صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

يزي مو والله اظلمنه والظلم من يرضه بي؟؟
سيد صباح بهباني

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ) الشعراء/227.

(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا) النساء/40.

(مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ) ق/29.

(وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ) هود/113.

(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ*إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ*الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ *وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ *وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ *الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ*فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ*فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ*إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ)الفجر/6 ـ 14.

(احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ*مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ *وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ*مَا لَكُمْ لا تَنَاصَرُونَ*بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ)الصافات/22 ـ 26.

روي الإمام مسلم في صحيحه عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن النبي صلي الله عليه وآله وسلم فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالي أنه قال :" يا عبادي إني حرمت الظلم علي نفسي ، وجعلته بينكم محرما فلا تظلموا ...." وقال الله تعالي : (إِنَّ اللَّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا) النساء..
وقال تعالي : (مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ) ق..
هكذا شأن الله تعالي لا يحب الظلم ويكره الظالمين.
   
وقد توعد الله تعالي الظالمين بسوء العاقبة وأشد العذاب ولا تزال آيات القرآن الكريم تقص علينا من نبأ الظالمين العتاة ما يجعل أولي الألباب ترتعد فرائصهم خوفا من  الوقوع في الظلم ومن ثم الورود علي مهالك الظلمة .
ففي سورة الفجر في آيات سريعة الإيقاع شديدة التأثير ، نشاهد الجبابرة الظلمة تتهاوي عروشهم وتزول دولتهم لقوله تعالى : (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ*إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ*الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ *وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ *وَفِرْعَوْنَ ذِي الأَوْتَادِ *الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلادِ*فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ*فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ*إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ)الفجر/6 ـ 14.
وأضع بين يدي القراء الكرام من ذكر وأنثى مجموعة من الأحاديث للمسلمين السنة والمسلمين الشيعة ليتسنى للجميع أن يعرفوا أن دين الإسلام والكتب السماوية تحرم الظلم ولقد حذر الله تعالي عباده المؤمنين من أن يداهنوا الظلمة ويركنوا إليهم وتكون بينهم مودة ومحبة وطاعة ، قال تعالي : (وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاء ثُمَّ لاَ تُنصَرُونَ) هود..

         فإذا كان عاقبة الركون والميل إلي الظلمة هي لفح النار ولهيبها فكيف تكون عاقبة الظالمين أنفسهم ؟
قال تعالي :  (احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ*مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ *وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ*مَا لَكُمْ لا تَنَاصَرُونَ*بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ)الصافات/22 ـ 26.
 
لهذا رأينا من كان في قلبه إيمان ويعمل مع ظالم يستشعر الحرج ويفر إلي أئمة الهدي يطلب العلاج ، جاء رجل إلي سفيان الثوري – رحمه الله – فقال : إني أخيط ثياب السلطان هل أنا من أعوان الظلمة ؟ فقال سفيان : بل أنت من الظلمة أنفسهم ، ولكن أعوان الظلمة من يبيع لك الإبرة والخيوط .
 
وقال أحد العارفين : رأيت في المنام رجلا ممن يخدم الظلمة بعد موته بمدة في حالة قبيحة ، فقلت له : ما حالك ؟ قال شر حال فقلت : إلي أين صرت ؟ قال : إلي عذاب الله ، قلت : فما حال الظلم عنده ؟قال شر حال أما سمعت قول الله عز وجل  : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ) الشعراء..       
          
ولنتذكر هذا المشهد الرهيب المخيف الذي تنخلع القلوب من هوله قال تعالي :( يَوْمَ هُم بَارِزُونَ لا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْهُمْ شَيْءٌ لِّمَنِ الْمُلْكُ الْيَوْمَ لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ*الْيَوْمَ تُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ لا ظُلْمَ الْيَوْمَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ*وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ ) غافر/16 ـ 18.
 
  فتذكر أيها الظالم: قول الله عز وجل : (  وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ* مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُؤُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء) إبراهيم/42 ـ 43 .. وقوله تعالى : (أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى) القيامة/36. وقوله تعالى : (سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ* وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ)القلم /44 ـ 45 وقوله تعالى : (وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ) هود /102وقولع تعالى : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ) الشعراء..   

ويقول صلى الله عليه وآله وسلم : ((إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته )). 
وهذا نبينا العظيم صلي الله عليه وآله وسلم  يرهب الأمة من الظلم ويبين عاقبته حتى نحترس منه ونسلم
وأن اغتصاب حقوق العباد هو ظلم ويروي لنا : عن أبي أمامة إياس بن ثعلبة الحارثي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله و سلم قال: " من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه، فقد أوجب الله له النار، وحرم عليه الجنة "، فقال رجل: وإن كان شيـئاً يسيراً يا رسول الله؟ فقال: " وإن قضيباً من أراك " رواه مسلم .
وعن مسلم أيضاً روى الإمام مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم قال:" اتقوا الظلم فإن الظلم يأتي ظلمات يوم القيامة " وقال صلي الله عليه وآله وسلم : " من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين"
 
فمهما ضؤلت المظلمة ومهما صغر الظلم تضاعف العقاب وزيد في العقاب ولهذا رأينا الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم يستحث الأمة أن تتخلص من المظالم وتتحلل منها في الدنيا قبل الآخرة فهو القائل :  "من كانت عنده مظلمة لأخيه من عرضه أو من شئ فليتحلله منه اليوم قبل أن لا يكون دينار  ولا درهم ، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه " رواه البخاري.
 
فمال بال أقوام ينتسبون إلي الإسلام ويشيعون في الأرض الظلم والفساد ويمنعون الحقوق أن تصل لأصحابها ويسلبون حقوق إخوانهم بغير حق أما آن لهم أن تخشع قلوبهم لله فيكفوا عن الظلم ويردوا الحقوق لأهلها .
 
ما بال أقوام يظلمون الناس بغير الحق ، ويعذبون العباد ويظنون أن السلطة التي في أيديهم والمال الذي في خزائنهم والقوة التي في أجسادهم هي حصون تمنعهم من الله تعالي ألا فليعلموا أن الله ذو بطش شديد ولا يرد عذابه فلا ينبغي لعاقل أن يغتر بقوته أو سلطانه أو ماله وليسمع صوت الهالك الذي أخذ كتابه يوم القيامة بشماله  ويذكرنا القرآن الكريم قوله تعالى : (وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِشِمَالِهِ فَيَقُولُ يَا لَيْتَنِي لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ* وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَهْ * يَا لَيْتَهَا كَانَتِ الْقَاضِيَةَ* مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ* مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ* خُذُوهُ فَغُلُّوهُ* ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ) الحاقة..
عن أبى جعفر (عليه السلام) : قال الظلم ثلاثة ظلم يغفره الله وظلم لا يغفره الله وظلم لا يدعه الله فأما الظلم الذي لا يغفره فالشرك وأما الظلم الذي يغفره فظلم الرجل نفسه فيما بينه وبين الله وأما الظلم الذي لا يدعه فالمداينة بين العباد .
عن الإمام الباقر (عليه السلام) قال يا محمد بن مسلم ذنوب المؤمن إذا تاب منها مغفورة له فليعمل المؤمن لما يستأنف بعد التوبة و المغفرة أما والله أنها ليست إلا لأهل الإيمان قلت فان عاد بعد التوبة و الاستغفار من الذنوب وعاد في التوبة فقال يا محمد بن مسلم أترى العبد المؤمن يندم على ذنبه ويستغفر منه ويتوب ثم لا يقبل الله توبته قلت فانه فعل ذلك مرارا يذنب ثم يتوب ويستغفر الله فقال كلما عاد المؤمن بالاستغفار و التوبة عاد الله عليه بالمغفرة وان الله غفور رحيم يقبل التوبة ويعفو عن السيئات فإياك أن تقنط المؤمنين من رحمة الله.
قال الإمام الصادق (عليه السلام) أن العبد إذا أذنب ذنباً اجل من غدوة إلى الليل فان استغفر الله لم يكتب عليه .
عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قول الله عز وجل أن ربك لبا لمرصاد قال قنطرة على الصراط لا يجوزها عبد بمظلمة.
عن شيخ من النخع قال قلت لأبي جعفر (عليه السلام) أنى لم أزل واليا منذ زمن الحجاج إلى يومي هذا فهل لي من توبة قال فسكت ثم أعدت عليه فقال لا حتى تؤدي إلى كل ذي حق حقه.
عن أبى جعفر (عليه السلام) قال ما من أحد يظلم بمظلمة إلا أخذه الله بها في نفسه وماله.
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال ما من مظلمة اشد من مظلمة لا يجد صاحبها عليها عونا إلا الله عز وجل .
عن أبي جعفر (عليه السلام) قال لما حضر علي بن الحسين (عليه السلام) الوفاة ضمني إلى صدره ثم قال يا بني أوصيك بما أوصاني به أبى (عليه السلام) حين حضرته الوفاة وبما ذكر أن أباه أوصاه به قال يا بني إياك وظلم من لا يجد عليك ناصرا إلا الله.
قال أمير المؤمنين (عليه السلام) من خاف القصاص كف عن ظلم الناس.
قال أبو عبد الله (عليه السلام) من أصبح لا ينوي ظلم أحد غفر الله له ما أذنب ذلك اليوم ما لم يسفك دما أو يأكل مال يتيم حراماً.
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه واله) من أصبح لا يهم بظلم أحد غفر الله ما اجترم .
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال من ظلم مظلمة اخذ بها في نفسه أو في ماله أو في ولده.
عن الإمام الصادق (عليه السلام): (أيما رجل من أصحابنا استعان به رجل من إخوانه في حاجة فلم يبالغ بكل جهده فقد خان الله ورسوله والمؤمنين ).
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال أن الله عز وجل أوحى إلى نبي من أنبيائه في مملكة جبار من الجبارين أن ائت هذا الجبار فقل له أنني لم استعملك على سفك الدماء واتخاذ الأموال وإنما استعملتك لتكف عني أصوات المظلومين فأني لم ادع ظلامتهم وان كانوا كفاراً.
عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال العامل بالظلم و المعين له و الراضي به شركاء ثلاثتهم.

عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال من عذر ظالما بظلمه سلط الله عليه من يظلمه فان دعا لم يستجب له ولم يأجره الله على ظلامته.
عن أبى جعفر (عليه السلام) قال ما انتصر الله من ظالم إلا بظالم وذلك قوله عز وجل وكذلك نولي بعض الظالمين بعضاً.
قال أبو عبد الله (عليه السلام) مياسير شيعتنا أمناؤنا على محاويجهم فاحفظونا فيهم يحفظكم الله.
عن أبى جعفر (عليه السلام) قال إذا كان يوم القيامة أمر الله تبارك وتعالى منادياً ينادي بين يديه أين الفقراء فيقوم عنق من الناس كثير فيقول عبادي فيقولون لبيك ربنا فيقول أنى لم أفقركم لهوان بكم علي ولكني إنما اخترتكم لمثل هذا اليوم تصفحوا وجوه الناس فمن صنع إليكم معروفا لم يصنعه إلا في فكافؤه عني بالجنة.
عن أبى جعفر (عليه السلام) قال ما من نكبة تصيب العبد إلا بذنب وما يعفو الله عنه اكثر.
عن أبى جعفر (عليه السلام) قال أن العبد يسأل الله الحاجة فيكون من ِشأنه قضاؤها إلى اجل قريب أو إلى وقت بطيء فيذنب العبد ذنبا فيقول الله تبارك و تعالى للملك لا تقض حاجته واحرمه إياها فانه تعرض لسخطي واستوجب الحرمان مني.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال إن الرجل يذنب الذنب فيحرم صلاة الليل وان العمل السيئ أسرع في صاحبه من السكين في اللحم .
عن أبى عبد الله (عليه السلام) انه قال أن أحدكم ليكثر به الخوف من السلطان وما ذلك إلا بالذنوب فتوقوها ما استطعتم ولا تمادوا فيها.
قال أمير المؤمنين (عليه السلام) لا وجع اوجع للقلوب من الذنوب ولا خوف اشد من الموت وكفى بما سلف تفكراً وكفى بالموت واعظاً.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال يقول الله عز وجل إذا عصاني من عرفني سلطت عليه من لا يعرفني.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال لا صغيرة مع الإصرار ولا كبيرة مع الاستغفار.
قال أمير المؤمنين (عليه السلام) ثلاث علامات للمرائي ينشط إذا رأى الناس ويكسل إذا كان وحده ويحب أن يحمد في جميع أموره.
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) سيأتي على الناس زمان تخبث فيه سرائرهم وتحسن فيه علانيتهم طمعاً في الدنيا لا يريدون به ما عند ربهم يكون دينهم رياء لا يخالطهم خوف يعمهم الله بعقاب فيدعونه دعاء الغريق فلا يستجيب لهم.
. عن أبى عبد الله (عليه السلام) من طلب الرئاسة هلك
قال أمير المؤمنين (عليه السلام) إياكم و المراء و الخصومة فانهما يمرضان القلب على الأخوان وينبت عليهما النفاق.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال إياكم و الخصومة فأنها تشغل القلب و تورث النفاق وتكسب الضغائن.
عن أبى جعفر (عليه السلام) قال مكتوب في التوراة فيما ناجى الله عز وجل به موسى (عليه السلام) يا موسى امسك غضبك عمن ملكتك عليه اكف عنك غضبي.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال من تعصب او تعصب له فقد خلع ربقة الإيمان من عنقه.
سئل علي بن الحسين (عليه السلام) عن العصبية فقال العصبية التي يأثم عليها صاحبها أن يرى الرجل شرار قومه خيراً من خيار قوم آخرين وليس من العصبية أن يحب الرجل قومه ولكن من العصبية أن يعين قومه على الظلم.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال ما من رجل تكبر أو تجبر إلا لذلت وجدها في نفسه.
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال أن الله علم أن الذنب خير للمؤمن من العجب ولو لا ذلك ما ابتلي مؤمن بذنب أبدا .
عن أبى عبد الله (عليه السلام) قال من ساء خلقه عذب نفسه.
عن الإمام الصادق (عليه السلام) يقول إذا تاب العبد توبة نصوحة احبه الله فستر عليه في الدنيا و الأبخرة فقلت وكيف يستر عليه قال ينسي ملكيه ما كتبا عليه من الذنوب و يوحي الى جوارحه اكتمي عليه ذنوبه ويوحي الى بقاع الأرض اكتمي ما كان يعمل عليك من الذنوب فيلقى الله حين يلقاه و ليس شيء يشهد عليه بشيء من الذنوب.

عن النبي (صلى الله عليه وآله) أن لكل حق حقيقة ، وما بلغ أحد حقيقة الإخلاص حتى لا يحب أن يحمد على شيء من عمل لله . البحار 72 ص304
وعن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول  الله صلي الله عليه وآله وسلم قال :" من اقتطع حق امرئ مسلم بيمينه فقد أوجب الله له النار وحرم عليه الجنة " فقال رجل : وإن كان شيئا يسيرا يا رسول الله ؟ فقال : وإن قضيبا من أراك " رواه مسلم.
سبحان الله العظيم .... وإن كان شيئا صغيرا لا يهتم به فإن عودا من الأراك ( السواك ) غير ذي قيمة ويداس تحت الأقدام ورغم هذا فهو عند الله عظيم.
فيا أخي المسلم ويا أختي المسلمة
ليكن لنا عظة وعبرة مما سبق ولنجب رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم فيما أمر  وأن نعاهد الله تعالي أن نكف عن الظلم ونرد الحقوق لأهلها قبل أ يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم. ونعم ما قال الشاعر في صدد الظلم  ونعم ما قال :
لاتظلمن إذا ما كنت مقتدراً ***** فالظلم آخره يأتيك بالندم
نامت عيونك والمظلوم منتبه * يدعو عليك وعين الله لم تنم
أليس لهذا الشعب حق عليكم في أن تتحقق له مكاسب ويتمتع بها بعد معاناته خلال سنوات أكلت من عمره الكثير قبل تلك التي تطلبوها لأنفسكم ... ؟ بالتالي أن ما يصيب هذا الشعب من رفاهية ستنعكس عليكم أنتم قبل غيركم ... ولكن ضمن المستحقات التي تؤمنها لكم القوانين ... فللشعب حق التمتع بموارد هذا الوطن ...له حق التخطيط لبناءه وتطوره للحاق بدول العالم الآخر ... بل ليكون قدوة لدول العالم في بناء عراق جديد متحضر متقدم .... له كل الحرية في التمتع بكافة حقوقه التي ضمنتها له كافة الأديان والشرائع السماوية وأقرتها جميع القوانين الإنسانية على الأرض ... ومن أبسطها الحرية وتعبير الرأي ,وتراه يضرب برصاص الحي ,ويعمله به كما سبقهم المقبور صدام وفي هذه أيامنا عملها مبارك واليوم اليمين والبحرين وبنغازي وغداً في الحجاز كل هذا نقول أنهم دكتاتوريات !!! , ولكن في العراق الوطن الذي كلفه شعبه ملايين الأرواح وآلف المقابر الجماعية وآلف من الأكراد أحرقوا كلها من أجل الحرية والتعبير عن الرأي وقبل يوم يقتل المواطنين المتظاهرين سلمياً برصاص الجيش والشرطة يا للعار ! ماذا أصاب القوم؟ أن أكثر المواطنين انتظروا  الرفاه والإنعاش وتراهم ازدادوا فقراً فوق فقرهم ؛ وان كبار موظفين الدولة هم اليوم يعدون من الأغنياء بل وأن الكثير منهم الآن وفي بلدان العالم ودول الجوار تراهم يشترون الأبنية الباهظة الثمن التي لا يتمكن حتى العني الوسط في أوربا أن يمتلكها! ألم يكن من يقف ويقول لهؤلاء من أين لك هذا؟ إذن لماذا قامت الثورة ضد المقبور المستبد في رأيه ؟ ألم يكن لأنه استعبد الإنسان ؟ وقتل وظلم الشعب؟ أليس عمل هذا بالشعب ؟ أن اليوم شبابنا في جميع دول العالم والعالم العربي والإسلامي قد وعى ولهو القدرات بأن يقف ويقول نحن  قد اظلمنا وأن الوضع لا يبشر بالخير وأنتم ليس أكفاء لإدارة دفة البلاد ! نعم يتمكن الشباب بأن يقول هذا وبالأمس ضاق على المواطنين الفقر وقلت الحيلة وأتوا إلى لقاء المحافظ  وبمظاهرة سلمية ليعبروا ويقولوا ما فيهم وتراهم وجهوا برصاص الشرطة من العراق الديمقراطي اليوم أليس من العرف بأن يحاسب الجاني ويكرم المواطن ؟ قبل أن تكبر الرقعة ويذهب كل شيء هباءً ! وأقول لسعادة رئيس الوزراء الأخ نوري المالكي أن الظلم حرام وأن الشعب جائع أين 350 مليار التي دخلت على الخزينة من موارد النفط فقط ما عدى الفوسفات والكبريت وغيرها... في ظل حكومتكم؟ وينتقد أحد الكتاب الأخ أحمد الياسري حول 400 دولار مليون ثمن محطة ، وأنا أؤيده القول والصدق وأقول أننا استلمنا مقاولة تغطية شبكة  للضغط العالي في العراق من خور الزبير وامتدادا (K.V.A 400)
بغداد وينتهي بالقائم (مدينة حصيبه) ومن سنة 1976 ولغاية سنة 1980م مع شركة أسيا السويدية وشركة باسل مكية وشركة عبد الرضاحميد حسين وشركاه بكلفة 30 مليون دولار ، وطبعاً المقاول الأول شركة آسيا السويدية  وكنا مشمولين بقرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم 176 والقرار كان يسمح لنا الأولوية في كل الوزارات والمنشأة العامة معامل سمنت الفلوجة والسلميانية ومعامل الطابوق الجمهوري في الشماعية والرمل من كربلاء والحصى والبحص وغيرها من المتطلبات ، وأنجز المشروع وربحت ثلاث شركات مع عمالها في حدود300 عامل وأيام الحفر كانوا الأخوة المصرين الكدعان وكانوا في حدود500 عامل وكلها عاشت والرشاوي وغيرها كلها بكلفة 30 مليون دولار يا عالم وأن الوثائق متواجد كلها وأن شركة آسيا السويدية موجود لحد يومنا هذا وأن باقي الشركتين متواجد في البصرة ولندن  وأن المهندس  الإنكليزي روني أندرو روزارو المشرف على المواقع موجود في لندن و منهدس في شركة بي  بي سي.. وأنا شخصياً كنت المحاسب للشركة وفرع بغداد ورئيس لجنة المشتريات وأنا أقول للأخ أحمد الياسري أنت صادق يا عزيزي أن هذه المبالغ كلها وهمية وأن السرقات الظاهر شعار المؤمنين الجدد... والله المستعان ! وهذا أمر ضروري ينبغي فضح الظلم ومشف الظالمين وبيان أعمالهم الباطلة ولا نخاف في الله لومة لائم
وهذا من واجب الدعاة إلي الله أن يقومو ا بواجب النصح والإرشاد لعباد الله مهما كلفهم ذلك قال تعالي : (الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا) الأحزاب /39.
ويجب على الوزراء المؤمنين الجدد  الذين هم باليمن متختمين  ومنهم من معفر للجبين !!ويواصلون زيارة أربعين من المؤمنين أين أنتم عن الدين ؟! على قول المرحوم الشاعر ملا عبود الكرخي :
جوقه خرفنجيه كله معر... سلاح عندهم وأني ما عندي عصى!
ونسأل الله أن يتوحد الشعب بعرب وأكراد والمسلمين والمسيحيين واليهود وغيرهم من اقليات ويتمم صبره إلى أن تتبين الحقيقة ويداً بيد للتآخي والتعاون لبناء الوطن وإنعاش الشعب.والله خير حافظ وهو أرحم .
المحب للحرية المربي
behbahani@t-online.de 


سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/02/18



كتابة تعليق لموضوع : يزي مو والله اظلمنه والظلم من يرضه بي؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد داني ، على صدر حديثا  :  بنية قصة الطفل عند سهيل عيساوي - للكاتب محمد داني : الشكر موصول للصديق والاخ الكريم الأديب الألمعي سهيل عيساوي ...كما أشكر المسؤولين على موقع كتابات في الميزان تفضلهم بنشر الخبر في موقعهم

 
علّق جابر ابو محمد ، على تراث شيعي ضخم في مكتبة بريطانية! - للكاتب د . حسين الرميثي : السلام عليكم دكتور حسين تحية طيبة وبعد ،، هل ممكن تدلنا على اسم هذه المكتبة ؟ وشكرا

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ماذا تبقّى للمسيحية؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله من الامور الغريبه التي خبرتها ان تحريف او اضافة نصوص الى النصوص المقدسة الاصليه هي ايضا طريق له اهميته في الهدايه فمثلا؛ عندما اجد نصا ما؛ وابحث واجد انه كذب؛ واتتبع مصدره؛ ثم اتتبع ما هي انتماءات هاؤلاء؛ ومن هم؛ واجد طريق نصوص اخرى من ذات الطريق؛ واجد منحى هذه النصوص والمشترك بينها.. هذا طريق هام لمعرفة الدين الحق. دمتم في امان الله

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله عذرا اسراء.. نشرت رد في وقت سابق الا انه لم يتم نشره دمتم غي امان الله

 
علّق محمد الموسوي ، على لمن ينسب مرقد عون ع على طريق كربلاء - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم .اني في طور كتابة بحث عن واقعة الطف ومن جملتها اريد اثبات ان عون المدفون بعيدا عن مرقد ابي الاحرار عليه السلام هو ليس ابن اخته راجين تعاونكم معنا وان امكن ببعض المصادر والمراجع والمخطوطات

 
علّق الكاتب ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : لم ادعي ان فتوى جواز التعبد بالمذهب الاسلامية تعني جواز التعبد بجميع الاديان والملل والنحل بل هي فتوى اخرى لكمال الحيدري بهذا الخصوص .. فليراجعوا ويتتبعوا فتاوى صاحبهم .. ثم ان اية "ومن يبتغ غير الأسلام دينا فلن يقبل من .. " ترد على كمال الحيدري لانه يعتقد بجواز التعبد بجميع الاديان .. فهل اذا ثبت لديه ان كمال الحيدري يفتي بجواز التعبد بجميع الاديان هل سيردون عليه بهذه الاية ؟

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لك أخي محمد مصطفى كيال.. كامل الحق في نقل التعليق على شكل موضوع مستقل أينما أحببت ولكل من يقرأ فله ذلك.. وهذه معلومات وتنبيهات يجب أن تظهر .

 
علّق ابو وسام الزنكي كركوك كوير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بكل ال زنكي من ديالى وكربلاء وكركوك والموصل وكلنا عازمون على لم الشمل وعن قريب سوف نزوركم في ديالى وايضا متواجدين ال زنكي في شورش جمجمال والشورجة وامام قاسم واسكان رحماوة انهم من قومية كردية من ال زنكي والمناطق الماس وتسعين القديمة ومصلى وقصب خانة وتازة وملة عبدالله اغلبهم ال زنكي تركمان

 
علّق Abd Al-Adheem ، على ماوراء فقه كمال الحيدري - للكاتب عادل الموسوي : حينما يفتي بجواز التعبد بالمذاهب والملل فلا يعني جواز ذلك على الاديان السماوية وذلك يتعارض مع نص قرآني صريح " ومن يأتي بغير الاسلام دينا فلا يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين" ارى ان المقال غير عادل وفيه نسبة عالية من التحيز

 
علّق مصطفى الهادي. ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : يقول الكاتب : (صار شك عند الناس وصار فتنة كبرى, لكن آخر المطاف أفاقت السيدة عائشة وأيقنت أن هناك من يستخدمها لضرب وحدة المسلمين فسلمت أمرها وأعادت أدراجها ). هذا غير صحيح وبعيد عمّا ينقله المؤرخون. لم تفق عائشة ولم تنتبه لانها هي رأس الفتنه كما اخبر الرسول (ص) الذي لا ينطق عن الهوى كما يروي البخاري من انه (ص) اشار إلى بيت عائشة وقال من ها هنا الفتنة حيث يخرج قرن الشيطان . (1) ولولا ان جيش علي سحق التمرد ووقع جمل عائشة وتم أسرها لما انتهت الفتنة ابدا إلا بقتل علي وسحق جيشه والقضاء على خلافته . ولذلك نراها حتى آخر يوم من حياتها تفرح اذا اصاب علي مكروه وعندما وصلها خبر موته سجدت لله شكرا وترنمت بابيات شعر (القت عصاها واستقر بها النوى). يعني انها الان استراحة من عناء التفكير بعلي ابن ابي طالب (ع). لقد كانت عائشة تحمل رسالة عليها او تؤديها بصورة تامة وهذه الرسالة تحمل حكم ابعاد علي عن الخلافة وهذه الرسالة من ابيها وصاحبه عمر بن الخطاب واللوبي الذي يقف معهما وذلك من خلال استغلال نفوذها كزوجة للنبي (ص) لعنها الله اين تذهب من الله وفي رقبتها دماء اكثر من عشرين الف مسلم قتلوا او جرحوا ناهيك عن الايتام والارامل ناهيك عن الاثار الاقتصادية التي تعطلت في البصرة ونواحيها بسبب موت اكثر المزارعين في جيشها. ولذلك أدركت عائشة في آخر أيامها خطأ ما هي فيه فكانت تردد كما نقل أبو يعلى وابن طيفور وغيرهما قولها: ( إن يوم الجمل معترض في حلقي، ليتني مت قبله، أو كنت نسيا منسيا ).(2) لقد كان يوم الجمل ثقيل على صدر عائشة في أيامها الاخيرة وكلما اقتربت اكثر من يومها الذي ستُلاقي فيه ربها ونبيها ومن قتلتهم كانت تخرج منها كلمات اليأس والاحباط والخسران مثل قولها (إني قد أحدثت بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فادفنوني مع أزواج النبي ). (3) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 1- صحيح البخاري حديث رقم 2937 - قال حدثنا جويرية، عن نافع، عن عبد الله رضي الله عنه قال:قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا، فأشار نحو مسكن عائشة، فقال: (هنا الفتنة - ثلاثا - من حيث يطلع قرن الشيطان). 2- بلاغات النساء: ٢٠ كلام عائشة، ومسند أبي يعلى: ٥ / ٥٧ ح ٢٦٤٨ مسند ابن عباس . قال اسناده صحيح والطبقات الكبرى من عدة طرق: ٨ / ٥٨ - ٥٩ - ٦٠ ترجمة عائشة، ومناقب الخوارزمي: ١٨٢ ح ٢٢٠ فصل ١٦ حرب الجمل، وتاريخ بغداد: ٩ / ١٨٥ ط. مصر ١٣٦٠، والمسند: ١ / ٤٥٥ ط. ب و ١ / ٢٧٦ ط. م، وصفة الصفوة: ٢ / ١٩، والمعجم الكبير: ١٠ / ٣٢١ ترجمة ابن عباس ما روى عنه ذكوان ح ١٠٧٨٣، وتذكرة الخواص: ٨٠ الباب الرابع، وأنساب الأشراف: ٢ / ٢٦٥ مقتل الزبير، وربيع الأبرار: ٣ / ٣٤٥ باب الغزو والقتل والشهادة، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٩ ذكر أزواج النبي، والإحسان بترتيب صحيح ابن حبان: ٩ / ١٢٠ ح ٧٠٦٤ كتاب المناقب. 3- الطبقات الكبرى: ٨ / ٥٩ ترجمة عائشة، والمصنف لابن أبي شيبة: ٧ / ٥٣٦ ح ٣٧٧٦١ كتاب الجمل، والعقد الفريد: ٤ / ٣٠٨ كتاب الخلفاء - خلافة علي - قولهم في أصحاب الجمل، ومستدرك الصحيحين: ٤ / ٦ ذكر أزواج النبي، والمعارف لابن قتيبة: ٨٠ بلفظ: مع أخواتي، ومناقب الكوفي: ٢ / ٣٤٨ ح ٨٣٥.

 
علّق ع.ر. سرحان صلفيج غنّام العزاوي . ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : نسبة عالية مما جاء في مقال الأخ صحيح الاسماء الاماكن الاحداث الشخصيات عدد لا بأس به من الاسماء هم زملاء لي وما ذكره الاخ الكاتب عنهم صحيح . وبعض ما نسبه الاخ الكاتب لهم صحيح لا بل انه لم يذكر الكثير الخطير ، ولكن بعض الاسماء صحيح انها كانت تعمل مع النظام السابق ولكني اعرف انهم اخلصوا للحكومة الحالية بعد التغيير سنة 2003/ واندمجوا فيها .جزيل الشكر للاخ الكاتب على هذا الجهد .

 
علّق محمود شاكر ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح

 
علّق حيدر الراجح ، على قَضِيَةُ قَتْلِ الخَلِيفَةِ عَلِيْ.. سِيَاسِيَةٌ أَمْ عَقَائِدِيَةٌ؟ - للكاتب حيدر الراجح : شكرا لكم على تفضلكم بنشر مقالاتي اتمنى ان اكون عند حسن ظنكم

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب

 
علّق إسراء ، على من هي المملكة الخامسة ؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة على الجميع والسلام عليكم أنا أتفق مع ما قاله عزيزنا محمد مصطفى كيال أؤمن بأن المملكة الخامسة هي مملكة دين الله، حيث يتفق جميع المؤمنين على ذات الشريعة الإلهية في الإيمان بها (مهما اختلفت الأشكال والأديان للإيمان بذلك الإله, فالشريعة الإلهية ذاتها: العمل الصالح ونشر السلام والإيمان اليوم الآخر وعدالة الله وإلخ). بالتوفيق الدائم لك يا رب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رأفت تادرس
صفحة الكاتب :
  رأفت تادرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 المستعجلة (صور من القرية)  : حوا بطواش

 الملحمة الحسينية بين الرواية وخشبة المسرح  : حيدر حسين سويري

 تعرف على احدث انواع النصب السياسي بالعراق  : تيسير سعيد الاسدي

 ظاهرة عالمية والنتيجة ماساوية  : علياء موسى البغدادي

 الديوانية: اعتقال عصابة بحوزتهم عملة محلية مزورة

 مستقبل التحالفات السياسية وسباق السلطة  : طه الحسني

 مجلس محافظة البصرة : نرفض مشروع خصخصة الكهرباء والبصرة يجب ان تستثنى

  الاشاعـة مشاعـة  : عبد الزهره الطالقاني

 نفط الوسط العراقي يقدم مدربه الجديد عادل نعمة وكادره المساعد لقيادية فريقه في الموسم المقبل  : عقيل غني جاحم

 لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟  : مصطفى الهادي

 وزير الاستخبارات الإسرائيلي يحذر كيري من إيران

 أبو طيبة وتناقضات الحكومة  : تحسين الفردوسي

 تحليلٌ أدبيٌّ لقصيدةِ- "أيائِلُ مُشبَعةٌ برائحَةِ الهَلَعِ"  : عبد المجيد عامر إطميزة

 تفكك الكتل السياسية  : وسمي المولى

 مختار نامه .... وتيه الدراما العراقية المزمن !.  : حميد الشاكر

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 109867429

 • التاريخ : 18/07/2018 - 11:59

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net