صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

كابوس موت الغربة
د . رافد علاء الخزاعي



البارحة زارني في طيف الحلم مريض  سبق لي وان التقيت به مرتين  خلال اسبوع قبل اربعة اشهر ..

عندما اخذت منه التاريخ المرضي حيث كان يشكوا من سعال نفث دموي لمدة ثلاثة ايام مضن وسالته عن التدخين فقال لي انه دخن اربعين سنة بكل انواع التدخين من مزبن وغازي وجمهوري وكريفين وسومر وبغداد ورثمان  وترك التدخين قبل عشر سنين عندما صدمته سيارة وسببت له كسرا تهشميا في فخذه الايمن وخضع خلالها لست عمليات تقويمية لساقه الذي اصبح قصيرا بثلاث سم عن ساقه الاخر وانه كان يستحي من ان يعرج ويدخن معا فترك التدخين وهو فلاح من بلد يشرب الحليب صباحا من ضرع الهايشة وفطوره خاثر وزبد وغذائه تمن ومرق وعشائه في الصيف رقي وخبز او  جبن وخبز حار وفي الشتاء تمن ماش ودبس وروبة  وهكذا الى ان اصيب بذبحة قلبية  قبل ست سنوات ليقتصد على مناهج اكل صحي كما يقول؟؟؟؟؟؟

المهم طلبت اخذ تصوير شعاعي للصدر فتبين انه مصاب بذات الرئة مع احتمال وحود ورم  في الرئة اليمنى  فاعطيته العلاج اللازم لذات الرئة  وطلبت منه اجراء فحص المفراس في معهد الاشعة في باب المعظم الذي يعتبر اقدم معهد اشعة في الشرق الاوسط ولازال مكان مميزا بالخدمة والتشخيص وحسن اخلاق اداء العاملين وجاءات النتيجة كما توقعت وهنا حولته الى طبيب جراح الصدر لاجراء فحص ناظور الرئة واخذ عينة من مكان الورم  وقد قام صديقي الجراح بالمهمة على اكمل وجه وبالسرعة الممكنة ومن الفحص النسيجي تبين انه مصاب بسرطان الرئة كما توقعنا وصعوبة استئصال الورم جراحيا بسبب تليف الرئة من التدخين واصابته بالذبحة القلبية  فنصحته باخذ العلاج الكميائي والاشعاعي  وحولته الى زميل اثق به متخصص بعلاج الاورام  وهكذا اختفى المريض واخباره......

حتى جائني بالحلم معاتبا دكتور ليش خلتيني اموت بالغربة وبعيدا عن ديار الوطن فززت من حلمي منزعجا  مرتعدا انه معاتبة الروح  معاتبة مؤلمة جدا ..............

اليوم عصرا  بعد وصولي للعيادة بحثت عن بطاقة المراجعة للمريض وجدت موبايل ابنه لاتصل به واساله عن ابيه.........

اجابني ابنهوهو يبكي دكتور احنا ما اخذنا بنصيحتك  الصادقة معنا وبعد فتح الفايل في مستشفى الاشعاع الذري وتحديد بدء العلاج زارنا قريبا لنا وقال عمي شلكم بالكمياوي والاشعاع اني عمي عنده مرض بالصدر وديته للهند يم ابن عمي هناك جفتوله صدره من جديد وكلبوه على البطانة ورجعوه صدر شباب    واذا تريدون هسه اخابرة اللكم  واتصل بالموبايل بابن عمي بالهند وقال له عندي جماعة عندهم مريض مصاب

 بالصدر واريدك تدير بالك علهيم وتسويله صدر تمام.......

المهم سافرنا للهند واعادوا الفحوصات نغسها اللي سوينها  وهنا دكتور بدا البيع بينا من دلال الى دلال اخر  واحد اسمه زكي قلب والاخر حيدر كلية وحسين صدر وسالم كبد ووسام عقم وهذا واحد  دلال للقلب اخذنا للطبيب هندي عمل لنا قسطرة وقال فتحنا الشريان وعدلنا المكينة العقؤ القلب وواحد دلال قال لازم نسوي التايرات يعني الساق .......

قلت له ودلال الصدر العفؤ اخصائي الصدر قال دكتور قال لنا سويلناه زرع ويتاخر الزرع شهرين وترجعون النا حتى نكدر نجفت صدره ووالدي صحته تدهورت سريعا ومات بالهند والزرع لحد الان ماطالع......بس دكتور شمدريك ابوي مات لان لجد الان لم اخبر امي واخوتي بموته وقبل يوم دفنته بالنجف اني وعمي لان اخاف من الملامة منهم لانك نصحتنا واخبرتنا الحقيقة وقلت لنا ان العلاج تلطيفي لموت بدون الم واسهل.......

قلت له لماذا لم تخبر ابيك بالحقيقة لانه زارني بالحلم البارحة معاتبا لانه مات بالغربة وانا لم انصحه بالسفر او اقل له ان علاجك في الخارج يا اخي اخبر عائلتك عسى زيارتهم لقبره تحفف غربته ولم يعود لي بالحلم مرة اخرى وعليك  باخباره اول مايجيك بالحلم بالحقيقة كاملة......

 اجابني  وهو يضحك صار دكتور وتدلل واول ما اموت واشوفه هم رحت اخبره.....

قلت له ضاحكا لا ما اكو داعي لان هو راح يشوف السدي الفلم مال قصة حياته وراح يعرف انت ضحكوا عليك الدلالين  بس اريد اسالك سوال الدلالين هنود لو عراقيين

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/20



كتابة تعليق لموضوع : كابوس موت الغربة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد محمد رضا شرف الدين
صفحة الكاتب :
  السيد محمد رضا شرف الدين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحسابات المالية المشتركة بين الزوجين  : سوسن عبدالله

 سقوط الدولة الديمقراطي!!  : د . صادق السامرائي

  وثائق نجد : الإصدار الثالث من سلسلة فهارس المخطوطات والوثائق  : مؤسسة دار التراث

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يترأس اجتماع الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 هل الكتاب المقدس يُشجع على زواج المحارم؟ طوبيا يتزوج أخته. وأمنون بن داود يغتصب اخته أيضا !  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 عن التَّشريع الأميركي الجَديد؛فَتَحَ أَبْوابَ جَهَنَّم عَلى [نِظامِ الْقَبيلَةِ]  : نزار حيدر

 حديث الاستفتاء..نظرة من خلف الباب  : جمال الهنداوي

 بايرن ميونخ: أساليب سان جيرمان مثيرة للسخرية

 مرافئٌ فِي ذاكرةِ يحيى السماوي ( الحلقة الخامسة )  : لطيف عبد سالم

 هل باع السيسي أرضا مصرية من أجل عيون إسرائيل؟  : علي جابر الفتلاوي

  جسر عـبود !  : علي سالم الساعدي

 العراق آخر محطات داعش ؟!  : محمد حسن الساعدي

 وَاكْتُبْ عَلَى..قَلْبِي الْكَلِيمْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 صدى الروضتين العدد ( 106 )  : صدى الروضتين

 فياكرا السيسي وتردد قناة السويس  : واثق الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net