صفحة الكاتب : حيدر محمد الوائلي

بين فكي نقابة الصحفيين العراقيين
حيدر محمد الوائلي
 
قدمت طلباً للأنتساب لنقابة الصحفيين في فرعها الذي قاري سنة 2011 على ما اتذكر طمعاً بشمولي بقطعة أرض أسكن عليها حياً من قبل أن أموت فيعطوني مترين يدفنوني (غصباً عليهم) تحت أديمها.
 
وما دام هو حقي فلماذا أتركه...؟! فأنا (عايز حقي) –فيلم لهاني رمزي-...!
 
قالوا سافر لجامعة الكوت لتمتحن إمتحاناً إختبارياً فيه يُعرف الغث من السمين والصحفي الأصيل من الطارئ، وعندما تنجح ستنال شرف الأنتساب.
 
ومن (غبشة) اليوم التالي سافرت للكوت كي أمتحن فوجدت نفسي أول الواصلين...! ربما كوني (غشيماً)...!
 
كنت قد خضت إمتحانات كثيرة في حياتي منها في الحياة اليومية وأخرى في الدراسة، على الصعيد الدراسي نجحت بها كلها ولم يُسجل عليّ رسوب على الأطلاق وحتى تخرجي من الكلية، وأما في الحياة فنجحت ببعض وفشلت ببعض، ولكن الأمر مختلف في هذا الأمتحان.
 
وجدته إمتحاناً عادياً وبسيطاً جداً، ولم الاقي صعوبة تذكر بجواب الأسئلة.
 
تصوروا أن رغم سهولتها فقد رأيت طارئين (فعلاً) يغشون وخصوصاً من (البنات) ويغششهم مسؤولهم الصحفي صاحب ربطة العنق والزي الرسمي الجميل فخلافاً لقواعد الأمتحان سمحوا له بالحديث مرات ومرات مع (البنات) في قاعة الأمتحان على مرأى ومسمع المراقبين من كلية الصحافة، ربما كما قلت كان مسؤولهم في المؤسسة الأعلامية التي يعملن بها.
 
أنا شبه متأكد أنهن قد حصلن على هوية النقابة بينما لازلت ومنذ ثلاث سنوات على هذه الحادثة ولم احصل عليها.
 
 
 
نجحت بالأمتحان كما قال لي أحد مسؤلي فرع النقابة في ذي قار، وتأكدت بنفسي من ذلك النجاح من حاسوب مقر نقابة الصحفيين ببغداد لدى مراجعتي لهم.
 
كان خير ما في هذه السفرة أني تمشيت في مدينة الكوت حيث لم يسبق لي زيارتها.
 
 
 
بعدها قالوا هات تأييداً من مؤسسة تعمل بها؟
 
ولا أعرف ما ذنب الصحفي في أن يكون صحفياً ينشر ويكتب للصالح العام من دون أن يكون منتسباً لجهة إعلامية وما أكثرهم من هواة ومبدعين فاقوا من هم يعملون بمؤسسات إعلامية عريقة.
 
جئت بتأييد من مؤسسة تنشر كتاباتي دائماً وكتبوا على هويتي صفة محرر، فتجاوزت فقرة التأييد، وخوفي أن يطلبوا في المستقبل تزكية (حزبية)...!
 
قالوا هات بمقالات عشرٍ كتبتها فجئتهم بما أرادوا من مقالات وحسب التعليمات.
 
 
 
وبعد أن تم الروتين بنجاح في الأمتحان وتأييد مؤسسة إعلامية وعشر مقالات بالنسبة للمحررين. تعارك فرع النقابة في ذي قار فيما بينهم ونشبت خلافات وضغائن فضاع الروتين ونسوا الأجراات وفُقِدت (الفايلات)...!
 
 
 
قررت السفر لبغداد مع صديقٍ لي يعمل بوكالة (رويترز) للأنباء حيث كنا معاً منذ بدء التقديم فإذا بمعاملتي غير واصلة كما صاحبي وكل تلك الشهور التي وعد مسؤولي النقابة في ذي قار وبغداد بالعمل عليها كانت هواء في شبك وضحك على الذقون، وفي مقر النقابة ببغداد قدمت مع صديقي معاملة جديدة.
 
بين استنساخ وفايل وروتين ممل اكملت المعاملة وتم ادراجي بقائمة الموافق على طلباتهم بالتسلسل رقم (2641). ما أكثر الصحفيين في العراق...!
 
تأكدت من التسلسل بأم عيني من حاسبة النقابة ومن كان مسؤول عن ادخال البيانات الذي رفض تزويدني باسمه او رقم هاتفه لأتصل عليه للتأكد من صدور الهويه ويوفر عليّ عناء السفر، لكنه رفض فسمعت بعض زملائه ينادونه (ابو عائشة) فضل ببالي كنيته دون اسمه.
 
 
 
ومرت شهور وراجعت النقابة فقالوا لم تصدر الهوية بعد ونصحوني بمتابعة موقعهم الرسمي على الانترنت لمعرفة اخبارالانتساب فصدقتهم رغم أنهم كانوا فيما زعموا كاذبين حيث ما برحت اتأكد شهوراً دون نشر اي شيء.
 
 
 
من الفيس بوك قبل عام اتصلت على احد اعضاء النقابة ببغداد (فراس الحمداني) فوعد خيراً ولم يفي بشيء...! حيث لم يرد عليّ حتى...!
 
ومن ثم وقبل شهور اتصلت على عضو اخر قد فاز لتوه بعضوية النقابة المركزية (ناظم الربيعي) والذي وفى وتعهد بالسؤال والمتابعة مشكوراً ليفاجئني بجواب انه راجع الحاسبة والقرارات السابقة فلم يجد لي ذكر...!
 
 
 
ضاعت بين فكي النقابة.

  

حيدر محمد الوائلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/24



كتابة تعليق لموضوع : بين فكي نقابة الصحفيين العراقيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين محمد هادي الصدر
صفحة الكاتب :
  السيد حسين محمد هادي الصدر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ننشر أسماء المدعوين للمشاركة بأول مؤتمر شيعى بمصر  : صادق الموسوي

 ( فلسفة الطين )  : عقيل فاخر الواجدي

 النظام الرئاسي في العراق نافذة على الاستبدادية!!  : الشيخ ليث الكربلائي

  طوبى لآل مهند الحلبي في الدنيا والآخرة الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (107)  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 قصص قصيرة جدا/57  : يوسف فضل

 داعش: لا للتغير.!  : محمد الحسن

 تياران في الازهر والطيب يتقلب بينهما  : سامي جواد كاظم

 هيئة رعاية الطفولة تعقد اجتماعا طارئا وتطلق حوارا اجتماعيا شاملا لما بعد داعش  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العراق: قصف مواقع "داعش" بالموصل والجيش ينتشر في القيّارة

 عشائر الجبور تصد هجوما لداعش وتقتل "19" إرهابيا منهم في تكريت  : مركز الاعلام الوطني

 رسائل ملغومة من عمان الى باريس الى بغداد  : جواد كاظم الخالصي

 موقف المرجعية من مخالفات الاحزاب المقننة  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الصلاحيات المالية في التشريع الإسلامي  : د . رزاق مخور الغراوي

 التربية تشرف على تأهيل أربعة مدارس تابعة لها ضمن مشروع مدرستنا بيتنا  : وزارة التربية العراقية

  الحكومة .. وعود آب ورياح ايلول ...!؟  : فلاح المشعل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net