صفحة الكاتب : وداد فاخر

أسامة عبد العزيز محمد النجيفي سائس الخيل الذي أصبح رئيسا لمجلس النواب العراقي
وداد فاخر

تقول صحيفتة الرسمية التي عنونت باسم ( أسامة عبد العزيز محمد النجيفي ) إنه من مواليد مدينة الموصل للعام 1956 ، لعائلة معروف للقاصي والداني مصدر ثرائها المفاجئ ، ولمن كان انحيازها منذ الزمن العثماني ، وهو حاصل على شهادة في الهندسة الكهربائية من جامعة الموصل العام 1978 ، مدعيا بأنه شارك في بناء محطات كهربائية في العراق .
وقد سبق له العمل في الحكومة العراقية لمدة 12 عام في ظل حكومة البعث السابق ، ولم ينوبه أي ضرر يذكر منها ، وفي العام 1992 أسس شركته الخاصة ،أي في ظل سنوات الحصار الجائر على العراقيين وليس على النظام .
برز وامثاله الكثيرين كنبت شيطاني بعد سقوظ نظام البعث مزايداً كالبقية من صنفه على كل شئ مدعين وطنية فارغة وبطولات دونكيشوتية مضحكة ... ووقف بطريقة ملتوية ضد التصديق على الدستور العراقي وروج لذلك ، لكنه عاد وانقلب بسرعة على ادعاءاته السابقة عندما رشحته القائمة العراقية كعضو في مجلس النواب العراقي بانتخابات 2005 ، ورئس لجنة برلمانية أثارت التحالف الكردستاني وانسحب التحالف الكردستاني في سبتمبر 2006 ، بسبب تصريحاته ( ان قرى حول الموصل كانوا من أصل عربي )، رغم حقيقة هذا القول الذي لا يخالفه فيه احد بالرغم من مزايدته السياسية كون القضية قومية ومصيرية .
كما وادعى في تشرين الأول 2008 أن هجمات 2008 على المسيحيين في الموصل نفذت من قبل قوات البشمركة الكردية وعناصر الاستخبارات .
وفي 11 نوفمبر 2010، انتخب " توافقيا " وليس ديمقراطيا رئيسا لمجلس النواب في العراق ، كتحصيل حاصل ضمن التوافق القومي والطائفي لتقسيم الرئاسات الثلاث في العراق " الديمقراطي " الجديد ، وليتزامن ذلك مع سيطرة أخيه أثيل النجيفي كمحافظ لنينوى، أو كما يقول المثل العراقي ( حتى تكمل السبحة ) .
وتقول إحدى موسوعات الموصل ، وهو إيراد غير موثق بان ( أصول  النجيفيّة  " وكما يدعّون هم " تعود الى خالد بن الوليد وانهم كانوا يعيشون فى  السعودية فى منطقة  النجيفات  وانهم كانوا  عربا رحلا .   يمتهنون تربية الابل والخيل والاغنام ويتنقلون من منطقة الى منطقة بحثا عن الكلأ  والماء  ..  وشاء  القدر ان يصلوا الى منطقه الحظر فى العراق فى العهود المتاخرة من العهد العثمانى وكانوا عائله كبيره لان جدهم الكبير له عدة زوجات واولاد وتصاهروا مع  العشائر العراقيه الاخرى فى المنطقه ومنهم عشيره البوحمد والحديدين من الكواصم  والنوافل والفروع الاخرى .) ، وهي قصة فيها من الإدعاء والخيال الكثير .
والدليل على ذلك احتضان العثمانيين للعائلة وفرزها من بين عوائل الموصل العربية الأصيلة في العراقة ، وموقف الجد محمد النجيفي من قضية ضم الموصل لتركيا ينفي ويستبعد كل هذا الادعاء ، كون العربي الأصيل يظل متمسكا بأرضه ويدافع ويقاتل من اجلها عملا بمبدأ الدفاع عن العرض والأرض والدين عند العروبي الحقيقي . وكانت السياسه التركية فى  ذالك الزمن هو التحالف مع العشائر القوية والبيوتات المتنفذة خاصة من ذوي الاصول المشكوك بعروبتها، واحتوائها بالتزامات مشتركه واتفاقات  ثنائية وعلى أساسها تم منح عائله النجيفى قرى عديدة من أطراف الموصل كهدية  لمواقفهم الداعمة للدولة العثمانية من قبل السلطان العثمانى كقرى الجديده وبلاوات وخرابه سلطان فى ناحية الحمدانية . ولهذا السبب سكنوا مدينة  الموصل لقربها من القرى التى منحت لهم جزافا من أصحابها  الأصليين وأصبح الفلاحون فى المنطقة , فلاحين بالأجرة عند عائلة النجيفى إلى أن جاءت ثورة 14 تموز 1958 بقيادة الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم ، وسن قانون الإصلاح الزراعى الذى أعيد  بموجبه قسم من الاراضى إلى أصحابها الحقيقيين ، ولم يبق بيد ال نجيفي إلا قرية واحدة وهى قرية جدَيدَة  التى فيها مصالحهم الزراعية واصطبلات خيولهم .
ويفضح متصرف (محافظ) الموصل عبد العزيز القصاب ( كانون الثاني 1924- حزيران 1926 ) ، كل ادعاءات عائلة النجيفي بالوطنية والعروبة في مذكراته الموثقة بالأحداث والوقائع والتواريخ الصادرة عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في 2007 ، يوميات عمل لجنة عصبة الأمم لحل مشكلة الموصل القائمة بين الحكومة العراقية وحكومة الجنرال التركي كمال أتاتورك فبعد أن خسرت بلاده الحرب مع الحلفاء الغربيين وقدم تنازلات مهينة لهم عاد وطالب بالموصل حالما بضمها إلى بلاده المهزومة، ( وكان الوطنيون والقوميون العرب في الموصل قد شكلوا هيئة للدفاع عن عروبة الموصل وانتخبوا السادة احمد الفخري وحبيب العبيدي ومصطفى الصابونجي وامين الجليلي وفتح الله سرسم واصف قاسم اغا وعبد الغني النقيب وناظم العمري والدكتور عبد الاحد عبد النور وارشد العمري وابراهيم كمال ورشيد العمري والمحامي محمد صدقي وعلي الامام وضياء شريف لتمثيل المدينة في المفاوضات مع اللجنة الاممية التي رأسها آي فرسون الدبلوماسي السويدي وضمت الكونت بول تلكي السياسي المجري والكولونيل بولص البلجيكي مع اربعة مستشارين هم: دي بورتاليس السويسري والسنيور ردولو الايطالي والمسيو كادير الفرنسي وريد السويسري والتحق باللجنة المستشرق الهولندي كريمر بصفة مترجم، واستعانت اللجنة بالبريطاني جاردين كخبير وهو الذي شارك في مفاوضات بريطانية تركية عقدت في وقت سابق في استانبول، ورأس الجانب العراقي امام اللجنة صبيح نشأة الذي تقلد فيما بعد مناصب وزارية ودبلوماسية عدة، فيما مثل الحكومة التركية وفد برئاسة الجنرال جواد باشا المفتش العام للجيش التركي في القاطع الجنوبي وفتاح بك " كردي من السليمانية " وهو نسيب الشيخ محمود الحفيد، وناظم نفطجي " تركماني " من كركوك والرائد كامل بك وهو ضابط من الموصل) ؟ وقد اعترضت الحكومة العراقية على وجود الثلاثة ضمن الوفد التركي باعتبار أنهم عراقيون صدرت ضدهم أوامر إلقاء قبض بعد افتضاح دورهم في الدعاية لتركيا وهربوا الى الأراضي التركية، وكان رد الأتراك إنهم من سكان ولاية الموصل التي ما تزال موضوع بحث وخلاف، ولم تتدخل اللجنة الدولية باتخاذ موقف معين منهم لان الثلاثة كانت لديهم حصانة دبلوماسية تركية.
ومما جاء في المذكرات: ( انه في الثامن من شباط 1925 زار ناظم نفطجي والرائد كامل رفيقا الجنرال التركي بيت محمد النجيفي في الموصل وعند خروجهما منه أهانهما اشخاص وطنيون كانوا يقفون خارج البيت وتجمهر الناس حولهما فاضطر الاثنان الهرب والرجوع الى مقرهما في قصر الاستراحة، وفي مساء اليوم نفسه حدث نزاع بين ابراهيم كمال وهو شخصية وطنية موصلية مع محمد النجيفي امام بيت الاخير، وتبادل الاثنان الشتائم والسباب بسبب دفاع ابراهيم عن عروبة الموصل وتحمس النجيفي لتتريكها.) . ولعلم الجميع فإن محمد النجيفي فقط يكاد يكون الوحيد من أغنياء الموصل الذي صّوت لفصل أم الربيعين عن العراق وإلحاقها بتركيا ، وخالف كل وطنيو الموصل حينذاك ! .
وفي مقطع آخر من مذكرات القصاب نطالع ( ان محمد النجيفي جاءه يوما الى ديوان المتصرفية وهو يحمل اوراقا قال انها من دائرة الطابو تثبت احقيته في تسع وعشرين قرية في قصبة "قرة قوش" وابلغ المتصرف بانه سيسجل ربع هذه القرى باسمه أي باسم القصاب برغبته واختياره وسأله المتصرف باستغراب وهو المشهود له بالعفة والنزاهة والاستقامة وما هو الثمن الذي تطلبه مقابل ذلك ؟ رد النجيفي الحق والعدل فقط ! فقال له المتصرف لستُ بحاجة الى تسجيل قرى باسمي وانصحك بسلوك الطريق الصحيح فانه يقودك الى الحق والعدل ) . ويضيف القصاب وبعد يومين من هذه الحادثة سمعت بان : (النجيفي سافر الى العاصمة بغداد آخذا معه ثلاثة رؤوس خيل ممتازة )!
والمعروف في الموصل تاريخيا واجتماعيا ومهنيا ان عائلة النجيفي كانت تتاجر بتربية الخيول العربية الأصيلة وتهريبها وبيعها بأعلى الأسعار في الخليج  إضافة الى إقطاعياتها الزراعية وحيازتها للأملاك والأراضي والعقارات ، وتهريب الخيول جزء مهم من تجارتها الرابحة . والجزء الأكبر من مهمة تربية الخيل وتهريبها وبيعها كان يقوم به الأخوان محمد واثيل النجيفي في الموصل .
وقد ظهر وبكل وضوح طمع وجشع آل النجيفي في خيرات الموصل ومستقبلها الاقتصادي وخاصة بعد تنصيب اثيل النجيفي كمحافظ للموصل ، وانقلاب أسامة النجيفي على أقواله السابقة التي زعل منها الأكراد في سبتمبر 2006 عندما قال بعائدية قرى حول الموصل للعرب لكونها من اصل عربي ، فقد كشف قيادي من إئتلاف دولة القانون ، وهو النائب كمال الساعدي لـ"الصباح الجديد" ( عن صفقة مقايضة بين رئيس مجلس النواب وشقيقه محافظ نينوى، مع رئيس إقليم كردستان العراق، تتضمن اقتطاع 10 كليومترات مربعه من أراضي الموصل، لضمان سريان مشروع سحب الثقة من رئيس الحكومة المركزية ) ، وان المساحة المذكورة ( تتضمن منطقتي القوش وشيخان، وان الاتفاق على اقتطاعهما من الموصل ينص على اتفاق مع "شركات أجنبية نفطية" محددة تعمل على التنقيب فيهما ) ، رغم تحذير الحكومة العراقية "دول جوار" من عقد اتفاقات مع إقليم كردستان بشأن النفط .
وأقر شقيقه محافظ الموصل أثيل النجيفي أنه قابل ممثلي شركة أكسون موبيل، بصحبة أشتي هورامي ما يسمى بوزير النفط والطاقة الكردي وعلى انفراد، وأنه يريد أن يستمر بالمفاوضات بصحبة هورامي، وأن المفاوضات لن تقتصر على اكسون موبيل بل شركات أخرى أيضا.
ولم تنقطع علاقة عائلة النجيفي مع العائلة الحاكمة في السعودية طوال سنوات عمرهم ، وكانوا في حرب تحرير الكويت ضمن الأسماء المطروحة بعد تقسيم العراق ضمن المخطط المدروس وقتها لتقسيمه كأحد الأطراف المهمة في
تنفيذ المخطط للتقسيم الذي اجل بعد ذلك لأسباب سياسية دولية .
وبعد سقوط نظام صدام واحتلال العراق من قبل القوات الأمريكية كان النجيفي رغم معارضة أهل الموصل للشراكة في الحكم ضمن وزراء العراق كوزير للصناعة ، ثم عضوا في أول مجلس للنواب العام 2005 عن الموصل التي لم تنتخبه أصلا وكان ضمن الرافضين للاشتراك في الحكم قبلها . فهل يعني ذلك إن عائلة النجيفي كانت على خلاف مع سلطة البعث وصدام حسين ؟ . طبيعي وكما يعرف الجميع إن لا خلاف مطلقا بين عائلة النجيفي وسلطة البعث السابق، وإن كل المؤشرات تؤكد العلاقة الوطيدة  بين عائلة  النجيفى ونظام صدام حيث إن أكثر أبنائهم كانوا إما  فى الجيش العراقى برتب عسكرية محترمة ، أو فى جهاز الشرطة برتب عاليه أيضا حيث  لا تعطى هذه المراكز الا للبعثيين  فقط في زمن البعث السابق ، وهذا يعنى إن عائلة النجيفى كانوا ضمن السلطة القائمة فى زمن البعث .
ورغم ثروة النجيفي الشخصية غير ثروة اخوته الباقين وأبناء العائلة التي قدرت كما تناقلتها وسائل الإعلام عن    صحيفة "فيدريكو" الإيطالية والتي قدرتها بـرقم خيالي لا يمكن للإنسان العادي تصديقه وهو (23,9 مليار دولار ) ، وهي مجموع شركات وأرصدة مالية في كل من سويسرا وألمانيا وايطاليا وتركيا تقدر بـ 2،07 مليار دولار ، وعقارات    تشمل 4 فنادق في تركيا 2 عماره في الاردن 6 فلل موزعة في تركيا والاردن والامارات وقطر... وكردستان والنمسا .
ومساهم في شركات وهي بالنسب التالية 13% من شركة هونداي للسيارات 4 % من شركة نفطية المانية – انكليزية / 9% شركة لانتاج الادوية في تركيا .
ومع كل هذه الثروة الخيالية إلا إن جشع وطمع أسامة النجيفي لم يمنعانه من التصرف بأموال الدولة والتجاوز على القانون كرئيس لمجلس النواب عندما قام بسفرة عائلية على حساب مجلس النواب ضم إليها أخويه(محمد عبد العزيز النجيفي) و(أحمد عبد العزيز النجيفي) على أنهما (مستشارين) لمكتبه " الموقر "، بالإضافة أيضا إلى اصطحابه لابنه (سنان اسامة النجيفي) والذي لا يبلغ من العمر أكثر من 25 عاما باعتباره السكرتير الخاص لوالده، بالإضافة كذلك الى السائق الأقدم للنجيفي ويدعى (ادريس محمد سعيد) . وللعلم فإن محمد النجيفي شقيق أسامة وهو إخواني قديم يعمل في جدة في(المملكة العربية السعودية) ومولع بالخيول حيث يقوم بتربيتها والمشاركة في المسابقات الدولية (الريسز)، وله موقع متخصص في ذلك.. وقد حاز على مبالغ وصلت الى (مليون وربع يورو) من سباقات الخيل..! ولا ندري كيف تحول محمد النجيفي من سباقات الخيول الى البرلمان؟ ، وكيف يجمع بين كونه احد رجال الأخوان المسلمين وسباقات الخيل كـ " مراهن " ، أو لنقل الكلمة الصحيحة ( قمرجي ) ؟ .
أما أحمد عبد العزيز النجيفي فهو شخص مغمور لم يسمع به احد من قبل السفرة العائلية لآل النجيفي لسويسرا، وهو كما يبدو مرشح لكونه مستشارا لأخيه ، يستلم راتب ومخصصات "ما بيها شئ أبيتنه ونلعب بيه ".. ولكن الأهم من أحمد هو ابنه (صلاح أحمد عبد العزيز النجيفي) والذي عينه عمه (أسامة) رئيسا لديوان مجلس النواب وكالة، وجاء اسمه بأمر الإيفاد المنشور الى سويسرا.
ويظل اسم الابن (سنان ابن أسامة النجيفي) والذي لا يبلغ من العمر أكثر من 25 عاما، محيرا بعد أن ورد في الأمر الإداري أنه سكرتيرا خاصا لوالده..! .
وإذا رضينا فرضا بالعائلة مرغمين يبقى (اللغز المحير) في اصطحاب السائق الأقدم للنجيفي (ادريس محمد سعيد) في هذا الوفد الرسمي الذي كلف ميزانية الدولة العراقية بضعة ملايين من الدولارات " فقط لا غير " ، ترى من يحاسب من ؟ . ثم جاءت الطامة الكبرى من مصدر رسمي ضمن مكتب أسامة النجيفي وهو يصرح قائلا ( أن أشقاء أسامة النجيفي وابنه يعملون معه دون مرتب ومسافرون في هذا الوفد على حسابهم الخاص..! ) رغم صدور أمر إداري رسمي من رئاسة البرلمان باصطحابهم مع رئيس البرلمان بصفتهم الرسمية ، ترى نصدق من ؟ .
ولعب بعد تسلمه رئاسة البرلمان بطريقة سياسية مكشوفة ولم يلتزم الحيادية والمهنية في عملة كرئيس " منتخب " – يعرف الجميع انه رئيس بالتزكية ضمن التوافقات القومية والطائفية  في العراق الجديد –  وانحاز لكتلته النيابية على الدوام وناور بطريقة مكشوفة وفاشلة عدة مرات ، إن كان إثناء المحاولة الفاشلة لسحب الثقة عن رئيس الوزراء المنتخب ، أو محاولته الزج بالجيش من خلال تحريضه المكشوف للقوات المسلحة بالتدخل في العملية الديمقراطية الجارية في العراق وكما يقال ( إن العرق دساس ) . حيث حاول إغراء بعض الضباط بالأموال لعصيان الأوامر وانقلاب الجيش ضد قائده ملوحا بالأموال التي استعدت لبذلها دول إقليمية كقطر والسعودية ، ومن ورائهم تركيا الاتاتوركية ، وتشجيع وأموال العراق المسروقة من قبل البعثيين وحاكم كردستان بالوراثة مسعود برزاني ، صاحب الدعوة الشهيرة لزيارة اربيل لعراب ومفتي ربيع الناتو السلفي يوسف القرضاوي .
والعجيب إن النجيفي أصبح عرابا للمشروع الإقليمي السعودي القطري التركي ، في العراق وأدواته من آل النجيفي والسلفيين والإخوان والبعثيين وبمساندة قطرية إعلامية لوجستية ومادية تروج لها القناة الصهيونية الجزيرة .
وزاد على مواقفه الغير قانونية والمنحازة موقفا جديدا إثناء اعتصام الجماعات العشائرية والبعثية والقاعدية المدفوعة الثمن سلفا في منطقة البو فراج في الرمادي بان دعا إلى عقد جلسة استثنائية لمناقشة مطالب من قطعوا الطرق باسم الجماهير زورا وبهتانا ، ولما لم يكتمل النصاب القانوني لعقد الجلسة حولها خلافا للقانون إلى ( جلسة تشاوريه ) مفتوحة ، ولكون الدستور والقانون واضحان في موادهما التي تنظم عمل البرلمان وجلساته، ولا تحتاج إلى تأويلات شخصية من أحد كالنجيفي ، وعدم رفع النجيفي للجلسة الاستثنائية أضاف موقفًا جديدًا منحازًا له لكتلة على حساب الأخرى .
واثبت النجيفي عدم قدرته كقيادي في إدارة مؤسسة تشريعية مهمة وهي البرلمان بسبب من عدم حياديته ، فأصبح البرلمان ساحة للمزايدات والمراهنات والتصادم والشجار السياسي والشخصي ، واثبت بما لا يقطع الشك بعدم أهليته لمثل قيادة هذا الصرح العراقي المهم .


آخر المطاف :

*يقال بان أخر الدواء الكي ، وعلاج العملية السياسية الجذري بحل كل من الحكومة والبرلمان ، وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة تاتي ببرلمان عراقي جديد . وتشكيل لجنة قانونية وتشريعية تضم أطيافا شتى من العراقيين ومن ذوي الاختصاص القانوني وعلم الاجتماع ورجال إدارة ، ورجال أدب وثقافة وفن ، ورجال دين معتدلين ، لتعديل الدستور وإعادة صياغته بما يخدم جميع العراقيين بدون استثناء ، على أن لا يكون أي من منتسبي الأحزاب التي شاركت في إدارة الدولة ، أو كانوا أعضاء في البرلمان عضوا فيها . وان يكون نظام الحكم في العراق برلمانيا ، وتشكل فيه حكومة أغلبية يتحكم بسلطة رئاسة الوزراء رئيس الوزراء دون تقييده بمواد دستورية تمنعه من إقالة وزير أو تعديل الوزارة حسب المصلحة العامة . وان يتم اختيار كل من رئيسي الجمهورية ورئاسة البرلمان بالاقتراع السري المباشر الأول من قبل الشعب ولدورتين متتاليتين ، والثاني من قبل مجلس النواب ، وليس كما يحدث عن طريق التوافق وبالتزكية ( الديمقراطية ) كما هو حاصل الآن . بحيث إن رئيس الجمهورية الحالي ميت أو ميت سريريا الآن ، أو هو في حكم الموتى لمن يصاب بسكتة دماغية وبعمر متقدم جدا في مثل سنه ، وحتى في حالة شفاءه فهو يحتاج لوقت طويل لإعادة تأهيل الجزء الذي شل من جسمه اثر السكتة الدماغية ، ومع ذلك لن يكون في وضع صحي طبيعي لكي يمارس مهامه كرئيس للجمهورية ، واضع كل أطباء العالم حكما في هذه المسالة الطبية البحتة. والعراق يقف عاجزا عن إعلان خلو منصب رئيس الجمهورية انتظارا للتوافق القومي والطائفي .
*بودنا لو يشرح  لنا بعض من سموا قطع الطريق الدولي من قبل ازلام البعث مدعومين برجال القاعدة ان يشرحوا لنا المفهوم والمعنى الحقيقي لقطع الطرق بـ "الانتفاضة " ؟ . كوننا لم نفهم عدم مشاركتهم بانتفاضة الاكثرية من الشعب العراقي في آذار /  شعبان 1991 التي شاركت بها جماهير الاكثرية العراقية من الشيعة والكرد وبقيت فقط محافظاتهم " بيضاء " ناصعة كـ " البلور " الصدامي !!!.
نذكرهم بقول شاعرنا عندما قال : " الثورة يصنعها الثوار " ، وليس طبخة جاهزة تديرها دولة علبة الكبريت قطر ، ولا مركز العهر السعودي ، ولا دولة الميت اتاتورك تركيا . أو ما تطرحه القاعدة بـ" غزوتها الجديدة " المستمدة من
مطاليب " انتفاضتكم " وتطلق على عملياتها بابادة العراقيين عنوان "  غزوة الحرائر " .
وتذكيرنا هذا في نفس الوقت موجه لاخوتنا بالدين والعقيدة والمذهب والعروبة من التيار الصدري ونقول لهم : قفوا مع اخوتكم ، وكونوا جزءاً مهما من توازن القوى ولا تكونوا كالتوابين فتندمون .... منتظرين الرد .



        * شروكي من بقايا القرامطة وحفدة ثورة الزنج
                  www.alsaymar.org
              fakhirwidad@gmail.com




 

  

وداد فاخر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/18



كتابة تعليق لموضوع : أسامة عبد العزيز محمد النجيفي سائس الخيل الذي أصبح رئيسا لمجلس النواب العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 5- اما هذه فترجع الى نفسك ان وجدتها طربا سيدي العزيز فاتركها ولا تعمل بها ولا تستمع اليها.. او اذا لم تجدها طريا صح الاستماع اليها (مضمون كلام السيد خضير المدني وكيل السيد السيستاني) 6-7 لا رد عليها كونها تخص الشيخ نفسه وانا لا ادافع عن الشيخ وانما موضوع الشور

 
علّق حسين علي ، على قصيدة ميثم التمار على الراب: شاهدتُها ؛ فتأسفتُ مدوِّنًا ملاحظاتي الآتيةَ - للكاتب د . علي عبد الفتاح : 4- لا فتى الا علي * مقولة مقتبسة * لا كريم الا الحسن ( اضافة شاعر) وهي بيان لكرم الامام الحسن الذي عرف به واختص به عن اقرانه وهو لا يعني ان غيره ليس بكريم.. ف الائمة جميعهم كرماء بالنفس قبل المال والمادة.. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيسير سعيد الاسدي
صفحة الكاتب :
  تيسير سعيد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 533 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

  إرهابيون في البرلمان ؟؟.  : علي حسين الدهلكي

 فوق الطاولة وتحتها  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 عقد الجلسة العلمية الاسبوعية MDT في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 السيد وزير الشباب والرياضة ... لأجل الرياضة . مناشدة ! ؟  : غازي الشايع

 أبطال قيادة عمليات الجزيرة وفرقة المشاة السابعة يحررون ناحية العبيدي القديمة والجديدة والمجمع السكني  : وزارة الدفاع العراقية

 استقبل  الدكتورحسن محمد التميمي في مكتبه اليوم الاحد سعادة السفير التركي لدى العراق السيد فاتح يلدز والوفد المرافق له  : اعلام دائرة مدينة الطب

 المهدي المنتظر صفته وهويته  : د . محمد تقي جون

  لبنان كولومبيا الكرادة ...الأصابع الخفية  : احمد الحربي

 القمة الاقتصادية في بيروت تدعو لدعم الدول المستضيفة للنازحين ولعدم الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

 إصابة نيمار ومبابي تقلق سان جرمان

 تْرَامْبْ..قَرَارٌ إِرْهَابِيٌّ  : نزار حيدر

 وزارة النفط : افتتاح العيادة الاستشارية في مستشفى النفط في البصرة  : وزارة النفط

 العمل تشرك 35 حدثاً في دورات محو الامية خلال تموز 2017  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  لم تكن تعلم ما يخفية القدر  : ايمي الاشقر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net