صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

وقفة مع مقال "المرجعية لا تملك ورقة اصلاح واضحة"
سامي جواد كاظم

 نشر موقع سكاي بريس مقالا تحت عنوان " المرجعية لاتملك ورقة اصلاح واضحة" بقلم سمير الربيعي، في المقال عدة نقاط مهمة البعض منها هي عين الصواب ولانها عين الصواب هي الجواب على ما لا نتفق معه بخصوص تحميل المرجعية مسؤولية ما يجري في العراق وعدم امتلاكها ورقة للاصلاح.
 نتفق مع كاتب المقال عندما قال" ان المشكلة الاخرى التي تواجه بناء الدولة العراقية هي ابعاد الكفاءة والعقول في ادارة مفاصل الدولة العراقية، فنظام تولي المناصب يسمح بالتغالب والتكالب واعلاء الولاء على حساب الكفاءة، وهو ما ينعكس سلباً على بناء دولة مؤسسات" ،اذا كانت هذه المعضلة وجنابكم شخصها والكل يعرفها فهل هي بحاجة أي الحكومة لان يقال لها اعملي هكذا ؟ وبما انها لم تعمل وهي تعلم فهل ينفع معها النصح والاصلاح ؟
واما مسالة ان المرجعية هي من صاغت الدستور والنظام السياسي فهذا غير صحيح فالدستور كتب من قبل لجنة مشكلة انتخابيا وهي من قرت كيف يكون النظام السياسي بعد تصويت الشعب العراقي على الدستور باغلبية مطلقة ، والمرجعية باركت الخطوة على اساس الالتزام بالدستور ، فهل التزمت به الكتل السياسية منذ اعلانه وحتى اليوم ؟ فان لم تلتزم فما ذنب المرجعية ؟
يقول كاتب المقال :" لماذا لا تعطي المرجعية ورقة حلول بالإصلاحات المطلوبة ليقوم الشعب بدوره بإرغام السياسيين على تنفيذها ؟" من قال لك ان الحكومة لاتعلم ماهي الحلول الصحيحة للاصلاحات هذا اولا ؟ وثانيا هل يستطيع الشعب العراقي ارغام السياسيين على ما يريد؟ فكم من مظاهرة خرجت تطالب باصلاحات او غير ذلك ولم يتحقق لها ما ارادت ، في يوم ما خرجت مظاهرات في البصرة تطالب بتحسين الخدمة الكهربائية وقتل بعض المتظاهرين فهل تحسنت الخدمة الكهربائية ؟ واذا كان كاتب المقال هو يقول ان العراق يعيش ازمة وبمختلف اتجاهاتها فاي الاتجاه هو الاولى في الاصلاح ؟ هل يعلم كاتب المقال ان المرجعية طالبت كثيرا كل الدول والمؤسسات العالمية عند المناسبات والمراسلات دعم العراق في بناء الدولة وعدم التدخل في شؤونه الداخلية ، فماذا جرى ؟ جرى انك ايها الكاتب ذكرت ان بعض المسؤولين والكتل هم ياخذون اوامرهم من خارج العراق وان هنالك تدخلا سافرا بالشان العراقي ، فماذا تريد من المرجعية ان تقول ؟
يقول الكاتب :"  في كل خطبها ( أي المرجعية )  تطالب العبادي بالاسراع في الاصلاح وهي من بؤته هذا المكان ..ولكن اي اصلاح تريد منه. فاقد الشي لا يعطيه"، اخطات مرة اخرى فالمرجعية لاتبوء احد في سلطة الحكم ولكنها تبارك لهم عندما يتفقون حتى تسير العملية السياسية بشكل سليم من اجل العراق والعراقيين، وجنابكم تقول :" فاقد الشيء لا يعطيه " فاذا كان هذا هو حال الحكومة فهل سينفع معها لو حددت لها الاصلاحات ؟.
الخطاب السياسي للمرجعية يمثله منبر الجمعة في الصحن الحسيني الطاهر فقط ( الشيخ الكربلائي والسيد الصافي ) وغيرهم فانهم يعبرون عن وجهة نظرهم او وجهة نظر كتلهم .
قول الكاتب :" وقال السيد أحمد الصافي، إن الحاجة إلى الاصلاح ملحّة وضرورية، تقر بها غالبية المسؤولين، لكنه لمح الى عدم رضاه عن وتيرتها.."، هذا يعني ان هنالك اصلاحات الا انها تسير ببطء ، فهل مسؤولية المرجعية في تسريعها ؟ فاذا قالت له المرجعية اضرب بيد من حديد ، وهذا تاييد بمنتهى القوى من قبل المرجعية لما يريد ان يقدم عليه من اصلاحات لان المرجعية تتابع عن ما يريد ان يقوم به رئيس الوزراء الا ان الضغوطات كبير وقد اكد ذلك السيد الصافي في احدى خطبه عندما سال هل ان القضاء والنزاهة على قدر المسؤولية في المضي قدما في ملاحقة ومعاقبة المفسدين ؟ وهذا يعني التدخلات الخارجية التي اشرت اليها ايها الكاتب .
هنا اصبت كبد الحقيقة ايها الكاتب :"  ان الخلافات بين العراقيين هي خلافات بين قابضين على السلطة، ولا يمثلون الا انفسهم، مكنوا من قبل الولايات المتحدة لادارة العراق او اجزاء منه... الفساد طغى حتى عد العراق اكبر ساحة للفساد في العالم ضمن التاريخ الحديث والمعاصر، وبشهادات منظمات دولية، والاخطر مما فيه هو انه فساد محمي سياسيا ومن دول الجوار ومن قبل الولايات المتحدة، بقصد ادامة ما موجود من اوضاع سياسية غير طبيعية. ان ما ينفذ في العراق هو مشروع خارجي بامتياز ولا يحتاج الى جهد واجتهاد لاثباته"، فاذا كنت انت من شخصت ما لايستحق التعب ، فهل هذه بحاجة لان تشير اليها المرجعية ، وازيدك من الشعر بيتا ،تابع اخبار العراق من أي وسيلة اعلامية وستجد المسؤولين هم من يصرح عن مواطن الفساد والخطا ، وعندما يصرحون بذلك فالمرجعية تقول لهم اصلحوا ما انتم تصرحون به ، خذ مثلا الان خبر تم ضبط طائرتين محملتين بالاسلحة الكاتمة ، فهل الاجراءات التي تتخذ بحقها من مسؤولية المرجعية ام الحكومة ؟ وغيرها من اخبار الفساد التي تعج بها وسائل الاعلام
وهو يقر بالقول :"  ان المشكلة قد تكون قابلة للحل لو كانت هي متعلقة بالعراق ... انما تكمن المعضلة في التدخل الخارجي في العراق" .
وذكر الكاتب ان الشيخ " عبد المهدي الكربلائي قال: " .الى ضرورة اسراع الحكومة فيما وعدت به من الاصلاحات " ، اولا من قال هذا هو السيد الصافي ولافرق بينهما ولكن للتنبيه ، واقول للسيد الكاتب اذا كانت المرجعية تطالب الاسرع بالاصلاحات التي وعدت بها الحكومة ، وهذا يعني ان هنالك ورقة اصلاحات ، وان كنت لا تعلمها فالامر بينك وبين الحكومة .
في سنة 2004 وفي ازمة النجف كان احد شروط حل الازمة هو مطالبة المرجعية باجراء التعداد السكاني ،هذا المطلب المهم لو كان له ان ينجز لما كنا في هذا الحال ولكن تعلم الدوائر المتربصة بالعراق من الداخل والخارج ان التعداد السكاني هو جوهر نجاح العمل السياسي لهذا عملوا على تسويف المطلب ، فالذنب ذنب العاق

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/03



كتابة تعليق لموضوع : وقفة مع مقال "المرجعية لا تملك ورقة اصلاح واضحة"
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : سامي جواد كاظم ، في 2015/11/04 .

شكرا للاخ ابو زهراء على تعليقه الكريم واود ان اقول ان رسول الله (ص) نص على الامام علي عليه السلام من بعده ، ومنع الامام من ذلك وعندما استلم الخلافة خاض ثلاث حروب ضروس سقط الكثير من المسلمين ، فالسبب هو المسلمون ولكن الجهلة من الوهابيين ينتقدون خلافة الامام وهم بعينهم من يحاول اليوم قذف التهم على المرجعية بسبب سوء اداء الحكومات .

• (2) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/03 .

ٱلأستاذ سامي جواد كاظم
السلام عليكم .
تعدي البعض على مقام المرجعية الرشيدة تحت حجج واهية .ومحاولة زجها في ٱتون فشل الحكومات العراقية وتحميلها ولو لجزء صغير فيه تجني وظلم وسوء ظن وعدم فهم لعملها الحوزوي في حفظ الدين وترسيخ مبادئه في نفوس الناس .هذا الدور لحوزتنا لم يٱتي ٱجتهادا من عالم ٱو مرجع .بل هو سبيل خطه ..ٱهل البيت .ع. بعلمهم ودمهم ووقوفهم بوجه مظاهر الانحلال والانحراف التي ضربت الجسد ٱلأسلامي بعد واقعة السقيفة ..ومخالفة رسول الله .ص .من قبل بعض الصحابة وفرضهم على المسلمين ٱنفسهم كصحابة مقربين لأٱستغلال تلك الطريقة في محاولة تمرير مشروعهم ٱلأنقلابي وعودة تلك الزعامات القبيلة الى واجهة الحكم هذه المرة بٱسم الاسلام والصحابة .حتى بدء عملهم بٱفراغ الدين من جوهره وزرع مفاهيم جاهلية وقبلية مكان مفاهيم الاسلام السامية فكان دور ٱل بيت النبوة .ع. يتميز بحكمه ٱللاهية محكمة للحفاظ على بيضة الاسلام .فخرج منهم بالسيف ومنهم بالعلم ومنهم بالصبر ومنهم .بالسلطان ومنهم بالمعجزات وهكذا لكل ٱمام دور يتقيد بٱدائه .وصية رسول الله ص. الى ٱمير المؤمنين .ع. حيث يسلمها ٱمام الى ٱخر فيجد مكتوب له دوره والطريقة التي يتعامل بها مع ٱحداث زمانه .تركة الرسول .ص. لأٱثنا عشر نقيب من ٱل محمد .صلوات الله عليهم .حتى وصل الدور الى مولانا القائم عج .لتكون له غيبتان صغرى وكبرى .بٱمر الله وٱلتزام بفحوى وصية الرسول .ص. فبعد حدوث الغيبة الكبرى وصى ٱخر سفير له الرابع علي بن محمد السمري .عظم الله ٱجر ٱخوتك فيك .فان بينك وبين الموت ستة ٱيام فٱحزم ٱمرك ولاتوصي لأٱحد ؟ ٱطلعت الحوزة الدينية في إداء دور في قيادة القواعد الشعبية من الناحية الفكرية والسلوكية ٱو بمعنى التوسط بين قيادة الامام الغائب وبين قواعده الشعبية تبعا لظروف كل مرحلة وبما تقتظيه الظرورة مع مراعات المصلحة العليا للدين والمذهب .وعدم التفريط بهما من خلال الرجوع للناحية المقدسة ..فٱن الحوزة لاتخطوا خطوة دون ٱلأستشارة التي ترى فيها مصلحة وفق متطلبات حركة ٱلأمام .عج ..من يفهم يفهم ومن لايريد فلنفسه .السلام عليكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الشيحاني
صفحة الكاتب :
  احمد الشيحاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net