صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

ألشّهيد ألصّدر؛ فقيه ألفقهاء و فيلسوف ألفلاسفة ألحلقة ألرابعة:
عزيز الخزرجي

هل كان فكر ألفقيه ألفيلسوف ألصّدر وحده يُمثل آلأسلام ألأصيل في آلعراق و لماذا!؟
بلا شك, ألجّواب؛ هو نعم, لكونهِ رضوان الله عليه هو آلوحيد ألّذي جسّد إسلام أهل ألبيت(ع) قولاً و عملاً و سعى لنشر الأسلام الأصيل حتى آلشهادة, لذلك نراه قد قرأ ألمستقبل ألأنساني من خلال معطيات ومستقبل ألثورة ألأسلامية ألتي قلبت موازين ألقوى لغير صالح ألمستكبرين في آلأرض!


و لكوننا عرفنا بأنّ آلفقه ألجّعفريّ ألأثنا عشري يُركّز في عصر ألغيبة على مسألة أساسيّة واحدة هي تفعيل "ألحوادث ألواقعة" بحسب ألتوقيع ألمتواتر و آلمشهور عن ألأمام ألمهدي(ع) و طبقاً لأصول ألأستنباط ألشّرعي ألأربعة(1) بإعتبارها ألسّاحة ألعَمليّة ألعِلميّة ألّتي يتحدّدُ من خلالها أعلميّة و إخلاص و شجاعة ألوليّ ألفقيه ليكون مستحقاً للأمامة و آلمرجعية ألأعلى للأمّة الأسلاميّة بل و للأنسانيّة جمعاء كما بيّنا في آلحلقة ألسّابقة!

 

و لكون آلغرب إنتبهَ و عرف تلك آلحقيقة بشكلٍ واضحٍ خصوصاً بعد إنتصار ألثورة ألأسلامية في إيران ألّتي ترجمت ألنّظريّة إلى واقع عمليّ معاش لذلك نراها – أيّ ألغرب –  قد تعامل مع آلأسلام من خلال منطلقات شيطانية لم تخلو من مقدمات و حيثيّات هي:


ألأول: ألتّعاضد و آلتّسالم مع خطّ ألمرجعيّة ألتقليديّة – ألعرفيّة – ألّتي لا تهتمّ بآلحوادث ألواقعة سوى آلعبادات و آلمعاملات ألشّخصية, و قد برزتْ معالم تلك آلعلاقة ألودّيّة ألخطيرة بين آلجّانبين من خلال إعادة صياغة و إنتاج واقعها بعد إنتصار الثورة كما بيّنا سابقاً(2) علّها تكون ندّاً لمرجعيّة ألدّولة ألأسلاميّة ألمباركة و كذلك من خلال ألزّيارات ألعديدة و آلتّبادل ألمالي و إنشاء مركز ثقافي ديني في لندن و غيرها من آلعواصم ألأوربية بإشراف ألوكيل ألعام للمرجعية ألتقليديّة, هذا بآلأضافة إلى فتح آلحسابات ألبنكية و آلأرصدة ألماليّة و آلمشاركة في أسواق ألأسهم ألأمريكيّة و آلغربيّة(3).

 

ألثّاني: ألتعامل ألشّفاف و بشكلٍ إنتقائي من قبل ألغرب مع آلأسلام ألسّني و آلتّركيز على ذلك سعياً لأبرازه على حقيقته كما هو لسهولة نقده و إختراق صفوف معتنقيه و حتّى علمائه بآلصّميم لوجود ثغرات كبيرة و إنحرافات عقائديّة و تأريخية واضحة عجزت جامعة آلأزهر و آلمراكز ألدّينية ألسّعودية و جميع مشايخهم من ردّهم, خصوصاً في قضيّة تكفير ألمُسلمين و غيرهم و ظلم ألمرأة و آلأرهاب و آلذّبح و غيرها, و بآلتالي فشل هذا آلخط و عدم تمكّنه من مُوآأمة ألتّطورات الأنسانيّة و آلعلميّة و "آلحوادث ألواقعة" بسبب إنغلاق باب ألأجتهاد في مدارسهم و تحجّر عقول ألسّلفيين, و لذلك تمّ  إستغلال كل تلك الأمور من قبل آلغرب لأظهار ألأسلام و كأنّه ديناً إرهابياً همجيّاً مُتخلّفاً لا يصلح للحكم و لمستقبل ألبشريّة!

و يمكننا ملاحظة تفعيل هذا الأمر من خلال ما بيّنته دراسات ألمستشرقين ألّذين درسوا آلأسلام و عرّفوه و ركّزوا عليه من خلال المدرسة ألسّنية بقصدٍ واضح(4) و إهمال مُتعمّد .. و بآلمقابل محاربة روّاد مدرسة أهل ألبيت(ع) ألصّالحين من أمثال ألأمام ألخميني و الفقيه ألفيلسوف محمد باقر الصدر(قدست أسرارهم) ألّذين أبْهروا علماء آلشرق و الغرب(5), و آلتشويه آلأعلامي ضدهم بكونهم آلأقلية من بين المسلمين, و هم – أيّ آلغرب - يعلمون علم آليقين بأنّ ألصّح و آلخطأ لا يُقاس بآلقلة و آلكثرة بل بمدى إنسجام ألنظرية مع روح آلعصر و آلتطور الأنسانيّ و آلعلميّ بإتجاه ألكمال و آلسّعادة ألأنسانيّة!؟

 

ألثّالث: ألتّعامل بمكيالين مع مرجعيّة أهل ألبيت(ع) في عصرنا هذا بإستخدام سياسة فرّق تسد, فمن جانب تعاملوا بحذرٍ شديد إلى حدّ ألمواجهة ألدّموية مع خطّ ولاية ألفقيه و مدرسة ألامام الفقيه الفيلسوف الصدر(قدس) ألذي كانت مرجعيته إمتداداً لخط ألأمام الخميني(قدس) في العراق و إعتبروه خطاً معادياً لمخططاتهم و خطراً على مصالحهم الكبرى في العراق و آلخليج و آلمنطقة؛ بينما نراهم تعاملوا بإيجابيّة و سلام و محبة مع آلدعم ألأعلامي لخطّ ألمرجية التقليدية ألمعروفة(6) ألّتي يكاد دورها يقترب من الصفر في "آلحوادث ألواقعة" خصوصاً في الجوانب ألأقتصاديّة و آلسّياسيّة و الأدارية و آلأجتماعية, أما وجه العلاقة ألطيبة بين الغرب و تلك المرجعية فقد برزتْ من خلال المكاتب و المراكز ألرّسميّة و آلشّرعيّة و آلحسابات ألمصرفيّة في عواصم الغرب كلندن و واشنطن و غيرها, أما سبب هذا التعامل ألمنحاز فهو لكون ألمرجعية التقليدية لم تصطدم مع مصالح الغرب و المنظمة الأقتصادية في يوم من آلأيام .. بل أساساً ليس لهم وضوح في هذا آلجانب .. هذا إذا لم نقل بأنها دعمتهم من خلال إستثمار أموال ألشّيعة في بنوكهم!


 بعكس ولاية ألفقيه ألتي أعلنتْ آلحرب ضد آلحكومات الغربية و آلصّهيونيّة لكونها مغتصبة لحقوق المسلمين و غيرهم, و بآلمقابل أعلن آلغرب و الصهيونية ألحرب ألشاملة ضد تلك المرجعية الصالحة و تهديدها بآلهجوم ألمباغت و بآلفناء لكونها – أيّ خطّ ولاية ألفقيه – كشفتْ ألوجه ألحقيقي ألخبيث ألظالم للنّظام ألأستكباري ألغربيّ و مؤآمراتهم ضد الشعوب المستضعفة حتّى في بلدانها مع مواطنيها(7) ليتحدّد آلصّراع آليوم بين جبهتين؛ جبهة ألباطل بقيادة الأستكبار ألعالمي و  معها كلّ آلحكومات الأرضية ألوضعية في أكثر من 230 دولة و جبهة الحق بقيادة ولاية الفقيه ألّتي إعتمدت في نهضتها على الشعب ألأيراني ألمؤمن ألمُثقف و جسّدها ألفقيه الفيلسوف محمد باقر ألصّدر في آلعراق حين إعتبر ثورة ألأسلام بقيادة آلأمام ألخمينيّ إنتصاراً لرسالة جميع ألأنبياء و آلمرسلين ألذين بعثهم الله تعالى لهداية ألبشريّة نحو آلحقّ لتحقيق ألسّعادة في ألدّارين.

عزيز ألخزرجي

للتواصل عبر آلفيس بوك:
http://www.facebook.com/AlmontadaAlfikry
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) و هي: ألقرآن و آلسّنة و آلعقل و آلأجماع.

(2) راجع ألحلقة ألثالثة من هذا آلبحث.

(3) يعتبر دعم ألبنوك ألغربيّة ألتي أكثرها يُسيطر عليها اليهود من خلال توديع رؤوس الأموال فيها من قبل ألمستثمرين من أخطر ألأمور ألتي سبّبتْ ألكوارث في بلداننا, فمن المعروف أن تلك البنوك هي التي تدعم الشركات ألتي تصنع  الأسلحة و آلسّياسات الأستكبارية التي تسعى لخلق الحروب و الفتن في بلداننا للأسف ألشديد.
(4) لم يكن ذلك التعامل ألعلني ألمقصود من قبل الغربيين مع آلأسلام إلّا نتيجة دراسات ميدانية مكثّفة و عميقة مع مجموعة كبيرة من الدراسات الأكاديمية على مستوى الدكتوراه في آلجامعات المعروفة كهارفرد و آلسوربون و إكسفورد و غيرها حول فقه و تأريخ الأسلام و مسألة ألخلافة و آلأمامة علماً أنّ آلكثير من هؤلاء كانوا من آلعرب ألمغاربة كمحمد أركون و آلمصريين كحامد أبو زيد و بعض ألعراقيين و آلخليجيين و إقتنعوا بأنّ آلمذاهب ألأربعة(ألشافعية و آلمالكية و آلحنبلية و آلحنفيّة) قد إستقرّوا على رأي واحد بإغلاق باب الأجتهاد للأبد و إعتبار كل فتوى خارج تلك الكتب بدعة في الأسلام, بمعنى تجميد دور الأسلام في "الحوادث ألواقعة" و بذلك لا يمكن أن تعبر تلك المدارس عن روح آلأسلام خصوصاً في هذا آلعصر, أما دراساتهم ألعلميّة بشأن أهل ألبيت(ع) – و هنا بيت ألقصيد – فقد إقتنعوا بأنّ هذه ألمدرسة ألحيّة ألمتحركة هي آلتي بإمكانها تأمين إتصال الأمة بمبادئ السماء بشكل مستمر عن طريق ألولي ا لفقيه المتصدي لأمور المسلمين و آلمتمثل أليوم بآلجمهورية ألأسلاميّة.

(5) على سبيل المثال؛ روجيه غارودي فيلسوف فرنسي و أستاذ آلسّوربون و بعد أن أعلن إسلامه و غيّر إسمه لـ(رجاء غارودي)؛ بدأ بدراسة ألمذاهب ألأسلاميّة و إنتبه أثناء البحث إلى مؤلفات الفقيه الفيلسوف ألصّدر كـ(فلسفتنا) و (إقتصادنا) و همّ بزيارة ألعراق للقاء بآلأمام ألفيلسوف, و عند وصوله مطار بغداد عام1975م, سأل من موظفي المطار عن كيفية الوصول للنجف ألأشرف, لكن آلمخابرات العراقية دبّروا لعبة شيطانية حالوا دون تحقق ذلك اللقاء, فبعد أن أنكروا عليه وجود شخص بهذا الأسم في العراق, إتصلوا و نسقوا مع المخابرات و آلأمن في النجف كي يهيؤا مسرحية من بعض المعممين المتواطئين معهم كي يستقبلوا الفيلسوف رجاء غارودي, و يؤكدوا له بعدم وجود شخص بإسم محمد باقر الصدر(قدس), و تمّ بآلفعل ذلك و رجع من حيث أتى بعد أن أدّى زيارة ضريح آلأمام عليّ(ع), و إستدرك آلأمر بعد رجوعه بوجود مؤآمرة من قبل النظام ضد الفقيه الفيلسوف, ممّا حدا به إلى تقديم شكوى قضائية ضد النظام في باريس, لكن السلطة الفرنسية ألمجرمة كانت تربطها أنذاك علاقات قوية جداً مع النظام العراقي و بآلخصوص صدام, لذلك ليس فقط لم يتمّ تعقيب أمر الشكوى .. بل ألقتْ ألسّلطات الفرنسية القبض على آلفيلسوف غارودي و أودعوه في السجن لأكثر من سنة بسبب إعتراضه على عدم عدالة و ديمقراطية الحكومة الفرنسية و على القرارات المجحفة التي تصدرها بين فترة و أخرى خصوصاً ما يخص الحجاب و الدين.
(6) بآلأضافة للوقائع التي ذكرناها آنفاً .. فأن ألحاكم ألأمريكي "بريمر" و كذلك "رامسفيلد" وزير الدفاع الأمريكي ألسّابق قد أعلنوا بصراحة مرّارت و مرّات بأنّ آلمرجعيّة ألوحيدة ألتي يُمكن ألتّفاهم و آلتفاوض معها هي مرجعية ألنّجف ألمعروفة و هي تثمثل أكثرية ألشّيعة في آلعراق و خارجه أما آلخطوط ألأخرى فلا وزن أو إعتبار لها.
(7) للمزيد من التفاصيل, راجع مؤلّفنا؛ (مُستقبلنا بين آلدّين و آلدّيمقراطيّة), عبر الأنترنيت.

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/18



كتابة تعليق لموضوع : ألشّهيد ألصّدر؛ فقيه ألفقهاء و فيلسوف ألفلاسفة ألحلقة ألرابعة:
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الدين الشهرستاني
صفحة الكاتب :
  جمال الدين الشهرستاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  عام أتحاد المنظمات القبطية بأوروبا ( إيكور)  : مدحت قلادة

 العبادي: لولا فتوى السيد السيستاني وتضحيات الشعب لكان داعش في الخليج

  رئيس مجلس المفوضين: اقليم كوردستان استجاب لطلب مفوضية الانتخابات بشان تحديد موعد جديد لاجراء انتخاب مجالس المحافظات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ورطة رجل اعلامي ح10  : صالح الطائي

 شعار ..ما ننطيهه والسيد المالكي !  : اثير الشرع

 العمل تقيم احتفالية للمسنين بالتعاون مع منظمة (نحن نساعد)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مفتشية الداخلية تنظم ندوة عن دور الإعلام في اشاعة قيم النزاهة  : وزارة الداخلية العراقية

 القبض على امرأة تروج عملة نقدية مزورة بمدينة الناصرية  : وزارة الداخلية العراقية

 تنفيذ حكم الاعدام بحق مرتكبي مجزرة عرس الدجيل وبينهم المجرم فراس الجبوري  : وكالة نون الاخبارية

 في ذكرى رحيل جعفر ابو التمن  : خالد محمد الجنابي

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 12:10 30ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 ويسكي اسلامي وسيجارة نافعة  : خالد محمد الجنابي

 ممثل المرجعیة: التماسك الوطني والتلاحم الشعبی سيفضي لتحقيق النصر النهائي علی داعش  : وكالة نون الاخبارية

 وسقطت دكتاتورية اخرى  : احمد جبار غرب

 الدنيا دار العمل فإجلس أمنحك وصيتي!  : امل الياسري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net