صفحة الكاتب : سعيد العذاري

كيف تجعل الزوجة زوجها خاتما بيدها
سعيد العذاري

حبيبي عمري روحي حياتي دنياي مهجتي قلبي حبوبي عيوني
انت ابي وامي انت كل شئ في حياتي
اعبدك يانور عيوني ياعزيز قلبي
احبك واحب كل من يحبك
يا اجمل رجل واوعى رجل واحن رجل
انت الروح والرية وكل الرجال عارية
ادلل ياروحي فدوة اروح لك
وحشة علي من تروح للدوام او العمل او تسافر
بهذه الكلمات الجميلة تملك الزوجة زمام قلب زوجها
هذا هو الواقع فالزوج هو القائد شانا ام ابينا لكي لانجانب الحقيقة او نتفلسف ان القانون ذكوري وان الدين ذكوري
ومع ذلك تحب كل زوجة ان يكون زوجها خاتما بيدها ولااشكال في ذلك في حدود حبه لها ومداراتها وتقبل ارائها واقتراحاتها
اما اذا اصبح خاتما في كل شئ فهو امر مرفوض كأن يقطع علاقته مع امه او اخته او اخاه او لايحاسبها ان اخطات خطا فاحشا او يمنحها حرية مطلقة بلا قيود اجتماعية
الكلام الجميل يؤسر الزوج ويجعله عاشقا لزوجته ولكنه لايكفي مالم تقم بخطوات عملية تعبر عن ذلك ومن اهمها
اولا :الاهتمام
ثانيا: الرعاية
يقال ان امراة ذهبت الى ساحر ليعمل لها سحرا لكي تجذب زوجها لها وتجعله يحبها ويداريها فقال لها الساحر : اجلبي لي شعرة من اسد حي
وبعد التي والتيا اقتنعت وهيات نفسها للتضحية لانها افضل من حياة لاتطاق مع زوجها
اخذت معها خروفين وذهبت الى مقر الاسد فاطعمته الاول ثم الثاني ثم تقربت اليه واخذت تلعب بشعره برفق فاستسلم لها فقصت شعرة بل شعرات من جسمه واتت فرحة للساحر
فقال لها استطعت جذب الاسد واخضعتيه لك فانت قادرة على جذب زوجك بلا سحر ولاشعوذة وبالفعل غيرت سياستها وتعامها مع زوجها فاهتم بها وتعمق حبه لها
اهم مايجذب الرجل السوي هو طاعة زوجته له
وطاعة الزوج ارشاد ديني وعرفي واجتماعي وليس فكرة ذكورية وحتى لو كانت ذكورية فهي امر واقع
طاعة الزوج افضل الوسائل لجذبه حتى في الامور التي لاترضيه فلو طاعته الزوجة في منعها من عمل او موقف t
فبطاعتها له يمكنها بمرور الزمن ان تقنعه بما منعها منه
قال رسول الله (ص): «ما استفاد امرؤ فائدة بعد الاسلام أفضل من زوجة مسلمة، تسرّه إذا نظر إليها وتطيعه إذا أمرها وتحفظه إذا غاب عنها في نفسها وماله».
=====
الكلمة الطيبة والرفق
وشجع رسول الله (ص) الزوجة على إتباع الأسلوب الحسن في إدامة المودة والرحمة، بالتأثير على قلب الزوج وإثارة عواطفه
، جاء رجل الى رسول الله (ص) فقال: إنّ لي زوجة إذا دخلت تلقتني، وإذا خرجت شيعتني، وإذا رأتني مهموماً قالت: ما يهمّك، ان كنت تهتم لرزقك فقد تكفل به غيرك، وان كنت تهتم بأمر آخرتك فزادك الله همّاً
فقال رسول الله (ص): «بشّرها بالجنة وقل لها: إنّك عاملة من عمّال الله ولك في كلّ يوم أجر سبعين شهيداً،
=======
الانفتاح الكامل وعدم التكلف
ومن العوامل المساعدة على إدامة المودة والحب وكسب ودّ الزوج، هي الانفتاح على الزوج وإجابته الى ما يريد
قال الامام جعفر بن محمد الصادق (ع): «خير نسائكم التي إذا خلت مع زوجها خلعت له درع الحياء وإذا لبست، لبست معه درع الحياء»).
فهي منفتحة مع زوجها مع تقدير مكانته، وبعبارة أخرى التوازن بين الاحترام وعدم التكلف.
=======
الشعر والرقص
لا اقول الغناء وانما الشعر وخصوصا شعر الغزل حتى الخليع منه فهو محرم الا مع الزوج وكذلك الرقص الذي يعجب الزوج فهو محرم الا مع الزوج لانه انس وفرح وسرورواشباع رغبة تعوض عن الملاهي ومراكز الرقص

وحدّد الامام جعفر الصادق (ع): العوامل التي تعمّق المودة والرحمة والحب داخل الأسرة فقال: ولا غنى بالزوجة فيما بينها وبين زوجها الموافق لها ثلاث خصال، وهي: صيانة نفسها عن كل دنس حتى يطمئن قلبه الى الثقة بها في حال المحبوب والمكروه وحياطته ليكون ذلك عاطفاً عليها عند زلة تكون منها، وإظهار العشق له بالخلابة والهيئة الحسنة لها في عينه»)
وان لاتبخل باي ممارسة او عمل يطلبه ومنه لون الثياب ونوعها اضافة الى التعطر والزينة كما يعجبه
==========
الاستئذان .
وأهم الحقوق الواجب مراعاتها كما في جواب رسول الله (ص) على سؤال امرأة عن حق الزوج على المرأة
فقال (ص): «أن تطيعه ولا تعصيه، ولا تصدّق من بيتها شيئاً إلا بإذنه ولا تصوم تطوعاً إلا بإذنه، ولا تمنعه نفسها وان كانت على ظهر قتب ولا تخرج من بيتها إلا بإذنه ...»).
ولأهمية مراعاة هذا الحق قال رسول الله (ص): «لا تؤدي المرأة حق الله عز وجل حتى تؤدي حق زوجها»).
=============
الصبر على غيرة الزوج
الغيرة الطبيعية محمودة ولكن التطرف فيها مذموم ولهذا فالافضل ان تصبر الزوجة وتتحمل هذه الغيرة المتطرفة وتتجنب كل مايؤججها وان كان متطرفا
وعن الامام محمد الباقر (ع): «وجهاد المرأة أن تصبر على ما ترى من أذى زوجها وغيرته»).
==========
كبت غيرة الزوجة
اغلب الازواج يحب التعدد وفي اغلب الاحيان تبقى هذه الرغبة مجرد كلام يكرره الزوج بمزاح او غيره فيقول لزوجته هل تريدين زوجة ثانية تخدمك او اجلب لك خدامة او يقول لها ان فلانة تعجبني اخطبيها لي او ان فلانة راتبها كبير او احب اتزوج عضوة برلمان او بنت التاجر الفلاني او او
فالاحرى بالزوجة ان تتعامل معه بدون غيرة وان لاتظهر الانزعاج وخصوصا اذا كان ممازحاوكما يقول المثل تعطيه على قدر عقله
===
عدم تكليف الزوج فوق طاقته
ونهى (ص) الزوجة عن تكليف الزوج فوق طاقته فقال: «أيما أمرأة أدخلت على زوجها في أمر النفقة وكلّفته ما لا يطيق لا يقبل الله منها صرفاً ولا عدلاً إلاّ أن تتوب وترجع وتطلب منه طاقته».
============
عدم المن على الزوج
ونهى رسول الله (ص) عن المنّ على الزوج فقال: «لو أن جميع ما في الأرض من ذهب وفضّة حملته المرأة الى بيت زوجها ثم ضربت على رأس زوجها يوماً من الأيام، تقول: من أنت؟ انّما المال مالي، حبط عملها ولو كانت من أعبد الناس، إلا أن تتوب وترجع وتعتذر الى زوجها».
وحذر رسول الله (ص) من مواجهة الزوجة لزوجها بالكلام اللاذع المثير لأعصابه
فقال: «أيّما امرأة آذت زوجها بلسانها لم يقبل منها صرفاً ولا عدلاً ولا حسنة من عملها حتى ترضيه ...».
======
عدم هجران الزوج
ونهى رسول الله (ص) عن الهجران باعتباره مقدمة للانفصام وانقطاع العلاقات فقال: «أيّما امرأة هجرت زوجها وهي ظالمة حشرت يوم القيامة مع فرعون وهامان وقارون في الدّرك الأسفل من النار ألا أن تتوب وترجع»
هجران الزوج اكبر الاسباب للنفور منها لذا ينبغي عدم هجره الا وقتا قليلا وتعود لمصالحته بنفسها ولاذل في الاعتذار
والاعتذار بالفعل افضل من الكلام بان تقبله او تحضنه او أي ممارسة تريحه وتكهربه
مع العلم انه لا حياء في الدين

سعيد العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/19



كتابة تعليق لموضوع : كيف تجعل الزوجة زوجها خاتما بيدها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : سعيد العذاري من : العراق ، بعنوان : واحدة افضل من اثنين ولا واحدة افضل من واحدة في 2011/01/22 .

السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الزواج المتعدد معد بالفعل اذا كانت المقاومة ضعيفة والمناعة فيدخل فايروس التعدد بسرعة ويحتاج الى دورة بنسلين قوية لتقوية المناعة
والوقاية خير من العلاج
الزوجة تحتاج الى بخت او تكون مبخوتة في الجو المعدي
اشكر مرورك الكريم ودعابتك الجميلة
وفقك الله تعالى ايها المربي الكبير
وايها الواعي التي تلكفه كبل ماتطير
وفقك الله لكل خير


• (2) - كتب : سعيد العذاري من : العراق ، بعنوان : الله في عون الزوجة في 2011/01/22 .

الاخت الواعية هناء احمد فارس رعاها الله
تحية طيبة
الله في عون الزوجة او المراة التي تقابل بالاساءة وجرح المشاعر وهي المضحية والايثارية والصبورة
ان من يجرح مشاعرها مجرم وان لم يفعل حراما ان كانت لم تقصر في حقه

• (3) - كتب : محمد جعفر الكيشوان الموسوي من : السويد ، بعنوان : أحسنتم سماحة السيد في 2011/01/21 .

الحجة الورع والباحث المفكر السيد سعيد العذاري دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أيبدو أن السيد العذاري يمهد للزواج. سيدنا إحنه نلقفها هي وطايره.
فقط أحببت أن أضيف عبارة إلى تلك المقاطع الجميلة التي بدأتم بها مقالتكم وهي : " أحبك موت تأتي بعد عبارة كل الناس عاريه". لدي تساؤل بسيط جناب السيد: هل أن الزواج بأكثر من واحدة معدٍ ياترى كي آخذ إحتياطاتي لأاني لم أفكر في ذلك مسبقا خاصة وأن بعض العلماء يؤكدون بأن الزواج بواحدة لاينفي الأستخباب بالزواج بأكثر من واحدة. كانت تلك دعابة لأن الموضوع لأن الموضوع وجناب السيد الكريم يتحمل الدعابة.
جناب السيد الجليل..
موضوع تربوي أخلاقي نفساني يعالج جنبة مهمة من جنبات العلاقات الزوجية ويبين المفاهيم الأسلامية الشرعية الصحيحة. إن إشاعتكم لهذه القيم الأخلاقية التربوية يمهد لبناء أسرة سعيدة ترسي دعائمها على الحب والمودة والتفاهم. على الزوجة أن تجتهد في جذب زوجها وتسمعه ماتفضلتم بها من عبارات جميلة تعبر له فيها عن مشاعرها وحبها كما على الزوج أن يراعي هذا الجتهاد بأنواه الشرعية المختلفة. موسف أن بعض الأزواج حينما تستقبله الزوجةعند الباب يحطم مشاعرها بعبارات غير مدروسة وربما لايقصدها كأن يقول لها ماذها الفستان إنه لايعجبني.. والحديث يطول وجنابكم قد بينتم المهم والنافع المفيد.
موضوع تثقيفي رائع ما أحوجنا إليه جميعا.
كثّر الله من أمثالكم ونفعنا بكم وجزاكم خير الجزاء على هذه الأيضاحات الأرشادية المهمة جدا.
دمتم سماحة الحجة لنصرة الحق وأهله.
وجودكم نور على نور أطال الله في عمركم بطاعته.
يعذرني السيد الكريم على الدعابة.
سلّمكم الله وحرسكم

تحيات تلميذك ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي

• (4) - كتب : هناء احمد فارس من : العراق ، بعنوان : ادام الله علمك في 2011/01/20 .

سيدي الفاضل،لطالما اعجبتني مواضيعك وافكارك السليمة انت تتحدث هنا عن الانسان السليم الفطرة ،ولكن ماتقول في من احسنت التبعل لزوجها،فبطر بنعمة الله، وتخبط بهوى نفسه واستغل المباحات التي كرمه الله بها دون تقدير.

• (5) - كتب : سعيد العذاري من : العراق ، بعنوان : هذا مانامله في 2011/01/19 .

الاخ عزيز الفتلاوي رعاه الله
اشكر مرورك الكريم
نامل ان ينصف الزوج زوجته ليسعدا

• (6) - كتب : عزيز الفتلاوي من : العراق ، بعنوان : شكرا في 2011/01/19 .

شكرا لكم اخي الفاضل على مقالكم
متى نرى بعض الانصاف من بعض الازواج ...


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري
صفحة الكاتب :
  احمد مهدي الياسري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حرب صليبية جديدة بعد شارلي ايبدو  : سعود الساعدي

 وفاء زييدات كاتبة قصصية وناشطة ثقافية رائدة ..!!  : شاكر فريد حسن

 عبد الرزاق عبد الواحد جثة تبحث عن قبر  : احمد طابور

 اكررها هل عيد الغدير وهم شيعي أم حقيقة باهرة السطوع؟  : عزيز الحافظ

 يـا خـاتـم الأنـبـيـاء  : أحـمـد الـخـيـال الـجـنـابـي   

  زنزانة في سجن المملكة  : رسول الحجامي

 سوق الشيوخ الهة أغريقية أتعبها الصبر  : عقيل العبود

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السّنةُ الثّانيَةِ (١٤)  : نزار حيدر

 الدكتور حسن محمد التميمي يزور المركز العراقي لامراض وجراحة القلب ويجتمع بمدير المركز الدكتور ليث الكعبي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 كاتب طابعة يحكم وزارة الصحة ومكتب المفتش العام فيها !!!  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 غيب حوّاء  : د . حيدر الجبوري

 العلمانية دراسة وتحليل

 الدولة الصفوية والخطر الأفغاني  : د . عبد الهادي الطهمازي

 الناس يتطلعون لموازنة تخفف الاعباء عنهم  : ماجد زيدان الربيعي

 التحالف الوطني یشید بدور المرجعية العليا ويخول العبادي لمواجهة التوغل التركي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102987596

 • التاريخ : 26/04/2018 - 14:49

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net