صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

مستر فلاح السوداني نادي سوانزي ليست للبيع!!
حمزه الجناحي
نادي سوانزي ستي هذا من الاندية الانكليزية  بطل كاس الاندية المحترفة وتسلسله التاسع في الدوري الانكليزي للعام 2012 –2013 وفريق النادي ضمن اللعب في الدوري الاوربي للموسم القادم وهو من الاندية الانكليزية الصاعدة والواعدة مستقبلا ..
مستر السوداني هذا هو رجل عراقي مهاجر من العراق الى بريطانيا ويحمل الجنسية البريطانية يتقاضى الرجل وزوجته مساعدات من مركز الاعمال (الجوب سنتر) بمقدار 65 جنيه استرليني اسبوعيا ومبلغ 50 جنيه استرليني اسبوعيا مساعدات صحية لأن الرجل مسجل لدى المركز مريض صحيا سجل الرجل يعلن انه لغاية العام 2005 يتقاضى هذه المساعدات ثم بعد هذا التاريخ توقفت المساعدات لعودة السيد عبد فلاح السوداني الى العراق مسقط راسه .
بعد صعود نجم فريق مدينة سوانزي ولعبه في الموسم القادم في الدوري الاوربي صار النادي ذات شهرة كبيرة وتسيل له لعاب المستثمرين والتجار لشراء النادي وحسب شروط بيع الاندية الاوربية والبريطانية ..اعلن المتحدث الاعلامي باسم النادي ان احد الشخصيات المهمة حضرت الى النادي عارضة شراء النادي بسعر هم يحددوه وبعد السؤال عن الرجل تبين أنه رجل عراقي مهاجر ادعى انه تاجر ومستثمر ويبغي شراء نادي سوانزي لأنه يحب مدينة سوانزي الذي عاش فيها فترة من الزمن ولحبه لهذه المدينة ايضا اشترى الرجل دار فخمة (فيلا) يطل على البحر وحديقة كبيرة لزراعة الفراولة ..
 اخبروه ملاك النادي انهم لايفكرون ببيع النادي في الوقت الحاضر لأنه في وضع لايمكن التفريط به كمشروع ناجح سيلعب في الدوري الاوربي لكن بعد فترة اقل من الشهر اتصلوا بالرجل الذي ترك رقم هاتفه لديهم ليخبروه انهم لا يمانعون ببيع النادي وبسعر 450 مليون جنيه استرليني اي تقريبا 600 مليون دولار امريكي ,,اتفق الطرفان ولكن بما أن مثل هذه المبالغ التي ستدفع للشراء يجب ان يدفعها اشخاص مسجلين في البنوك والغرف التجارية البريطانية وباسماء اما مقاولين او شركات مقاولة او مستثمرين للاطمئنان على اصول تلك المبالغ الطائلة ومعرفة مصادرها ..
وبعد التحري والبحث من قبل بلدية سوانزي تبين ان الرجل ليس مستثمرا ولم يكن مسجلا وكان يحصل على مساعدات مالية اسبوعية غذائية وصحية لغاية العام 2005 وبالتالي فأنه رفضت بيع النادي للشخص العراقي المستر سوداني لم ينتهي الامر الى هنا بل رفع الموضوع برمته الى محكمة سوانزي التي تبين لديها ان البيع لايتم بتاتا لأن المشتري مطلوب للقضاء العراق بتهمة سرقة مبلغ ثلاث مليارات دولار واستغلال منصبه كرجل دولة  تبوأ منصب وزير التجارة العراقي وهذه الاموال كانت تحول من حسابات وزارة التجارة العراقية لحساب خاص للرجل من شراء كميات من الغذاء للشعب  العراقي عبارة عن حبوب وسكر وزيوت ولفترة امتدت لأكثر من ثلاث سنوات تقريبا وحكم على المستر سوداني في أحدى المحاكم في جنوب العراق لكنه تمكن وبمساعدة احد المسئولين المتنفذين لتهريبه خارج العراق من القضاء العراقي .
وتدور اليوم جلسات لمحكمة سوانزي حول موضوع الدعوة العراقية المقامة ضد السوداني ومعرفة كيفية حصوله على هذه المبالغ وحسب مبدأ (من اين لك هذا )البريطاني وربما ستعمل المحكمة على تغريم الرجل بمبالغ كبيرة او مصادرة امواله او سحب المعونات التي كان يتقاضاها كدفعات مساعدات هو وزوجته من الخزينة البريطانية ولفترة خروجه من العراق ولم يبلغ في ايقافها بعد التحسن المالي الذي طرأ عليه بعد العام 2005..
عملت بريطانيا بمهنية وحسب موضوع وقول (من اين لك هذا )ومحاولة اولا استرداد أموال المنح والمساعدات التي كان يتقاضها السيد السوداني ولم يبلغ عن ايقافها بعد تغيير الاحوال المعاشية له ..
أوقف القضاء البريطاني صفقة بيع النادي للسيد السوداني وهو الان يحقق في كيفية الحصول على هذه المبالغ الطائلة التي حصل عليها وكيف وصلت من العراق وهل ان القضاء العراقي يتابع ويلاحق السيد فلاح السوداني على هذه المبالغ أم هناك تهم أخرى موجهة له من قبل الحكومة العراقية ..
من يعيد المبالغ هذه الى فقراء العراق والى الافواه الجائعة والى نازحي العراق خاصة وأن تلك المبالغ مرصودة من أجل دعم البطاقة التموينية العراقية لفقراء العراق ..
من ارسل السوداني بهذا الاتجاه (اتجاه الرياضة)وكيف حصل ان هذا الرجل بدأ يجاهر بالاموال العراقية التي بحوزته وهي مشبوهة المنشأ اذا أخذنا بنظر الاعتبار أن الرجل وقبل قدومه الى العراق كان يقف على ابواب الجوب سنتر كل اسبوع ليستلم مبلغ المعونة الانكليزية هو وزوجته والتي لا تتجاوز 165 جنيه استرليني واخر تلك الدفعات كانت قد استلمها في العام 2005 اذن الاسئلة التي ظهرت لدى القضاء البريطاني ربما هي اسئلة معقدة لكنها ليست كذالك في العراق فالجميع يعلم بفضيحة وزارة التجارة العراقية كيف اوصلت الوزير عبد فلاح السوداني الى الاستجواب في البرلمان  ومن ثم اقامة دعوة عليه في محكمة السماوة قبل ان يهرب من العراق الى بلد الجنسية الثانية بريطانيا ليصبح رجل أعمال محترم يساوم على شراء نادي انكليزي عريق بملغ يصل الى أكثر من 600مليون $ ..
ثم اين التحركات العراقية التي أدعت أن القضاء قد وضع اسم الرجل على لائحة المطلوبين عند الشرطة الدولية (الانتربول ) وها هو السوداني يعلنها صراحة أنه رجل اعمال ومستثمر ويجاهر بشراء نادي بكل هذه المبالغ .
العراق—بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/07/09



كتابة تعليق لموضوع : مستر فلاح السوداني نادي سوانزي ليست للبيع!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسل عباس خضير
صفحة الكاتب :
  باسل عباس خضير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تجمعات مشبوهة في الانتخابات البرلمانية القادمة  : فراس الخفاجي

 منعطفات التأريخ الحالة العراقية انموذجا  : د . محمد ابو النواعير

 كربلاء مدرسة الثورات الإنسانية 2 الحسين ثائرا  : كريم السيد

 الهوة الهائلة بين الاثنين  : احمد عبد الرحمن

 الحياء في حديث العترة الأصفياء عليهم آلاف التحية والثناء القسم الأول  : محمد السمناوي

 التجارة انطلاق معرض الجامعات والكليات والمعاهد الدولي الاول على ارض معرض بغداد الدولي  : اعلام وزارة التجارة

 وصلت العاصمة بغداد صهاريج اضافية تحمل جميع المشتقات النفطية لمضاعفة الخزين الاستراتيجي  : مركز الاعلام الوطني

  كيف يكون الفساد ..؟  : سعد البصري

 قضاتنا يتظاهرون  : تيسير سعيد الاسدي

 الحشد الشعبي يحبط تسللاً لداعش الارهابي في تل صفوك الحدودي

 فلسفة مبسطة: الفاعل والفعل والمفعول به!!  : نبيل عوده

 السياسة اصل الدين .... السيد السيستاني انموذجاً  : محمد حسن الساعدي

 اللوگية وتجمعهم في الأحزاب السياسية؟!  : سيف اكثم المظفر

 هكذا تكلم عبّود !! -1-  : وجيه عباس

 العمل تقيم ندوة تعريفية عن رفع مستوى الخدمات للصحة والسلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net