صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة. 
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 مجمع الكرادلة يقع عليه الثقل الأكبر وهو الخيار الوحيد المعوّل عليه في اختيار رأس الكنيسة الكاثوليكية العظمى . وعلى هذا المجمع تقع مسؤولية اختيار بابا روما ، وتكمن خطورة منصب البابا انه يُمثل النيابة العظمى لله رب العالمين في الإرض.(1)

فالبابا هو روح القداسة الربانية وله الصلاحية في أن يمنح الخلاص والتحريم الكنسي والغفران ومحو الذنوب عن اي شخص حتى لو كان في مستوى هتلر او مجرم بحجم هولاكو وستالين وبول بوت . فبمجرد ان تنطق شفتا القداسة الربانية للبابا بامر الغفران تتهاوى ذنوب المجرم مهما عظمت ويعود شخصا نظيفا كما ولدته امه وتتهاوى كل حقوق المظلومين والضحايا الذين ظلمهم المجرم. والانكى من ذلك أن براز البابا وغائطه يُمزج مع البخور لاستخدامه في الكنائس طلبا للبركة. وبوله من اقوى العناصر الطاردة للسحر والتخلص من التابع واللابس لا بل يهرب حتى (سحّال ذيلي بالطبك) من بول قداسته.

هذا البابا ينتخبه مجمع مكوّن من الكرادلة وهو ما يُطلق عليه (المجمع المغلق).و عدد الكرادلة الذين ينتخبون البابا 120 اما عدد الكرادلة الحاليين 210 وهم من كافة قارات العالم . والمجمع المغلق مشابه في مواصفاته مجمع الماسونيين المغلق الذي ينتخب السيد الأكبر.(2)

يتم ابلاغ الكرادلة بالاجتماع في روما تحت قبة الفاتيكان لاصدار القرارات الخطيرة والمصيرية للمسيحية او للدول المسيحية حتى لو كان يحكمها زعماء مجرمين فيتقاطر الكرادلة من كل حدب وصوب لتقرير مصير الكرسي البابوي او مصير مليارات الأمة المسيحية ومن هذا نعرف أن الذي ينال منصب الكاردينال يجب ان يكون معصوما عن خطايا البشر بعيدا عن شهوات الناس منزها عن كل صراعات النفس الشهوانية والاجرامية فهو قد مرّ باختبارات عديدة تهاوت معها كل ارهاصات النفس الشريرة وبذلك نال عن جدارة منصب (كاردينال).

الغريب ان كل الجرائم الكبرى تحصل بمباركة الكرادلة لا بل هم يُمارسون هذه الجرائم بأبشع صورها ولا أريد ان أعرّج على العدد المخيف من مخالفات الكرادلة المالية والنفسية والاقتصادية وتدخلهم في الحروب لإبادة غير المسيحيين او تنصيرهم . بل هناك جرائم خادشة للحياء امثال اغتصاب الاطفال .وفي كل عام يقوم الفاتيكان بالتستر على جرائمهم دافعا مليارات الدولارات لذوي الضحايا.

من بين هؤلاء الكرادلة كان (ثيودور ماكاريك). (3) رئيس أساقفة واشنطن والمرشح الأقوى لمنصب البابوية هذا النموذج التقي المؤمن هو المرآة العاكسة لأفعال الكرادلة هو الآن في عمر (88) عاما وهو من اكثر الكرادلة نشاطا في الساحة الدولية في مجال حقوق الانسان . اتهم باغتصاب ثلاث من الاطفال الصغار وما خفي كان اعظم مما استدعى بابا الفاتيكان إلى إيقاف نشاطه الكنسي قبل يومين .

الاتهامات الموجهة للكردينال قام بتوجيهها مجلس مراجعة ضمّ محلفين وخبراء في القانون وأطباء نفسيين وكهنة كبار وراهبة . فوجدوا أن الادعات موثوقة ومثبتة. 
ماذا فعل البابا لهذا المغتصب المخيف ذو الثمانية والثمانين عاما ؟ كل ما فعله هو أنه امره ان يُقيم في أحد شاليهات الكنيسة في منتجع جبلي من أجل الصلاة والتوبة.

ولعل اغرب حالتي اغتصاب جرت على يد هذا الكردينال الأولى : أنه نزا على زميله القسيس في (الساونا) واغتصبه ثم قال له : (إذا تكلمت سوف نسحقك).(4)

والثانية : ان طفلا تم اغتصابه من قبل هذا الكردينال أيضا قبل أكثر من ثلاثين عاما وهو الان رجلٌ كبير وموظف مرموق تقدم بشكوى ضد الكردينال وعندما سألوه : لماذا تأخرت في الاخبار عن هذه الجريمة كل هذه السنين؟ قال : انه كان يعتقد بأن الكردينال هو يد الرب فكان يخاف منه، ولكن الان في هذا العمر اكتشفت أن كل ذلك كلاوات.

المصادر والتوضيحات : 
1- طبعا من وجهة نظر الكنيسة أن الله رب العالمين هو يسوع المسيح وهو الذي منح النيابة للبابا.

2- الشيطان الأكبر (بالإنجليزية: Grand Master) هي رتبة تمثل الرئيس الأعلى في الهيكل التنظيمي لرتب الفروسية وهو الحامل للصوف الذهبي . ومن صلاحيات حامل هذه الرتبة ان يُهيمن على كل القرارات الدولية ويستطيع أيضا أن يصدر الأوامر الدينية والأوامر الطائفية في المنظمات الأخوية الكاثوليكية. يتم استخدام لقب السيد الأكبر من رؤساء المحافل الماسونية الكبرى منذ1717.وهو القائد الأعلى لفرسان (تيوتون) وفرسان (الإسبتارية) الذين يقومون بتأديب كل ملك او زعيم او رئيس دولة يخرج عن ارادتهم أو لا يُنفذ قراراتهم. والانظمام إلى هذه الأخوية يتم عبر القسم على البلّورة ولا يجري القسم إلا في المهمات الصعبة المستحيلة التي تستدعي وقوف الماسونية بكل طاقتها خلف قرار القسم كما حصل قبل سنوات عندما اقسم ملك السعودية والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الامريكي اقسموا على إضعاف دول الطوق العربي المحيطة بإسرائيل و طرد الفلسطينيين إلى سيناء واقامة الدولة الدينية اليهودية على كامل ارض فلسطين فيما يُسمى (صفقة القرن) التي افشلها الشيعة. انظر : Grand Master 12 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.قسم الولاء غموض ونفوذ.

3- الغريب ان الكردينال ثيودور ماكاريك زار العراق لتفقد المسيحيين والتقى بكل الشخصيات الدينية والسياسية وطلب من الشيخ عبد المهدي الكربلائي أن يُرتب له لقاء مع السيد السيستاني إلا إن السيستاني رفض لقاءه هو والمراجع الثلاث. فقال في تصريح له : (غمرتنا فرحةٌ كبيرة وانتابنا شعورٌ روحانيّ ونحن نتشرّف بزيارة هذا المكان المقدّس ــ ضريح العباس ــ من جهة، ومن جهةٍ أخرى لقاء أناس مقرّبين من السيد السيستاني، ونتمنّى منكم إيصال سلامنا الحارّ له وأمنياتنا الطيّبة بدوام السلامة والعافية، وحقيقةً كنّا نتمنّى لقاءه في هذه الزيارة لكنّنا نتفهّم مدى انشغاله بأمور البلد وإنّنا نقدّر ونحترم كثيراً جهوده الجبّارة وما يبذله من دورٍ قياديّ كبير ومؤثّر . مسيحيّو العراق بجميع طوائفهم خلال لقائنا معهم بيّنوا أنّ لديهم أملاً كبيراً ومعقوداً بشخصيّة عظيمة، وهي شخصيّة السيد السيستاني).

4- على ما يبدو هذوله اهواية عددهم كبير وهذا واضح من قوله للضحية (إذا تكلمت سوف نسحقك). صيغة الجمع.

 

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/29



كتابة تعليق لموضوع : الكرادلة من هم ؟ سوء العاقبة. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : مهند العيساوي ، في 2018/07/31 .

بارك الله فيك ايها الاخت الفاضلة

• (2) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2018/07/31 .

السلام عليكِ ورحمة الله
اطلاق المصطلحات هو حجر الاساس للصياعه الفكريه للناس والهيمنه على عقولهم وجعلهم كالقطيع
التحرسفات الدينيه تشتؤط امرين
الاول: ان تفبض قيضة من اثر الرسول
الثاني؛ (ولا يمكن الا اذا حدث الشرظ الاول): جمل الاوزار من زينة القوم).
جميع هذه التوظيفات اتت ممن نسب لنفسه القداسة الدينيه ونسب لنفسه الصله بالرساله الدينيه.. خليفه.
بهذا تم تحويل زينة القوم الى الرساله التي اتت الرساله اصلا لمحاربتها.
دمتم في امان الله






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نعمة العبادي
صفحة الكاتب :
  د . نعمة العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا كشف الحراك الانتخابي لدورة 2018 ؟  : ابو تراب مولاي

 قصص قصيره  : وليد فاضل العبيدي

 كذب النساء....نموذجا سميرة رجب  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 تأملات في القران الكريم ح231 سورة الانبياء الشريفة  : حيدر الحد راوي

 الحكومة العراقية مطالبة بإرسال مساعدات انسانية الى صلاح الدين  : المرصد العراقي

 بضاعتكم ردت اليكم ايها الاخوة  : محمد ابو النيل

 هذا هو عصر نهج البلاغة  :  الشيخ محمد باقر كجك

 شركة (ICE PACK) العالمية تفتتح في النجف اول فروعها بجنوب العراق بكلفة 300 الف دولار  : فراس الكرباسي

 أكثر من 70 في المائة من النازحين من كركوك يعودون إلى ديارهم

 وَ هُدُوا إِلَى‏ الطَّيِّبِ‏ مِنَ‏ الْقَوْلِ  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

  رئيس مجلس محافظة ميسان يشارك الادباء الشعبيين مهرجانهم الشعري بمناسبة ولادة الامام الحسن (ع)  : اعلام محافظ ميسان

 في آخر مباراة يقودها قاسم أسود الرافدين يكسبون ودية رام الله .. بالثلاثة

 بالفديو : الصحفية الجزائرية بعد امتثالها للشفاء ، غدا الى ساحات القتال

 ظافر العاني لا يساوي عفطة عنز  : عبد الكاظم حسن الجابري

 نحن مع الدليل فاطمة(عليها السلام) تشفع لشيعتها : إلى (حسين هاشم من بيروت) نقول  : فلاح السعدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net