صفحة الكاتب : جمال الطائي

حـَـسنــَه ام اللــبــن .....
جمال الطائي

( حَــسـْـنــَـه ام اللبـــن صارت  سياسية .. ) قصيدة  تداولها  الناشطين   العراقيين  على صفحاتهم في الفيس بوك منذ  فترة وتندّروا بها  وبما الت اليه  احوال العراق السياسية .. ومن المؤكد  ان المقصود ليس التندّر بامرأة  عراقية  بسيطة  تكدّ وتكدح من اجل  قوتها وقوت عيالها ولكن لاننا نؤمن بان الشخص المناسب في مكانه المناسب هوالسبيل الوحيد  لضمان نجاح أي مشروع وبالتالي فقد قال اهلنا قديما ً( اعطي الخبز لخبــّـازه )
للتدليل على اعطاء كل  شخص عملا ً يليق بكفاءته وامكانياته ، فلا يعقل بعدها ان نجعل من فلاحة  بسيطة أودلاّلة  ( على  باب الله )  سياسية  ترسم  سياسة  بلد  يعتبرمن بلدان المنطقة الكبيرة والمهمة. ولكن هذا مايحصل في العراق فعلا ً ولا حول ولا قوة الا بالله .
وللحق لابد ان نقول ان مصيبتنا اعظم ورزيــّــتنا اجلّ  واكبر، حينما  تصبح / حـســْـنـَه  اكثر من  مجرد  سياسية او نائبة  في البرلمان ، وانما  يصبح امثالها  في الجهل والامية السياسية قادة كبار في البلد  يقودون ويتصرفون  كيفما يحلو لهم وهم  مازالوا يحبون في السياسة ولا يفقهون من ابجدياتها شيئاً..
وحين  نذكر نماذج شبيهة لحسنــَه لابد ان  يقفز فورا ً في خاطرنا الاستاذ / عمار الحكيم رئيس المجلس الاسلامي الاعلى ، لن ادخل في سرد أو نقاش لامكانيات الرجل السياسية او الفكرية او براعته في  ادارة الدولة ولكنني ساستعين بلقاء  له مع شيوخ واهالي مدينة الناصرية   ( ولمن  فاته متابعة  هذا اللقاء  فهو موجود  على  اليوتيوب )  يتكلم الاستاذ / عمار في  هذا اللقاء عن الارهابيين  وعن من  يحتضنوهم  ويقدمون  لهم   المساعدات اللوجستية  ويدلـّونهم على اماكن الشيعة وتجمعاتهم  ، يقول مخاطبا ً الحضور ان هؤلاء  ( ويقصد الارهابيين  )  ينفقون عشرات  الاف
 الدولارات من اجل  تفخيخ هذا الكم من السيارات  التي تستهدف  مدننا وابناءنا  ومقدساتنا  وان  انتقال  هؤلاء   الارهابيين من مثاباتهم الامنة  في المدن التي تحتضنهم  وترعاهم  الى مدن الوسط والجنوب يحتاج الى جهود كبيرة لاتستطيع تدبيرها الا ( مخابرات) دول وليس مجرد اشخاص بسطاء ،يعني الاستاذ / عمار الحكيم  يعترف صراحة ان هذه  المدن التي  تحتضن  الارهابيين  وهذه الجماعات التي تقدم لهم الاسناد والدعم ليقتلوا اخوتهم في الوطن على علاقة بدول تحمل البغضاء  والكراهية لنا وان هذه الجهات  تستلم من هذه  الدول دعم  ومساعدات بملايين الدولارات  لتفخيخ
 السيارات  وممارسة  القتل الممنهج  لنا  منذ عام 2003  بل   يزيدنا الاستاذ/ الحكيم من  الشعر بيتا ً حن يؤكد  ان  مخابرات هذه الدول هي من تسلّح وتدرّب
وتقود هذه الجماعات لقتلنا وتخريب بلدنا .. ويخلص في نهاية حديثه الى ان الحل الوحيد لهذه  المشكلة هي في ان  ( نــتــفــَـهــّــم َ)  خوف ( اخوتنا ) ونقدّم  لهم   التطمينات !!
أمــّــا ، خوفهم من ماذا ؟  وماهي التطمينات المطلوبة منــّـا ؟   فلم ياتي الاستاذ / الحكيم على ذكرها ،  ربما لانه نسي ان هؤلاء ( الاخوة ) هم من يحكمونا منذ الازل ، وهم من مارسوا ضدنا  كل انواع  القتل والتغريب  ، وانهم هم من زرعوا  ارضنا بمئات  المقابر الجماعية دفنوا فيها خيرة شبابنا ، وانهم منذ سقوط الصنم حتى اليوم لم يبقوا طريقة الا بَدعوها لقتلنا  والاساءة لنا ،  فمن يحتاج التطمين؟   ومن عليه ان يشك ّ  بنوايا الاخر؟
والمضحك المبكي ان الاستاذ / الحكيم كان يتكلم بهذا الى اهالي الناصرية ، اكثر مدينة عراقية قدّمت  شهداء في مجزرة  ( سبايكر ) التي لم تجف ّ دماء  ابناءنا المغدورين بعد فماذا يطلب  الاستاذ / الحكيم  من اهالي الناصرية، اهالي شهداء سبايكران يقدّموا اكثر  الى قتلة ابناءهم حتى يطمئنوهم وتزداد اواصر( اللحمة الوطنية) بين القاتل والمقتول؟؟؟
يا تــُرى لو قـُيــّض لحسنه ام اللبن ان تخطب فينا ، هل كانت ستقول لاهل الضحية   ان يتنازلوا اكثر للقاتل.. من اجل ( اللـُحمه ) لعنة الله عليها !!!
وفي العراق سلطات  ثلاثة هي التشريعية والتنفيذية  والقضائية ، ولا يمكن لاي  مسؤول تنفيذي او تشريعي  ان يتمتع  بما لسلطته  من مزايا  ما  لم  يردد  قـَــسـَــما ً امام السلطة القضائية ( الزمه بها الدستور ) ،  فلا رئيس  الجمهورية  ولا رئيس   الوزراء  ولا أي مسؤؤل يمكنه ممارسة مهامه مالم  يردد القسم امام  القضاء ،  فالقضاء اذن   هو السلطة الاولى والاعلى وهي من تمنح الحق الدستوري لباقي السلطات ، مع ذلك ومع ان رئيسنا المبجـّـل  اقسم امام القضاء بحماية الدستور والسهر  على سلامة  وامن العراقيين ، فعلى مكتبه  تتمدد  ومنذ شهور طويلة  احكام اعدام  500
 من عتاة  المجرمين   والارهابيين ، يرفض الرئيس التوقيع عليها وعذره كما قال ،ان القضاء لم يكن عادلا ً في هذه الاحكام ، فالرئيس يشكــّك بالجهة التي منحته حقوقه الرئاسية التي يتمتع بها  ، ولان القاعدة تقول ( ما فســـَد َ جزئه فقد فسد كلــّه ) فاذا كان الرئيس لا يأخذ باحكام القضاء لفسادها فحري  بنا ان لا نعترف به رئيسا ً  علينا ، لان  نفس القضاء  الذي يشكك   به هو من   نصـّـبه رئيسا ً !!! وهذ ا وجه اخر من اوجه ... حسنه ام اللبن !!!
واذا كانت ( حسنه ام  اللبن ) شخصية   افتراضيه  من وحي  خيال الشاعر ،  فان هناك  حــَــســنـَة  اخرى حفظ ذكراها لنا تاريخ العراق الحديث .. هي ( حسنة ملص ).. وهي لمن لم يسمع بها واحدة من اشهربغايا بغداد و قوّاداتها في  عشرينيات القرن المنصرم..
حيث كان يتردد على منزلها في محلة الصابونجية والتي كانت تسمى الكوكنزر عدد من ارباب السياسة  والوزراء وحتى بعض الضباط   الكبار في الجيش والداخلية ، ورغم ان حسنة  ملص كانت  تمارس اقدم وأقذر  مهنة في  التاريخ وهي البغاء فنحن لم  نسمع من اخبارها انها  توسـّطت  لفاسد أو ان  صفقات قذرة عقدت في مبغاها أو انها كانت طرفا ً في  مساومات  سياسية أو في عمليات  بيع  مناصب مدنية   او  عسكرية ،  ولم يذكر لنا المؤرخين ان حسنة ملص استفادت ماديا ً من عمولات أو صفقات تمت بين سياسيين في مبغاها..البغايا نفس البغايا على مدى التاريخ ، فالبغي لا تعدوا عن كونها
 اكثر من مجرد  ( مـِبوَلة ) للعموم ،الذي اختلف بين عشرينيات القرن الماضي   وهذه الايام هم الساسة، فالعراق قبل  مئة سنة  لم يكن نائب رئيسه هو نفسه  رئيس عصابة متهم بقتل العشرات ومحكوم   بالاعدام  وهارب ، لم  يكن فيه   وزراء يشكلون  عصابات خطف و  قتل مع حماياتهم  واقاربهم و لا وزراء يسرقون المصارف ، لم  يكن فيه  نائب  للرئيس يعترف علنا ً انه عميل لعشرين جهاز مخابرات اجنبي ونائب اخر ساهم مع اخيه ( السائس ) في بيع  ثاني اكبر مدينة  عراقية ، لم يكن في عراق العشرينات  نائب لرئيس الوزراء  متهم بسرقة  ترليون  دينار من اموال  الفقراء  والمهجرين  ونائب
 اخر  تحوّل  بفعل المسبحة واللحية بين ليلة وضحاها من بائع كارتات موبايل الى واحد من اغنياء العالم..لم يكن في عشرينيات القرن الماضي ضابط عراقي سواء في الجيش والشرطة يجرأ ان يسيربطوله امام  الناس لو قصـّر في  واجبه  بينما  يسلـّم قادة  الجيش والشرطة  مدن تحت حمايتهم للعصابات  وشذاذ  الافاق ويخرجون  بكل  وقاحة في  الفضائيات يهاجم  بعضهم  بعضا وينشروا غسيلهم القذر...
في  فترة لاحقة  وبعد  انتشار  المباغي  في العاصمة  بغداد   ولجوء  ( علية ) القوم من الساسة والمسؤولين الى مباغي  جديدة ، وبعدما بلغت ارذل العمر لم يعد من رواد حسنة ملص غير الباعة  المتجولين  والكسبة  وبدأ  الناس  يرونها  وقد  اخذ منها السكر مأخذه وهي تدور في منطقة  الميدان  تسب ّ وتلعن من يتحرش  بها  ممن  يعرفونها  ورغم كل
ما تثيره هذه النبذات من تاريخ بغداد من التقززفي انفسنا  وما يمكن ان يثيره اسم عاهرة كحسنة  ملص من ذكريات  مؤلمة  لصفحة من ماضي  بغداد ،  فانني  اكاد اقسم ان هذه العاهرة ثوبها اطهر واعف واكثر نظافة من ضمير وقلب وثوب الكثير الكثير من ساسة هذا الزمن الاغبر ..زمن مقبولية الحرامية .. زمن مشـّيلي وامشـّيلك .. ومــال عمـك ما يهمـّك !!!!

  

جمال الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/02/10



كتابة تعليق لموضوع : حـَـسنــَه ام اللــبــن .....
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث
صفحة الكاتب :
  مؤسسة الدليل للدراسات والبحوث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عبد الله الثاني يوجه دعوة لعبد المهدي لزيارة الاردن

 ويل لنا ان كان ماقاله محمد (حقيقة)  : بشرى الهلالي

 العمل تنجز بحث (1890) أسرة قاطنة في مخيمات النازحين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  رسالة إلى الشرفاء في العالم  : عباس ساجت الغزي

 نشرة اخبار وزارة العمل والشؤون الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 توحد أغلب الشعب, طائفية أغلب القادة عشق الكرسي أنموذجا  : د . محمد ابو النواعير

 شرطة البصرة تلقي القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 حشد العراق؛ أولاد علي(عليه السلام)..  : باسم العجري

 دَواعِشُ السِّيَاسَةِ وَ سِيَاسَةُ الدَّواعِش. (الحَلْقَةُ الأُولى)  : محمد جواد سنبه

 تحقيق البصرة: القبض على 14 متهما حاولوا تهريب 13 صهريجا محملا بالنفط  : مجلس القضاء الاعلى

 وزارة الصناعة والمعادن تواصل حملاتها التطوعية لتوزيع المساعدات الانسانية والعينية دعما لأبطال القوات الامنية والحشد الشعبي  : وزارة الصناعة والمعادن

 شرطة كربلاء المقدسة تعلن نجاح الخطة الخاصة بحماية حجاج بيت الله الحرام لعام  : وزارة الداخلية العراقية

 محافظ ميسان يوعز بتشكيل لجنة لتفعيل المشاريع الاستثمارية في المحافظة  : حيدر الكعبي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش مع الشمري تعزيز الجهد الطبي المرافق لعمليات تحرير تلعفر  : وزارة الصحة

  الاعداد المهني للمحامي المتدرب نظرات عملية...  : احمد فاضل المعموري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net