صفحة الكاتب : د . زكي ظاهر العلي

نحن والبعث وكسر العظم .. اسدال الستارة 3/3
د . زكي ظاهر العلي

  ان بقاء العراق ومازال يكابد واقعاً امنياً ظالماً لم يكن في الحسبان بعد زوال الطاغية عام 2003 امر لم يعد مقبولاً بكل الحسابات.
ولا مناص من وجوب اعتراف الاخوة السنة المتمثلين بيدهم الضاربة من ازلام حزب البعث بانهم هم من بدء زعزعت الواقع الامني العراقي بتنفيذهم سلسلة المشروع التفجيري اينما وكيفما يسمح لهم الظرف بذلك، ومن يعترض على هذا الكلام ويعتبره اتهام باطل فليس لنا الا الرجوع لارشيف الاعمال الارهابية منذ انطلاقها.
الان وبعد تتويج مسيرة حزب البعث " البطولية " هذه باخراج هذا المشهد الداعشي المظهر البعثي المضمون، والذي اظهر كل ما يستطيع من ادواته الارهابية على سليقته المعهودة منذ ايام ابو طبر واحواض التيزاب لايمانه بانه يخوض الفرصة الاخيرة لاسباب عدة منها وجود حواضن له في المناطق السنية، وقوف الجانب السني منظمات وعشائر معه واعتباره اليد الضاربه واعطائه الضوء الاخضر للثأر من الشيعة واعادة السلطة باي ثمن، واكتمال حلقات الاتهام بتبعية الشيعة للصفوية المرفوضة عربياً  والتي لم تخفف منها ولا حتى قيد انملة سياسة ايران من القضية الفلسطينية ومؤازرتهم لها بالموقف والمال وربما حتى بالسلاح، وضعف البيت السياسي الشيعي، وضياع هيبة الدولة وتلوث سمعتها بسبب الخيانات والفساد المالي والاداري، ومواضيع اخرى من اهمها عدم الجدية في وضع الاسس الصحيحة لبناء دولة متماسكة لتأخر حل امور اساسية لهذا البناء مثل الاحصاء السكاني وقانون النفط  والغاز وقانون الاحزاب وقضية كركوك، واعتماد صيغة تولي المناصب بالوكالة ... الخ وهكذا من الامور التي كان البعث مستعداً لدفع نصف عمره لكي يرى هذه الفوضى واقعاً يعيشه البلد ان لم يره جاهزاً يقدم له على طبق من الذهب ليوظفوه  لتحقيق هدفهم في العودة.
بعد ما حصل وما رأيناه من ممارسات لايمكن وصفها الا بابعد ما تكون عن الشعور بالوطنية على اقل تقدير وتجسيداً  لاعلى حالات الابتزاز بعد حصول حالة التغيير وفي ليلة التصويت على الكابينة الوزارية الجديدة.
فخروج حيدر الملا على الشرقية وهو يمسك ما يسمى بوثيقة المطالب السنية  مطالباً جميع قواهم السياسية بعدم المشاركة في العملية السياسية دون الموافقة على ما فيها ومن اهم بندين فيها هو حصولهم على 40% من الوزارات واخراج المسجونين حتى الارهابيين منهم بحيث اجاب في احدى جولات التفاوض بقوله  ( كيف يمكن ان نسمي ذلك عفو عام ان لم يطلق سراح المتهمين بالارهاب ) زاعماً ان الآخرين من المعتقلين سوف يتم اطلاق صراحم بالتاكيد لانهم ابرياء.
وطبعاً غيرها من الامور المعروفة ولكن هذان المطلبان مع مطلب الغاء المسائلة والعدالة يمثل عودة عملية حقيقية لازلام البعث بحيث ان المعلقين السياسيين اكدوا بان الطريق سيكون ممهداً لعودة عزت الدوري.
اننا دفعنا ثمن سكوتنا على ظلم الحقب الماضية وصولاً الى زمن البعث الغاشم.
ودفعنا ثمن الصاق تهمة التبعية للصفويين رغم عدم استفادتنا منهم بالشكل الذي يصوره البعثيون، هذا ولم يتهم شيعة العراق بهذه الضجة في الماضي قبل تسلم الشيعة السلطة في ايران وزوال حكم الشاه.
ودفعنا ثمن ابراز حسن نوايانا في التعايش السلمي في العراق واطاعة توجهات المرجعية في العظ على الجرح والتمسك بضبط النفس.
ودفعنا ثمن غالي جداً بالقبول بحكومة الشراكة الوطنية رغم الاغلبية التي تمكننا من حكومتها.
وآذانا كثيراً الافراج عن بعض الارهابيين من سجوننا كما حصل لبعض السعوديين... الخ من امور قاصمة للظهر التي ما كان لحزب البعث التنازل لمجرد التفكير بالقبول باي منها لو كان متربعاً على كرسي السلطة.
رغم كل هذا ومازالت مسرحياتهم لاتنتهي على غرار مسرحية حيدر الملا آنفة الذكر وظهور الدواعش وستستمر طالما هنالك شيعي يتولى الحكم في العراق، فنحن ندرك طبيعتهم كطلاب سلطة.
ناهيك عن تغير مواقفهم ومتابعتها حسب الظروف، فقد كانوا بالامس ضد الفدرالية واصبحوا اليوم يهددون بها.
واذكر هنا عندما جمعني لقاء في عمان قبل سبعة سنوات مع احمد العلواني المعتقل الآن والذي ينادي بالاقليم وظافر العاني في ندوة حول الفدرالية، ولم يكن لي بحث وقتها ولكن كانت لي مداخلة بعد ان انتهت الكلمات فقلت مبتدءاً وقبل الترحيب بالحضور ( لو كانت الفدرالية رجلاً لقتلته هذا مايجول في نفوس البعض )، وعندها  تفاجئت بيد ظافر العاني وقد غمز رجلي من تحت الطاولة دون ان يراه الحظور حيث كان بجانبي، ولكني اكملت مداخلتي طبعاً.
وما ان حان وقت الاستراحة حتى جائني العاني والعلواني ودخلوا معي في نقاش وهم يعتبون وكان عتابهم بطريقة اخويه ولماذا قد قسيت عليهم باحكامي التي اطلقتها ولكن بعد النقاش توصلوا الى اني لست بتلك القسوة وانني اتمتع بشفافية لم يكونوا يتوقعوها لولا نقاشهم معي الامر الذي ادى الى علاقة طيبة بيني وبينهم والحق يقال، بحيث ان العاني اوصلني الى البيت عند عودتنا الى بغداد، وقد همست في اذنه حينها قائلاً تصور انني لم اكن من قبل اتوقع انني ساقف الى جانبك واطيق التحدث معك لهذا ربما سيدفعني ذلك يوماً لكتابة موضوع عنوانه ( سبحان الذي الف بين قلبي وظافر العاني ) فانا اعترف بكامل قواي العقلية باني اصبحت من المؤلفة قلوبهم في علاقتي معك فضحك وقال الى هذه الدرجة. على انني اعترف وهذا للتاريخ بان الرجل كان صريحاً معي لتاكيده على عدم تخليه عن المطالب السنية، وقال انه التقى الجعفري وقد كرمه بتخصيص مدرعة له لمجرد انه طلبها منه ولكن بعد امتلاكه لها وحينما خرج بها وحصل ان استضيف في لقاء صحفي انتقد حكومة الجعفري بشدة.
هكذا هم، اما نحن فاعتقد اننا عرب اقحاح من رؤوسنا حتى اخمص اقدامنا ليس لانحدار اصولنا انما لمجرد انطباق المثل العربي الذي يقول (شيّم العربي واخذ عباته ) علينا مئة بالمئة.
والان وبعد وصول العراق الى وضع لايمكن تغطية وصفه حتى بالاستثنائي، وفي عهد رجل مخلص لم يمر بتاريخ العراق رجل مخلص مثله اللهم الا عبد الكريم قاسم مهما حاول البعض التشويش على ذلك حيث اننا واثقين مما نقول بل اسمحوا لي ان اقول هنا انا اتحدى اي شخص في العراق ان ياتيني بشخص افضل مقدرةً واخلاصاً من الدكتور العبادي وهو ما جسده الرئيس الامريكي اوباما حيث لم يتحدث بشكل منبهر فقط عن العبادي بل كان يتحث بصيغة لم يسبقها في حديثه عن اي رئيس آخر وهو رجل غير عادي انه رئيس اكبر دولة في العالم  وقد التقاه مرتان بظرف ساعتين، مما اثار فضولي بحيث انني اتشوق للقاء الدكتور الان فقط لمعرفة ماذا تكلم مع الرئيس اوباما ليغسل دماغه بهذا الشكل، انه الدكتور العبادي الذي عرفناه ونستعد للمراهنة امام الله وامام ابناء شعبنا على حرصه واخلاصه وسلامة مواقفه.
ولكن رجاءً لايمكن توقع عمل كل شيئ من الرجل بين ليلة وضحاها ودون تعاول الآخرين وخصوصاً ابناء الشعب معه، فمن المعقول منحه بسبب هذه التركة " المصخمة " التي تسلمها على الاقل ستة اشهر ان لم يكن عام للحكم على وضعه وان كان الرجل قد ابدى بداية مباركة وقوية متحديا كل الصعاب  والكتاب يقرأ من عنوانه كما يقال وقد ابدى وبشكل صريح ينم عن كامل الثقة بالنفس بانه مستعد لاتخاذ قرارات صعبة.
انني اعتقد انه رجل المرحلة واذا ما حاول احد التخلص منه او حرماننا من خدماته او محاولة اغتياله لاسامح الله فعلى الشعب ان يخرج عن بكرة ابيه لانه ليس من السهولة توفر هكذا فرصة  او ربما لن تعود، اننا بهذا لانكون من المتملقين انما نتكلم بما يمليه علينا ضميرنا وبما نعلم به فانا لم اتملق عندما ساهمت بترشيح السيد المالكي بل كتبت مقالة بعنوان ( الارتياح الحذر ) وطالبته فيها ان لايتغير بعد تسلمه المنصب لانني لم اطلع على طبيعته عن قرب آنذاك كما اوضحت في  مقالة القصه معه.
اقول بعد ان منَّ الله علينا بهذا العهد الذي يبشر بخير اليس من المفترض على الاخوة السنة التعاون بشكل علني وواقعي لابداء حسن النية والتصدي للبعثيين الدواعش بشكل حازم؟.
نحن نفهم مصالح الدول الاقليمية والدولية ومن اهمها امريكا التي لايهمها الا الرأي العام الامريكي ورعاية مصالحه وان الدول الاوربية  منهكة حالياً اللهم الا امكانية الحراك بشكل محدد من قبل لندن وباريس وربما برلين والدول العربية ليس لها الا الرهان الطائفي رغم تردي اوضاعها وخصوصاً السعودية وقطر والاردن صاحبة الوضع المريب.
بهذا فقد اصبحت حلقة الوضع العراقي محكمة والاحتمالات المطروحة على المدى القريب والبعيد محسوبة ومعروفة لدى الجميع ومنها مشروع بايدن، عليه لسنا بحاجة لذكرها او لاطالة الكلام في هذا المجال وما نريد قوله هنا:
اننا لابد من مواجهة الامر بشكل واضح وصريح فلا نقول لكم كما قال الامام الحسين (ع) لمعسكر بن زياد ( نحن وانتم على دين واحد ما لم يقع بيننا القتال ) ، بل نقول لقد وصل الامر حد كسر العظم ونحن وانتم لسنا على دين واحد بل لاوجود للاسلام انما ندرك ان ما موجود هو مجرد مذاهب تدعي الاسلام وان الحالة السياسية وصلت مداها وان شعبنا لايمكن ان يتحمل اكثر من هذا وعليه لابد من نهاية لما انتم ماضون عليه  وحسم امركم لاثبات وجود فسحة في قلوبكم قبل عقولكم للتعايش معنا كابناء وطن واحد مهما كانت معتقداتهم، اي على اساس المواطنة وترك المنظار المذهبي.
هذا امر اساسي فان عدم تواجد هذا الاستعداد من شانه انهاء العلاقة بشكل صارم. فلنا ان نتخيل انتهاء داعش واختفائها ولكن ثم ماذا؟، هل من حلول ناجعة تفضي الى وضع آمن بناء ان لم يتوفر هذا الاستعداد؟.
اننا نؤكد هنا ان اساس التعايش الذي نطالب به يعتمد كما هو شأن كل الشعوب والدول المتطورة على مبدأ الديمقراطية وممارسة الانتخابات فان كانت لكم الاكثرية في هذه الستراتيجية فمبروك لكم واللهم لا اعتراض ولكن عليكم بنتائج قبول العملية التي توْكدها طبيعة البلد واغلبيتنا وهنا لن نتنازل عن حقنا وان فنينا عن بكرة ابينا فالحق يعلو ولايعلى عليه وبهذا نسدل الستارة على هذا الوضع الهزيل الذي لم يعد يحتمل ولايطاق.
والله تعالى من وراء القصد 

 

  

د . زكي ظاهر العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/26



كتابة تعليق لموضوع : نحن والبعث وكسر العظم .. اسدال الستارة 3/3
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عادل الشاوي
صفحة الكاتب :
  عادل الشاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العتبة العباسية المقدسة : تستعد لوضع برنامج يستهدف طلاب المدارس وتختتم فعّاليات دورة (ينابيع الرحمة) لليافعات

 مستشفى الكاظمية تجرى اكثر من 140 عملية جراحية لجرحى الحشد الشعبي  : اعلام مؤسسة الشهداء

 دائرة الوقف الشيعي في طوزخورماتو تقيم مأدبة إفطار جماعي لمقاتلي الحشد وطلبة الأقسام الداخلية  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بيان هام بشأن اجتماع أعضاء الإتحاد يوم 29 يونيو مع لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الأوروبي  : مدحت قلادة

 العتبة الرضوية تفتتح المرحلة الأولى من مدينة الزائرين في مشهد المقدسة

 أمهـات خلفــاء بني أميــة

 ويكيليكس تكشف عن ملاحقة السراي للإرهابي التكفيري عادل الكلباني في المانيا قضائياً لتقديمه إلى العدالة وهروب الأخير محمولاً على نقالة  : علي السراي

 السعودية تبحث عن علاء عبد الحسين  : سامي جواد كاظم

  العمل : اطلاق الوجبة الخامسة عشرة من القروض بعد تحديد المبالغ المستردة لكل محافظة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 موت ملك قوي  : هادي جلو مرعي

 داود الفرحان يسرق ملابس جمال عبد الناصر الداخلية -2-  : وجيه عباس

 (قصة قصيرة) فرح  : احمد جبار غرب

 ثقافة المظاهرات واثرها على الشارع العراقي  : اكرم السعدي

  وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ کَانَ مَسْؤُولًا (۳۴) الاسراء  : عبد الخالق الفلاح

 مع الأستاذ الفرنسي في تعلم اللغة العربية  : معمر حبار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net