صفحة الكاتب : محمد صادق الهاشمي

متابعة تحليلية لتطورات الاستفتاء الانفصالي في شمال العراق
محمد صادق الهاشمي

عدد من الملاحظات المهمة عن الاستفتاء الانفصالي الذي ينوي مسعود البرزاني اقامته بتاريخ 25-9-2017 , هذه الملاحظات نتيجة بحث عميق، وحوارات خاصة، ومتابعات ميدانية، وتحقيق دقيق في سير الاحداث والتصريحات التي تصدر من اصحاب الشان الكردي والاتحادي والاقليمي والدولي وهي:

1- مازال الموقف الوطني “شيعي وسني” رافضا للاستفتاء, ولكن لايوجد اجراء عملي ولاخطة رسمية لدى الحكومة العراقية، ولا التحالف الوطني في تدارس ووضع الحلول والاجرائات اللاحقة، القانونية والدستورية والحكومية والأمنية، ان تم اجراء الاستفتاء وهذا خطاء جسيم.

2- مازال الموقف الاقليمي رافضا للاستفتاء سواء ايران او تركيا, ومن الموكد انهم قادرون ويمتلكون اجرائات عملية وقانونية وامنية واقصادية ودبلوماسية وغير ذلك، وان الموقف الجدي في التعامل مع الاستفتاء لايعول فيه في العراق على الحكومة الاتحادية؛ لاسباب عديدة , ولا على الموقف الدولي، وانما يعول على الموقف الاقليمي, وموقف الكرد المعارض، والمقاومة في العراق.

3- الموقف الدولي – حسبما يبدو ظاهرا – ليس مع الاستفتاء، باستثناء اسرائيل التي اعلنت رسميا انها مع انفصال كردستان ,وهكذا الامارات سرا ,واما السعودية فموقفها السكوت لكنها تدعم الانفصال سرا , بيد انها لاتريد ان تخسر العلاقة مع الحكومة العراقية الاتحادية سيما العلاقات في طور التحسن، خصوصا انها في وضع تنفيذ ستراتيجة التطبيع لحكومة العراق ولاتريد ان تستفزها حتى لايتجه الى ايران.

4- الاستفتاء سيقع ولا تراجع لدى مسعود عنه حتى اللحظة، وانه يريد ان يحقق حلمه الشخصي الخاص به وباسرته ويحقق حلم اسرائيل، الا انه لايتمكن ان ينال اهدافه التي يطمح اليها بهذه السهولة، وسوف يفشل الاستفتاء والى الابد ولايمكن تكرار التجربة لاحقا، لان التجربة السياسية اذا فشلت لايمكن تكرارها وتلك من مسلمات العمل السياسي، وان عنصري الفشل تنبعث من:ـ 

اولا :الموقف الاقليمي ( التركي والايراني).

ثانيا : ومن الموقف الكردي في الاقليم لان هناك ثقافة سياسية اخذت تنمو ضد الاستفتاء بين الطبقات السياسية والمثقفة الكردية بان:
أ‌- مسعود لايرد مصلحة الكرد وانما يريد ترسيخ سلطة الاسرة البرزانية.
ب‌- تحويل الاقليم الى (امارة ال برزان )، على غرار امارة ال سعود وال نهيان وغيرهم من الامارات المستبدة.
ت‌- وان الغائه البرلمان، واصراره في عدم اعادة الفاعليه له وفرض وجوده بالقوة وتوزيع السلطات على افراد اسرته ونهبه للثروات والمال الكردي وعدم الشفافية التي يمارسها دليل على ان الاقليم متجه الى الدكتاتورية .

من هنا اخذت الاحزاب الاساسية تشعر بالقلق من هذا الاستفتاء الذي يكون اول ضحاياه هم الكرد في الاقليم, فضلا عن التوترات والعداوات التي يجلبها لهم الاستفتاء الانفصالي داخليا مع الحكومة الاتحادية وخارجيا مع المحيط الاقليمي

5- الكرد جميعا حتى المؤيدين للاسفتاء لايوجد لديهم تصور عما يحصل بعد الاستفتاء لا في علاقاتهم الخارجية ولا في علاقتهم مع الحكومة الاتحادية ولا في علاقات الكرد في الاقليم ويجهلون طبيعة الحكم الذي يعتمده مسعود بعد الانفصال، هل هم دولة ديمقراطية برلمانية ام رئاسية، وليس لديهم تصور عن المؤسسات والاقتصاد ونظام الحكم، بينما كل الدول التي تريد ان تنفصل تكتب مشروعها قبل الانفصال الذي يتضمن ( طبيعة الحكم والنظام السياسي والاقتصادي والدستوري والاداري )، كما حصل للاسكتلنديين الذين كتبوا تقرير واسع اطلعت عليه الاحزاب والشخصيات الاسكتلندية قبل الشروع في الاستفتاء، وهكذا في جزيرة كيباك الفدرالية مع كندا، مما يؤكد لدى الاحزاب الكردية أن مسعود يسير بهم إلى سلطته ولايوجد اي ميثاق وبرنامج متفق عليه يحدد نظام الحكم في الدولة الكردية وكيف توزع السلطات وهذا مبعث الخوف من الدكتاتورية البرزانية للحد الذي فسرت بعض الصحف الكردية الاستفتاء البرزاني بأنه (انقلاب على الشرعية في الاقليم).

6- موقف السنة العراقيين موقف ضعيف جدا؛ لان اغلبهم لهم رؤوس اموال وعقارات في الاقليم واستثمارات لايريدون التفريط بها.

7- موقف المنظمات الدولية بما فيها الاتحاد الاوربي والامم المتحدة مازال بالضد من الاستفتاء.

8- تبين خلال هذه المرحلة الاخيرة ان المندفع للاستفتاء هو الخط البرزاني فقط ويبدوا ان الاستفتاء مشروع برزاني وليس مشروعا كرديا.

9- طبعا القلق لدى مسعود واضح جدا من خلال التصريحات التي تصدر عنه في ان الاستفتاء سيقع مع انه لاقيمة له في المحتمع الدولي، ولا يتم الاعتراف به ولا تترتب عليه الاثار الدولية مهما اراد ان يفعل مسعود ومن المحتمل انه بعد الاستفتاء هو- مسعود – بنفسه لايرتب عليه اثر الا انه يعتبره استطلاع راي ويمكن ان يستخدمه كورقة ضغط ليس الا.

10- مسعود الان يجري مفاوضات مع القيادات السنية العراقية البعثية بما فيهم رافع العيساوي وخميس الخنجر واثيل النجيفي لدعم الانفصال حتى يكون لهم منصب رئيس الجمهورية في العراق.

11- يوجد تطور جديد في موقف العبادي وتصديه ضد الكرد ووصفه للاستفتاء موخرا بانه يقود الى (نفق مظلم )، كما هدد القيادي في حزب الدعوة المقرب من العبادي محمد جاسم ( باستعداد الجيش العراقي للتدخل لاستعادة كركوك واخراج الاكراد من المناطق المتنازع عليها، وعلى الكرد ان يعرفوا حدودهم ولايتجازو امن وسيادة الدولة )، وهذا تطور جديد في خطاب العبادي، فضلا عن حديث سعد الحديثي المتحدث باسم الحكومة ان الاستفتاء ان وقع لاشرعية له ولا نعترف به.

12- توجد تسريبات قوية لتاجيل الاستفتاء والانتخابات الرئاسية في الاقليم وان الحزب الديمقراطي الكردستاني اعد خطة للتاجيل الا ان مسعود يرفض مع ان البعض حتى من افراد اسرته (نيجرفان برزاني) يدعوا الى التريث وهذا انشقاق جديد داخل الأسرة البرزانية.

13- موضوع الاستفتاء ادى الى تعقيد وازمات في الاقليم وانشقاقات لاتطاق منها ان (الاتحاد الكردستاني) انشق بخصوص الاستفتاء، فاُسرت جلال الطالباني ضد الاستفتاء، اما الذين مع الاستفتاء فهم اربع شخصيات من حزب الطالباني، وهم ( النائب الاول للامين العام كوسرت رسول) و(محافظ كركوك نجم الدين كريم ) و(القيادي في الحزب ملا بختيار ) و(المتحدث باسم الحزب سعدي احمد بيرة) هولاء ليس مع الاستفتاء فقط بل موالين لمسعود بفعل المال الذي يقدمه مسعود لهم وتجارة النفط المشتركة مع مسعود.

وبهذا نحكم على الاستفتاء انه الغزو البارد والناعم للعراق والذي لاتتوفر فرص نجاحه مطلقا

محمد صادق الهاشمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/11



كتابة تعليق لموضوع : متابعة تحليلية لتطورات الاستفتاء الانفصالي في شمال العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله اخ بن سعيد حياكم الله . زكريا كان موجود واما يحيى او يوحنا فقد ولد قبل المسيح باشهر قليلة فهو صغير ، اي عندما جاء المخاض مريم عليها السلام كان عمر يحيى اكثر من خمسة أشهر أو ستة حسب رواية الانجيل حيث يقول في إنجيل لوقا 1: 27 (وفي الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى العذراء مريم).في الشهر السادس من حمل اليصابات زوجة زكريا. ولهذا فقد كان زكريا فقط هو الموجود مع مريم. واما مسألة الانبات الحسن فقد انبت الله الأنبياء والاولياء كلهم نباتا حسنا ولكن الله يرفع من يشاء منهم درجات ويُفضل بعضهم على بعض.. واما مسألة نزول المائدة من السماء على الحواريين فهذا كان موجود بكثرة في الاديان السابقة واستمر إلى زمن النبي محمد (ص) حيث انزل الله عليهم مائدة من السماء ايضا. واما مريم فقد كانت تعيش مع اسرة كبيرة فإن والدها عمران الذي ذكره القرآن (اذ قالت امرأة عمران) وكذلك امها وهي حنّة بنت قاوذا ام مريم وعمران من بيت داود وعشيرته كانت من اكبر العشائر في فلسطين ، وكان يوسف النجار ابن خالتها وكذلك اليصابات خالة مريم . ولكن مريم ولدت يتيمة لان والدها عمران توفي وهي في بطن امها. وأما الفرق بين قصيّا ، وشرقيا هو للايضاح ، فلو قال تعالى مكانا قصيا لما عرف احد اين ، ولكنه عندما قال شرقيا اشار إلى جهة الشرق. تحياتي وشكرا على المداخلة اثابكم الله على ذلك .

 
علّق بن سعيد ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم وأحسنتم شيخنا الكريم أتابع مقالاتكم ومقالات السدة أشوري بشغف ونهم، وأود أن أستفسر عن نقطة: السيدة مريم "أنبتها الله نباتا حسنا" وأطعمها رزقاً من عند الله لا من عند البشر، وبذلك تكوينها البدني يختلف عن غيرها، وفي حين يصفها الله بأنه هو تعالى من أنبتها، يكاد يشابه قوله لموسى "ولتصنع على عيني"؛ ثم اصطفاها وطهرها واصطفاها، وطهر المرأة معروف معناه فهي غير النساء، والاصطفاء مرتين هو نفسه انتبذت مكان شرقيا وانتبذت مكانا قصيا، أي اصطُفيت مرتين، وهو الانتباذ مرتين، أي التميز.. وهي لم تأكل من أرضنا هذه سوى مأكلين الماء والتمر، حين قال وكلي واشربي وقري عينا، فالماء جرى والنخلة أثمرت أيضاً بأمر الله في تلك اللحظة، وقبل ذلك كان طعاها من السماء، ولذلك فكرة طلب الحواريين إلى عيسى مائدة من السماء، أي مثل أمه؛ وأهم من هذا كله أن مريم لم يكن لديها أهل أساسا ولذلك تكفلها زكريا وكانت وحيدة في المعبد، ولا يطل عليها أحد ولا يزورها أحد، ولذلك حين انتبذت من أهلها مكانا شرقيا، تميزت عن أهلها الذين لم يبق منهم أحد ربما سوى زكريا وعائلته، ثم بعدها جاءت قومها لأن ليس لها أهل، ثم انتبذت به مكانا قصيا، الأولى حرف جر من والثانية باء، وربما مكانها القصي مثل كلمة الأقصى في الإسراء أي رُفعت مكانتها إلى مكانة قصوى.. بل وربما اختلاف كلمة أهل الأولى إلى قوم الثانية قد يدل على حصول شيء على أقربائها بين الحادثين.. هل كان زكريا أو يحيى موجودين حين أتت حاملة عيسى على يديها؟

 
علّق منير حجازي ، على بين التشيّع الجعفري والتشيّع الحيدري - للكاتب ابو تراب مولاي : هذا الذي يقول بجواز نقد المعصوم ، هل يتقبل النقد من الآخرين . ولا أدري لماذا ثارت ثائرته عندما اعترض عليه طالب علم واخذ بالصياح والتهريج فاسكت الطالب عن نقده . فإذا لم يقبل السيد كمال الحيدري النقد من طالب في حوزته ، فكيف يُجيز للعامة ان ينتقدوا المعصوم ؟؟

 
علّق مصطفى الهادي ، على بمناسبة قدوم شهر محرّم الحرام .  توضيح على بحث السيدة إيزابيل آشوري حول ولادة السيد المسيح في كربلاء.  دراسة للوقائع التاريخية.  - للكاتب مصطفى الهادي : اضافة وتوضيح . وانا اجزم بأن هناك تحريفا حصل في مكان ولادة السيد المسيح حيث يذكر الإنجيل بأن السيد المسيح سوف يولد في (افراته) ــ ارض الفرات ــ وليس كما فسروها بانها بيت لحم لأن بيت لحم تفتقر إلى السبب الذي من اجله يطلقون عليها افراتة كما ورد في نص سفر ميخا 5: 2 ( أما أنت يا بيت لحم أفراتة، فمنك يخرج لي الذي يكون متسلطا ، ومخارجه منذ القديم، منذ أيام الأزل حينما تكون قد ولدت والدة).هذه النبوءة وردت في التوراة ولكننا نرى أن الانجيل لم يذكر (أفراته) فقد تم حذفها من النبوءة فذكر فقط بيت لحم وهذا يزرع الشك في اصل النص الذي يخبرنا بأن السيد المسيح سيلد في افراتة على ارض الفرات وتشرب امه من ماء الفرات. كما يقول القرآن : ( قد جعل ربك تحتك سريا). اي جعل اسفل منك نهرا اشربي منه وكلي من تمر النخل وقري عينا. انظر سورة مريم آية : 24. هذا اضافة إلى أن بيت لحم تم بنائها سنة 339 ميلادية ، اي بعد ميلاد السيد المسيح بأكثر من ثلثمائة عام.

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق مبارك الخفاجي ، على قصيدة بحق أمير قبيلة خفاجة الحاج الشيخ عامر غني صكبان بعنوان ( عز العرب ) - للكاتب الشاعر الشعبي علي حسين غاوي الخفاجي : عامر الخفاجي بو محمد يستاهل مدح اكثر من هذا ولا يستغرب من شاعر مثل علي غاوي الخفاجي هذه الأبيات التي بها هيبة الأساطير وحضارتنا العربية بها مجداً لنا ما زال يهابه الجبناء بصمت . وانت ياراعي التعليق اترك عنك هذه الامور فـ خفاجه وأمرائها تستحق اكثر من ذالك فهم سلالة أنبياء ولهم مصاهره مع الرسول عليه الصلاة والسلام تزوج منهم ميمونة بنت الحارث الهلالية العامرية وزينب بنت خزيمة الهلاليه العامرية الا يحق لنا ان نفخر بهذا الاسم

 
علّق ماري الجميلي ، على وزارة الداخلية و منتدى الاعلاميات العراقيات يطلقان حملة(#لا_للتحرش) و مخاطبة البرلمان لتعديل قانون العقوبات - للكاتب منتدى الاعلاميات العراقيات : تحية طيبة من خلال متابعتي المتواصلة لنشاطاتكم يسعدني ان انظم اليكم والمساهمة والمدافعة عن هذه المشكله كوني مسؤوله منتدى للشرطة المجتمعية في ديالى واعمل في مفوضية انتخابات ديالى المكتب الاعلامي وناشطة في مجال المجتمع المدني ولكم جزيل الشكر والتقدير

 
علّق aamer nasser ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : -السيدة آشوري ، ألأخ مصطفى كيال ، حياكم الله ، جاء في الحديث الشريف ( « لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ شِبْرًا بِشِبْرٍ ، وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ ، حَتَّى لَوْ سَلَكُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَسَلَكْتُمُوهُ » ) والحديث واضح جداً إذ يثبت سير هذه ألأمة على آثار ألأمم السابقة ، وما ربك بغافل عما يعملون . تحياتي .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم تم بالامس اعتقال المفكر حسن بن فرحان المالكي من قبل نظام السعودي الرجاء؛ من كل من يستطيع بدعم المطالبه من اجل اظلاق سراحه ؛ ان لا يتاخر بالقيام بذلك دمتم في امان الله

 
علّق حميد الموسوي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : خالص الشكر للاستاذ القيسي ..ثبته الله ومن يحب وجميع اليبين على ولاية سيد الوصيين عليه السلام

 
علّق ادارة الموقع ، على الأفضلية والضرب  - للكاتب جلال العالي : نامل من الكاتب اعادة ارسال الموضوع على شكل ملف word

 
علّق خالد القيسي ، على طوبى لهرون الوزير - للكاتب حميد الموسوي : قصيدة رائعة ..ينبعث منها عطر النبوة وشذى الامامة ..لمناسبة لم يلتزم بها المارقون والناكثون لرسالة النبي الاكرم ..ثبت الله كاتبها وكل محبي الامام على الولاية ..نعمة خانها الطلقاء وشلة السقيفة التي جلبت الويلات والهلاك على الامة الاسلامي بعد رحيل الرسول وظلم علي .

 
علّق علي تايه علي ، على وزير العمل يوجه باعتماد التقديم الالكتروني للشمول براتب المعين المتفرغ في هيئة رعاية ذوي الاعاقة - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : تقديم ع راتب المعين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو علي ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله كنت قد نشرت تعقيب صابق؛ الا انه للاسف لم يتم نشره ساحاول اعادة صياغته مره اخرى تستوقفني في سورة طه هاتين الايتين عن قوم موسى وعن السامري: الُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ (87) زينة القوم؛ هي ما اتى الانبياء لتغيير هذه الزينه التي اصبحت بسنة السامري من دين اولئك الانبياء عن اتباعهم. قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يَبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِّنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِكَ سَوَّلَتْ لِي نَفْسِي (96) قبض السامري قبضة من اثر الرسول.. عازو نسب نفسه الى النبوه وفقا للموروثات اليهوديه (קבל משנה). بولص نسب نفسه الى النبوه .. الرسول بولص. ابو بكر نسب نفسه الى النبوه.. خليفة رسول الله! دمتم في امان الله ارجو النشر.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على شخصية تسير مع الزمن ! من هو إيليا الذي يتمنى الأنبياء ان يحلوا سير حذائه ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب ا بو جاسم حياك الرب . السياق يقودك إلى ان المتكلم هو يسوع وليس يوحنا . لأن يوحنا ليس له علاقة بإيليا فقد تم اعدامه في السجن وقطع رأسه في زمن مبكر . سياق كل اللقاءات مع إيليا والكلام عن إيليا جاء في انجيل متى على لسان يسوع المسيح وليس إيليا كما نقرا في إنجيل متى 16: 14 ((هذا هو إيليا المزمع ان يأتي من له اذنان للسمع فليسمع ) . وفي إنجيل متى 17: 3 وأيضا على لسان يسوع : ((أخذ يسوع بطرس ويعقوب ويوحنا أخاه وصعد بهم إلى جبل وإذا موسى وإيليا قد ظهرا لهم يتكلمان معهم). وفي نص آخر ان يسوع استنجد بإيليا كما نقرأ في إنجيل متى 27: 47: (صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا : إيليا إيليا). وهكذا تستمر النصوص كلها تؤكد ان من كان يتحدث عن إيليا هو يسوع وليس يوحنا وان وفد اليهود كان ليسوع وليس ليوحنا لأن يوحنا تم حسم أمره بسرعة كبيرة وتمت تصفيته فما الداعي لأن يقوم اليهود بإرسال وفد ليوحنا وهو في السجن ، إذن الوفد كان لمن ليسوع الذي اقلقهم وكان حرا طليقا . ولربما ستُصاب بالدهشة إذا قلت لك أن هناك اختلافا كبيرا بين النص الأصلي بالآرامية والنص المترجم خصوصا إلى العربي. فقد حصل خلط للمترجم فقدم وأخر بالاسماء في النص الذي ذكرته انت وأشكل عليك. ولو عرفت ايضا أن يوحنا كان افضل من يسوع واكبر منه مرتبة كما شهد يسوع بذلك حينما قال في إنجيل متى 11: 11( الحق أقول لكم: لم يقم بين المولودين من النساء أعظم من يوحنا المعمدان). فيوحنا كان اعظم من يسوع المسيح نفسه ومع ذلك فإن الأعظم لا يستحق ان ينحني ليحل سيور حذاء القادم . ساضع لك النص الأصلي بالآرامي حالما يتوفر لترى الخلط . سلام ونعمة وبركة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الركابي
صفحة الكاتب :
  حسين الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 21 - التصفحات : 82030004

 • التاريخ : 20/09/2017 - 21:14

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net