صفحة الكاتب : جودت العبيدي

زيارة احمدي نجاد الى لبنان..... تعديل على الاستراتيجية بين مؤيد ومعارض
جودت العبيدي
زيارة تاريخية للرئيس الايراني احمدي نجاد لم تشهد مثلها  لبنان منذ 13 عاما منذ زيارة البابا يوحنا بولص الثاني  من ناحية الاستقبال الرسمي والشعبي هكذا وصفها كثيرون.
هذه الزيارة من حيث التوقيت والطبيعة جاءت لتحمل معها رسائل سيا سية ودلائل واضحة على الدور الايراني الذي كانت وماتزال تلعبه ايران في المنطقة ,فبعد نحو ثلاثة عقوم من دعم حزب الله اللبناني جاءت اليوم لتفتح هذا الملف من جديد لاجراء مراجعة شاملة وادخال تعديلين استراتيجيين على هذا الملف وهما:
 
التعديل الاول هو ان ايران تريد اليوم الانفتاح على باقي الطوائف اللبنانية وتدعم الدولة من خلال توقيع 16 عقدا تجاريا واقتصاديا مع الحومة اللبنانية.وكانت اللقاات التي عقدها نجاد مع الرئيس ورئيس الوزراء ومجلس النواب والمسؤولين الحكوميين الاخرين الذين ينتمون الى طوائف مختلفة اشارة واضحة على ان ايران تريد ان تدعم الجميع ولاتريد الاستمرار باستراتيجيتها القديمة الا وهي دعم الطائفة الشيعية وحدها.
 
والتعديل الثاني هو مشاركة اقليمية مع الاخرين, فتركيا بالاضافة الى سورية والسعودية ومصر اي الدور العربي والاقليمي يمكن ان يساهموا بدور الشراكة في الملف اللبناني حسب راي الايرانيين . لكن علينا ان لاننسى ان هنالك تقاطعا واضحا بين الموقفين السعودي والايراني  وهذه احد اهم الصعوبات التي سوف تواجه مهمة نجاد الجديدة, هذا ماحدا بالرئيس الايراني ان يجري اتصالات هاتفية قبيل الزيارة مع الملك السعودي عبد الله وملك الاردن عبد الله الثاني كانت الغاية منها تطمينهم على رغبة ايران بان تدعم استقرار لبنان وانها لاتتعارض مع الدور العربي  هناك, وانها تتماشى مع المسار السعودي السوري حيث حرص نجاد  على ان يكون وصوله الى لبنان عبر سوريه لطمانة السوريين على ذالك ايضا.
 
الاهداف المعلنة للزيارة هي اولا ترسيخ وحدة لبنان وثانيا ترسيخ المقاومة حسب تصريح السفير الايراني في لبنان.اما الاهداف الغير معلنة فهي تخفيف الضغط القانوني والسياسي على حزب الله وامينه العام السيد حسن نصر الله المتمثل باتهامه بمقتل رئيس الوزراء الاسبق الحريري ومحاولة المحكمة الجنائية الدولية اصدار قرارها الاخير  بهذا الشان.
 
 المعارضون لزيارة نجاد من اللبنانيين وعلى راسهم قوى 14 اّذار رفعت لافتات كتب عليها "لااهلا ولاوسهلا بولاية الفقيه في لبنان". وطالبت قوى سياسية لبنانية اخرى تعارض طهران طالبتها بوقف التدخل الايراني في لبنان.
ولم تتوقف المعارضة لهذا الحد فلقد نقل موقع" كلمة" التابع للزعيم الإصلاحي الإيراني مير حسين موسوي تصريحات أردشير أمير أرجمند، وهو مستشار موسوي، أثناء مشاركته في اجتماع مع عدد من الناشطين في الحركة الخضراء " إن أحمدي نجاد لا يمثل الشعب الإيراني، ولهذا السبب ليس من حقه التحدث بالنيابة عنه في المجامع الدولية. وإن سفره للبنان يتم استغلاله داخلياً".
 
زيارة احمدي نجاد اغضبت الادارة الامريكية حيث صرح الناطق باسم البيت الابيض الامريكي وصف زيارة نجاد بانها " استفزازية" وقالت هيلاري كلنتون  ايضا " اننا لانقبل تدخل اي طرف اقليمي لزعزعة استقرار لبنان والمنطقة " , وفي مناسبة اخرى قالت "ما زال ينتهج أساليبه الاستفزازية.. حتى بعد أن جعل بلاده تعاني أزمة اقتصادية وفوضى نتيجة لأفعاله التي أدت لعقوبات دولية لها أثر كبير".
وقالت كلينتون في مؤتمر صحافي في بريشتينا برفقة رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاجي: "نرفض اي محاولات ترمي الى زعزعة الاستقرار او تأجيج التوترات في لبنان".
 
وفي القاهرة أعرب وزير الخارجية السعودي عن أمله في ان تدعم زيارة الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الى لبنان الاستقرار في البلاد.وقال الأمير سعود الفيصل " ان الزيارة عملت زخم كبير في لبنان, فان شاء الله يكون النتيجة فيها نفس الزخم تجاه السلم اللبناني".
هذا التصريح محاط بالغموض , فهو لم يضع النقاط على الحروف ولم يحدد الموقف السعودي من هذه المسالة,ولقد ابقى باب التكهنات مفتوحة.
زيارة تاريخية فعلا, ولكن هل سيتمكن الرئيس الايراني ان يكسب المعركة السياسية والعسكرية والامنية هناك....فلقد سبقه كثيرون من بينهم السوريون والسعوديون والفرنسيون,  وعند اللبنانيون الخبر اليقين.
 
Jawdat.kathum.alobeidi@gmail.com


جودت العبيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/17



كتابة تعليق لموضوع : زيارة احمدي نجاد الى لبنان..... تعديل على الاستراتيجية بين مؤيد ومعارض
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي حسين النجفي من : العراق ، بعنوان : حينما تكون الدوافع طائفية في 2010/10/17 .

زيارة الرئيس الايراني نجاد الى لبنان وما اشتمل عليه برنامجها من فعاليات جعلتها فعلا زيارة تاريخية بما تعنيه الكلمة ..لقد تابع الزيارة باهتمام بالغ ليس اصدقاء ايران وحزب الله فقط بل حتى الاعداء بمختلف درجات عدائهم ..زيارة نجاد وجولاته في بيروت وضاحيتها الجنوبية وفي بنت جبيل شدت الملايين من المشاهدين عبر القنوات الفضائية الناقلة لوقائعها مباشرة على الهواء في دول الخليج وفي المغرب العربي ولاشك ان اهالي فلسطين وجدوا ما يسرهم في خطابات نجاد واشاراته الى الكيان الصهيوني بعبارات لم يتعود سماعها من اي حاكم عربي منذ مايقارب الاربعين عاما!!..زيارة نجاد اجمع على نجاحها وتاريخيتها كل اقطاب السياسة في لبنان بغض النظر عن اتجاهاتهم ومنطلقاتهم, اما الاستقبال الشعبي ومظاهر الحفاوة والترحيب فقد كانت مما لايخطر على بال اي ((زعيم))عربي ان يحظى او يحلم بمثلها ولو كان ((خادما للحرمين)) او ((ملكا لملوك افريقيا))او ((قائدا لمصر ))او ((سليلا للدوحة الهاشمية))..هذه الزيارة التي استفزت تل ابيب وواشنطن وجدت من يتهجم عليها من ((الاعراب)) الذين لم يتجردوا بعد عن دوافعهم الطائفية التي افقدتهم بصائرهم وعقولهم .


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كلية الكفيل الجامعة
صفحة الكاتب :
  كلية الكفيل الجامعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  الخبزُ و القِرط ... أطفال الحسين (ع) بين قصيدتين  : د . علي مجيد البديري

 شركة اور العامة تجهز دوائر ومؤسسات الدولة بمنتجاتها الكهربائية  : وزارة الصناعة والمعادن

 لا وقت الأقاليم ولا وقت الحدود الإدارية  : صالح ابراهيم الرفيعي

 دليل حاسم على عمالة نبيل جاسم  : هادي جلو مرعي

  اعلام تطبيقات التراسل الفوري / الجزء الاول  : مهند حبيب السماوي

 صانع الولاعة  : هادي جلو مرعي

 الفراغ  : محمد الزهراوي

 بِضاعتُهم تُهدّدُهم!  : نزار حيدر

 المقومات المرجعية للمواطنة الحقيقية خامساً : لا تقتلوا القدوة داخل المجتمع  : عمار جبار الكعبي

 قصة قصيرة : الصيــــدُ في المـــــــــاء العــذب  : محجوبة صغير

 جريمة الاحساء كشفت ضعف نظام ال سعود وعزلته  : مهدي المولى

 لأغوينهم أجمعين (إلا) عبادك منهم المخلصين. من هم اتباع الشيطان؟  : مصطفى الهادي

 مسؤول: مقتل 40 في انزلاق أرضي في الكونجو الديمقراطية

 مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية يلقي القبض على تاجر مخدرات في منطقة البياع ببغداد  : وزارة الداخلية العراقية

  النَّائِبُ العَام المَصْرِي يَكْشِفُ عَنْ سَوْءَتِه!!  : احمد محمد نعمان مرشد

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107923541

 • التاريخ : 23/06/2018 - 12:58

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net