صفحة الكاتب : صالح المحنه

كفّوا عن إستهداف المرجعية الدينية أيّها المتشيّعون والمغفّلون...؟
صالح المحنه
لم تكن المرجعية الدينية الشيعية في منأى عن الإستهداف الخارجي والداخلي المحلي من متحزّبي الإمّة ومغفّليها ..منذُ أن تصدّت الى قيادة وتوجيه الإمّة الإسلامية الشيعية وحماية المسار الديني الأصيل لأهل البيت عليهم السلام ..وإتخذت من مقامها راعياً لمصالح الشعب وموجّها له في كثير من المواقف الحرجة التي أُشكلت وأختلطت فيها المفاهيم على المواطن...  هذه المهمّة وهذا الدور الكبير والخطير.. أفسد الكثير من الأجندات الحزبية التي حاولت وتحاول التلاعب بمقدرات الإمّة وقيادتها حيثما تقتضي مصالحهم وحيثما يشاء أصحابها..! وقد بدأ الإستهداف يتصاعدُ منذُ أن توالدت الخلايا الحزبية المشوّهة بأفكار حسن البنا وسيد قطب الإخوانيين ! وتغلغلت بين صفوف المتشيعين ..لتهوين وتضعيف دور المرجعية الدينية ، من خلال تحميلها مسؤولية إضطهاد الشيعة من قبل الحكام !!! وبث الإتهامات المتعددة وإلقاء اللوم على مراجع الدين بعدم الإفتاء بالجهاد ضد السلطة وغيرها الكثير من الأقاويل والإتهامات ، وهناك الكثير من الوثائق والملفات والبرامج الحزبية التي تثبت صحة ذلك... وفي أوائل سبعينات القرن العشرين وبعد أن تصدّى آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي رحمه الله للمرجعية العليا في النجف الأشرف.. في أصعب مرحلة تاريخية مرّ بها العراق ، لم يسلم من الإتهامات والإستهداف الظاهر والخفيّ من قبل المتحزبين الشيعة قبل غيرهم ! لولا أن تصدّى إليهم السيد الشهيد محمد باقر الصدر رحمه الله تعالى بمواقفه المدافعة عن دور المرجعية الدينية وشخصية المرجع الخوئي تحديدا ... وأشدُّ مواقفه وضوحا تلك الرساله الصريحة التي أطلقها بعد أن تلّقى الكثير من الأسئلة عن دور السيد الخوئي وموقفه منه...فكانت رسالته شهادةَ وفاءٍ وإعتراف وإشادة وإجلال لإستاذه والأب الروحي له على حد تعبيره ... والرسالة منشوره في اكثر من موضع لمن يريد ألأطلاع عليها ،  ولكن للاسف لم يتوقف الإستهداف والتهوين لدور المرجعية ، حتى إذا إنطلقت الإنتفاضة الشعبية العارمة في أغلب محافظات العراق ، كان للمرجعية الدينية وزعيمها الكبير السيد الخوئي موقفٌ رياديٌّ في تسديد وتوجيه الثوار ، من خلال البيانات والإصدارات التي توصي الثوار بالإلتزام بقواعد الإسلام والشريعة السمحاء ودعا للمحافظة على ممتلكات الشعب، وأسس مجلساً إستشاريا مؤلفا من تسعة شخصيات علمائية معروفة بالتقوى والصلاح، للإشراف على سير الأمور في المحافظات المنتفضة.. (وحتى أبناءه المرحوم السيد عبد المجيد والمرحوم السيد ابراهيم كانت لهما مشاركة فعلية  في تلك الإنتفاضة الشعبية وحملوا السلاح مع ثلة كبيرة من علماء الحوزة العلمية إنتهوا جميعا في مقاصل الإعدام والمقابر الجماعية )، وبعد أن قُمعت الإنتفاضة وحُوصر الثوار من قبل قوات النظام البعثي وتشتتوا بين قتيل وأسير وفرَّ مَن تبقى الى خارج العراق ....لم يبق مع المرجع الديني إلاّ بعض أفراد إسرته ..ثمّ نُقل بعدها أسيرا الى بغداد ليُعرض أمام الطاغية صدام وهو في أشد حالاته المرضية في مشهدٍ لايغيبُ ولايفارق ذاكرة كلّ من شاهده لما فيه من تعدٍ وإساءةٍ كبيرتين بحق أحد أكبر أساطين التشيع...مع ذلك يستمر الطعن والتشكيك في دور المرجعية ..! وتُحمّل مسؤولية إفشال الإنتفاضة من قبل نفس الخلايا المريضة التي نشبت في جسد الإمة ! أما بعد سقوط النظام البعثي الصدامي عام 2003 كان للمرجعية الدينية المتمثلة بآية الله العظمى السيد علي السيستاني موقفٌ حازمٌ  في الحفاظ على وحدة العراق و العراقيين وقد جنّب الشعب العراقي الكثير من الفتن والمواجهات الطائفية التي كادت أن تعصف بالبلد وتحصد الملايين من الأرواح ..و بفضل  توجيهاته وآراءه السديدة وفتاواه التي تدعو الى حب الآخر والتعايش السلمي أستطاع أن يخمدَ نارَ الفتن الطائفية وقد شهد له بذلك القريب والبعيد والصديق والعدو....الأمر الذي جعل من مرجعية النجف الأشرف محط إحترام من قبل كافة الدوائر العالمية الإنسانية والحكومية  وموضع تقدير عند جميع الدول الكبرى وأنظمة العالم كافّة ... وقطعاَ هذا الإحترام والتقدير العالميين الى مقام المرجعية الدينية الشيعية كان له إنعكاس إيجابي على سمعة الشيعة في العالم وشيعة العراق بالخصوص ..لأنها تنتمي الى هذه القيادة الروحية  المحبّة للسلام .. إذن هل من العقل والمنطق أن يفرّط البعض من الشيعة بهذا الخزين المعرفي وبهذه القيادة المباركة التي تجلب إحترام وتقدير العالم الى أتباعها ؟ وتوجه لها التهم جزافا بغير علم وتتهم بالتدخل لصالح هذا الطرف أو ذاك؟ لقد كان دور المرجعية خصوصا بعد سقوط النظام وفي أول عملية إنتخابية هو دور الناصح والداعي الى إختيار الأصلح وتضمّن الدعوة الى جمع شتاة الشيعة في قائمة موحدة ليتعرّف العالم على حجم هذه الشريحة المظلومة التي لم يعرف اغلب العالم عنها بانها تمثّل الأغلبية في المجتمع العراقي بسبب التعتيم الإعلامي البعثي وقد تحقق ذلك وحصلوا على الأغلبية البرلمانية وهذا كان هدف المرجعية الأول ..وأما الهدف الثاني بما ان الشعب العراقي حديث التجربة بالديمقراطية ولم يتعود ثقافة الإنتخاب ولم يتعرّف على المرشحين خصوصا وان اغلبهم جاء من خارج العراق ولم يستوثق بعد من أداءهم كان للمرجعية دور الناصح ولدورة إنتخابية واحدة ... أما في الدورات اللاحقة فتقع المسؤولية على الناخب العراقي وليس على المرجعية الدينية خصوصا بعد أن تعرّف على المرشحين وخبر اداءهم.. فلماذا تكرر إنتخابهم؟ وفي هذه الدورة الإنتخابية التي نعيش فصولها هذه الأيام كان موقف المرجعية الدينية العليا في أشده من الوضوح ..ولطالما سمعنا التصريح تلوَ التصريح من وكلاء المرجعية الدينية ومنذ زمنٍ ليس بالقريب ، بأن المرجعية الدينية المتمثلة بسماحة السيد السيستاني لاتدعم أية كتلة ولاأي مرشح وتدعو الناخبين الى اختيار الأصلح..وعدم إعادة إنتخاب الذين لم يقدموا لكم الخير منذ عشر سنوات وغيرها الكثير من النصائح .. وكلها مسجلة بالصورة والصوت ،ولكن للأسف يستمر إستهداف المرجعية وبدواعٍ شتّى لامحل لها من العدل والإنصاف ولا يبرّرها إلا تمرير أجندة قديمة جديدة عمل عليها ولها مجموعة من المنتفعين الحزبيين على حساب إستغفال البعض وقذف التشكيك في نفوسهم ليحولوا بينهم وبين التمسّك بخط المرجعية الدينية الراعية للمصلحة العامة ليسهل إنقيادهم وإستخدامهم لتمرير وتحقيق مآربهم..تلك هي إمنياتهم والتي ألقي الشيطان فيها نسال الله ان ينسخَ مايُلقي الشيطانُ ثم يحكم الله آياته والله عليمٌ حكيم .

  

صالح المحنه
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/03



كتابة تعليق لموضوع : كفّوا عن إستهداف المرجعية الدينية أيّها المتشيّعون والمغفّلون...؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صبحة بغورة
صفحة الكاتب :
  صبحة بغورة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net