صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

حلول لبعض المشكلات الثقافية لشيعة الكويت
احمد مصطفى يعقوب
تعاني الطائفة الشيعية في الكويت من مشكلات ثقافية عديدة قمنا بحسب اجتهادنا الشخصي برصد بعضها وهو رأي شخصي يحتمل الصحة والخطأ ووضعنا لبعض هذه المشكلات حلولا لعلها تكون نافعة ان شاء الله 
 
1- عدم وجود حسينيات كافية ومساجد تتناسب مع عدد أبناء الطائفة الشيعية وهنا ينبغي على نواب مجلس الأمة والوجهاء المطالبة بزيادة تراخيص الحسينيات والمساجد الشيعية كما ينبغي على الناس فتح بيوتهم كمجالس بيتية وحسينيات وأن يتم الصلاة فيها , فالحسينيات لها دور في مقاومة الإحتلال الصدامي الغاشم لأنها تعلم شباب الشيعة الثورة على الظالم والتضحية والفداء والإيثار ومكارم الاخلاق فلا يحارب الحسينيات الا من كانت أمه زانية أو كان مطعونا في عجانته او ناصبيا خبيثا لأن الوقوف في وجه الحسينيات يعني الوقوف ضد مكارم الأخلاق وقد قيل ان الزانية تتمنى أن ترى النساء كلهن زانيات وتتمنى اشاعة الفاحشة في المجتمع
 
2- قلة عدد الشيعة مقارنة بحملات التجنيس لأبناء القبائل التي تمت في سبعينيات القرن الماضي وهنا ينبغي على الشيعة الحرص على التكاثر وننصح في هذا المقام بقراءة كتاب للسيد الشيرازي رحمه الله بعنوان تحديد النسل فكرة غربية لما يحتويه الكتيب من روايات تحث على تكثير النسل وهي مشكلة ثقافية نعاني منها ننظرا لعدم فهمنا أهمية العدد وتأثيره
 
3- قلة عدد المعممين الكويتيين مقارنة بعدد المعممين في الإحساء والبحرين والقطيف ولبنان وهنا ينبغي علينا أن نحاول تأسيس حوزات علمية في الكويت واستقدام أساتذة لتدريس أبناء الكويت العلوم الشرعية , وهناك مشكلة أخرى نعاني منها وهي عدم اتفاق علماء الشيعة في الكويت فقد فشل مشروع اجتماعهم الأسبوعي الذي عقد لمرات لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة لأن المعمم الفلاني لا يريد مصافحة المعمم الفلاني والمعمم الفلاني لا يريد أن يجلس في بيت المعمم الفلاني وفلان لا يريد أن يكون الإجتماع في بيت المعمم الفلاني اعذار سخيفة وتافهة أدت إلى فشل هذا التجمع الذي كنا نطمح اليه , كما ان هناك خلافات كثيرة وأسبابها تافهة تجعلهم لا يجتمعون على كتابة بيان من البيانات فهذا ينتظر أوامر مرجعيته وجمعيته وذاك يريد اسمه يتقدم اسم فلان ومصائب وصراعات كثيرة تؤلم القلب
 
4- اهمال تاريخ الشيعة في الكويت ومحاولات طمسه فتأتي كتابات الرشيد والقناعي وابنة الرومي في محاولات واضحة لطمس تاريخ الشيعة في الكويت وتهميشها وعدم ذكر العوائل الشيعية في الكويت وهنا ينبغي علينا الإهتمام بتدوين تاريخ الشيعة في الكويت وننصح بكتاب لمحات من تاريخ الشيعة في الكويت كمحاولة جيدة لتوثيق تاريخنا كما أننا يجب أن نهتم بكتابة التاريخ المعاصر للشيعة من أحداث حصلت للشيعة في الآونة الأخيرة وتصريحات وجهاء الشيعة وانجازاتهم وبعض الاعتقالات التي تعرض لها الشيعة في الكويت وتدوين تأثير بعض الشخصيات الشيعية في الكويت كشخصية الميرزا علي الإحقاقي قدس سره الشريف ودوره في معركة الجهراء واعلان الشهادة الثالثة في الأذان ودور السيد محمد الشيرازي في تعديل المغيسل الذي كان في المقبرة الجعفرية وهدم الجدار الذي كان بين مقبرة الحساوية والعيم على حد ما نقل لي وتوحيد البيت الشيعي من خلال زيارته للميرزا حسن الإحقاقي رحمه الله وانشاء الحوزة في بنيد القار والمكتبات وتشجيع انشاء الهيئات والمراكز وكتابة الكتب والمحاضرات وتشجيع المجالس البيتية والخ وشخصيات معاصرة مثل الأستاذ فرج الخضري أمين عام تجمع ثوابت الشيعة لدوره الفعال في كثير من القضايا الشيعية في الكويت ومساهماته في انشاء بعض الهيئات الثقافية وتشجيع شباب الشيعة على العمل والمحامي خالد الشطي الذي يبرز اسمه دائما في أي قضية تخص الطائفة الشيعية والكثير من الشخصيات التي نعتذر عن عدم تمكننا عن ذكرها للإختصار كما ينبغي ذكر دور شهداء الشيعة وشبابهم في مختلف القضايا السياسية والدينية والثقافية , كما ينبغي علينا فتح الملفات بكل حرية وعدم طمسها مثل ملف الصراع بين القزويني والميرزا علي والفتاوى التي انتشرت مشككة في مرجعية السيد محمد الشيرازي حتى حصل ما حصل بين المؤيد والمعارض من اشتباكات بالأيدي وملف المرجعية للطائفة الإحسائية المحترمة وانقسامات ما بين مؤيد للميرزا عبدالله الاحقاقي والميرزا كمال الدين الاحقاقي وغيرها من الملفات الا أن البعض قد يظن أن في طمس هذه الملفات مصلحة للطائفة الا أننا نقول ان أهم خطوة لعلاج المرض هي تشخيصه ومن ثم وضع حلول جذرية له فنحن لا ندعو لفتح هذه الملفات للمهاترات واثارة الفتنة بل لمناقشتها بعلمية بين العقلاء وذوي الشأن والوجهاء لوضع حلول لما أنتجته هذه الملفات من انقسامات بين العيم والحساوية وبين الحساوية أنفسهم وبين العيم أنفسهم فلا يكون الحل الا بفتح هذه الملفات التي هي كالجروح ومعالجة هذه الجروح بدلا من تضميدها بلا علاج فتتفاقم حتى اننا وجدنا تعصبا من بعض العيم تجاه الحساوية والعكس صحيح تعصبا غير مفهوما الا عند مراجعة تاريخ الأحداث التي زادت من التفرقة بين أبناء الطائفة الواحدة والصراع على المرجعية عند اخواننا من الطائفة الإحسائية وصراع حوزة النجف مع حوزة كربلاء والفتاوى التي صدرت ضد السيد الشيرازي والخطب التي كانت مخصصه للنيل منه وعرقلة مشاريعه الثقافية 
 
5- فتح الحوار الشيعي الشيعي لمعالجة بعض الملفات الثقافية العالقة أو المجهولة من قبل البعض مثل الموقف من الفلسفة والعرفان وتغلغل التصوف في كتابات بعض العلماء وخطبهم وموضوع الشيخ الأوحد قدس سره وموضوع بعض الشعائر الحسينية كالتطبير والمشي على الجمر وغيرها من الملفات الكثيرة التي نحتاج الى فتحها وليس صحيحا قول البعض اننا يجب أن لا ننشر هذه الملفات حتى لا يستغلها أعداء المذهب , فإن فتح هذه الملفات يخفف من حدة التوتر وتعصب عوام الناس لبعض هذه القضايا هذا اذا تم فتح هذه الملفات ومناقشتها بين العلماء بطرق علمية باحترام شديد مما يؤدي الى تأثر العامة بالأسلوب العلمي المحترم ففتح هذه الملفات يؤدي الى معرفة الفرق بين الخيط الأبيض و الخيط الأسود
 
6- حل مشكلة عدم توفر مصادرنا وذلك عبر زيارة مكتبة الرسول الأعظم صلى الله عليه واله التي أنشأها السيد المرحوم محمد الشيرازي وهي مكتبة عامة فيها ما لذ وطاب من الكتب , والحرص على جلب الكتب من ايران ولبنان وسوريا والعراق والإهتمام بالكتب الإلكترونية وجمعها في الفلاش ميموري واقراص السي دي وتوزيع هذه الكتب على الناس في المساجد والحسينيات وحثهم على القراءة والسؤال والبحث العلمي كما ينبغي تكثيف الدورات الدينية التعليمية في البيوت والمساجد والحسينيات لتعليم أولادنا وبناتنا رد الشبهات التي تلقى عليهم في المدارس والجامعات والوزارات وتنقيح العقيدة الشيعية لدى شبابنا من الأفكار المغلوطة العالقة في أذهانهم بسبب الإعلام المخالف والمناهج المدرسية مثل مسألة عبس وتولى وكيفية نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وآله ومسألة تزويج قابيل وهابيل من أختيهما والكثير من الأفكار التي لا يعرفها شبابنا
 
7- ويجب على القنوات الشيعية التي تنطلق من الكويت أن تركز على شباب الكويت وتتلمس القضايا التي تهمهم وتحاول معالجتها كالقضايا التي ذكرناها سابقا بالإضافة الى قضايا أخرى مثل قضية تعصب البعض لشخصيات معينة فإن دين الله لا يعرف بالرجال بل ان معرفة الحق تؤدي الى معرفة أهله , كما نتمنى من رجال الدين حث الشباب الشيعي على حسن استغلال وسائل التواصل الإجتماعي لخدمة آل محمد عليهم السلام
 
هذا وصلى الله على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
كاتب كويتي
 
الكويت في 1 أبريل 2012
 
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com
 
تويتر @bomariam111
 
البريد الإلكتروني ahmadmustafay@hotmail.com

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/01



كتابة تعليق لموضوع : حلول لبعض المشكلات الثقافية لشيعة الكويت
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق رافد علي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي 

 
علّق عمار العذاري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : انت وقح للغاية يا جولان. انت تاتي الى موقع شيعي لتنشر هكذا مقال. ثم من انت وما هي درجتك العلمية واختصاصك لترد على عالمة في اللاهوت كالسيدة اشوري. لك علم عرفنا بنفسك والا فاسكت وتعلم وريحنا من احقادك وبغضك التي ملات كتاباتك.

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : للتنويه: الآية القرانية تقول: (هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ). ملاحظة وردت كلمة منهم في الآية المباركة إشارة إلى التبعيض باعتبار ان الرسول الأكرم محمد (ص ) من ابناء المجتمع المكي إشارة للمعنى والسلام. عقيل

 
علّق عقيل العبود ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : الأستاذ محمد قاسم المحترم تحية وسلاما: التدرج مسالة لها علاقة بالتطور الاجتماعي، والإسلام لم يفرض شروط هذا التطور إنما يعد التطور الاجتماعي مرهونا بتطور العقل حيث ورد في كتابه الكريم: ( هو الذي بعث في الأميين رسولا يتلو عليهم اياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة ..) الإسلام لم يفرض الأحكام بشكل قطعي الا في موارد، وقد شجع مسالة التعلم هنا كما يبدو انك فعلا قد استقرأت ما ورد بشكل عميق خالص محبتي مع الاحترام اخي الفاضل. عقيل العبود .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى سعدون
صفحة الكاتب :
  مصطفى سعدون


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي يوجه بحل قضية عقود الحراس المتعاقدين مع النفط في البصرة

 العمل تستقبل (150) مستفيدا في الوحدات والدور التابعة لها خلال ايلول الماضي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مفهوم الصحوة والثورةفي فكر الامام الخميني  : الشيخ جميل مانع البزوني

  المواطن والقانون.....؟  : جواد البغدادي

 المؤتمر الوطني يكشف أسباب انضمامه إلى "ائتلاف النصر"

 مؤسسة افضل من عدة وزارات ميزانيتها مخجلة ... الاولمبية انموذجا ؟  : غازي الشايع

 قلادة: خاطبنا الصحفيين الألمان لمناصرة الثورة المصرية ودحض الأكاذيب الإخوانية  : مدحت قلادة

 التجارة.. تجهيز مخيمات الجدعة بناحية القيارة بالمفردات الغذائية  : اعلام وزارة التجارة

 زها حديد المعمارية التي احبت العراق فقتلها ساسة العراق كمدا.  : مصطفى الهادي

 للكتاب قدسيه وللعلم اهتمام كبير تجسد في مهرجان ربيع الشهادة السابع  : علي الغزي

 الله وبزيبز ولاثالث لهما  : هادي جلو مرعي

 إيران تُدين بشدة تفجير الشوملي وتتابع حالة ضحاياها الزوار

 قصي عبد الستار فصل من وزارة العدل بسبب منشور فيسبوكي

 اللّجنةُ التحضيريّة لمهرجان فتوى الدّفاع المقدّسة الثقافيّ الثالث تُطلق مسابقة أفضل مقالٍ وتدعو الصحفيّين والإعلاميّين للمشاركة فيها..

 أمسية شعرية للشاعرين عمر عناز ووليد الصراف في تكريت  : علي عبد السلام الهاشمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net