ وَلاَ نَصبَ) .
الله وجبرائيل يُسلمان على خديجة !!
 
وها هو اليوم قبرها مهملاً من قبل أهل مكة وشعابها، وأهل مكة أدرى بشعابها ومن يملكها ويسيسها ويحكمها ...
بعد أن كان قبرها قبراً مهيبا تعلوه قبة شماء حتى العام 1924 في مطلع القرن العشرين، ليهدموه بفتوى صدرت من علماء سلطة  كانوا ولا زالوا يحكمون بيت الله العتيق بفتواهم ونسوا أن هنالك الملايين ممن يخالفونهم بالفكر والعقيدة وهم مسلمون أيضاً ...
رجال دين حكموا مكة والمدينة وهم من يومها ولليوم يسومون أهلها سوء العذاب بفتاوى تهديم وتفجير ومنع وطرد وقتل وقسوة ليغيروا ما بدين لله من سماحة وسلام وحب وذوق وخلق رفيع وقبول المخالفين والاختلاف، فغيروه ليصبح ما بمكة بيتهم لا بيت الله ...
ولم يكفهم ذلك فهدموا قبور أولياء الله وأصحاب الرسول وأهل بيته في البقيع ومكة والمدينة وأُحد وغيرها، ليغيروا ما بدين الإسلام من سماحة وتعايش مع من هم ليسوا مسلمين أصلاً إلى حكم التطرف والهدم والتفجير بين المسلمين أنفسهم ...
 
هدموا قبر أم المؤمنين خديجة، فصعدت حمامات روحها مرة أخرى إلى السماء فملأت السماء نوراً وكبرياء العظماء ...
يا رب ...
أتوجه إليك بحق أم المؤمنين خديجة وأقول: يا سيدتي خديجة إنا توجهنا وإستشفعنا بك وقدمناك بين يدي حاجاتنا، يا وجيهةً عن الله، إشفعي لنا عن الله ...
وأسأل الله بحقك وهو عظيم عنده، أن يلهمنا صبرك العظيم، وإيمانك النقي، وإخلاصك الطاهر في كل الأمور ولو صعبت واشتدت ...
 

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/10



كتابة تعليق لموضوع : أم المؤمنين خديجة من يبرها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : حيدر محمد الوائلي من : العراق ، بعنوان : شكراً لرد الكريم في 2011/08/12 .

شكراً لرد الكريم وتحياتي لك أخ مهند

• (2) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : عظم الله اجوركم في 2011/08/11 .

جعل الله السيدة خديجة شفيعتك في الاخرة

عظم الله لكم الاجر بوفاة ام المؤمنين حقا وصدقا خديجة الكبرى صلوات الله عليها وعلى بعلها وابنتها واحفادها الذين بشرها بهم رسول الله صلوات الله عليه وآله اجمعين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الماجد
صفحة الكاتب :
  احمد الماجد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  وتبقى المرأه العراقيه تعاني  : همام عبد الحسين

 سليطات اللسان  : خالد الناهي

 مصرف الرافدين في المنطقة الخضراء سرقات بضوابط قانونية

 وزارة النقل تفتتح جناحها في معرض بغداد الدولي في دورته 44  : وزارة النقل

 لو كنت بمكانك أبو إسراء , ماذا أعمل ...  : د . محمد ابو النواعير

 القاء القبض على ثمانية متهمين بالسرقة وتعاطي المخدرات  : وزارة الدفاع العراقية

 إلى مدراء القنوات الفضائية.. مع التحية  : ماجد الكعبي

 شهداء غزة يصرخون !  : علي محمود الكاتب

 قمريو الوجوه فرسانُ السواتر  : حسين علي الشامي

 تحييد 6 إرهابيين وتدمير 16 هدفا بغارات تركية شمال العراق

 الوقف الشيعي في كربلاء المقدسة يفتتح مضيف الإمام الحسين (عليه السلام) في قضاء الهندية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 نازحو جنوب الموصل في مخمور (إ رحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ، عنوانها السيد السيستاني )

  أقتلوا خالداً فقد كفر !  : مهدي ابو النواعير

 صوتي : الإعلام الأمني يفنّد مزاعم صحيفة “القدس العربي” حول مقتل جنود في البعاج

 السودان والبركان!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net