صفحة الكاتب : معمر حبار

من معاني الهجرة 3
معمر حبار

  من أبرز مايميّز السيرة النبوية الشريفة، أن الحكم البالغة فيها لاتنقطع. فلو ظلّ المرء يكتب عن مناسبة واحدة طيلة حياته، لوجد نفسه يكتب عن الجديد البليغ الممتع طيلة حياته، ولنفد حبره، ومااستطاع أن يلم بالموضوع.

 
والوقوف عند الهجرة النبوية الشريفة، تدخل ضن هذا الإطار، لأن عجائبها لاتنقطع، والمداد لا يستطيع أن يؤدي حقّها، مهما كان صاحبه متمكنا في البحث عن خباياها وأسرارها.
 
وفاء الكافر: استعان سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعبد الله بن أريقط الليثي، وكان مشركا على دين قريش، ليدلّه عن الطرق الآمنة المؤدية إلى المدينة، فتميّز دليله بخصلتين، سيظلّ التاريخ يذكرهما ..
 
الخاصية الأولى: كان رجلا محترفا، عارفا بخبايا الصحراء وأخطارها، لم يرتكب خطأ ولاحماقة. خاض  بسيدّنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الطرق الوعرة، والآمنة في نفس الوقت إلى أن أبلغه مأمنه.
 
الخاصية الثانية: حين علمت قريش بهجرة سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، منحت مائة 100 ناقة، لكل من يأتي به حيا أو ميتا. وهي ثروة يحلم بها الغني قبل الفقير، والقوي قبل الضعيف، والسيد قبل العبد. ورغم ذلك لم تحرك في دليل رسول الله صلى الله عليه وسلم، الخيانة والغدر. وكان باستطاعته أن يتحصل على الثروة والغنى والقوة، بأسهل الطرق وبأقل التكلفة. فقد تواعد مع سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن يأتيه لغار الثور بعد انقضاء 03 أيام، وهي مدة كافية وآمنة، ليخبر فيها قريش عن مكانه، وينال الجائزة، دون أن يتعرّض للمهالك والمصاعب. لكنه لم يبدّل ولم يغيّر، وبقي وفيا أمينا، لمن وثق به ، وطلب منه أن يدلّه عن الطريق، وهو المشرك على دين الآباء، وغير المؤمن برسالة سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. 
 
إن الأمانة لادين لها. ومن الوفاء أن تعترف بأمانة ووفاء من خالفك الدين والعقيدة. وإنه لمن الأمانة والوفاء، أن يذكر دليل سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو الكافر بنبوته ورسالته، مع كل الذين شاركوا في إنجاح الهجرة، سواء كانوا من قريب أو بعيد.
 
الله وحده من وراء نجاح الهجرة: من أعظم مايميّز حياة، وسيرة سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن الله وحده، هو الذي كان من وراء نجاح دينه، ونبيه صلى الله عليه وسلم، حتّى لايدعي أيّ أحد مهما كان، أنه لولاه مانجحت الدعوة، ولاانتشر الاسلام. والهجرة النبوية، تدخل ضمن هذا السياق.
 
دليل سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، كان كافرا لايؤمن برسالته، حتى لايقول قائل إن الذي أنقذه مؤمن. فالله تعالى وحده، دون غيره، هو الذي أنقض نبيه وصفيّه صلى الله عليه وسلم. وجعل الكافر وسيلة ليدله على الطريق، بدليل أن قريشا استطاعت بفضل ماتملك من مهرة في تتبع الأثر في الصحراء، أن تقف على المكان الذي يختبىء فيه سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، وصحبه أبي بكر، ولم توفق إلى ذلك، بفضل الله تعالى. وكأن ربك يقول للدليل الكافر، هنا انتهت مهمتك، حتى لاتعتقد أن نجاة نبي ورسولي بفضلك، وبفضل براعتك ومهارتك في الإختباء، والنجاة من الأعداء.
 
العمل الجماعي نجاح كل مسيرة: شارك في إنجاح الهجرة، مجموعة من الأشخاص، شملت عدد من المسلمين، وفرد من آل البيت، ومشرك. ولايمكن لعملية صعبة، أن يعلم بها المسلمون جميعا، وإلا لتفطنت لها قريش وقضت عليها في المهد. ومن الإنصاف أن يعطى كل من شارك في الهجرة والإعداد لها، حقّه من الاحترام والتقدير، دون تفضيل ولا تمييز، لأن كل منهم شارك بطريقته، وحسب المهام التي كلّف بها.
 
والسؤال الذي يجب أن يطرحه المتتبع للسيرة النبوية، وللهجرة بالذات، حين يتطرق للأشخاص الذي شاركوا في الهجرة. هل أدى كل منهم المهام التي كلّف بها على أكمل وجه؟. لامحالة،سيجدهم كلّهم دون استثناء، قاموا بالمهام التي كلّفوا بها على أحسن حال، وأكمل وجه، وهم ..
 
علي بن أبي طالب الذي ضحى بنفسه وهو الشاب اليافع. وأسماء بنت أبي بكر التي تسلّقت الجبال، وهي حامل في شهرها السابع من أجل إيصال الطعام. وعبد الله بن ابى بكر، الذي كان ينقل أخبار مكة، لسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. وعامر بن فهيرة، الذي كان يمر بالغنم، ليمحو أثر الأقدام، ويحتلب لسيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. والمرافق أبى بكر، الذي ضحى بتجارته وماله ومكانته. والمشرك الذي ضحى بحياته من أجل نبي لايؤمن برسالته، ولايصدق نبوته. 
 
إذن كلهم سواء ، في الجهد والبذل والعطاء والوفاء والصدق والأمانة، ، لأن قريشا لو أمسكت بواحد منهم في تلك اللحظة، فإنها ستقطّعه إربا، ولن يعرف له أثر، وستقيم لقتله إحتفالا عظيما، بما فيهم الدليل، الذي لايؤمن بالنبي الذي يدله على الطريق، وربما يكون عقابه أشد وقعا، لأنه ساهم في مساعدة عدو، وتعاون وتجسس مع الأعداء، ضد قريش وسادتها، حسب مفهوم قريش يومها.
 
نجاح النهاية من صدق البداية: أُُخْرجَ سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من مكة تحت جنح الليل، وعانى مشاق الطريق، وسلك أصعب الطرق، حتى يفلت من القبض عليه أو قتله. لكنه ظلّ واثقا بربه الذي أعمى عنه أبصار الأعداء، حين أخرج من بيته، وحين وقفوا على غار الثور الذي يجلس فيه وعادوا خائبين، ولو رأوا تحت أقدامهم لرأوه. وبعد 13 سنة من سلم وحرب ومعاناة، يعود فاتحا لنفس المكان الذي أخرج منه. ويعطي الأمن والآمان، للذين حرموه من قبل، وأفزعوه وأرادوا قتله، ومنحوا الثروة  لمن يأتي به حيا أو ميتا.
 
إن البداية هي التي تصنع النهاية، ونهاية المرء تدل على بدايته، ومن كان صادقا في بدايته، لامحالة سيكون ناجحا في نهايته.

  

معمر حبار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/02



كتابة تعليق لموضوع : من معاني الهجرة 3
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هشام عبد القادر عنتر
صفحة الكاتب :
  هشام عبد القادر عنتر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net