صفحة الكاتب : جعفر المهاجر

الأمام علي بن موسى الرضا ع سراج الحق الساطع.
جعفر المهاجر

بسم الله الرحمن الرحيم
(والذي جاء بالصدق وصدق به أولئك هم المتقون . لهم مايشاؤون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين . ) 1
من أولى صفات  النبي الأعظم و رسول الأنسانية جمعاء محمد بن عبد الله ص هي ( الصادق الأمين ) فهو صادق مع ربه صادق مع رسالته صادق مع أمته وظل أمينا على تلك الرسالة العظيمة التي أخرجت البشرية من الظلمات ألى النور ألى آخر لحظة من حياته ص وأهل بيته الصادقون المتقون ع  الذين طهرهم الله من الرجس هم الأمناء على رسالته وخير من حملوا الأمانة وتحملوا المسؤوليه فقاوموا كل انحراف . وتصدوا لكل زيف  ووقفوا بوجه كل طاغ شذ عن الطريق المستقيم . فهم رمز الأستقامة والصلاح بعد جدهم رسول الله ص وهم سفن النجاة وأئمة الهدى والحق والصدق وهي من أهم شرائط التقوى والتقى  فأعد لهم الله جلت قدرته جنات النعيم في مقعد صدق عند مليك مقتدر . ولهم مايشاؤون عند ربهم ولا غرابة أن يكونوا شفعاء لمن شايعهم وأحبهم وعرف قدرهم وتمسك بقيمهم وانتهج سيرتهم  في ذلك اليوم العظيم يوم التناد والحشر والفصل حيث يقول جلت قدرته بسم الله الرحمن الرحيم : (هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم  لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم  ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم .) 2  فهؤلاء الهداة المهديين الصادقين رضي الله عنهم ورضوا عنه   لأنهم المشكاة والكوكب الدري والشجرة المباركة التي أصلها ثابت وفرعها في السماء .
والأما م علي بن موسى الرضا ع هو  ثامن الأئمة الأثنا عشر  الهداة المهديين ع .
هو الأمام علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب ع .
ولد الأمام الرضا ع في مدينة جده ( المدينة المنوره ) يوم الجمعة في الحادي عشر من ذي القعده عام 148ه الموافق 765م قام بأعباء الأمامة وهو أبن تسع وعشرين سنة وأمه السيدة ( نجمه ) الملقبة بأم البنين وكانت من الأشراف ومن أفضل النساء بدينها وتقواها  ومن ألقابه : الصابر . الرضا . الفاضل . الوفي . سراج الحق .كان ع متواصلا مع كتاب الله في نهاره وليله . دائم التهجد والأستغفار . نقي الخلق . طاهر السريره . صادق القول . عظيم التواضع . يحمل الطعام على ظهره ليذهب به ألى الفقراء والأرامل والأيتام لأطعامهم وكان حين يجلس مع الفقراء ويشاركهم في طعامهم يقول  لهم بعد البسمله ( ربنا واحد كلنا من آدم وآدم من تراب . ) وكان ع أعلم أهل زمانه وقد جمع المأمون العباسي يوما الكثير من أصحاب الديانات غير السماوية التي كثرت في زمنه كالزرادشت  والروم وغيرهم ليناظروه فطرحوا عليه أسئلتهم فأجاب عليها جميعها فانبهروا وأسلم بعضهم .
وقد عاصر الأمام الرضا ع ثلاثة من خلفاء بني العباس وهم  هارون العباسي وأبنيه الأمين والمأمون وقد طلب منه المأمون أن يتولى  الأمام ع أمر الخلافة فرفض فكيف به وهو الزاهد في الدنيا وهو ليس بطالب سلطة ولا جاه ولا ملك وأنما هو أمام تقي ورع عاهد الله جلت قدرته  وجده ص  وآباءه ع على  تأدية الأمانه  وهي حماية الدين من الأنحراف . ثم عرض عليه ولاية العهد فقبلها ع بشرط أن لايتدخل في أي أمر من أمور الدوله وكانت تلك الدعوة هي مكيدة لجأ أليها المأمون لآمتصاص نقمة الناس على الخلافة العباسية التي نكثت بعهودها  حين  استلمت السلطة باسم آل محمد ص وتنكرت لهم فيما بعد  وهو أمر يطول بحثه.
لقد ضرب الأمام الرضا المثل الأعلى في الخلق وكان يحنو على كل فرد من أفراد أمته وكان الناس يميلون أليه ويسألونه في كل أمور الدين وكان محافظا على رسالة الأسلام وحصنها ضد الأنحراف والزلل اللذان ظهرا في تلك الحقبة التأريخية التي كثرت فيها الترجمة من كتب اليونان والرومان وحاولت أن تطعن بالأسلام فكان يرد عليها  ويفندها بأدلته العلمية الشافية والوافية
قال الواقدي : ( علي بن موسى الرضا سمع الحديث من أبيه وعمومته وغيرهم . وكان ثقة يفتي بمسجد رسول الله ص وهو أبن نيف وعشرين سنه وهو من الطبقة الثامنة من التابعين من أهل المدينة . )    3
وقال أبراهيم بن العباس : ( مارأيت الرضا  ع يسأل عن شيئ قط ألا علم ولا رأيت أعلم منه بما كان في الزمان الأول ألى وقته وعصره وكان المأمون يمتحنه بالسؤال عن كل شيئ فيجيب . وكان ع قليل النوم بالليل كثير السهر يحيي أكثر لياليه من أولها ألى الصبح . وكان كثير الصيام فلا يفوته صيام ثلاثة أيام في الشهر . )  4 وتحدث أبو الصلت الهروي عن موسوعيته العلمية وكان مرافقا له حيث يقول : ( مارأيت أعلم من علي بن موسى الرضا ع . مارآه عالم ألا شهد له بشهادتي . ) وروى الصدوق بسنده عن الفضل بن شاذان قال :  ( سأل المأمون الأمام الرضا أن يكتب له محض الأسلام على سبيل الأيجاز والأختصار فكتب له  ع(أن محض الأسلام شهادة أن لاأله ألا الله وحده لاشريك له ألها واحدا أحدا فردا صمدا قيوما سميعا بصيرا قديرا قديما قائما باقيا عالما لايجهل قادرا لايعجز غنيا لايحتاج عادلا لايجور وأنه خالق كل شيئ ليس كمثله شيئ لاشبه له ولا ضد له ولا ند له ولا كفؤ له وأنه المقصود بالعباده والدعاء والرغبة والرهبة .
وأن محمدا ص عبده ورسوله وأمينه وصفيه وصفوته من خلقه وسيد المرسلين وخاتم النبيين وأفضل العالمين لانبي بعده ولا تبديل لملته ولا تغيير لشريعته وأن جميع ماجاء به محمد  بن عبد الله ص هو الحق المبين والتصديق به وبجميع من مضى قبله من رسل الله وأنبيائه وحججه والتصديق بكتابه الصادق العزيز الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد . وأنه المهيمن على الكتب كلها وأنه حق من فاتحته ألى خاتمته . نؤمن بمحكمه ومتشابهه . وخاصه وعامه  ووعده ووعيده وناسخه ومنسوخه وقصصه وأخباره . لايقدر أحد من المخلوقين أن يأتي بمثله .
وأن الدليل بعده والحجة على المؤمنين والقائم بأمر المسلمين . والناطق عن القرآن . والعالم بأحكامه : أخوه وخليفته ووصيه ووليه الذي كان منه بمنزلة هارون من موسى : علي بن أبي طالب ع أمير المؤمنين . وأمام المتقين . وقائد الغر المحجلين . وأفضل الوصيين . ووارث علم النبيين . والمرسلين . وبعده الحسن والحسين ع سيدا شباب أهل الجنه . ثم علي بن الحسين زين العابدين . ثم محمد بن علي باقر علم النبيين . ثم جعفر بن محمد الصادق وارث علم الوصيين . ثم موسى بن جعفر الكاظم . ثم علي بن موسى الرضا . ثم محمد بن علي . ثم علي بن محمد . ثم الحسن بن علي . ثم الحجة القائم المنتظر صلوات الله عليهم أجمعين .
تعالى على خلقه في كل عصر وأوان . وأنهم العروة الوثقى . وأئمة الهدى . والحجة على أهل الدنيا . ألى أن يرث الله الأرض ومن عليها . وأن كل من خالفهم ضال مضل باطل . تارك للحق والهدى . وأنهم المعبرون عن القرآن . والناطقون عن الرسول محمد ص بالبيان . ومن مات ولم يعرفهم مات ميتة الجاهلية . وأن من دينهم الورع والفه والصدق والصلاة والأستقامة والأجتهاد . وأداء الأمانة ألى البر والفاجر . وطول السجود . وصيام النهار . وقيام الليل . واجتناب المحارم . وانتظار الفرج بالصبر . وحسن العزاء . وكرم الصحبه . )
أنها لعمري لوحة تورانية طافحة بالعقيدة الحقة الناصعة  كقلوب الأنبياء والمتوهجة كقرص الشمس ولو سار المسلمون على نهجها وطبقوا شرائطها لكانوا من أعظم أمم الكون اليوم . وأثرها محبة للبشرية جمعاء وأغزرها علما وثقافة وحبا فيما بينهم ولما تفرقوا ولعبت الفتن  الطائفية والعنصرية بعقولهم فأصبحوا أضعف الأمم وأقلها تأثيرا في عالمنا المعاصر في كل مجالات الحياة نتيجة الفرقة والنعرات الجاهلية العمياء وتسلط حكام الجور الذين يغذون  هذا التمزق  بوسائل أعلامهم التي تسري كالأخطبوط   في جسد الأمه لتبث سمومها وأراجيفها وزيفها وضلالاتها .
قال الأمام الرضا ع ( يامن دلني على نفسه . وذلل قلبي بتصديقه , أسألك الأمن والأيمان في الدنيا والآخرة . )  5
وقال ع ( من لم يقدر على مايكفر به ذنوبه فليكثر من الصلاة على محمد وآله , فأنها تهدم الذنوب هدما )   6 . عن عيون أخبار الرضا وأمالي الشيخ الصدوق .  وقال ع عن أبيه عن جده عن أبي جعفر الباقر ع أنه قال ع لخيئمه : ( أبلغ شيعتنا أنا لانغني من الله شيئا , وأبلغ شيعتنا أنه لاينال ماعند الله ألا بالعمل , وأبلغ شيعتنا أن أعظم الناس يوم القيامة حسرة من وصف عدلا ثم خالفه ألى غيره , وأبلغ شيعتنا أنهم أذا قاموا  بما أمروا أنهم هم الفائزون يوم القيامه . ) 7  نرجو من الله العلي القدير أن يجعلنا من أتباعهم حقا وصدقا
أستشهد الأمام علي بن موسى الرضا ع في طوس من أرض خراسان في صفر عام 203ه  على يد المأمون العباسي بسم دسه أليه وله من العمر 55 سنه . فسلام عليك سيدي أيها الأمام الزاهد العابد التقي الصابر يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا  .
أشارات
1-الآية 32-33 الزمر
2-الآية 119- المائده
3-أبن الجوزي /تذكرة الخواص / ص315
4- بحار الأنوار  49/91
 5-أصول الكافي 2/579
6-البحار م19/ص76
7- أمالي الشيخ الطوسي ج1/ ص 380
جعفر المهاجر – السويد

  

جعفر المهاجر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/05



كتابة تعليق لموضوع : الأمام علي بن موسى الرضا ع سراج الحق الساطع.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى عبد الرحيم
صفحة الكاتب :
  ليلى عبد الرحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ما حقيقة مشاريع التقسيم التي تستهدف المنطقة !؟  : هشام الهبيشان

  انهيار منظومة الكهرباء للنصف، وخروج 8 محطات عن الخدمة، والوزارة تجهل الاسباب وتبدأ بالتحقيق

 فـوضى البرامــج الرمضـانية  : د . اكرم فخر الدين

  جمعية مجتمع مدني تدعو مجلس القضاء الى تشكيل مكتب متخصص للتحقيق في جرائم قتل الصحفيين  : زهير الفتلاوي

 حكومتين وألف خيبة..!  : زيدون النبهاني

 رواتب المسؤولين على حالها  : حميد الموسوي

  أمانة مسجد السهلة المعظم تختتم موسم احتفالها السنوي بذكرى ولادة الامام المنتظر بإيقاد 1178 شمعه  : مسجد السهلة المعظم

 الشعائر الحسينية . إقامتها .أصل وليس فرع  : جمال الدين الشهرستاني

 التجارة.. افتتاح منظومة السيطرة والتشغيل الالكترونية في مطحنة بابل الحكومية  : اعلام وزارة التجارة

 الجرف المنهار  : يوسف فضل

 عميد كلية الإمام الكاظم للعلوم الإسلامية يزور مديرية الوقف الشيعي في ذي قار  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 المرأة - الرجل ( الحب ما بعد الزواج ) (3)  : علي الزاغيني

 الى الصديق العزيز الحسين بن علي  : د . مسلم بديري

 المفوضية تلغي 103 محطة اقتراع في خمس محافظات

 في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء الثالث  : عبود مزهر الكرخي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net