صفحة الكاتب : مصطفى هادي ابو المعالي

النمو الاقتصادي في المنظور الاسلامي 
مصطفى هادي ابو المعالي

في دراسة مقارنة بين الواقع الاقتصادي وبين المنظور الاسلامي  وماجاء به من اراء علماء ومفكرين اجانب وباحثين.  يمكن القول والتمسك بان الاسلام يدعو الى عدم الغرور بمتاع الدنيا ونستشهد بذلك بقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (إنما المؤمنون اخوة ) وقوله تعالى ( وفي اموالهم حق للسائل والمحروم  )  هو مبدأ واضح في التعاون الاجتماعي والانساني  وفيه معاني كثيرة .   وبين الحين والاخر بدأنا نسمع اصوات اجنبية تدعو الى المنظور والاقتصادالاسلامي لما له من دور واساس في عمارة الارض  امثال المفكر الفرنسي (ماسينون ) (وجاك اوستروي )والمفكر والعالم الالماني (جوته) والذي يعترف بالاسلام ويقوله افلا نكون كلنا مسلمين . ولا يوجد اقتصاد ساكن في الدول وانما يوجد التفكر والتدبر في العلوم الصناعية والزراعية  . يعتبر النمو الاقتصادي الاساس والهدف لسياسة الحكومات في مختلف البلدان ويتحدد برنامج الحكومات في التنمية الاقتصادية من اهم الامور والمسلمات الخاصة ذات الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الناجحه . وكذلك يتبع التصنيف الخاص بالدول المتقدمة والنامية والاقل نموآ .وفي محاولة البحث الربط بين ماجاء به المنظور الاسلامي من جانب اقتصادي وماجاء به النمو الاقتصادي الحديث تباعآ وعلى مر العصور . حيث ان النمو الاقتصادي اخذ في زيادة الانتاج ووضع الحلول في توفير السلع والخدمات في شكل يضمن الكفاية دون تحديد نسب الافراد المستفيدين من هذه الحلول مقارنة مع ماقدمة المنظور الاسلامي الخاص بكل الجوانب الاقتصادية والسياسية على اساس وجود الارتباط الوثيق بين الجانبين . ان المنظور الاسلامي لا يحدد الحلول للمشاكل فقط ويتوقف بل يتعدى ذلك من خلال ماجاء به القران الكريم وتعاليم ال بيت رسول الله (ص) في المساواة والعدالة الاجتماعية وفي وضع الحلول لكل فرد دون التمييز بين طبقة واخرى على حساب المجتمع وفي خير مثال على ذلك كانت سنة الاساس وفترة المقارنة المثلى تتجسد في حكم الامام علي بن ابي طالب علية السلام ويشهد بذلك كل الدراسات والبحوث من خلال الاستقرار  الاقتصادي والاجتماعي وتطبيقه مبادئ الاسلام والعدالة الاجتماعية وحق الفقراء والمساكين والحياة الكريمة لكل فرد وهذا امر مسلم به  . وكذلك فان المنظور الاسلامي يقوم على تحديد الملكية الفردية والعامة والتابع عليها في ذلك الجانب الاقتصادي والفكري المنظم وعلى سبيل المثال كمن يقوم في بيع السلع في فترة الحروب ويضاعف الاسعار وما جاء به من نقد ونص معين وكمثل الذي يتاجر في فترة معينة من العام مستغلا مناسبة دينية ويحدد السعر الذي يراه مناسبا لرغبته وفكره الجشع ويعطي انطباع وضرر واضرار بافراد المجتمع . ان الهدف الاساسي للمنظور الاسلامي ضمن نطاق النمو الاقتصادي يتحدد في التوازن القائم على وضع الحلول الجذرية لا تخضع لضغوطات على المجتمع من الربا. قال تعالى (واحل الله البيع وحرم الربا) النظرية المالية الاسلامية او من الضرائب الغير مبرره وحصر الثروات في يد واحدة بل يدعو الى التعاون والتسامح والالفه في تطبيق الزكاة وتحديد الاستحقاق لوحدة الصف الاسلامي . ان الدعاة الى الرأسمالية والاشتراكية لا تقوم مبادئهم على النزاهة والعمق الاسلامي وانما يوضع في جدول اعمالهم الربح في المرتبة الاولى بينما المنظور الاسلامي يقوم على رعاية مصالح كل افراد المجتمع  . ان الجانب الاخلاقي يدخل ضمن التصنيف الخاص بالعمل والاقتصاد الاسلامي نظام الحياة لان الوحي يستمد قوته من القرأن يعتبر اخلاقيآ . تدعو اغلب الدراسات والندوات والبحوث المستقبلية الى توثيق وتثبيت الجانب الاخلاقي في التعاملات الاقتصادية لان فيه من التأثير حتى على المستوى العملي الوظيفي. يضاف الى ذلك ان المنظور الاسلامي يدعو الى التوازن والعدالة ولا يتفق مع الاراء الراسمالية  البعيدة عن الانسانية والمقاصد الروحية ويركز على القيم المترابطه بمبادئ القران الكريم وبذلك سوف يبصر الاقتصاديون على كل المبادئ في وضع الاسلام اولا وتطبيق ذلك للقضاء على افة الفقر  في  العالم الاقتصادية والاجتماعية


مصطفى هادي ابو المعالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/11



كتابة تعليق لموضوع : النمو الاقتصادي في المنظور الاسلامي 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لطيف القصاب
صفحة الكاتب :
  لطيف القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بدر تعلن تحرير ثلاث قرى من تنظيم "داعش" غرب الموصل

 العمل تخرج اكثر من ( 600 ) باحث عن العمل خلال الشهر الجاري  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الزواحف البشرية  : اسعد كمال الشبلي

 تظاهرة حاشدة في ثاني أيام الحراك الشعبي طالب خلالها الجماهير بإسقاط الحكومة

 الوائلي : وزارة الزراعة جاهزة لمكافحة حشرة الحميرة وستوزع 10الاف بيت بلاستيكي  : اعلام النائب شيروان الوائلي

 بيان حركة الوفاق الاسلامي حول سلسلة التفجيرات الارهابية الاخيرة التي أستهدفت المواطنين الابرياء في بغداد  : اعلام حركة الوفاق الاسلامي

 وزير النفط : توتال مهتمة بالاستثمار في مشروع الناصرية النفطي المتكامل  : وزارة النفط

 محاضرة ثقافية لمنتدى شباب الرفاعي  : وزارة الشباب والرياضة

 مقام الزهراء ومظلوميتها  : علي الزين

 شرطة بابل تعلن القبض على متهم وبحوزته كمية من الحبوب المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 شرطة كمرك ميناء خور عبد الله وميناء ام قصر تضبط مواد غذائية وأدوية منتهية الصلاحية  : وزارة الداخلية العراقية

 المنظمة الإسلامية المتحدة: عمل مؤسسة العين مُبهر ويضاهي مستوى المؤسسات العالمية

  الـى أمي في ذكرى رحيلها.  : عدنان المياحي

 الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات تنظم ورشة عمل لموظفي لجان الرصد للحملة الاعلامية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 القوات العراقية تستكمل حصار تكريت وتستعد لاقتحامها

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107879987

 • التاريخ : 22/06/2018 - 23:59

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net