صفحة الكاتب : د . فاطمة عبد الغفار العزاوي

هموم السيد سعيد العذاري الوطنية والقومية والمذهبية والدينية
د . فاطمة عبد الغفار العزاوي

نشرت صحيفة صوت الطلبة التي يصدرها المجمع العام للحوزة العراقية في قم المقدسة العدد الثامن ربيع الاول 1432 عدة محاور للسيد سعيد العذاري تعبر عن ارائه وافكاره وهمومه الوطنية والقومية والمذهبية والدينية ؛ انشرها هنا لتعميم الفائدة .
شيعة مصر والثورة المصرية
عاش المسلمون اخوة متآزرين ومتعاونين على طول مسيرتهم التاريخية، وما صدر من فتن أو إضطرابات كان وراءها أعداء الإسلام والحكام الجائرون، حيث استمروا الانتماء الطائفي والمذهبي لتعبئة أتباعهم ضد المعارضين، واطروا صراعهم باطر طائفية، وبعبارة اخرى انه صراع بين المعارضة والسلطة وأتباعها وليس صراعاً بين مذهب وآخر.
وقد تجلت الروح الوحدوية عند مسلمي مصر على طول التاريخ فنرى المؤرخين والرواة والشعراء قد انطلقوا من منطلقات وحدوية، فالكثير منهم يتطرق الى فضائل أهل البيت ^، وقد كتبوا عن الأئمة ^ باسلوب شيق وجذاب وخصوصاً في العصر الحديث من أمثال خالد محمد خالد وعبد الرحمن الشرقاوي وبعض مشايخ الأزهر.
وكانت مجلة رسالة الإسلام زاخرة بالمقالات والأشعار الوحدوية والتقريبية.
وتمتع أتباع أهل البيت ^وخصوصاً العلماء بتقدير وتكريم من قادة الأزهر وعلمائه، وكانت العلاقات قائمة على أساس الانسجام والتآزر والالتفاف حول نقاط ومحاور الاشتراك.
فلا توجد حساسية مذهبية أو خصومة طائفية، وقد اشترك علماء السنة في المؤتمرات الوحدوية التي يقدمها الشيعة كذلك اشترك علماء الشيعة في المؤتمرات التي يقيمها السنة في القرن الماضي والقرن الراهن.
وما حدث في عهد حسني مبارك من إشاعات ودعايات ضد شيعة مصر إنما صدرت من حاكم جائر لا يروق له تقارب المسلمين وتوحدهم خوفاً على مصالحه وتنازلاته المذلة للكيان الصهيوني.
وثورة كانون الثاني في هذا العام هي ثورة شيعية واعية إشتركت فيها جميع المذاهب والتيارات والكيانات التي تروم إصلاح الواقع وتغييره، وتروم إعلان الحريات للجميع.
وما نتوقعه هو تمتع شيعة بمصر بحرية أكبر في ظل النظام الجديد الذي تكفل بإطلاق الحريات للجميع، وسواء كانوا مذاهب أو احزاباً او تيارات أو تجمعات، بما فيهم الشيعة الذين يتمتعون بوعي تام وروح وطنية واستعداد للتعاون من امل بناء مصر الجديدة.
ومن خلال دراسة الواقع المصري وخصائص الشعب المصري وسيرته العملية ووعية لحجم المؤامرات نرى بأنّ الشيعة سينالون قسطاً من الحرية كبقية المصريين المؤهلين للاتحاد والانسجام، واتصافهم بحب أهل البيت ^، واحترامهم لمقامات أهل البيت ^ ومشاهدهم المقدسة عندهم.
إن إعتدال المصريين وتوازن علاقاتهم وإنفتاحهم، ونبذهم للتعصب والطائفية كفيل بحماية الشيعة وهم قطاع من الشعب المصري يتمتعون بحسهم الوطني ومشاركتهم للآخرين آمالهم وآلامهم.
ونتوقع إزالة الحواجز التي وضعها نظام مبارك وبعض الطائفيين التابعين له، ومن ورائهم الدوائر الاستكبارية، وبإزالة الحواجز سيتحرك شيعة مصر بحرية ضمن الدستور وضمن المحاور المشتركة التي تجمعهم مع بقية المصريين.
وليس أمانا إلاّ أن نبارك المصريين ثورتهم التاريخية، ونقف معهم في مواجهة التحديات، ونأمل لهم نظاماً عادلاً يحقق العدالة والمساواة والتكافل الاجتماعي والاقتصادي.
الحوزتان الإيرانية والعراقية
تنوع أسماء ووحدة أدوار وأهداف
الحوزة العلمية حوزة واحدة وإن تعددت أسماؤها، فهي تجتمع في محاور مشتركة ومنها وحدة الولاء والانتماء إلى الإسلام والى منهج أهل البيت ^، ووحدة المصالح العليا للدين والمذهب، ووحدة المصير هـ الهدف.
ووحدة النشأة التاريخية، ووحدة العدو المشترك الذي وحّد صفوفه وإمكاناته لعرقلة حركتها أو عزلها عن المحيط الاجتماعي والسياسي المحلّي والإقليمي والعالمي.
وهي واحدة في أغلب امورها ومنها: المناهج الدراسية وطرق التدريس، ووحدة الدرجات العلمية، وكذلك وحدة وتشابه الأماكن التي تستقر فيها كالنجف وكربلاء والكاظمين وقم ومشهد، فهي مدن مقدسة متشابهة حتى في الطرق والازقة باستثناء التطور الحاصل في المدن الإيرانية الذي سبق المدن العراقية، وكذلك وحدة الزي وهو العمامة.
والعلاقة بين الحوزتين الإيرانية والعراقية علاقة تفاهم وانسجام وتازر ومشاركة في الأهداف والآمال والمعاناة، فلم تكن إحداهما بمعزل عن الأخرى، ولم ينعزل الشعبان الإيراني والعراقي عن بعضهما بفضل الحوزتين، فهناك مراجع عراقيون لهم مقلدون في ايران، وهناك مراجع ايرانيون لهم مقلدون في العراق.
ولم تستطع أعظم قوة أن تمنع من هذا التلاحم، ولازالت العلاقة قائمة، فالحوزة العراقية تستقبل طلبة ايران وكذلك الحوزة الإيرانية.
ومع كل هذا التلاحم فانّ المرحلة الراهنة تتطلب مزيداً من التعاون والتازر والتفاهم وتبادل وجهات النظر لتطوير المناهج الدراسية وتبادل الخبرات، وان يكون التنسيق أوسع ممّا هو عليه، وخصوصاً بعد التغيير الحاصل في العراق، وفي أجواء التآمر على الحوزتين.
وأوسع الوان التنسيق والتعاون هو تشكيل لجان مشتركة في جميع المجالات لمتابعة التحديات أولاً ثم الأوضاع الحوزوية الداخلية كالمناهج الدراسية وتبادل الخبرات وتبادل الأساتذة، وتبادل الخبرات في رعاية الطلاب ليكونوا دعاة تلعباً للنهوض بمسؤولية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
ومن أهم الامور والقضايا التي ينبغي فيها التنسيق من اجل الخروج برأي واحد او موقف واحد تجاه الأحداث المحلية والإقليمية والعالمية هي:
1- توحيد الآراء في الفضائيات، فبين بغي الاتفاق على آراء واحدة في العقائد والأفكار ونقل الروايات.
2- وحدة الموقف من الإعلام المضاد.
3- وحدة الحكم على القضايا والأحداث الراهنة مع مراعاة الخصوصية الوطنية.
4- وحدة أو تشابه الفتاوى في المسائل الحديثة والمستحدثة كالاستنساخ والتلقيح الاصطناعي، والعلاقة مع الدول غير الإسلامية.
5- وحدة العيد أو رمضان قدر الإمكان والاتفاق على رأي مشترك.
6- وحدة الموقف من الإنحراف العقائدي والفكري.
وفي مناسبة المولد النبوي الشريف نأمل أن تكون بداية للتنسيق والتفاهم الأوسع من أجل تحقيق الأهداف المرحلية والمستقيلة بأسرع الاوقات وأقل التكاليف.
موقفنا من الأحداث
قال رسول الله (’): >من أصبح لا يهتم بامور المسلمين فليس بمسلم<.
الاهتمام بامور المسلمين واجب اسلامي، جسدته الحوزة العلمية في مواقفها من الأحداث والوقائع المحلية والاقليمية والعالمية.
فقد كان علماء واساتذة وطلاب الحوزة يتابعون امور المسلمين ويشاركونهم آمالهم وآلامهم، فلم ينقطعوا عنها أو ينزوا بعيداً عنها.
وكانت رسائل مراجعنا الكام الى البلدان والدول الاسلامية والى علمائها قائمة ومتواصلة.
فقد أرسل الإمام الحكيم رسائل الى عيد الناصر يشينه عن إعدام علماء مصر، ورسائل الى علماء ايران في عهد الشاه، وكذلك كان مراجعنا الآخرون.
وفي هذه الظروف والتطورات التي تحدث في تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين، تبقى الحوزة تتابع الأحداث وتتفاعل معها وتتعاطف مع جميع الشعوب التواقة للحرية وتحقيق العدالة بإرادتها. ومن هذه النظرة الإسلامية التي يمليها علينا ديننا فاننا نبارك للشعبين التونسي والمصري انتصارهما على حكام الجور والظلم، ونساند بقية الشعوب للتحرر من الظلم بالكلمة الهادفة والاعلام والتعاطف المعنوي، ونتابع ما يجري ونتفاعل معه تفاعلاً حقيقياً ونسأل الله تعالى أن يكتب الصالح لجميع الشعوب الاسلامية.
ونأمل من جميع الحكومات اخذ الدروس والعبر من سيرة الحكام الآخرين، والاهتمام بالشعوب ورعايتها ومنحها حرية التعبير وحرة الكلمة والاهتمام بتحسين اوضاعها الاقتصادية.
ونأمل من الحكومة العراقية ان تبذل جميع ما يوسعها في الاستجابة لمطالب الشعب العراقي في احلال الأمن والأمان وتوفير الخدمات وتحقيق العدالة، والقضاء او التففيق من البطالة، والأهم من ذلك المحافظة على وحدة العراق حكومة وشعباً وأرضاً.
اسبوع الوحدة والنظرة للتعددية المذهبية
الأمة الإسلامية أمة واحدة تجتمع حول محاور مشتركة وهي: وحدة العقيدة، ووحدة المصير، ووحدة المصالح، ووحدة التاريخ، ووحدة العدو الذي جند جميع امكاناته المادية والعسكرية والاعلامية لمواجهة الإسلام للحيلولة دون انتشاره واستمرار حركته التاريخية.
الوحدة الحقيقية ليست توحيد العقيدة بجميع تفاصيلها وليست انصهار المذاهب، وإنّما هي وحدة الموقف تجاه الأحداث والوقائع والتحديات والمؤامرات التي لا تفرّق بين مذهب وآخر.
وأول خطوات الوحدة هي النظرة للتعددية المذهببية كأمر واقع لا يمكن تجاوزه أو إهماله أو الغاؤه، فالاسلام طائر له جناحان، ولا يمكنه الطيران بجناح واحد، وهو جسم أو رأس له عينان وتبقى النظرة بعين واحدة ناقصة، وهو نهر له رافدان، ويصعب الغاء أي رافد منه.
فإذا كان الجناح مريضاً او العين مريضة فينبغي إصلاحها لتشفى بدواء ناجح، وليس من العقل قطع الجناح لانه يمنع الطيران، ولا قلع العين لانه يشوه الرأي والوجه ويقلل من النظر.
إنّ حجم المؤامرات على الوجود الإسلامي يتطلب المزيد من تظافر الجهود والتعاون من أجل المحافظة على وحدتنا، بتشكيل لجان للتفاهم والتعاون الميداني إبتداءً باللقاءات واقامة الندوات والمؤتمرات المشتركة التي تبحث عن نقاط الاشتراك بين المسلمين مع احتفاظ كل مذهب بخصوصياته العقائدية والفقهية وطرحها باسلوب قائم على اساس الحكمة والموعظة الحسنة

 

  

د . فاطمة عبد الغفار العزاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/04/13



كتابة تعليق لموضوع : هموم السيد سعيد العذاري الوطنية والقومية والمذهبية والدينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ من امن بالله خالث السماوات والارض؛ من امن بعدل الله وسننه في الخلق؛ حتما سيكفر بتلك العبثيات على انها الطريق

 
علّق جمانة البصري ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : بعد قرائتي لهذا المقال بحثت عن خطبة اليعقوبي فوجدتها واستمعت لها ثم قارنتها بما نشرته وسائل الاعلام عما قاله البابا ، وصحيح ما جاء به الكاتب ، لأن البابا يتكلم في واد ، واليعقوبي يتكلم في واد آخر ، وطرح الشيخ اليعقوبي بهذا الصورة يجعل الناس يعتمدون على الملائكة الحفظة ويتركون الحذر، لأن طرح اليعقوبي كان بائسا واقعا ــ وعذرا لأتباعه ــ فهو طرح الملائكة الحفظة على غير ما جاء به المفسرون للحديث او الآية القرآنية . وكأنه يُريد ان يُثبت بأنه مجدد. انا استاذة في مادة التاريخ ولي المام بالقضايا الدينية بشكل جعلني اكتشف بأن الشيخ مع الاسف لا معلومات لديه وان سبب الشهرة الجزئية التي نالها هي بسبب حزبه الذي شكله والذي يُنافي ما عليه المراجع من زهد وابتعاد عن الدنيا . بقى عندي سؤال إلى الشيخ اليعقوبي هل يستطيع ان يخبرني هو او احد اتباعه لماذا يُصلي ويخطب من وراء الزجاج المقاوم للرصاص ؟ ممن يخاف الشيخ ؟

 
علّق حيدر علي عباس ، على الحصول على المخطوطة الكاملة لكتاب "ضوابط الأصول" للسيد القزويني : السلام عليكم الكتاب مهم جدا ومورد حاجة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يسرا القيسي
صفحة الكاتب :
  يسرا القيسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 متظاهرون ضد مرسي يخلعون ملابسهم أمام قصر الرئاسة في مصر  : شكوماكو أخبار سوريا

 وزارة الموارد المائية تصادق على تأسيس جمعية للمنتفعين من المصدر المائي المشترك في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 لجنة متابعة شؤون الشهداء والجرحى في الفرقة السادسة عشر تزور عائلات الشهداء  : وزارة الدفاع العراقية

 ملاحظات لإدارة العتبات المقدسة  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 قادمون للبناء!  : قيس النجم

  داعش ... علامات الاحتضار تسترخي كيانه  : عبد الخالق الفلاح

 انا ونزار حيدر والليبرالية  : سامي جواد كاظم

 العلة في العقل!!  : د . صادق السامرائي

 معركة الإشهاد على الطلاق: بين الأزهر والقرآن!!  : د . احمد راسم النفيس

 التفرقة الطائفية المقيتة والعنصرية العفنة مرض لا يصيب البشرة بل يصيب العقل البشري ويسفر عن تمييز مرفوض بين الناس  : محمد الكوفي

 المسؤولية الجنائية للقادة العسكريين  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

  العمل تعلن اطلاق الاعانة الاجتماعية لاكثر من 7600 معترض من فئة الرجال  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 كتاب _ضرورة الصحوة الانتخابية  : حيدر حسون الفزع

 الدخيلي يعلن الاستعداد للموسم الزراعي الشتوي وانتظار زيادة الحصة المائية  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 الصدق بين الحقيقة والخيال  : سيد صباح بهباني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net