صفحة الكاتب : جودت العبيدي

زيارة احمدي نجاد الى لبنان..... تعديل على الاستراتيجية بين مؤيد ومعارض
جودت العبيدي
زيارة تاريخية للرئيس الايراني احمدي نجاد لم تشهد مثلها  لبنان منذ 13 عاما منذ زيارة البابا يوحنا بولص الثاني  من ناحية الاستقبال الرسمي والشعبي هكذا وصفها كثيرون.
هذه الزيارة من حيث التوقيت والطبيعة جاءت لتحمل معها رسائل سيا سية ودلائل واضحة على الدور الايراني الذي كانت وماتزال تلعبه ايران في المنطقة ,فبعد نحو ثلاثة عقوم من دعم حزب الله اللبناني جاءت اليوم لتفتح هذا الملف من جديد لاجراء مراجعة شاملة وادخال تعديلين استراتيجيين على هذا الملف وهما:
 
التعديل الاول هو ان ايران تريد اليوم الانفتاح على باقي الطوائف اللبنانية وتدعم الدولة من خلال توقيع 16 عقدا تجاريا واقتصاديا مع الحومة اللبنانية.وكانت اللقاات التي عقدها نجاد مع الرئيس ورئيس الوزراء ومجلس النواب والمسؤولين الحكوميين الاخرين الذين ينتمون الى طوائف مختلفة اشارة واضحة على ان ايران تريد ان تدعم الجميع ولاتريد الاستمرار باستراتيجيتها القديمة الا وهي دعم الطائفة الشيعية وحدها.
 
والتعديل الثاني هو مشاركة اقليمية مع الاخرين, فتركيا بالاضافة الى سورية والسعودية ومصر اي الدور العربي والاقليمي يمكن ان يساهموا بدور الشراكة في الملف اللبناني حسب راي الايرانيين . لكن علينا ان لاننسى ان هنالك تقاطعا واضحا بين الموقفين السعودي والايراني  وهذه احد اهم الصعوبات التي سوف تواجه مهمة نجاد الجديدة, هذا ماحدا بالرئيس الايراني ان يجري اتصالات هاتفية قبيل الزيارة مع الملك السعودي عبد الله وملك الاردن عبد الله الثاني كانت الغاية منها تطمينهم على رغبة ايران بان تدعم استقرار لبنان وانها لاتتعارض مع الدور العربي  هناك, وانها تتماشى مع المسار السعودي السوري حيث حرص نجاد  على ان يكون وصوله الى لبنان عبر سوريه لطمانة السوريين على ذالك ايضا.
 
الاهداف المعلنة للزيارة هي اولا ترسيخ وحدة لبنان وثانيا ترسيخ المقاومة حسب تصريح السفير الايراني في لبنان.اما الاهداف الغير معلنة فهي تخفيف الضغط القانوني والسياسي على حزب الله وامينه العام السيد حسن نصر الله المتمثل باتهامه بمقتل رئيس الوزراء الاسبق الحريري ومحاولة المحكمة الجنائية الدولية اصدار قرارها الاخير  بهذا الشان.
 
 المعارضون لزيارة نجاد من اللبنانيين وعلى راسهم قوى 14 اّذار رفعت لافتات كتب عليها "لااهلا ولاوسهلا بولاية الفقيه في لبنان". وطالبت قوى سياسية لبنانية اخرى تعارض طهران طالبتها بوقف التدخل الايراني في لبنان.
ولم تتوقف المعارضة لهذا الحد فلقد نقل موقع" كلمة" التابع للزعيم الإصلاحي الإيراني مير حسين موسوي تصريحات أردشير أمير أرجمند، وهو مستشار موسوي، أثناء مشاركته في اجتماع مع عدد من الناشطين في الحركة الخضراء " إن أحمدي نجاد لا يمثل الشعب الإيراني، ولهذا السبب ليس من حقه التحدث بالنيابة عنه في المجامع الدولية. وإن سفره للبنان يتم استغلاله داخلياً".
 
زيارة احمدي نجاد اغضبت الادارة الامريكية حيث صرح الناطق باسم البيت الابيض الامريكي وصف زيارة نجاد بانها " استفزازية" وقالت هيلاري كلنتون  ايضا " اننا لانقبل تدخل اي طرف اقليمي لزعزعة استقرار لبنان والمنطقة " , وفي مناسبة اخرى قالت "ما زال ينتهج أساليبه الاستفزازية.. حتى بعد أن جعل بلاده تعاني أزمة اقتصادية وفوضى نتيجة لأفعاله التي أدت لعقوبات دولية لها أثر كبير".
وقالت كلينتون في مؤتمر صحافي في بريشتينا برفقة رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي: "نرفض اي محاولات ترمي الى زعزعة الاستقرار او تأجيج التوترات في لبنان".
 
وفي القاهرة أعرب وزير الخارجية السعودي عن أمله في ان تدعم زيارة الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الى لبنان الاستقرار في البلاد.وقال الأمير سعود الفيصل " ان الزيارة عملت زخم كبير في لبنان, فان شاء الله يكون النتيجة فيها نفس الزخم تجاه السلم اللبناني".
هذا التصريح محاط بالغموض , فهو لم يضع النقاط على الحروف ولم يحدد الموقف السعودي من هذه المسالة,ولقد ابقى باب التكهنات مفتوحة.
زيارة تاريخية فعلا, ولكن هل سيتمكن الرئيس الايراني ان يكسب المعركة السياسية والعسكرية والامنية هناك....فلقد سبقه كثيرون من بينهم السوريون والسعوديون والفرنسيون,  وعند اللبنانيون الخبر اليقين.
 
Jawdat.kathum.alobeidi@gmail.com

  

جودت العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/17



كتابة تعليق لموضوع : زيارة احمدي نجاد الى لبنان..... تعديل على الاستراتيجية بين مؤيد ومعارض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : حينما تكون الدوافع طائفية في 2010/10/17 .

زيارة الرئيس الايراني نجاد الى لبنان وما اشتمل عليه برنامجها من فعاليات جعلتها فعلا زيارة تاريخية بما تعنيه الكلمة ..لقد تابع الزيارة باهتمام بالغ ليس اصدقاء ايران وحزب الله فقط بل حتى الاعداء بمختلف درجات عدائهم ..زيارة نجاد وجولاته في بيروت وضاحيتها الجنوبية وفي بنت جبيل شدت الملايين من المشاهدين عبر القنوات الفضائية الناقلة لوقائعها مباشرة على الهواء في دول الخليج وفي المغرب العربي ولاشك ان اهالي فلسطين وجدوا ما يسرهم في خطابات نجاد واشاراته الى الكيان الصهيوني بعبارات لم يتعود سماعها من اي حاكم عربي منذ مايقارب الاربعين عاما!!..زيارة نجاد اجمع على نجاحها وتاريخيتها كل اقطاب السياسة في لبنان بغض النظر عن اتجاهاتهم ومنطلقاتهم, اما الاستقبال الشعبي ومظاهر الحفاوة والترحيب فقد كانت مما لايخطر على بال اي ((زعيم))عربي ان يحظى او يحلم بمثلها ولو كان ((خادما للحرمين)) او ((ملكا لملوك افريقيا))او ((قائدا لمصر ))او ((سليلا للدوحة الهاشمية))..هذه الزيارة التي استفزت تل ابيب وواشنطن وجدت من يتهجم عليها من ((الاعراب)) الذين لم يتجردوا بعد عن دوافعهم الطائفية التي افقدتهم بصائرهم وعقولهم .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن يوسف
صفحة الكاتب :
  حسن يوسف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  البوعزيزي احرق نفسه ومتظاهروا واسط احرقوا مبنى المحافظة  : مرتضى الجابري

 زيارات بين "الدخول فحومل"  : علي علي

 الجهل الشيوعي ... من التمهيد الفلسفي لفكر السيد محمد باقر الصدر ... 19  : حميد الشاكر

 نقرأ لننام..أو نوم الأمم  : د . رائد جبار كاظم

 شهيد من مدينتي ( 3 )  : السيد وليد البعاج

 البارزاني صوت الأزمات السياسية المفتعلة في العراق  : صادق غانم الاسدي

 أهالي مدينة الشعب يسيرون قافلة ماء الى البصرة تضامنا مع أهلها

 جرس الخيانه  : حسين باسم الحربي

 الحصول على العلم ليس بالتعلم وحده  : صادق غانم الاسدي

 وزارة النفط بحاجة الى هيأة نزاهة خاصة  : ماجد زيدان الربيعي

 مركز أمير المؤمنين(عليه السلام) للترجمة التابع للعتبة العلوية المقدسة ينجز ترجمة تسعة كتب وطباعة أكثر من 3000 نسخة خلال عام 2017  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 أبن المهرج .. لن يرث السيرك  : مديحة الربيعي

 يبغضون علي ويفجرون الأنبياء!!!  : حسين الركابي

 أنا  : نبيل جميل

 وجع العراق  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net