صفحة الكاتب : جمال العسكري

على من تتنزل الملائكة والروح في ليلة القدر؟
جمال العسكري

الورود من منهل علي عليه السلام، ضروره تقتضيها الأرواح النقية، وبغير الورود من منهل علي تتخشب الانسانية، فهو ملهمها الأول، "رقعت مدرعتي حتى استحييت من راقعها", اغنية الأرواح المعلقة برحم الانسانية، وانشودة اليتامى على مر التأريخ، "بنيتي ارفعي عني احد الأدامين", نافذة الاحساس الحقيقي والواقعي بهستريا والام الجوع لدى الآخرين، ولازالت اثار الحديدة الحامية على يد عقيل شقيق الخليفة، تعزف للإنسانية نشيد النزاهة والشفافية.
التساؤل الذي يفرض نفسه على مشهور المسلمين، على من تتنزل الملائكة والروح في ليلة القدر؟، اذا لم تتنزل على علي وآل علي عليهم السلام"؟ تتنزل الملائكة والروح بإذن ربهم من كل أمر"، فعلا من تتنزل؟ نحن شيعة أهل البيت لاندعيها لاي احد حتى مراجعنا الكرام لاندعيها لهم، ونسلم بأنهم يتنزلون - الملائكة والروح- على الشجرة المباركة من آل ياسين.
أما اخواننا  من باقي المسلمين فليس لهم جواب واضح يمكن الركون اليه، في معرض الإجابة على التساؤل الذي أوردته الآية الكريمة،الا اللهم اذا قالوا انها تتنزل مثلا على أسامة بلادن اوايمن الظواهري أو الزرقاوي أو البغدادي، ولا اظنهم يقولون بذلك.
إذن هذه النظرية التي اوردتها الآية الكريمة تبقى معلقة، على منهج اخواننا السنة،وتعرض بنيتهم العقائدية الى الاهتزاز والتزلزل؛ لان الملائكة والروح ومن زمن الرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم والى يومنا هذا تتنزل، وهذا التنزل يحتاج إلى ظرفية خاصة تتنزل عليها في كل سنة، وهذه الظرفية يجب أن تتمتع بمواصفات استثنائية لاتتوفر في عوام الناس،حتى تتحمل عبء هذه الرساله السنوية الى البشرية.
في مذهب الأمامية لايجدون حرجا في الإجابة على مثل هذا التساؤل،طالما وحدة التشريع قائمة ومستمرة، بالرسول واهل بيته الطيبين الطاهرين، وفي مثل هذا الزمان،فأن ولي الله الاعظم حضرة صاحب الزمان الإمام المهدي عليه أفضل الصلاة والسلام، هو الوعاء المقدس الذي تتلبس به مسؤولية خلافة البشرية، ليمثل وساطة الفيض الإلهي بين الذات الإلهية المقدسة والانسانية.
 الزمان ليلة القدر من شهر رمضان المبارك والمكان قلب الرسول الاكرم وقلب علي عليه السلام وقلب الحسن والحسين والتسعة المعصومين من اولاد الحسين صلوات الله عليهم اجمعين، والمستهدف في هذه الليلة المباركة البشرية جمعاء.
 منهج ليلة القدر السلام"سلام هي حتى مطلع الفجر،ومنهج علي السلام،كي تنعم الدنيا بالسلام،والسلام على من منهجه السلام.


جمال العسكري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : على من تتنزل الملائكة والروح في ليلة القدر؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد فلاح زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى كل زنكي حاليا مع الزنكنة التحول الى الاصل مع الشيخ حمود وشيخ عصام الزنكي فرصة كبيرة لنا ولكم لم الشمل الزنكي ونحترم امارة زنكنة تحياتنا لكم في سليمانية وكركوك اخوكم محمد الزنكي السعدية

 
علّق عادل زنكنة سليمانية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كثر الحديث الان عن اصولنا النسب الاصلي لعشيرة الزنكي كل ال زنكي حاليا مع الزنكنة ناكرين نسب زنكي ولا يعترفون الا القليل لانهم مع الزنكنة ومستكردين ولا يعترفون في ال زنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عقيل هاشم الزبيدي
صفحة الكاتب :
  عقيل هاشم الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



  أحاديث يقرأونها مقلوبة..!  : علي علي

 التماهي مع الخطاب القرآني في مجموعة يحيى السماوي  : صالح الطائي

 أسرار زيارة الأربعين (الحلقة التاسعة)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 السياحة عصب الحياة في كربلاء  : حسين النعمة

 الوكيل الفني لوزارة النقل يحضر الاجتماع الخامس للجنة انشاء مترو بغداد  : وزارة النقل

 الاقتصاد العراقي وتحديات السياسة المالية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 لا تقتلني  : فاضل العباس

 الخاقاني يستقبل عضو محافظة النجف ويبحثان سبل دعم ابناء الحشد الشعبي  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 ايها العراقيون احذروا لعبة ابن العاص  : مهدي المولى

 هل تقبل السعودية هذا التحدي؟!!!  : سامي جواد كاظم

 المناهج التعليمية طبعات متجددة، وأخطاء مستمرة  : باقر العراقي

  تعافي أسعار النفط الخام مع تراجع المخزونات الأمريكية من النفط الخام

 أطفال يبدعون بين التشكيك والتشجيع  : سهيل عيساوي

 مسائل خلافية نحوية بين الكوفيين والبصريين ، واندماجهما بالمدرسة البغدادية  : كريم مرزة الاسدي

 جنايات الرصافة تصدر اربعة احكام بالاعدام بحق مدان بقتل افراد عائلته نحراً  : مجلس القضاء الاعلى

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107977049

 • التاريخ : 24/06/2018 - 04:23

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net