صفحة الكاتب : علي الغزي

حلبجة ضحية السياسات الرعناء وهمجية الزعماء
علي الغزي

   تمر علينا في مثل هذه الأيام ذكرى فاجعة حلبجه ففي السادس عشر من آذار سنة 1988 سقط الآلاف من القتلى والجرحى من أبناء شعبنا الكردي نتيجة  السياسة الرعناء  لنظام دكتاتوري  وقاده  دمج  لايفقهون  من  المهنية العسكرية قيد أنمله  النظام  الذي جعل من علي كيمياوي  فريق أول ركن وهو  لايعرف  غير الاستاعد  والاستاريح  ماذا تنتظر منه  غير الهمجية  العسكرية  العشائرية  وتهميش  غالبية  الضباط الركن  المعروفين  بقدراتهم  وتكتيكهم الحربي  .

حلبجة مدينة أنعم الله عليها بنعمة الجمال،تحتضنها جبال كردستان بطبيعتها الساحرة.. تتوسد بساطاً سندسياً أبدعت أنامل الألوان في نسجه، وتلتحف غطاء صافياً بزرقته لم تتوقع أن ينزل عليها الدمار  وطبيعة  حلبجه  الجميلة  والتي تحيطها جبال  هورمان  الرائعة بمصيفها  احمد  آوى وقرى  خور مال  وبالقرب منها  بحيرة  دربدخان جعل من مدينة  حلبجة درة  الجبل لتكون  محط  أنظار الطامعين فكانت  إيران ومنذ القدم تخطط لضمها  وخاصة إن الحدود لا تبعد عنها سوى بضعة كيلو مترات  فكانت  مسرحا  للعمليات  بين كر وفر  أثناء الحرب العراقية الايرانيه 
لأكثر من سبب يهتز الوجدان الإنساني لمن يقرأ مأساة حلبجة أولها إن تأتي تقنيات هذا السلاح المرعب من بلاد يفترض أنها في قمة الحضارة ويفترض أنها اكتسبت خبره من الحربين العالميتين  أهوال الحرب المدمرة للبشرية وثانيها السكوت لكثير من الأنظمة الدولية وإسهامها في التعتيم الإعلامي  . وبعد  درس  هورشيما  وناكازاكي كثرت  المؤتمرات واللقاءات  لشرح  مضار السلاح الكيماوي والاباده البشرية وكثير من العالم استبشر خيرا  إن ذلك السلاح  سوف يلغى من القاموس العسكري وسوف يطمر تحت الأرض وصرفت المليارات  على تلك المؤتمرات  واللقاءات  وكانت هواء  في 
شبك  مجرد لقاءات بروتوكوليه  الغاية منها  تطمين  الشعوب عن ذلك  إلا إن  اغلب الدول المشاركة في  هذه المؤتمرات والمحافل  واللقاءات  هم  من يصنعون  المواد  الكيمياويه  ويسوقونها  للانظمه الدكتاتورية  ومن طبيعة الحال  إن  جميع النظم الدكتاتورية  تحافظ على عروشها  حتى لو أبيد  نصف  الشعب  المهم  الدكتاتور  ملحوم  بأوكسجين  على العرش ولما استخدم  السلاح الكيماوي  ضد أبناء شعبنا الكردي  بقي العالم  والإعلام الغربي  صم بكم  وذلك  بغلق أفواههم بالكوبونات  النفطية  والتعاقدات  النفعية  ببيع النفط  بابخس الإثمان  هكذا  هو نفطنا  وبال  علينا  ولم
ننعم به  نتيجة  تلك السياسات الرعناء
 
في العام الماضي سافرت  إلى اربيل وعند  تجوالي  في أسواق اربيل لفت انتباهي هنالك الكثير من  ألباعه بجوار  قلعة اربيل التاريخية  أناس معوقون  نساء  ورجال  وهم باعه  يفترشون  الأرض لتصريف  بضاعتهم  أبوا  أن لا يستجدوا أو يكونوا عاله  على احد . التقيت السيدة  أم سيروان  (50 سنة) التي جلست قرب القلعة التاريخية عارضة مجموعة من أغطية الرأس النسائية وكذلك الرجالية منها المسماة (المشكي والعرقجين المطرز) وعندما طلبت منها أن تناولني العرقجين  وقطعة قماش  انكورا  وجدتها بذراع واحدة، وعندما قامت لتستدير استندت على عكاز طبي، أحزنني عوق تلك السيدة
التي تحمل ملامحها صور المأساة، سألتها ما أسباب ذلك العوق قالت إنها مذبحة حلبجة التي طالت الكثير من أهلها،شأنهم شأن الأشجار والطيور والحيوانات التي نفقت و التي لم تسلم هي الأخرى، جراء الآثار المدمرة التي طالت المدينة، وبلغة الحزن قالت: 
كان عمري آنذاك 27 عاما كنت احمل طفلي الصغير على كتفي في باحة الدار عندما دوى انفجار هائل هز المنطقة وتطايرت أشلاء الجميع وشاهدت الغرفة التي كان ينام فيها زوجي قد تساوت مع الأرض، وسقطت على الأرض مغشيا علي وعندما صحوت وجدت نفسي مع مرضى آخرين في مستشفى متنقل لمنظمة الصليب الأحمر والتفت فلم أجد ساقي اليمنى ولا إحدى الذراعين، بكيت من هول الصدمة إلا أن الطبيبة المعالجة هونت علي الأمر وطلبت مني الهدوء. وبعد يومين تم نقلي الى مستشفى اربيل العام، وهناك طلبت الاتصال بشقيقتي وزوجها اللذين جاءا لتسلمي،وسرعان ما تماثلت للشفاء إلا إن الآثار
التي حملتها وعوقي وحياتي بدون ذراع ولا ساق جعلتني لا أنسى 
في ذكرى تلك الفاجعة، اعتمدت على نفسي وأخذت اعمل بائعة للحجاب النسائي وأشياء أخرى بسيطة، 
لقد أعجبني من السيدة المتحدثة قوة عشقها للحياة وصلابة موقفها، وأكدت ام سيروا ن ا ن العدالة السماوية قد اخذت حقنا وشاهدنا من دمرنا  وهو على حبل المشنقه  وهذا جزاء  من قتلنا ونحن احياء .ولماذا لا تفصحين عن اسمك لي  اجابتني انها متعلقه بوليدها  سيروان  وكان عمره  عامان  وقتل  وابقى انا ام  كاكا سيروان  .
 
استشهاد حلبجة.. لايسعني  إلا أن أقول  المجد والخلود لشهداء  حلبجه  ونبقى  نحن  والاخوه  الأكراد  عراقيون  عراقيون رغم  كل ما تفعله الانظمه  ألهمجيه  الرعناء  بسياساتها  العنصرية والطائفية شاءوا  أم أبوا  نحن  عراقيون  وتحت  خيمة العراق الواحد
 
 
 
 

  

علي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/16



كتابة تعليق لموضوع : حلبجة ضحية السياسات الرعناء وهمجية الزعماء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كرار حسن
صفحة الكاتب :
  كرار حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أَمّْنُنَا الوَطَنِيّ وَ الحَرّْبُ النَّفْسِيَّةِ  : محمد جواد سنبه

 المتغيرات الدولية في صفحات الاعلام العراقي  : جواد كاظم الخالصي

 بقية من تراتيل الظمأ  : د . حسين ابو سعود

 المُفْرَدَاتِ الشَاهِقَةِ  : انجي علي

 التظاهرات والإنقلاب الأخلاقي ..!  : فلاح المشعل

 كاكا مسعود .. والله لو كان الأمر بيدي لقلت لك برو .. برو .. برو  : اياد السماوي

 القبض على احد عناصر تنظيم داعش قام بتخطيم اثار في متحف الموصل

 لعبة حقيرة يلعبها اعداء العراق  : مهدي المولى

 بِصاقُ الحَشْدِ وَحْدَهُ يَجْرِفُ (آل سَعود)  : نزار حيدر

 وفد من العتبة الحسينية يهنئ الأخوة المسيحيين في البصرة بأعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الحشد الشعبي يصد تعرضاً لـ”داعش” قرب مطيبيجة

 اغتيال وزير الدفاع السوري اول غدرة بعثية لصالح الوهابية  : سامي جواد كاظم

 فلتكن الليالي الخمس الأولى من شهر محرم ليالي الولاية  : خضير العواد

 ربنا هب لنا من أحزابنا قرة أعين  : د . محمد شداد الحراق

 كتابات في الميزان ينشر قانون العفو العام الذي اقره مجلس النواب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net