صفحة الكاتب : محمد صادق الهاشمي

متابعة تحليلية لتطورات الاستفتاء الانفصالي في شمال العراق
محمد صادق الهاشمي

عدد من الملاحظات المهمة عن الاستفتاء الانفصالي الذي ينوي مسعود البرزاني اقامته بتاريخ 25-9-2017 , هذه الملاحظات نتيجة بحث عميق، وحوارات خاصة، ومتابعات ميدانية، وتحقيق دقيق في سير الاحداث والتصريحات التي تصدر من اصحاب الشان الكردي والاتحادي والاقليمي والدولي وهي:

1- مازال الموقف الوطني “شيعي وسني” رافضا للاستفتاء, ولكن لايوجد اجراء عملي ولاخطة رسمية لدى الحكومة العراقية، ولا التحالف الوطني في تدارس ووضع الحلول والاجرائات اللاحقة، القانونية والدستورية والحكومية والأمنية، ان تم اجراء الاستفتاء وهذا خطاء جسيم.

2- مازال الموقف الاقليمي رافضا للاستفتاء سواء ايران او تركيا, ومن الموكد انهم قادرون ويمتلكون اجرائات عملية وقانونية وامنية واقصادية ودبلوماسية وغير ذلك، وان الموقف الجدي في التعامل مع الاستفتاء لايعول فيه في العراق على الحكومة الاتحادية؛ لاسباب عديدة , ولا على الموقف الدولي، وانما يعول على الموقف الاقليمي, وموقف الكرد المعارض، والمقاومة في العراق.

3- الموقف الدولي – حسبما يبدو ظاهرا – ليس مع الاستفتاء، باستثناء اسرائيل التي اعلنت رسميا انها مع انفصال كردستان ,وهكذا الامارات سرا ,واما السعودية فموقفها السكوت لكنها تدعم الانفصال سرا , بيد انها لاتريد ان تخسر العلاقة مع الحكومة العراقية الاتحادية سيما العلاقات في طور التحسن، خصوصا انها في وضع تنفيذ ستراتيجة التطبيع لحكومة العراق ولاتريد ان تستفزها حتى لايتجه الى ايران.

4- الاستفتاء سيقع ولا تراجع لدى مسعود عنه حتى اللحظة، وانه يريد ان يحقق حلمه الشخصي الخاص به وباسرته ويحقق حلم اسرائيل، الا انه لايتمكن ان ينال اهدافه التي يطمح اليها بهذه السهولة، وسوف يفشل الاستفتاء والى الابد ولايمكن تكرار التجربة لاحقا، لان التجربة السياسية اذا فشلت لايمكن تكرارها وتلك من مسلمات العمل السياسي، وان عنصري الفشل تنبعث من:ـ 

اولا :الموقف الاقليمي ( التركي والايراني).

ثانيا : ومن الموقف الكردي في الاقليم لان هناك ثقافة سياسية اخذت تنمو ضد الاستفتاء بين الطبقات السياسية والمثقفة الكردية بان:
أ‌- مسعود لايرد مصلحة الكرد وانما يريد ترسيخ سلطة الاسرة البرزانية.
ب‌- تحويل الاقليم الى (امارة ال برزان )، على غرار امارة ال سعود وال نهيان وغيرهم من الامارات المستبدة.
ت‌- وان الغائه البرلمان، واصراره في عدم اعادة الفاعليه له وفرض وجوده بالقوة وتوزيع السلطات على افراد اسرته ونهبه للثروات والمال الكردي وعدم الشفافية التي يمارسها دليل على ان الاقليم متجه الى الدكتاتورية .

من هنا اخذت الاحزاب الاساسية تشعر بالقلق من هذا الاستفتاء الذي يكون اول ضحاياه هم الكرد في الاقليم, فضلا عن التوترات والعداوات التي يجلبها لهم الاستفتاء الانفصالي داخليا مع الحكومة الاتحادية وخارجيا مع المحيط الاقليمي

5- الكرد جميعا حتى المؤيدين للاسفتاء لايوجد لديهم تصور عما يحصل بعد الاستفتاء لا في علاقاتهم الخارجية ولا في علاقتهم مع الحكومة الاتحادية ولا في علاقات الكرد في الاقليم ويجهلون طبيعة الحكم الذي يعتمده مسعود بعد الانفصال، هل هم دولة ديمقراطية برلمانية ام رئاسية، وليس لديهم تصور عن المؤسسات والاقتصاد ونظام الحكم، بينما كل الدول التي تريد ان تنفصل تكتب مشروعها قبل الانفصال الذي يتضمن ( طبيعة الحكم والنظام السياسي والاقتصادي والدستوري والاداري )، كما حصل للاسكتلنديين الذين كتبوا تقرير واسع اطلعت عليه الاحزاب والشخصيات الاسكتلندية قبل الشروع في الاستفتاء، وهكذا في جزيرة كيباك الفدرالية مع كندا، مما يؤكد لدى الاحزاب الكردية أن مسعود يسير بهم إلى سلطته ولايوجد اي ميثاق وبرنامج متفق عليه يحدد نظام الحكم في الدولة الكردية وكيف توزع السلطات وهذا مبعث الخوف من الدكتاتورية البرزانية للحد الذي فسرت بعض الصحف الكردية الاستفتاء البرزاني بأنه (انقلاب على الشرعية في الاقليم).

6- موقف السنة العراقيين موقف ضعيف جدا؛ لان اغلبهم لهم رؤوس اموال وعقارات في الاقليم واستثمارات لايريدون التفريط بها.

7- موقف المنظمات الدولية بما فيها الاتحاد الاوربي والامم المتحدة مازال بالضد من الاستفتاء.

8- تبين خلال هذه المرحلة الاخيرة ان المندفع للاستفتاء هو الخط البرزاني فقط ويبدوا ان الاستفتاء مشروع برزاني وليس مشروعا كرديا.

9- طبعا القلق لدى مسعود واضح جدا من خلال التصريحات التي تصدر عنه في ان الاستفتاء سيقع مع انه لاقيمة له في المحتمع الدولي، ولا يتم الاعتراف به ولا تترتب عليه الاثار الدولية مهما اراد ان يفعل مسعود ومن المحتمل انه بعد الاستفتاء هو- مسعود – بنفسه لايرتب عليه اثر الا انه يعتبره استطلاع راي ويمكن ان يستخدمه كورقة ضغط ليس الا.

10- مسعود الان يجري مفاوضات مع القيادات السنية العراقية البعثية بما فيهم رافع العيساوي وخميس الخنجر واثيل النجيفي لدعم الانفصال حتى يكون لهم منصب رئيس الجمهورية في العراق.

11- يوجد تطور جديد في موقف العبادي وتصديه ضد الكرد ووصفه للاستفتاء موخرا بانه يقود الى (نفق مظلم )، كما هدد القيادي في حزب الدعوة المقرب من العبادي محمد جاسم ( باستعداد الجيش العراقي للتدخل لاستعادة كركوك واخراج الاكراد من المناطق المتنازع عليها، وعلى الكرد ان يعرفوا حدودهم ولايتجازو امن وسيادة الدولة )، وهذا تطور جديد في خطاب العبادي، فضلا عن حديث سعد الحديثي المتحدث باسم الحكومة ان الاستفتاء ان وقع لاشرعية له ولا نعترف به.

12- توجد تسريبات قوية لتاجيل الاستفتاء والانتخابات الرئاسية في الاقليم وان الحزب الديمقراطي الكردستاني اعد خطة للتاجيل الا ان مسعود يرفض مع ان البعض حتى من افراد اسرته (نيجرفان برزاني) يدعوا الى التريث وهذا انشقاق جديد داخل الأسرة البرزانية.

13- موضوع الاستفتاء ادى الى تعقيد وازمات في الاقليم وانشقاقات لاتطاق منها ان (الاتحاد الكردستاني) انشق بخصوص الاستفتاء، فاُسرت جلال الطالباني ضد الاستفتاء، اما الذين مع الاستفتاء فهم اربع شخصيات من حزب الطالباني، وهم ( النائب الاول للامين العام كوسرت رسول) و(محافظ كركوك نجم الدين كريم ) و(القيادي في الحزب ملا بختيار ) و(المتحدث باسم الحزب سعدي احمد بيرة) هولاء ليس مع الاستفتاء فقط بل موالين لمسعود بفعل المال الذي يقدمه مسعود لهم وتجارة النفط المشتركة مع مسعود.

وبهذا نحكم على الاستفتاء انه الغزو البارد والناعم للعراق والذي لاتتوفر فرص نجاحه مطلقا

محمد صادق الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/11



كتابة تعليق لموضوع : متابعة تحليلية لتطورات الاستفتاء الانفصالي في شمال العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . الشيخ عماد الكاظمي
صفحة الكاتب :
  د . الشيخ عماد الكاظمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87662490

 • التاريخ : 18/11/2017 - 12:11

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net