صفحة الكاتب : شعيب العاملي

كيف تنسبون علم الغيب لغير الله تعالى ؟ وأين العلم المستأثر ؟
شعيب العاملي

السؤال رقم10: كيف تنسبون للنبي علم الغيب والله تعالى يقول: (وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ) ؟ والإمام الصادق يقول: يا عجباً لأقوام يزعمون أنا نعلم الغيب، ما يعلم الغيب إلا اللَّه (عز وجل).
والأئمة يقولون أن الله حجب عنهم علم الغيب واستأثر به لنفسه ؟

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
إن جواب الأدلة التي تحصر علم الغيب بالله تعالى مشهور معروف عند الشيعة أعزهم الله.. يتداوله عامتهم كما علماؤهم، وخلاصته أن الآيات المباركة كما أثبتت حصر علم الغيب بالله تعالى: قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ [النمل : 65]
أثبتت أيضاً إظهار الله تعالى هذا العلم لبعض خلقه:
عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً * إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً [الجن : 26- 27]
فالآيات التي تنفي علم أحدٍ بالغيب تنفيه كعلم استقلالي، أي أنه لا يعلم الغيب أحد بنفسه، إنما قد يعلمه بتعليم من الله تعالى، وهو حال الأنبياء والرسل والملائكة.
وقد أشار أمير المؤمنين عليه السلام إلى ذلك بقوله: إِنَّمَا هُوَ تَعَلُّمٌ مِنْ ذِي عِلْمٍ.. فثبت أن المنفي هو العلم بالغيب بغير تعليم الله، والمثبَت هو العلم بالغيب بتعليم من الله تعالى.

لكن المهم هو الكلام في حدود ما أظهر الله تعالى عليه نبيه محمداً صلى اله عليه وآله، وحدود ما حجبه عنه بحسب النصوص المباركة، فبعدما ثبت علمهم ب(كل شيء) أحصاه الله فيهم وفي كتابه المبين، ينتقل البحث إلى الأدلة التي قد يستدل بها على ما حجبه الله تعالى عنهم، سوى ما دل عليه العقل والنقل من عدم إمكان إحاطة المخلوق بكنه ذات الخالق عز وجل.

وهذه الأدلة على قسمين:
القسم الأول: روايات عامة ذكر فيه ان لله عز وجل علماً اختص به دون تفصيل جهة العلم.
القسم الثاني: روايات خاصة ذكر فيها بعض الجهات التي اختص الباري عز وجل بها نفسه (كعلم الساعة وسواها).

ونتعرض في هذا الجواب للقسم الأول ونترك القسم الثاني للجواب القادم إن شاء الله.

وروايات القسم الأول على طوائف:

الطائفة الأولى: ما دلّ على أن لله علماً لا يعلمه إلا هو.(أو لا يعلمه غيره، أو لا يعلمه أحد غيره)
وهي روايات عديدة منها ما روي عن الصادق عليه السلام: إِنَّ لِلَّهِ عِلْماً لَا يَعْلَمُهُ إِلَّا هُوَ وَلَهُ عِلْمٌ يَعْلَمُ أَنْبِيَاؤُهُ وَرُسُلُهُ فَنَحْنُ نَعْلَمُهُ. (بصائر الدرجات ج1 ص110)
ويلحق بها روايات (عِلْماً لَمْ يَطَّلِعْ عَلَيْهِ أَحَدٌ مِنْ خَلْقِ اللَّهِ) وأمثالها.

ويلاحظ على هذه الروايات:

أولاً: أنها أثبتت لهم عليهم السلام علم الأنبياء والملائكة، ولكنها لم تحصر علمهم بذلك، فإنها بعد أن أثبتت هذا العلم لهم سكتت عما سواه، وتكفّلت نصوص أخرى تقدمت الاشارة إليها في إثبات أنهم يعلمون ما لا يعلمه الأنبياء والمرسلون.

ثانياً: أن قسماً من الروايات سكت عن الإشارة إلى العلم الذي (لا يعلمه إلا هو)، وأن قسماً آخر منها أشار إلى البداء، وسنترك الحديث عن البداء إلى موضوع آخر، ونكتفي بالتعرض للنصوص الخالية من الإشارة له هنا.

ثالثاً: أن عدم علمهم بهذا العلم الخاص أعم من إمكان إحاطة المخلوق بهذا العلم وعدمه.
بمعنى أنه يمكن أن يكون المراد من هذا العلم أحد أمرين:
الأول هو العلم الذي يمكن للأئمة أن يعلموه لكن الله تعالى حجبه عنهم.
والثاني هو العلم الذي لا يمكن لمخلوق الإحاطة به وهو العلم بالذات الإلهية المقدسة.

والنتيجة أن هذه الروايات بنفسها لا تعارض ولا تخصص ما ثبت من معرفتهم ب(كل شيء) في الكتاب، لامكان كونها ناظرة إلى العلم بالذات الإلهية، أو كونها ناظرة للبداء وهو ما سيأتي الكلام حوله لاحقاً.

الطائفة الثانية: الحرف المستأثر
وهي الروايات التي دلت على أن اسم الله الأعظم على ثلاثة وسبعين حرفاً، وأن عندهم منه اثنان وسبعون حرفاً، وحرف (عند الله استأثر به في علم الغيب، أو: في علم الغيب المكنون، أو: حجب عنه ص حرفاً واحداً) وأمثالها من الروايات.

وبعض فقراتها عنهم عليهم السلام كما في بصائر الدرجات ج1 ص208 وما بعدها وفي الكافي ج‏1 ص230 كما يلي:
- وَعِنْدَنَا نَحْنُ مِنْ الِاسْمِ اثْنَانِ وَسَبْعُونَ حَرْفاً وَحَرْفٌ عِنْدَ اللَّهِ اسْتَأْثَرَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَهُ.
- إِنَّ اسْمَ اللَّهِ الْأَعْظَمَ ثَلَاثَةٌ وَسَبْعُونَ حَرْفاً أَعْطَى اللَّهُ مُحَمَّداً ص اثْنَيْنِ وَ سَبْعِينَ حَرْفاً وَحَجَبَ عَنْهُ حَرْفاً وَاحِداً.
- وَعِنْدَنَا نَحْنُ مِنَ الِاسْمِ اثْنَانِ وَسَبْعُونَ حَرْفاً وَحَرْفٌ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى اسْتَأْثَرَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ الْمَكْنُونِ عِنْدَهُ.

وهذه الروايات كسابقاتها فيها احتمالان:
الأول: أن يكون المراد من الحرف هو معرفة الذات الإلهية، فتكون معرفته ممتنعة على كل أحد.
الثاني: أن يكون المراد هو معرفة شيء آخر يمكن لهم معرفته لكن الله حجبه عنهم، فتكون مخصصة لعمومات معرفتهم ب(كل شيء)

وقد يذكر كمرجح للوجه الأول (كون الحرف هو الذات الالهية) ما روي عن أبي عبد الله عليه السلام: وَاحْتَجَبَ حَرْفاً لِئَلَّا يُعْلَمَ مَا فِي نَفْسِهِ وَيَعْلَمَ مَا [فِي‏] نَفْسِ الْعِبَادِ.(بصائر الدرجات ج1 ص209)
فإن معرفة الخلق بما في نفسه تعالى تعني معرفة حقيقة الذات الإلهية، لذا كان هذا الحرف أي معرفة الذات الإلهية محجوباً عن كل أحد حتى سيد الأنبياء وأشرفهم وخاتمهم صلى الله عليه وآله. فيكون الاسم الاعظم إشارة إلى كل علم، حجب عنهم أحد حروف هذا الاسم وهو العلم بالذات الإلهية، وعلم آل محمد اثنان وسبعون حرفاً وهي (كل شيء) سوى معرفة الذات الالهية، وقد تكون الحروف إشارات لأنواع العلوم، أو لأسماء لله تعالى، فيكون المحجوب هو الاسم المخزون الدال على الذات المقدسة.

وقد يذكر كمرجح للوجه الثاني (كون الحرف لا يعني الذات الالهية) أن الاسم غير المسمى، فأسماء الله ليست هي حقيقة الذات الإلهية، وعليه لا يكون المحجوب هو العلم بالذات المقدسة، إنما علم آخر حجبه الله تعالى عن خلقه جميعاً بمن فيهم محمد وآل محمد.

ولكن قد يقال، أن روايات أسمائه تعالى في بعض جهاتها تحتمل ذكر الإسم وإرادة المسمى كما نذكر الله تعالى ونتوجه إليه ولا نريد المسمى، بل نريد التوجه للباري عز وجل، وكما أشار إليه الخبر عن أبي عبد الله عليه السلام: إِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَ تَعَالَى خَلَقَ اسْماً... فَجَعَلَهُ كَلِمَةً تَامَّةً عَلَى أَرْبَعَةِ أَجْزَاءٍ مَعاً لَيْسَ مِنْهَا وَاحِدٌ قَبْلَ الْآخَرِ فَأَظْهَرَ مِنْهَا ثَلَاثَةَ أَسْمَاءٍ لِفَاقَةِ الْخَلْقِ إِلَيْهَا وَحَجَبَ مِنْهَا وَاحِداً وَهُوَ الِاسْمُ الْمَكْنُونُ الْمَخْزُونُ (الكافي ج1 ص112)
وقد احتمل بعض العلماء في هذا الحديث أنه: (لمّا كان كنه ذاته تعالى مستوراً عن عقول جميع الخلق، فالاسم الدالّ عليه ينبغي أن يكون مستوراً عنهم)
فيرجع إلى الاحتمال الأول مجدداً وهو كون المحجوب هو حقيقة الذات الإلهية دون سواها.

ثم إن لم يتم الكلام السابق، وقيل بأن العلم المكنون المخزون لا يراد منه الذات الإلهية، فهناك احتمال آخر (جمعاً بين الأدلة) وهو أن يراد من العلم المكنون العلم الذي لم يظهره الله تعالى لأنبيائه وملائكته عموماً، مقابل العلم المبذول الذي اطلعوا عليه.

وبعبارة أخرى: أن يكون العلم العام أو المبذول هو الذي أطلع الله عليه الملائكة والأنبياء (سوى محمد وآله)، وأن يكون العلم المكنون هو الذي لم يطلع عليه أحداً من الأنبياء والملائكة (سواهم عليهم السلام)

أي أنه يمكن أن يخص به محمداً وآله دون سائر النبيين والمرسلين، ولعل في الرواية التالية إشارة لهذا المعنى:
- فعن أبي عبد الله عليه السلام: إِنَّ لِلَّهِ عِلْمَيْنِ عِلْمٌ تَعْلَمُهُ مَلَائِكَتُهُ وَرُسُلُهُ وَ عِلْمٌ لَا يعلم [يَعْلَمُهُ‏] غَيْرُهُ، فَمَا كَانَ مِمَّا يَعْلَمُهُ مَلَائِكَتُهُ وَ رُسُلُهُ فَنَحْنُ نَعْلَمُهُ، وَمَا خَرَجَ مِنَ الْعِلْمِ الَّذِي لَا يَعْلَمُ غَيْرُهُ فَإِلَيْنَا يَخْرُجُ.(بصائر الدرجات ج1 ص112)
وهو واضح في اطلاعهم على العلم الخاص الذي لا يعلمه الملائكة والرسل، والتعبير في بعض النصوص بالعلم المكنون وإن كان ظاهراً في أنه محجوب عن (الخلق) حتى عنهم عليهم السلام، إلا أنه قد يراد منه أنه محجوب عن عموم الخلق بمن فيهم الملائكة والرسل، إلا محمداً وآله عليهم السلام كما في هذا الحديث وغيره.

ويشير إليه أيضاً التعبير ب(علمه العام) مقابل العلم الخاص، فيدل العلم العام على ما يبذل للأنبياء والملائكة، والخاص على ما يختص بمحمد وآله: وَأَمَّا عِلْمُهُ الْعَامُّ فَهُوَ الَّذِي اطَّلَعَ مَلَائِكَتُهُ الْمُقَرَّبُونَ وَأَنْبِيَاؤُهُ الْمُرْسَلُونَ.. (بصائر الدرجات ج1 ص111)

وتدل على هذا المعنى أيضاً جملة من النصوص منها:
- ما روي عن الإمام الحسن عليه السلام: إِنَّا نَعْلَمُ الْمَكْنُونَ الْمَخْزُونَ الْمَكْتُومَ، الَّذِي لَمْ يَطَّلِعْ عَلَيْهِ مَلَكٌ مُقَرَّبٌ وَلَا نَبِيٌّ مُرْسَلٌ غَيْرُ مُحَمَّدٍ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ آلِهِ) وَ ذُرِّيَّتِهِ (عَلَيْهِمْ السَّلَامُ).(دلائل الإمامة ص: 171)
وقريب منه ما في نوادر المعجزات في مناقب الأئمة الهداة عليهم السلام، ص: 235
- وقول أمير المؤمنين عليه السلام في نهج البلاغة عن رسول الله: فَهُوَ أَمِينُكَ الْمَأْمُونُ وَخَازِنُ عِلْمِكَ الْمَخْزُونِ (ص101)
- ما روي عن أبي عبد الله عليه السلام بعد ذكر السماع عن الصادقين: وَذَلِكَ الْبَابُ الْمَأْمُونُ عَلَى سِرِّ اللَّهِ الْمَكْنُونِ (الكافي ج‏1 ص377)
- وما روي عنهم عليهم السلام: ما نحن خزانة على ذهب ولا فضة، ولكن على المكنون من علمه‏ (شرح الأخبار في فضائل الأئمة الأطهار عليهم السلام ج‏3 ص402)
وأمثالها من الروايات التي دلت على اطلاعهم على العلم المكنون المخزون.

وخلاصة القول
أن البحث في علم النبي والإمام وإن كان بحثاً تقصر عنه عقولنا وتضيق عن استيعابه أفهامنا، إلا أن لنا أن نتلمس من روايات آل محمد شذرات حول علومهم بقدر وسعنا وطاقتنا..

وبعد ملاحظة النصوص ووجوه الجمع بينها، يتبين أمور:
1. دل العقل والنقل أولاً على أنه لا يعلم الغيب إلا الله تعالى.
2. قامت الأدلة على أن الله تعالى أطلع النبي والأئمة على (كل شيء) ما خلا حقيقة الذات الإلهية المقدسة التي يمتنع الإحاطة بها.
3. أن نصوص اختصاص الله تعالى لنفسه او أنه استأثر لنفسه بحرف يمكن حملها على ما امتنعت الاحاطة به وهو الذات الالهية.
4. فلا تكون هذه النصوص دليلاً قطعياً صالحاً لتخصيص عموم علمهم ب(كل شيء)

وسيأتي البحث في سائر الجهات بإذن الله تعالى

والحمد لله رب العالمين
الثالث والعشرون من شهر رمضان المبارك 1438 هـ

شعيب العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/06/18



كتابة تعليق لموضوع : كيف تنسبون علم الغيب لغير الله تعالى ؟ وأين العلم المستأثر ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض حسن الجوراني
صفحة الكاتب :
  رياض حسن الجوراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزير الصناعة والمعادن يوجه خلال ترؤسه لاجتماع هيئة الرأي بضرورة الاسهام الفاعل من قبل شركات الوزارة  في اعادة اعمار المناطق المحررة  : وزارة الصناعة والمعادن

 قراءة للصفر  : عنان عكروتي

 بالصور :ابطال الحشد الشعبي والجيش يعثرون على تجهيزات سعودية بالقرب من تكريت

 الصندوق الأسود يسوِّد وجه أردوغان  : د . عبد الخالق حسين

 حيدر الملا يتخلى عن عبادة صدام فيعبد ال سعود  : مهدي المولى

 كيف أستخدم " الإسلام السياسي " .. لتخريب المجتمع العربي ؟ الحلقة الثانية والأخيرة  : معمر حبار

 جامعه جديده للدول عربيه  : عماد الاخرس

 ورقة التحالف الوطني للإصلاح.. مناورة سياسية ..أم. مخرج الازمة ..؟؟  : مام أراس

 "أكبر منك بيوم أفهم منك بسنة"  : علي علي

 حفل الجلسة الخاصة لكتاب " ماساه عند سفح الهرم "  : مدحت قلادة

 وزارة الموارد المائية تتابع اعمال الرشن في واسط  : وزارة الموارد المائية

 بروفيسور باكستاني يبدي استعداده لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية المجانية لزائري مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)

 دراسة تبطين نهر الهاشمي ضمن المرحلة الأولى لمشروع كفل الشنافية

 داعش بين هزيمة وخبر كانَ  : لؤي الموسوي

 التفاؤلية كإشراق....  : ادريس هاني

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102988343

 • التاريخ : 26/04/2018 - 15:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net