صفحة الكاتب : عامر ناجي حسين

مذكرات عن الكوت تنشر لأول مرة
عامر ناجي حسين

 ملخص

        هذه المذكرات خطتها يد جدي لأمي المرحوم حبيب انزيم ادخيل النصيري عن نسخة حصلت عليها دونت عن النسخة الاصلية , ودواع نشري لها رفد الباحثين المتخصصين بأخبار احداث وقعت دون ان تسلط عليها اضواء الباحثين , إلى جانب انها وثيقة استند اليها في اثبات ان اصل ابي ناجي وجدي حسين ووالد جدي سعودي هو من الكوت وليس من النعمانية مع كل احترامي ومحبتي للنعمانية مسقط رأس والدي الله يرحمه , وهذه المذكرات تتصف بالإخبار عن نواح اقتصادية تجارية على الاغلب وقد ارتأيت ان اضفي عليها بعض التوضيحات والتعليقات بما يتلاءم والمنهج المعتمد في دراسة الاحداث التاريخية , علماً ان تناول الموضوع سيكون وفقاً لما ورد في المذكرات لا لذكر كل ما يمت بتاريخ الكوت في الحقبة موضوعة الدراسة.

نسب صاحب المذكرات :

(اني حبيب ابن انزيم بن ادخيل بن عبد الله بن ظاهر النصيري ولدت في مدينة الكوت عام 1890م كما ان والدي وجدي وجد جدي ولدوا كلهم جميعاً في مدينة  الكوت حتى ان جدي الثالث "ظاهر" ولد في مدينة الكوت في حدود 1800م).

ويقصد بـ(جد جدي) والد جده على ما يظهر من سياق الحديث , ويضيف قائلاً :

(والدي انزيم الدخيل ولد عام 1856م وتوفي في عام 1950م وقد عمّر حوالي مائة سنة تقريباً).

وقت كتابة المذكرات :

يشير في ختام مذكراته إلى ان تدوينها تم يوم الثلاثاء المصادف 22/3/1960م الموافق 24/رمضان/1379 هـ اي قبل وفاته بحوالي خمسة اشهر اما عن السبب الذي حدى به ليدونها فيقول : (دوّنت هذه المعلومات والحقائق في هذه الوصية العائلية حتى يكون اولادي على معرفة بهذه المعلومات وتكون الرؤيا لديهم واضحة والحقائق جلية والله من وراء القصد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته) , واللطيف في الأمر ان ثقافة تدوين المذكرات كانت حاضرة في اواخر الخمسينات على اقل تقدير وهذا يعزز القول باتساع نطاق ثقافة المجتمع وايمانه بضرورة اتصال الحاضر والمستقبل بالماضي لأنه الاساس الذي تبنى وتشيد عليه اسس النهوض الحضاري بكافة اوجهه.

واقع مدينة الكوت :

يصف المرحوم حبيب انزيم مدينة الكوت منذ عام 1800م وهذا ربما نقلاً عن والده عن جده عن والد جده عن جده الثالث المدعو ظاهر الذي قال بانه ولد في الكوت عام 1800م وعن هذا الاخير عن والده إذ كيف لمن ولد في حدود عام 1800م ان يصف ما هو واقع في سنة الولادة وقوله بأن الكوت قد نشأت في هذا العام مقارب للتاريخ المتواتر عن نشأت الكوت في عام 1812م (هنري فوستر , نشأة العراق الحديث, تر : سليم طه التكريتي, ج1, دار الفجر , (بغداد/1989) , وعموماً جاء عن وصف الكوت في هذه السنة قائلاً بأنها : (مجموعة صغيرة من بيوت الشعر وبيوت الطين تحيط بها اشجار الطرفة والزور وشريعتها محطة لوقوف السفن الشراعية والمهيلات والبلام للتزود بالطعام والحاجيات الاخرى ولأخذ قسط من الراحة وكان اجدادنا يزرعون تلك الارض الواقعة على ضفة النهر وكانت خالية يومذاك من البناء اللهم إلا من بعض بيوت الطين الصغيرة المنتشرة هنا وهناك) , وهو بذلك يكون أول نص كتابي (حسب علمي) مع ضعفه من حيث السند يصف الكوت بأنها منطقة زراعية وحلقة وصل بين مناطق جنوب ووسط العراق إذ تتخذ محطة للاستراحة إلى جانب تأكيد مسألة حركة النقل النهرية وهذا يؤكد ويدعم بأن واحدة من الآراء تحيل اصل تسميتها اي الكوت إلى انها الميناء والذي يؤشر بدوره وجود نشاط تجاري بين مختلف المناطق وان حركة التجارة النهرية امراً كان رائجاً إلى جانب صلاحية نهر دجلة لحركة السفن الشراعية والزوارق.

 وحينما يتحدث عن اخوه المدعو وهيب يقول في جملة ما قاله عنه :(ذهب الى البغيلة في بداية الحرب العالمية الاولى حوالي سنة 1914م مثلما غادر اكثر اهالي الكوت المدينة قبل حصارها طلباً للتجارة والامان ولإصابتها بالقحط حتى ان الناس اخذوا يأكلون لحوم الخيول لقلة الطعام وانعدامه ومن بين العوائل التي غادرت المدينة بيت انزيم الدخيل ومكثوا في البغيلة إلى ان انتهت الحرب عاد جميع بيت انزيم الى مدينة الكوت وتخلف في النعمانية اخي وهيب رغم الالحاح الشديد عليه بالعودة معنا وقد وجد وسيلة العيش فيها متوفرة وطاب له سكناها فبقي فيها).

 ومن هذه الرواية يتضح لي ان ما قاله والدي (ناجي) يرحمه الله كان صحيحاً من ان اصل جدي (حسين) ووالد جدي (سعودي) رحمهما الله كانا من الكوت وكانا فلاحين ولديهما قليل من الماشية وانهما هاجرا إلى النعمانية التي تعُرف بـ"البغيلة" نسبة إلى نوع من أنواع السفن كان بسبب وقوع الحرب العالمية الاولى (1914 – 1918م) وتعرض الكوت لخطر احتلالها من قبل البريطانيين صحيحاً وأنه اي جدي (حسين) قد فضل البقاء في النعمانية , وان والدي قد عاد إلى الكوت لأسباب تتعلق بوظيفته الحكومية (موظف في دائرة صحة واسط "مضمد") مطلع الستينات من القرن الماضي , وقد اكد لي احد قدماء منطقة الشرقية في الكوت هذه الرواية , ومن الجدير بالذكر ان الجيش العثماني قد عزل الكوت بشق نفق حولها وهذا ما يذكره كتاب ("الحرب العالمية الاولى عرض مصور" من اعداد وتحقيق عمر الديراوي ص242) من ان العثمانيين حفروا حولها خندقاً وجعلوها بمثابة خط الدفاع الاول عن بغداد في عام 1915م اي قبل ان تحاصر القوات البريطانية في الكوت بين 3 كانون الاول 1915م و29 نيسان 1916م  من قبل العثمانيين (عامر ناجي , الذكرى المئوية لحصار الكوت , جريدة المدى , العدد3586 , 2016م) , وان مغادرة الاهالي لمدينة الكوت لم تقتصر على مدة الحصار وكذلك لم تقتصر على عام 1914 كما ذكر في المذكرات موضوع بحثنا وانما من الممكن ان تكون المدة ما قبل بدء الحصار 3 كانون الاول من عام 1915 هي الاخرى قد شهدت موجة النزوح , ولنا ان نتصور حجم المعاناة التي تعرض لها الاهالي اثناء معركة احتلالها الاولى من قبل البريطانيين واثناء الحصار وهو ما لم يقم بنفيه طاوزند قائد الحملة البريطانية الاولى لاحتلال الكوت مما يشير إلى ان الكثير من الاهالي قد غادروها على ثلاثة دفعات الاولى قبل تقدم البريطانيين اليها والثانية اثناء العمليات الحربية بين الانكليز والعثمانيين والثالثة اما هرباً طوعياً من شدة الحصار أو من قام طاوزند بإخراجهم عنوة لترشيد استهلاك المؤن (عن واقع السكان في الكوت ينظر :  مذكرات الفريق طاوزند , قدم له وعلق عليه : حامد احمد الورد , الدار العربية للموسوعات, ط2, 1986).

النواحي الادارية والسياسية التي جاءت في المذكرات :

اشارت المذكرات إلى جملة أمور تتيح لنا بناء تصورات عن الواقع السياسي والاداري في العراق ففي الجانب السياسي هناك إشارة منه إلى موضوع السوق العسكري نرى ان الخدمة العسكرية كانت مفروضة على العراقيين بما يدل على ان العراق منطقة تابعة لتركيا العثمانية حالها حال اي مدينة او اقليم تركي , وكذلك تعكس لنا توقع أو تيقن الدولة العثمانية من ان العراق سيتعرض لهجوم بريطاني من جهة الخليج العربي , وان موضوع البدل النقدي كان سائداً ومتعارفاً عليه في ذلك الوقت : (في الفترة ما بين 1912 – 1914م "1331 هـــ" اخذت جندي وكان سوقنا إلى طابور العمارة ومكثنا فيها حوالي السنة "21 تموز 1912م 1328هـ ثم انتقلنا إلى البصرة 5 شوال 1332 هـ سنة 1914م ثم تحرك طابورنا إلى الزبير ونحن تأخرنا بالبصرة لأنه في يوم ممشا الطابور سوينا استدعاء على انه ما لنا طاقة إلى حمل السلاح وفي ابداننا امراض تقبلون لنا بدل واحال الاوراق مباشرة بيد تعقيبها بواسطة بعض الذوات وصارت لها نتيجة وقبل منا البدل النقدي ومقداره "100 ليرة" بالوصل المرقم 57828/1338 ثم اخذنا لخدمة الاحتياط في البصرة).

وفي الجانب السياسي ايضاً يشير إلى انضمامه إلى حزب الاخاء الوطني الذي تأسس على خلفية معارضة الشعب لمعاهدة 1930 بين العراق وبريطانية وكان من ابرز شخصياته ياسين الهاشمي ورشيد عالي الكيلاني : (اشتغلت لفترة من الزمن بالعمل السياسي وكان انتمائي لحزب الاخاء الوطني شباط 1933م وكان عمري 44 سنة).

ثم يشير إلى توليته مناصب رقابية منها عضوية المجلس البلدي لمدينة الكوت وهذا يؤكد من الناحية التاريخية ان المجالس البلدية في المدة التي يحددها كاتب المذكرات كانت موجودة وان عضويتها تحددها امور هي ان شاغلي عضوية المجلس البلدي هم من بين اعيان المدينة وان الثقافة العالية وحسن الخط كانا مهمين ان يتمتع بهما من يشغل العضوية في المجلس وتؤكد ثقافته ذكره الانتساب إلى جمعية الرابطة الأدبية التي تأسست في عام 1932م واستمرت لمدة قليلة فيشير في مذكراته قائلاً :(انتسبت لجمعية الرابطة العلمية الادبية في النجف الاشرف وحصلت على العضوية بالإجماع من قبل الهيئة الادارية للجمعية بتاريخ 20 محرم سنة 1352هـ الموافق 10 مايس سنة 1933م) , وان رئاسة البلدية هي من تقوم باختيار وتعيين الاشخاص اللائقين لعضويته : (اشتغلت عضوية المجلس البلدي لعدة سنوات ولفترة طويلة باعتباري من سكنة المدينة القدماء ومن وجهائها ونظراً لما اتمتع به من ثقافة عالية وسعة اطلاع والكتابة الجيدة وقد نسبت رئاسة بلدية الكوت تعييني عضواً بتاريخ 4/4/1930م حسب الكتاب التالي : العدد : 112 التاريخ : 14/4/1930م).

ثم يشير كاتب المذكرات إلى موضوع اشغاله عدد من المهام الادارية بموجب تخويل مباشر من قبل متصرف لواء الكوت وهو اي الاخير يوازي منصبه منصب لمحافظ في الوقت الحاضر ومن خلالها نقف على أمور إدارية تخص الجباية إذ ان تخويله بتحديد مقدار الجباية التي يجب فرضها على بائعي التبوغ يؤكد عدم وجود قانون يحدد مقدار الجباية في عام 1930 وفي المدة نفسها كان تقدير القيمة النقدية للأراضي السكنية يتم من قبل الوجهاء وليس من قبل ذوي الاختصاص وهذا انما جاء لعدم توافر التخصصات الاكاديمية الهندسية أو الفنية وكذلك لم يكن لهذا القانون وجود في عام 1950 لتحديد ضريبة المحصولات الزراعية :   

(إلى عضو المجلس حبيب جلبي انزيم المحترم بناء على امر سعادة متصرف لواء الكوت رقم 2502 في 4/4/1930 فقد نسبت هذه الرئاسة تعيينكم عضواً للاشتراك مع عضو الامارة رشيد السعيدي في تقدير الرسوم الواجب استيفاؤها عن حوانيت بائعي التبغ عليه ارجو مراجعة مأمور الكمرك والمكوس للواء الكوت لرؤية تلك المهمة).

 (العدد 3946 والتاريخ 26/5/1930 "امر اداري" : بناءً على قرار مجلس ادارة اللواء المرقم 101 والمؤرخ 26/مايس/1930 فقد نسبنا تشكيل لجنة يرأسها محاسب اللواء واعضاءها كل من مأمور الاملاك ومأمور الطابو ورشيد السعيدي عضو الادارة وحبيب جلبي عضو البلدية للكشف على العرصة المرقمة 195 الواقعة في محلة الشرقية وقيمتها الحقيقية فعليه ينبغي حالاً اجراء الكشف على العرصة وتقديم تقرير بذلك الينا).

(بناءً على ما جاء بقرار مجلس ادارة اللواء المرقم 713 والمؤرخ في 11/9/1950 تعيين السيد حبيب انزيم عضواً في لجنة تخمين المحصولات الصيفية لسنة 1950م المزروعة فعلاً في انحاء الاراضي الاميرية الصرفة في قضاء الكوت).

 

 

النواحي التجارية في المذكرات :

جاء في المذكرات الاشارة إلى الاعمال التجارية التي تم ممارستها من قبل والده ومن قبله هو والاشارة إلى امتلاك والده لنوع من السفن تدعى "نوخذة" وان لهذه السفينة تسمية هي "جبرة" وهذا يؤكد على اهمية هذه الوسيلة في التنقل النهري لدرجة اطلاق تسمية خاصة عليها إلى جانب انها اشارة إلى اهمية النقل النهري :

(يشتغل والدي بالسفن "نوخذة" ويملك عدة مهيلات لنقل البضائع منها المهيلة المسماة "جبرة" وقد باعها بسعر خمسة وتسعون ليرة وتاريخ بيعها 23 محرم سنة 1913م حالته المادية جيدة بسبب اشتغاله في الحبوب وكان لديه محل عطاريات).

ومما تبقى يفهم قيامه بالمتاجرة بين مختلف مناطق العراق في المواد الغذائية والاستراتيجية كالسكر ودهن الطعام والشاي والقند وتمر الهند والحنطة والشعير وغيرها , وقد استوقفتنا في النصوص التجارية استمرار قيامه بالتجارة في العام 1914م والسنوات التي تلتها اي إلى عام 1918 وما بعدها في حين جاءت الاشارة في اعلاه حين كلامه عن اخوه المدعو وهيب إلى عائلة بيت انزيم قد هاجروا جميعاً إلى النعمانية وعادوا جميعاً منها عدا الشخص الذي تمت الاشارة الى اسمه ولا ندري ان كان ذلك من باب السهو ام ان ممارستهم للتجارة تمت من النعمانية ايضاً :

(ما بين عامي 1912 – 1928م اشتغلت بالتجارة مع والدي وكنا نستورد البضائع السكر والشاي والتمن والحنطة والشعير والدهن والقند وتمر الهند وغيرها من تجار البصرة امثال التاجر الحاج عبد الوهاب وهاشم الخضيري والتاجر عبد الرزاق القرة غولي وعيسى الخضيري وسلمان الذكير والحاج صالح السويل وابراهيم السواد والحاج موسى العطية وغيرهم وخاصة تجارة الحنطة والشعير كان يتم تكييسها وتحميلها بالمراكب امثال مركب زبيدة ومركب سالمي ومركب برهانية ومركب حسيني وغيرها).

(وكنا نستورد البضائع ايضاً من تجار بغداد امثال التاجر عبد القادر باشا الخضيري والتاجر عبد الحسين الخناق وكانت تشمل تجارة الحنطة والشعير والصوف والدهن ونقلاً بالمراكب واستمرت حركة التجارة هذه إلى عام 1928م).

(وكنت اجهز اصحاب الدكاكين في الحي بما يحتاجونه من سلع امثال الحاج حسن الحاج عودة ومحمد الرويشد والحاج ابراهيم كردس والسيد مجيد السيد هادي الحكيم وغيرهم وذلك ما بين عامي 1912 – 1922م).

(واجهز اصحاب الدكاكين في جصان امثال مجيد اكشيمر ومحمد العامود واصحاب الدكاكين في الشطرة امثال حسن الزويلف وفي جلعة سكر (هكذا وردت في المذكرات ويقصد قلعة سكر) امثال عبود الحاج جاسم السعدي واصحاب الدكاكين في النعمانية ما بين 1912-1927م امثال سلوم بن حسين وعبد الجاسم وسلمان الداود وكريم الياس وغيرهم وكانت العلاقة بصورة خاصة علاقة شراء الصوف واصحاب الدكاكين في محيرجة امثال سعيد الخلف وكانت علاقة شراء تنكات دهن منه واصحاب المحلات في بغداد امثال وهيب شماع محلهُ في سوق العطاطير).

ومما يشار إلى اهميته من الناحية التاريخية انه بحسب المذكرات جاء ذكر لشركة اندروير وشركاؤه التي مقرها البصرة وانه كان وكيلاً لها في مدينة الكوت وهذا يؤكد الاهمية الاقتصادية لمدينة الكوت وانها اي الكوت كانت في حالة تنامي من حيث عدد السكان وتوسع البناء :

(وفي الفترة ما بين 1922 – 1924م اشتغلت وكيلاً لشركة مراكب اندروير وشركاؤه التي كان مقرها الرئيسي في البصرة ولها فرع في الكوت).

ومما يهمنا من امر امتلاكه لعدد كبير من الاغنام والماعز اشارته بالقول انه في عام 1952 قام ببيع ما تبقى منها بعدما اصاب المرض والموت معظمها وهذا ربما يشير إلى وقوع مرض وبائي اصاب الحيوانات في هذه السنة وبما التي قبلها والسنوات التالية :

(وفي الفترة المحصورة ما بين عامي 1935-1940م كان شغلي الرئيسي غنام بلغ عدد الاغنام والماعز في وقت من الاوقات حوالي اربعة آلاف رأس موزعة على عدة رعاة من بينهم الراعي خلف المنكوش وكانت الفترة الموجودة عندهم الاغنام ما بين سنتي 1935-1937م والراعي غافل الصبيح والاغنام الموجودة عنده في الفترة ما بين 1937-1938م والراعي من بيت بطوّن الغنم الموجودة عندهم بقيت للفترة المحصورة ما بين 1938-1940م والبقية الباقية من الاغنام الموجودة عند هؤلاء الرعاة جمعت واودعت عند الراعي كَعيم الذي كان يسكن على طريق شيخ سعد (بالغربية) وكنا نستفاد سنوياً من بيع اصوافها وفي السنوات الاخيرة بدأ عددها بالتناقص واصابها الموت حتى كانت نهايتها عام 1952م حيث لم يبقى منها حوالي 200 رأس ارسلناها (جَلَب) إلى بغداد لبيعها).

  

عامر ناجي حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/22



كتابة تعليق لموضوع : مذكرات عن الكوت تنشر لأول مرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي البحراني
صفحة الكاتب :
  علي البحراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاقليات في العراق وصراع الوجود؟  : كفاح محمود كريم

 ظهور الديمقراطية في الدولة العصرية  : حسام عبد الحسين

  "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية

 الأزهر انتهى داعشيا وفي جعبته حفنة من الدولارات  : حسن الياسري

 حشد بهوية وطنية...  : حسن حاتم المذكور

 برعاية وزارة الشباب والرياضة أقيم مشروع إصغاء للشباب الواعي.  : صادق الموسوي

 ماالذي تغير في خطاب معمر القذافي!؟  : ليلى أحمد الهوني

 ترانيم شاعرة  : ميمي أحمد قدري

 اجتنابُ الباطل ... الدعاءُ الذي طوتِ السماءُ عنهُ كشحا  : حميد آل جويبر

 مبادرة السلم الأهلي في عيون الماضي  : صباح السعد

 المرجعية الدينية ودورها في المجال السياسي  : د . رزاق مخور الغراوي

 كربلاء:استعدادات واسعة لإقامة مهرجان تراتيل سجادية الثاني

 وعلى الباغي تدور الدوائر  : حيدر حسين سويري

 الهدرجية  : علي حسين الخباز

 دائرة التعليم الديني والدراسات الإسلامية في الوقف الشيعي تقيم مهرجانها الفني السنوي لمدارسها  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net