صفحة الكاتب : الشيخ محمد قانصو

مسؤولية الكلمة ..
الشيخ محمد قانصو
بسم الله الرحمن الرحيم
                                                                          
 
أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللهُ مَثَلا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَة طَيِّبَة أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِى السَّمَاءِ 24 تُؤْتِى أُكُلَهَا كُلَّ حِينِ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللهُ الاَْمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ25 وَمَثَلُ كَلِمَة خَبِيثَة كَشَجَرَة خَبِيثَة اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الاَْرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَار 26 يُثَبِّتُ اللهُ الَّذِينَ ءَامَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِى الْحَيَوةِ الدُّنْيَا وَفِى الاَْخِرَةِ وَيُضِلُّ اللهُ الظَّلِمِينَ وَيَفْعَلُ اللهُ مَا يَشَاءُ27﴾ ( سورة إبراهيم)
 
أولا ً: أهمية الكلمة ودورها :
لا شك أن الكلام هو وسيلة الاتصال الأهم بين البشر, والكلمة هي مجموعة الأحرف المركبة التي توصل المعاني وتؤدي المقاصد, وتقرب البعيد وتعرّف المجهول, ولقد عانى الإنسان قبل اكتشاف الحرف من صعوبة التواصل مع أبناء جنسه, وتدرج في ابتكار وسائل وأساليب يحدثنا عنها تاريخ الحضارات, كالرسم والنحت والكتابة المسمارية وغيرها من الرموز التي لا تخلو من إيهام وتعقيد, حتى اهتدى أخيراً إلى استعمال الكلام واللغات التي تنوعت وتعددت, وقد أشار القرآن الكريم إلى تلك النعمة بقوله تعالى :" ﴿ وَمِنْ ءَايَـتِهِ خَلْقُ السَّمَوَتِ وَالاْرْضِ وَاخْتِلَـفُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِى ذَلِكَ لاَيَـت لِّلْعَـلَمِينَ 22 الروم﴾. 
 
ثانيا : الكلمة بوجهيها الإيجابي والسلبي :
تحدثت الآيات الكريمات من سورة إبراهيم عن وجهين للكلمة الوجه الأول هو الوجه الطيب الذي شبه بالشجرة الطيبة دائمة الأُكُل أي المثمرة على الدوام تعطي الخير وتقدّم النفع دون انقطاع ولا تبخل بثمارها الطيبة الجنية, وما أروع هذا التشبيه الذي يكون فيه وجه الشبه بين الكلمة الحسنة والشجرة المثمرة هو العطاء الذ ينفع الناس وينتج الخير والسعادة, ثم تأتي الآية التالية لتصور لنا الكلمة السيئة المؤذية والتي شببها القرآن الكريم بالشجرة الميتة اليابسة التي لا يرجى منها خير ولا ثمر وقد اقتلعت ورميت في طريق الناس لتعيق حركتهم وتعطل مسيرتهم مسيرة العطاء والعمل والخير.
من خلال هذه الصورة الرائعة التي يقدّمها القرآن الكريم لنا ندرك أهمية الكلمة في تنوّعها وفي آثارها ونتائجها.
 
ثالثا : مسؤولية الكلمة : 
بالنظر إلى أهمية الكلمة وآثارها, وما يترتب عليها من عواقب ونتائج, فقد أكد القرآن الكريم على أنّ الإنسان محاسب على كل ما يتفوّه به من كلام, وكل كلمة محسوبة عليه, يقول تعالى: ﴿ مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْل إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ18 ق﴾ لذا فلا بدّ من التفكّر والتدبّر قبل إطلاق العنان للّسان بالكلام, لأن كثيراً من الكلام أورث صاحبه الندامة والحسرة, وربما أودى به إلى الهلكات.
قال رسول الله (ص) لمعاذ بن جبل عندما سأله : وإنا لمؤاخذون بما نتكلم ؟ "وهل يَكبُّ الناس في النار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم."
قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم: "يعذب الله اللسان بعذاب لا يعذب به شيئاً من الجوارح فيقول أي رب عذبتني بعذاب لم تعذب به شيئاً فيقال له خرجت منك كلمة فبلغت مشارق الأرض ومغاربها فسفك بها الدم الحرام, وانتهب بها المال الحرام وانتهك بها الفرج الحرام وعزتي وجلالي لأعذبنك بعذاب لا أعذب به شيئاً من جوارحك".
 
رابعا: نماذج الكلمة الطيبة :
1 - القول الحسن :فالإنسان الذي يحسن منطقه, يحلو معشره, وترتاح له النفوس وتطمئن القلوب,لأن أثر الكلمة الحسنة كالماء الذي ينبت الزرع, وقد أكد الإسلام على أهمية الكلمة الحسنة في الدعوة إلى الله وهداية الناس قال تعالى : ﴿ وقولوا للناس حسنا واقيموا الصلاة واتوا الزكاة البقرة 83﴾ .
 
2- القول السديد : وهو قول الحق الذي يثبت الحق ويبطل الباطل, ويحاسب الظالم وينصف المظلوم, وبالتالي يكون صارماً كالسيف لا يماري, ولا يجامل, ولا يداهن على حساب الصدق والحقيقة, قال تعالى : ﴿ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً الاحزاب 70﴾.
 
3- القول النافع : وهو الذي يعود بالفائدة على مستمعيه وينفعهم في دنياهم ولآخرتهم, وما أكثر القول النافع في أمور العلم والتربية والثقافة والدين والتاريخ, ما أكثر القول الذي إذا جرى على لسان قائله عاد بالنفع والخير على فقير, أو يتيم, أو جاهل, أو معوز, ما أكثر القول النافع الذي إذا قيل حرّر أمماً من الجهل, والتخلف, والوثنية, وغلبة الأطماع والمصالح, والأنانيات, قال تعالى : " ﴿ لا خير في كثيرٍ من نجواهم، إلا من أمر بصدقةٍ أو معروفٍ أو إصلاحٍ بين الناس 114 النساء ﴾ . 
 
4- الحوار الجامع مع الأديان والملل الأخرى : الكلمة السواء التي تحدث عنها القرآن الكريم التي تجمع ولا تفرّق وتبني جسوراً مشتركة مع من تشترك معهم في الإنسانية وربما تختلف معهم في الدين , أو السياسة, أو العرق, أو الجغرافيا, أو اللغة, لهذه الكلمة أثرها العجيب في تقريب القلوب والعقول المتنافرة, ولها سحرها الخاص في إطفاء فتيل الشر والحرب والفتن, فلكم حفل التاريخ بأحداث شعوب أحرقتها نيران حروب وأهلكت الحرث والنسل, ولم يكن ينقص هذه الشعوب إلا الاحتكام لمنطق الحوار والكلمة السواء, قال تعالى : ﴿ قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم ألا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئا 64 آل عمران﴾ . 
 
خامسا : نماذج الكلمة الخبيثة :
 
1- الغيبة : وهي من مساوئ الصفات وأقبحها لما فيها من أذية للناس والتشهير بهم وكشف عيوبهم, ولما تنتجه من كراهية, وعداوة, وبغضاء بين الناس, وقد نهى عنها القرآن الكريم أشد النهي, قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ 12الحجرات ﴾.
 
2- الفتنة : وهي من نماذج القول الضار الذي يؤدي إلى الخلاف وإثارة المشاكل, وربما كان سبباً في اندلاع الحروب, واشتعال الفتن التي تكون نتائجها خراباً للعمران, وسفكاً للدماء, ونهباً للأموال, وهتكاً للأعراض. قال تعالى : ﴿ لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِن قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّىٰ جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ 48 التوبة ﴾. 
 
3- السخرية والإستهزاء : من مصاديق الكلام السيئ الخبيث ما يتعرض به الإنسان لأخيه الإنسان من كلام جارح يسيئ إليه ويجرح مشاعره, ويدلل على عيوبه وعاهاته الخَلقية والخُلقية, وهذا السلوك مرفوض عقلا ومنطقاً وشرعاً, لأنه لا يحق لأحد أن يسخر من أحد خصوصاً وأن موازين التفاضل تختلف من شخص لآخر, فلربما كان الشخص الذي تسخر منه لعيب في جسمه هو أفضل منك علماً وفهما, وأكثر قرباً وخوفاً وطاعة لله. قال تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَىٰ أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ 11 الحجرات﴾ .
 
4- الكذب على الله ورسوله : وهو من الكلام المفترى على الله وعلى أنبيائه ونسبة ما ليس من الدين إلى الدين, وتدخل تحت هذا العنوان الفتوى بغير العلم وما ينتج عنها من تحليل للحرام أو تحريم للحرام وهذا عمل تشريعي لا ينبغي لأحد من البشر, وهو جرأة على الله وتعد لحدوده. قال تعالى : ﴿ولا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَٰذَا حَلالٌ وَهَٰذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُون النحل116﴾.
 
5- الإساءة للوالدين : اعتبر القرآن الكريم أن أصغر الكلمات التي ممكن أن تؤذي الوالدين او تكسر خاطرهما محرّمة وممنوعة, وقد دعا إلى الإحسان إليهما بالكلام والفعال لما لهما من فضل على أولادهما , ولهذا فقد اعتبرت كلمة أف المؤلفة من حرفين كلمة كبيرة وخطيئة جسيمة عند الله لما لها من أثر سلبي كبير على شعور الوالدين وكرامتهما. قال تعالى : ﴿وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا الإسراء 23﴾.
 
سادساً : فضول الكلام :
كما أمر الإسلام بالكلمة الطيبة ونهى عن الكلمة الخبيثة فقد حذّر أيضاً من الخوض في فضول الكلام ولغوه, وقد نهى الإنسان المسلم عن الخوض فيما لا يعنيه من الكلام لإنّ هذا الفعل يسبب له الملامة ويجلب له المشاكل. وقد دعا الإسلام إلى التزام الصمت لأن فيه الهيبة والوقار وذلك في المواضع التي يكون فيه الصمت أفضل وأبلغ من الكلام, إما حينما يتعلق الأمر بإثبات حق أو نكران باطل فيكون الكلام جهاداً ويكون السكوت ظلماً وشراكة في الخطيئة .
قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع) لرجل يتكلم بفضول الكلام :" يا هذا إنك تملي على حافظيك كتاباً إلى ربك, فتكلم بما يعنيك, ودع ما لا يعنيك ."
وقد ورد أيضا :" من تدخل فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه ."

  

الشيخ محمد قانصو
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/04/27



كتابة تعليق لموضوع : مسؤولية الكلمة ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نعيم ياسين
صفحة الكاتب :
  نعيم ياسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 منظمة التعاون الأسلامي ام الوهابي  : اياد حمزة الزاملي

 صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4476)  : وزارة العدل

 كلام لا علاقة له بالأمور السياسية......(34)  : برهان إبراهيم كريم

 الى متى يتلاعب بمصيرنا الجهلة ؟  : صالح المحنه

 معركة الجمل لمصالح عائشة السياسية وليست ثأرا لدم عثمان  : هبة المطوري

 مَجد القصيد  : سمر الجبوري

 من هنا يبدأ التغيير  : واثق الجابري

 19ادريسية  : بن يونس ماجن

 فرض القانون تتجه لتحرير سد الموصل من البيشمركة

 أدعياء الخلافة وألسن الولاية .  : واثق الجابري

 اهالي البصرة يهددون بخروج تظاهرات عارمة في البصرة اذا لم يتم تضمين الخمسة دولار في قانون الموازنة

 شيء من الأخلاق  : علي علي

 البحوث التقنية علامات مضيئة في بناء العراق الجديد مؤتمر علمي للبحوث يعقد بالمعهد التقني ناصرية  : علي زغير ثجيل

 الثبات وفق المبادئ الوطنية الشريفة  : سيد صباح بهباني

 وزير العمل يقدم لمجلس الوزراء سياسة شاملة لادماج ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في المجتمع  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net