صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

العقيد معمر القذافي..../4 /
برهان إبراهيم كريم

أخطاء القذافي وزين العابدين بن علي ومحمد حسني مبارك. وكل خطأ منها سام ومميت. ومن أخطاء القذافي:
• أقام العقيد القذافي نظامه على التحالفات القبلية,بأكثر من التحالفات السياسية. وحين بدأت تتخلى عنه القيادات القبلية,راح نظامه يترنح ويتهاوى.ولذلك لم يعد من سبيل أمامه سوى الحفاظ  على قدر من الدعم العشائري. وتخويف الغرب من أن سقوطه سيعصف بأمن إسرائيل. وأن سقوطه يعني سيطرة الإسلاميين  على الحكم الليبي. وأن تنظيم القاعدة الذي كان يحاربه سيكون هو المنتصر والمستفيد.
• تلاعب القذافي بعواطف القبائل اللبيبة,وراح يقرب ويبعد بعض عناصرها إليه كي يتخلص من كل  ما لا يركن أو يستريح إليه.لأن النظام القبلي يتجاوز في معظم الأحيان الولاء الوطني, حيث تفكير أكثر أفراد القبيلة بنظره لم يتجاوز بعد حدود مصالح القبيلة التي ينتمون إليها,أو المنطقة التي يعيشون فيها.وخصوصاً أن القبائل الليبية هي قبائل عربية وأمازيعية.رغم أن معظم الليبيين  لا يعيرون اهتماماً كبيراً للانتماء القبلي في حياتهم اليومية.ومن أبرز القبائل الليبية: قبيلة الورفلة التي تعتبر أكبر القبائل ويصل تعدادها إلى مليون شخص.وتتمركز في منطقة فزان
 وفي جنوب ليبيا و جنوب شرق طرابلس وبنغازي وسرت.وقبيلة القذاذفة وتتمركز في سبها وسرت,وهي أكثر القبائل تسليحاً بين القبائل وعليها يعتمد القذافي.وقبيلة المقارحة وتتمركز في وادي الشاطئ في  وسط غرب ليبيا وينحدر منها عبد السلام جلود  وعبد الباسط المقرحي وعبد الله السنوسي الرجل الثاني في نظام القذافي, وهذه القبيلة تعتبر من القبائل المسلحة أيضاً. وقبيلة  ترهونة وتتمركز في ترهونة وجنوب غرب طرابلس ويشكل عناصرها حوالي ثلث سكان طرابلس,وتنتمي قواعد كبيرة القوات المسلحة الليبية إلى هذه القبيلة.وقبيلة زناتة الأمازيغية  وتتمركز في زنتان في  الجبل الخضر. وهي من أكبر القبائل التي تنتشر في دول المغرب العربي. وقبيلة أولاد سليمان تتواجد في سرت وفزان  ولها فروع في مصر وتونس وتشاد والنيجر. وقبيلة الطوارق وتتواجد في غات بأقصى الجنوب وتتوزع بين عدة دول أفريقية. وقبائل العبيدات  والبراعصة  والعواقير تقطن الجبل الأخضر وأقصى الشرق الليبي. وهذا التصرف من القذافي أشعل نيران الخصومات القبلية, وساهم بزيادة دور ونشاط الجماعات المتشددة.
• أنضم القذافي مع مبارك وبن علي وأنظمة أخرى  إلى مدرسة دولية تقوم على الفساد والإفساد. حيث كان ريتشارد بيرل رجل الظلام وزعيم المحافظين الجدد يهرع على الدوام إلى خيمة القذافي ليشيد فيه كي يحظى على بعض الأعطيات. وسيلفيو بيرلسكوني يقبل يدي القذافي كما يفعل بعض الأطفال,  لأنه يجد فيهما البركة التي لم يجدها في أية يد أخرى كما يدعي. وحتى الشرير طوني بلير كان يتودد إلى القذافي بكل ذل وهوان ليحظى منه على المال وعلى الدعم المعنوي, بعد أن بات طريد الدار.
• وطرد  أكثر من 150000 فلسطيني كانوا يعملون في ليبيا لأسباب غير مقنعة لأحد على الإطلاق.
• وغدر بالكثير من  رفاقه الذين شاركوا بثورة الفاتح.و غدر حتى بمواطنيه وضيوفه وحتى من دعاهم لينزلوا ضيوفاً عليه كالإمام موسى الصدر ورفيقيه. والغدر ليس من شيم العروبة والإسلام. 
• وخدع وغرر بالأمتين العربية والإسلامية مرات كثيرة. فهو من جعل كلمة القدس هي كلمة السر لرفاقه الذين قاموا بثورة الفاتح من أيلول .ولكن لم يُسجل له موقف واحد وواضح من موضوع تحرير القدس.سوى إطلاقه تسمية اثنان من بنيه بسيف العرب وسيف الإسلام!!!!!!
• ومارس سياسة الخداع والمكر والنفاق.حيث تناقض وتضاد  كلامه مع أفعاله الحقيقية. فهو من كان يبدي بخطاباته عدائه لقوى الامبريالية والاستعمار,بينما كان ينسج في السر معهما أوثق العلاقات.
• أرسى معالم جيش ليبي مهمته الأساسية والوحيدة هي حمايته وحماية نظامه وأمنه فقط وبكل الوسائل المتاحة,وحتى مع استخدامه القوة المفرطة ولو أدى إلى احتراق ليبيا. ولذلك لم يفلح هذا الجيش في أية مواجهة مع أعداء ليبيا ,أو من يعتدي عليها. ولذلك هزم جيشه في حربه مع تشاد سابقا في منطقة شريط أوزو. وفشلت الوحدات الصاروخية لجيشه في إحباط العدوان الأمريكي على ليبيا. وهذا الجيش يعج بالعديد من الكتائب الأمنية والتي يفوق عددها ال12 كتيبة والتي يصل تعدادها إلى أكثر من 12000 عنصر.وهم مدربون تدريباً أمنياً عالي المستوى. وتتفوق بتسليحها وإمكانياتها
 وقدراتها وصلاحياتها وإمكانيات قدرات باقي تشكيلات الجيش الليبي مجتمعة بعدة مرات. وكثير منها مسماة بأسماء أبناء القذافي.ككتيبة الخميس و المعتصم و الساعدي والفضيل بو عمر وكتيبة الجارح.ومحمد المقريف.وهذه الكتائب تتمركز في المدن وفي العزيزية مقر إقامة القذافي وليس لها قيادة موحدة.إضافة إلى أن اللواء 82الذي قائده خميس القذافي  يضم كتائب مدرعات, ومشاة محمولة,ومدفعية محمولة ومقطورة ووحدات دفاع جوي.وأسراب طيران وألوية دفاع جوي  وبحري.
• و القذافي كمبارك وزين العابدين بن علي ,أسسوا جيوش بلادهم على مقاسهم,وعلى أسس وثقافة ذيلية لأنظمتهم.وعلى أساس قاعدة الولاء المطلق لهم,بحيث مهمة الجيش تكملة للأجهزة الأمنية.
• و القذافي كنظرائه الطغاة  اعتمدوا على المرتزقة وأجهزة أمنهم لحمايتهم والتنكيل بجماهير وطنهم.
• وعائلة القذافي ثرية وقوية.ولكنها منقسمة ومختلفة,وتعاني من صراعات ضروس كما ذكر ويكيليكس.
• والسفير الأمريكي في طرابلس السيد جين كيتز وصف القذافي بأنه شخصية زئبقية وغريب الأطوار,ويعاني من الرهاب الشديد, ومزاجي وفق هواه ,ويزعج الأصدقاء والأعداء على حد سواء.
• أعتمد القذافي نظام جديد سماه النظام الجماهيري.وأساسه مؤتمر الشعب.حيث يوجد مؤتمر في كل حي سكني وقرية.ويضم كل مواطن بلغ الثامنة عشر من العمر, وتسمى كومونة.والشعب الليبي مقسم على 30000ألف كومونة.وينتخب من تلك المؤتمرات اللجان الشعبية العامة.وهي أعلى سلطة تنفيذية في ليبيا.وأمانة اللجنة تماثل مجلس الوزراء ,وأمينها يعادل رئيس الوزراء.وهذه اللجان الشعبية أو الثورية كما باتت تعرف تحولت من حركة سياسية أشبه بالحزب الحاكم إلى جهاز أمني بات لها معسكرات تدريب,و تملك المدرج الأخضر.وتمنح شهادات علمية في الفكر الثوري.ويمسك أعضائها بمفاصل
 الدولة. ومؤتمر الشعب يعقد جلسة سنوية واحدة على الأقل.ويعين أعضاء من اللجنة الشعبية العامة وهي مجلس الوزراء.وقال القذافي مؤخراً أن معظم الوزراء ليس لهم ضرورة.
• وعلى الرغم من أن مساحة ليبيا 1,760,000كم2,وعد سكانها 5ملايين فرد,ودخلها النفطي كبير,إلا أن عدداً ضئيلاً استفاد من النمو الاقتصادي,بسبب الركود الاقتصادي العالمي والعقوبات.
• وجاهد القذافي بشراسة كي يلعب في ليبيا الدور الذي لعبه الرئيس جمال عبد الناصر في مصر. رغم اختلاف المعطيات. وبذلك ضيع فرصة جعل ليبيا نموذجاً عربياً ديمقراطياً وحدوياً وملجأً قومياً بديلاً.
• و القذافي صرف أموالاً كثيرة في الترويج له من خلال شراء ذمم بعض المثقفين العرب والأجانب.وأسس الملتقى الثوري الديمقراطي العربي كتنظيم قومي شامل.وانتهت التجربة بفشل هذا المنتدى بعد أن أصبح هذا المنتدى والملتقى أحد المؤسسات التابعة لنظام القذافي مباشرة.
• أتبع القذافي سياسة خالف تعرف.فغير ألقاب الوزراء والحزبيين والسفراء وأسماء الشهور وغيرها.
• حول نظامه إلى نظام عائلي وبوليسي وديكتاتوري بأبشع أشكاله.ووصل به الأمر إلى تعليق جثث من يقتلهم على أعمدة الكهرباء أو على الأشجار إلى أن يتفسخوا ويتجيّفوا. 
• وهو من أمر القوات الخاصة بتاريخ 29/6/1996م بمداهمة سجن بوسليم في بنغازي وفتحهم النار على السجناء وقتل منهم المئات.بحجة أنهم ينتمون لجماعات معارضة ألبت الجماهير عليه.وأهمل مطالب الجماهير بإجراء تحقيق عادل ومستقل ونزيه, ومحاسبة المسؤولين  عن هذه الجريمة النكراء.
• تراجع القذافي عن عدائه للإدارات الأمريكية المتعاقبة قبل الغزو الأمريكي للعراق.وفجأة استسلم بدون قيد أو شرط  لإدارة جورج بوش بعد الاحتلال الأمريكي للعراق.خوفاً من أن يلقى مصير الرئيس العراقي صدام حسين.وسارع في الانضواء تحت قيادتها في حروبها على الإرهاب.
• ومواقف القذافي من بعض القضايا العربية والعالمية رمادية أو سوداء. وخاصة موقفه الملتبس من القضية الفلسطينية.ومبادراته الرمادية,وإعلاناته المريبة, والتي منها إعلانه عن سقوط العروبة.
• وهدر أموال بلاده لتحقيق مآربه ونزواته الشخصية .وحتى  في عمليات خطف واغتيال معارضيه في كل مكان. وهو من أعترف بعظمة لسانه بان خطفه لعمر المحيشي كلفه 200مليون دولار. وأنتقم من المحيشي وعائلته وأسرته وقبيلته ومدينته مصراته  أبشع انتقام.وحرك المظاهرات ضدهما منددة. والمتظاهرون يهتفون:مصراته يا روث البقر اللي منكم الخائن عمر. وحتى أنه أستدعى المغني الأمريكي ليونيل  ريتشي إلى ليبيا ليغني في حفلة عيد ميلاد أبنته عائشة القذافي.
• واتهامه للجماهير الغفيرة التي انتفضت على نظامه والتي تشكل الغالبية العظمى من الشعب الليبي على أنهم جرذان وحشاشين ومدمنو مخدرات وحبوب هلوسة ومجرمين وخونة وعملاء.والعجيب أنه من يتزعم هذا الشعب, وهو من يسيء لنضال الليبيين لقرون ضد قوى الصهيونية والاستعمار.
• وراح يعامل انتفاضة شعبه بأساليب الطغاة.حين أعلن:نحن لم نستعمل القوة بعد,ولكننا سنستخدمها وفقاً للقانون الدولي والقانون الليبي.وسنعلن الزحف المقدس لتطهير ليبيا شبراً شبرا, وبيتاً بيتاً, وداراً داراً وزنقة زنقة.وهو لم يستخدم قوة بلاده في مواجهة أعداء بلاده وأعداء أمته على الإطلاق.
توعد القذافي بقمع الانتفاضة.وهو مطمأن لدعم الإدارة الأمريكية والاتحاد الأوروبي لنظامه,على أنه من ضمن اتفاقهما على ما يسمى بالحرب على الإرهاب.ولكنهما خانته في آخر لحظة. و اقتنصا فرصة المراوغة للإطاحة به,وإجهاض الانتفاضة,لتحقيق هدفهما الاستراتيجي بتنصيب جماعات الديمقراطية الأميركية لحكم ليبيا.
     الجمعة: 25 /3/2011م 

البريد الإلكتروني:  [email protected]

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/25



كتابة تعليق لموضوع : العقيد معمر القذافي..../4 /
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طارق ابوزيد
صفحة الكاتب :
  د . طارق ابوزيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وقفه مع السفيه علي وجيه  : صلاح عبد المهدي الحلو

 مكتب الخطوط الجوية العراقية في كربلاء يسجل ارتفاعاً ملحوظاً في نسب بيع تذاكر السفر  : وزارة النقل

 ابعدوا النفاق الاعلامي عن الحشد الشعبي  : صباح الرسام

 القسم النسوي في العتبة العلوية المقدسة يشارك في مهرجان ربيع الشهادة الثاني عشر  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 المستشارة بثينة والاشباح  : عباس العزاوي

 مكتب السيد السيستاني يعلن ان يوم غد الاثنين هو الأول من شهر ذي الحجة الحرام لعام 1439

 نار ودخان ودماء  : حيدر حسين الاسدي

 مفوضية الانتخابات المستقلة في واسط تسيير 31لرصد الخروقات الانتخابية  : علي فضيله الشمري

 حشد المرجعية وتحالف امريكا  : عبدالله الجيزاني

 التطبيع الخفي.. رئيس حزب إسرائيلي يزور الإمارات سرا

 بابل : القبض على اربعيني قتل زوجته باستخدام آلة حادة شمالي المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 المُهرِّجونَ ينتهكُونَ الدُّستور!  : نزار حيدر

 سفينتان حربيتان روسيتان جديدتان تتجهان نحو الساحل السوري

 داعش وحرق البشر ...إحياء فصول الرعب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 التكنوقراط..إنقلاب سياسي أم حل واقعي؟  : مفيد السعيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net