صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

جرف الصخر ثغرة الدفرسوارالمزمنة
حمزه الجناحي

. الكثير من العراقيين ولأكثر من عشرة سنوات يسمعون عن منطقة شمال بابل ..وكل هذه العشر سنوات ومنطقة شمال بابل الاكثر سخونة في العراق حتى ان في بعض الاعوام من هذه العشر سنوات هدأت الكثير من المناطق الساخنة في العراق مثل الفلوجة والرمادي الاكثر اثارة في الملف الامني العراقي وخاصة في الاعوام 2011و2012وبداية العام 2013 لكن هذه المنطقة ( شمال بابل) لم تهدا ولم تتوقف يوما عن الصراع المستديم بين الجيش العراقي وتنظيم القاعدة .. ربما الكثير من العراقيين لايعرفون اين تقع بؤرة الصراع هذه التي يسميها الاعلام ورجال الامن شمال بابل . في شمال بابل كانت الكثير من المناطق يوجد فيها صراع مثل اللطيفية واليوسفية وجبلة والاسكندرية ومن هذه المناطق يصدر الموت الى مدينة الحلة ومدن الفرات الاوسط والجنوب لكن اكثر المناطق هي مدينة ناحية جرف الصخر التي تقع في اقصى الشمال الغربي للمدينة وتمتد لمسافة اكثر من 300 كيلو متر حتى تصل الرمادي بمنطقة عامرية الفلوجة اخر منطقة بين المحافطتين بابل والرمادي يسكن هذه المدينة سابقا خليط من الشيعة والسنة لكن اليوم لايسكنها الا السنة فقط بعد ان هجر الشيعة منها بقوة القتل والذبح والتهديد والوعيد ,,تتميز هذه المنطقة بأنها منطقة زراعية مهمة منطقة غابات من النخيل والاشجار والبساتين المثمرة فلا تجد في هذه الناحية وقراها شبرا غير مستثمر وبطريقة زراعية متميزة جدا كالري بواسطة الانهار والسواقي المرفوعة وكذالك بشق الطرق وبتجهيز المنطقة بكافة مستلزمات الزراعة الحديثة فأصبحت واحدة من اهم سلال العراق الغذائية وواحدة ايضا من اهم المناطق التي توجد فيها بحيرات للاسماك التي تغذي مناطق الوسط والجنوب بنسبة 40% من الحاجة للثروة السمكية ,, قبل احداث 10/6 لم يكن حتى اهل بابل يعرفون الكثير عن هذه المدينة سوى انها المعقل الثاني لتنظيم القاعدة في العراق مع وجود قطعات الجيش فيها وبكثافة لكن لم نسمع يوما حدوث حرب بين الجيش والقاعدة في هذه المنطقة ويبدو للوهلة الاولى ان هناك اتفاق هدنة بين الطرفين لا اتعرض لك ولا تتعرض لي وكل راضي بما يأتيه (غطيلي وغطيلك ) من غنائم فقادة الجيش يحصلون على رواتب جنودهم بالسماح لهم بالنزول لأهاليهم (الطيارة )وملايين الدنانيروالقاعدة يعمل على هواه وكل اهالي بابل وجنوبها من المحافظات يعلم ان التفجيرات وبنسبة80% اصلها وفصلها اما من مدينة جرف الصخر او تأتي من الفلوجة والرمادي عن طريق جرف الصخر لكن المنطقة يعلم الجميع ومنها الحكومات المحلية ومنذ زمن قائد شرطة بابل المرحوم قيس المعموري انها مدينة عصية على التحرير ولا يفكر يوما تنظيم القاعدة ان يترك هذه الثغرة المهمة التي هي عبارة عن العضد من اليد الطولى التي تصوصله لمناطق العراق الاخرى ...
لماذا يتشبث القاعدة بهذه المنطقة ؟
جرف الصخر تحادد اربع محافظات مهمة جدا جدا فهي اولا تقع في مدينة بابل شمالها وتبعد عن مركز المحافظة تقريبا 50 كيلو متر وهاونات القاعدة سقطت مرات عدة في قضاء المسيب اقدم وأهم قضاء في محافظة بابل وتحادد مدينة كربلاء المقدسة والى الشرق منها وتبعد عنها مسافة 45 كيلو متر ازاحة وتصل ثالثا الى مدينة الانبار الى منطقة عامرية الفلوجة وأمتدادها الى الرمادي واخيرا تقع الى الجنوب من مدينة بغداد وبمسافة 50 كيلومتر اي ان هذا الامتداد الشريطي يستطيع من يمسك به ان يقطع اوصال العراق بين شماله وجنوبه وبالظبط من الممكن ان يمسك تنظيم القاعدة الشارع الدولي بين بغداد وجنوب العراق وبالتالي عزل جنوب بغداد عن العاصمة بغداد ,,
بعد احداث الموصل وفتوة السيد السيستاني تحركت قوى الحشد الشعبي الى هذه المناطق لتمسك الارض بعد ان يدخل الجيش لتحريرها وجدت هذه المجاميع المتطوعة العجب العجاب وجدت مدينة يمسك الجيش بتلابيبها لكن فقط ليأكل وينام ولا يحرك ساكنا ويعلم ضباط هذه الوحدات ما يجري في هذه الناحية وقراها الاكثر سخونة ففيها العشرات من المكامن القاعدية في قرى مثل الفارسية والبهبهان والويعية وصنديج والحي العسكري وكل منطقة من تلك المناطق يدور فيها قتال ايام لتحريرها وبمساعدة المتطوعين وقوات الجيش وهيأت لها قيادة عمليات خاصة بها بعد ان كانت تحت امرة قيادة عمليات الفرات الاوسط لكن لا زالت المنطقة تعيش حالات الكر والفر اي يطهرها الجيش والمليشيات معه والمتطوعين وتعود بعد يوم او يوميين الى سابق عهدها وبأصرار من قبل قوات داعش اليوم وتعطي العشرات بل المئات من الخسائر لكن لا يمكن ولااعتقد في حسابات احد من أن هذه القوات الداعشية التخلي عن هذه المنطقة الاكثر مناطق العراق حيوية بمحاولة عزل الشمال عن الجنوب ..
اليوم توجد الكثير من الخطط الاعلامية التي يعلنها موظفي الحكومة المحلية وخططهم هذه احيانا نسمعها من اشهر لكن لا تنفذ مثلا تجفيف بحيرات الاسماك العنصر الابرز بقوة رجال داعش لأنها منطقة شبيهه بأهوار الجنوب او حفر خندق بين المحافظتين بابل والرمادي او تجريف البساتين وتهديم الدور التي تعتبر حواضن لهؤلاء الدواعش لكن الحقيقة لا احد يستطيع ان ينفذ مايدور بذهنه لأن الواقع على الارض ليس كما هو الحال على الخريطة ..
لذالك فأن تشبيه ناحية جرف الصخر بثغرة الدفرسوار الشارونية التي شقها شارون في حرب العام 1973 والتي ادت الى خروج الجيش المدرع الثالث من الخدمة بعد تكبيده خسائر غير متوقعة ..اليوم دخل على خط المواجهة على هذه البؤرة طيران الجيش والقوة الجوية قد تؤدي الى قلب بعض الموازين لصالح الحكومة والحق يقال ان المليشيات التي تحارب مع الجيش وتقاتل بأسلوب قتال قوات القاعدة وداعش لها تاثير مباشر بفت عضد القوات الارهابية ولو ان قتالهم سريع ومباغت بطرد العصابات وتسليمها للجيش والمتطوعين لكن بعد فترة وبتأثير القصف المدفعي والهاونات تنسحب القوات الماسكة للأرض الى مواقع متقهقرة ويعاد الكر ثانية منتظرين في اليوم التالي الفر وهكذا تبقى منطقة جرف الصخر منطقة تؤرق المواطن الحلي والكربلائي والبغدادي قبل القادة الامنيين

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/14



كتابة تعليق لموضوع : جرف الصخر ثغرة الدفرسوارالمزمنة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسب المرسومي
صفحة الكاتب :
  جاسب المرسومي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أموال الصالحين  : معمر حبار

 مشاكل الموظفين المتقدمين للقبول في الدراسات العليا في العراق  : حيدر حسين سويري

 "14" لاعب ضد "10" في مباراة الريال والباير !!  : عباس الكتبي

 صدور العدد 200 عدد خاص من جريدة صدى الروضتين  : حمودي الكناني

 طلبة كلية الطب يجمعون تكاليف حفل تخرجهم لرسم الابتسامة على وجوه اليتامى.

 الشباب والرياضة تحيل قاعة 5 آلاف متفرج بالسيدية الى الاستثمار  : وزارة الشباب والرياضة

 المرجعيه العليا والمواقف الصريحه  : ابواحمد الكعبي

 الى اين يامصر  : مجدى بدير

 المفوضية السامية لحقوق الإنسان تؤكد دعمها التام لمفوضية حقوق الإنسان في العراق لمواجهة تحديات المرحلة المقبلة ورفع تصنيفها الى فئة A

 المرجع الحکیم یدعو المسلمین لإستغلال موسم الحج واغتنامه للتکاتف والوحدة

 منتخب الشباب يفوز في مشواره الآسيوي بسداسية نظيفة على عمان

 الملعب الرياضي والملعب الحضاري 1  : معمر حبار

 إشهار كتاب (السياب يموت غدًا)  : محمود حسن عبد التواب 

 صدى الروضتين العدد ( 246 )  : صدى الروضتين

 اقفاص وزاره الداخلية في شقق الصالحية !!  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net