صفحة الكاتب : كريم السيد

السياسيون والفقراء, وماذا بعد؟!
كريم السيد
 الصورة الاولى: سياسي يظهر انيقا, محمر الخدين والوجنتين, مبتشرا مطمئنا يتحدث عن كتلته وموقفها منتقدا الاخرين متوعدا بانفراج ازمة العراقيين, اما ازمته فقد حُلّت بالأساس!
الصورة الثانية: امرأة مسنه تضع يدها فوق رأسها لتتكلم عن تجربتها في جهنم البشر وبؤسها في ضنك العيش لتتنقل الكاميرا بين غرف بيتها المصفح بأوانيه الباليه وبعض المفروشات التي لا تصلح ان توضع في زريبة!
في الصورتين ثمة تلازم, السياسيون والفقراء; انهم يهيمنون على الشاشات الصغيرة, فهم ابطالها ويستحقونها بجداره لدرجة انك تلتفت لما يقولونه جيدا وتنصت باهتمام برفقة شيء من الشعور تماما كما لو شاهدت حسين فهمي يحتضن ميرفت امين منتظرا ساعة الصفر!
السياسيون الذين يظهرون ببذلاتهم الأنيقة وهي توحي بترفهم والفقراء الذين يظهرون بملابسهم الرثة التي توحي ببؤسهم; مادة اعلامنا وسلعته التي لا تبور, حتى انك لتجد الكاميرات والميكروفونات تتواجد في مكانين على وجه التحديد, البرلمان العراقي ومناطق التجاوز (الحواسم)!
البائسون المحتاجون الفقراء المكَاريد, سمهم ما شئت, اصبحوا مادة القنوات الفضائية اذ ما تأفك ان تتنافس في عليهم للحصول على لقاء يشرحوا فيه معاناتهم وحاجاتهم واهمال المسؤولين لنداءاتهم ليختموا اخيرا بمعوذات اللقاءات الكلاسيكية "نناشد السادة المسؤولين" بعد ان يوصون بقول الاهم "نشكر قناة الفلانية ام الفقراء والمظلومين وعلى رأسها الاستاذ فلان الفلاني ابو الفقراء والمساكين على هذه الالتفاتة",
هذه التراجيديا التلفزيونية اليومية تشعر المتابع بمسرحة الواقع, ليس لكره المشاهد لكذا مواد انما لانعدام المصداقية (احيانا) واستعمال عباد الله مادة للربح وجذب الانتباه, بودنا الانتباه لكلمة (احيانا)! على طريقة كلمة الحق التي يراد منها الباطل,
والدتي مثلا حين ترى مشهد ام بائسة تصّر على بقاء القناة لاجل ان تشاركها حزنها ولأجل ان تبكي على كل كلمة تقولها وهي تهمس بعبره "ويلاه, شوف الوادم, الله ولحد"
حقيقة, ان اي عراقي يتمنى ان لا يشاهد ذلك الفقير بل يتمنى ان يشاهد السياسي, ولكن كيف ؟ 
لقطه اولى: مقدم برنامج بوجه مبتشر وباسم وضاحك وهو يقول : مرحبا بكم يا ابناء وطني السعيد, انه ليوم جميل, ولساعة جميلة ان التقي بحضراتكم لنعيش معا حلقة جديدة من برنامجكم "العراق شعلة الثقافة والفنون" اذ يحتضن مهرجان الجواهري نخبه من الادباء والشعراء من مختلف دول العالم لليوم التاسع على التوالي,
سياسي: بجهود الساده النواب وصدق وعدهم ; اتفق المجلس على تخصيص مكافئة مجزية للسادة العلماء المتنافسون على جائزة الابتكار العلمي العراقي لهذا العام كما ناقش المجلس مسألة بناء المنتجعات السياحية التي من المقرر اقامتها في محافظة ذي قار وكذلك تم اقرار مشروع الطرق الخارجية لمدينة كربلاء لغرض معالجة حركة الزائرين اثناء الزيارات في المدينة,
 الاقتصادية فيقول: مشروع زئبق ميسان الكبير لايزال يحقق نجاحا منقطع النظير في الاوساط الصناعية العالمية, كما ارتفع مؤشر اسهم بابل الى اعلى درجاته مع اقبال شديد على الهاتف الذكي الجديد الذي تنتجه الشركة العامة للصناعات الإلكترونية, وتنافس الشركات العالمية على استيراد الفوسفات الوطني الذي يستخرج من محافظة الانبار,
الرياضة: فاز منتخبنا الوطني بصعوبة بالغه على المنتخب الايطالي بنتيجة 2/1 ضمن منافسات المجموعة الثانية من كاس العالم المقامة في بغداد كما تأهل الرباع العراقي لنهائيات مسابقة 100 متر في اولمبياد برلين المقامة بألمانيا واحتراف قائد منتخبنا الوطني لكرة السلة في نادي ميامي هيت في (NBA) ليكون الاعلى اجرا مع اللاعب ليبرون جيمس افضل لاعب في الدوري الامريكي,
هذه الاحلام او الاحرى الاوهام لا يمكننا ان نعيشها اذا ماكنا نبقى واقع الصورتين الاوليتين "السياسي الانيق والفقير البائس" ولا يمكن لوطن ان يرتقي وولاة امره لا يشعرون ببؤس حال رعيته, ولا يمكن للعراق ان يتقدم مالم تنعدم تلك المشاهد المملة المتكررة, فبناء الانسان الحضاري هو طريقنا نحو الحضارة والتقدم, ولا تقدم بإنسان لا يشعر بكلمة الحياة .
كريم السيد
 

  

كريم السيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/09



كتابة تعليق لموضوع : السياسيون والفقراء, وماذا بعد؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بتول الحمداني
صفحة الكاتب :
  بتول الحمداني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحوار العقلائي  : السيد ابوذر الأمين

 في رده على كلمة السيد وزير حقوق الإنسان / النائب الحكيم : أستغرب غاية الاستغراب من عدم تسمية جرائم داعش الإرهابية ضد الشيعة بأنها جرائم ضد الشيعة  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 الصحوة العراقية واثرها على مستقبل المالكي السياسي  : اكرم السعدي

 عجبي على النائب عزيز العكيلي  : حميد العبيدي

 سنوات الغربة الضائعة  : عمرو ابو العطا

 جامعة النهرين تستضيف اليوم الثقافي الياباني  : جامعة النهرين

 نداء إلى إخوة الجهاد والسلاح من ثوار الانتفاضة الشعبانية الباسلة وأبطال فيلق بدر الظافر بالاستعداد لخوض المعركة الفاصلة فقد حان وقت العروج إلى السماء  : علي السراي

 مرثية الامل  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

 جنود الجيش الحر في سوريا يقطعون رجلا ويطعمونه للكلاب!!  : عربي برس

 أوكرانيا تحرك قواتها الخاصة للسيطرة على أوديسا

 رغم أنوفهم.. ويبقى الحسين  : منتظر الصخي

 المديرية المالية في الحشد الشعبي تباشر بتوطين رواتب مقاتلي قاطع عمليات نينوى

 من يريد تحقيق التنمية المستدامة فليروج لها.!  : هايل المذابي

 مرة اخرى أعادة الإحساس لمصاب بالشلل في مستشفى الكفيل

 قرار اغلاق مكاتب البغدادية انتكاسة لحرية الصحافة  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net