صفحة الكاتب : د . كرار الموسوي

من الغريب ان اغلب السياسين مع الاصلاحات والتغير الان ,ولاكن هل خوفا ام مجاملة ام زرع الالغام بالخفاء؟!
د . كرار الموسوي
الجميع مرحبين بالاصلاح والتغيير من رؤساء الكتل والبرلمانيين وسياسين وحيتان وسراق ومليارديرية واكلي سحت, ولاكن المخفي لديهم جميعا اخطر فهل من السهل التنازل عن قناطير الاموال والدولارات من اجل العراق والعراقيين ومن اجل المستقبل, مافيات فساد وذيول لمافيات عالمية وسعودية وقطرية وتركية وامريكيه والموجودين مختومين بختم سداسي صهيوني لتدمير العراق والعراقيين ومن مؤسسات عميلة وبلغة الجميع لم يستطيعوا اجادتها وظلوا على استحمارهم الذي كانوا عليه.
أذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك كما ان صبر الشعوب مهما استمر فهو في يوم ما سيتحول الى ثورة عارمة او هيجان هائل تعبيرا عن الظلم الذي تعرض له وان الشعوب على مدى التاريخ اكبر من الطغاة واكبر من المستبدين واكبر من الظالمين وقد قيل قديما احذر الحكيم اذا غضب وان التاريخ يصنع نفسه بنفسه لان البقاء للشعب لا للحكام, صحيح جدا المجرم دائما يتمادا باجرامه عندما يامن العقاب ويرى الشعب قد خاف منه وسكت عن ظلمه لان الشعوب بسكوتها تصنع الطغاة لذا ترين الشعوب الغربيةحكامها اقل عبثا وفسادا وكذلك تسيلم السلطة يكون سلسا لان القوانين تسري على الكل وقوة القوانين مستمدة قوة الشعب وان الساسه يفعلون المستحيل في سبيل الوصول الى السلطه ويقدمون التنازلات بل البرامج التي تجعل الناخب يشعروكأنه سيعيش في جمهورية السعاده والرفاه ويكون المواطن الاول في العالم الذي يتمتع بكل الامتيازات .. وما أن حقق ذلك الشخص مراده حتى نسي وعوده للفقراء وللارامل ولشريحة الشباب والايتام والمقهورين وتخلى عن كل المبادئ التي كان ينادي بها ليكون هو أداة للظلم والبطش
والحكومات العراقية المتوالية والتعددية والمحاصصية والتعاونية والشفافية والقاصرة عن اي شيء عدا القل والارهاب والحمايات والمخصصات والمزايدات والكلام الذي بغير محله, وسياسيوا الصدفة ذوي البدع والمهاترات خربوا كل شيء الا بنوك اوربا والامارات ولم يزعلوا زلماي وبريمر والاخضر الابراهيمي .......ولم يرى العراق الا نزاعات وسرقات ونهب واختلاس والكل قاطبة يتحدثون عن كيفية القضاء على الفساد والخونة والهاربين ولسان الحال يقول لاتغير لان الذي تلوث ببالوعات المجاري لسنين لاحنين له لبلد ان كان له بلد او اهل او ابناء, وكل منهم يتهم الاخر ويشتمه ويعيب عليه وعلى اهله وسألون عن سبايكر وشهدائها لنائبة فتقول ماذا اعمل اكثر قابل اني داارقص فاين المقياس ؟ الا باستنساخ عراق جديد على يد العبقري العلامة البياتي واستخدام اسرع الطرق للانشطار النووي المعجل ولسرعة الانجاز استخدام مختبر البروفيسور الشهرستاني وان شاء الله يتم ذلك بمباركة من ولي الدم وقائد مسيرة الدمار والخيانة والغيبوبة والله يسلم العراق من كل الاشرار والقوارض واكلي السحت حتى لو كانوا بالزيارة او بكوا عند الدعاء
يأتي زمان على امتي يحبون خمس وينسون خمس :يحبون الدنيا وينسون الآخرة .يحبون المال وينسون الحساب.يحبون المخلوق وينسون الخالق.يحبون القصور وينسون القبور .يحبون المعصية وينسون التوبة فأن كان كذلك ابتلاهم الله بالغلاء والوباء والموت الفجاء وجور الحكام ... (الرسول محمد صلى الله عليه واله الطيبين الطاهرين).
أضاف الجعفري ان المالكي اذا لم يتراجع عن قراراته الانفعالية فاني اخشى عليه من مصير مجهول ونهاية كنهاية مرسي، و تصرفه الانفرادي سيجر العراق الى عواقب وخيمة، وإن قرار صرف الميزانية يعد انقلابا على الديمقراطية والدستور و أنا أحذر نفسي و احذر الجميع من سقوط الشرعية في العراق
قالت كتلة العراقية بان خوفنا يكمن بان التغير والاصلاح يكون مدخل للدكتاتورية
على قوى التحالف اتخاذ قرار تاريخي بتقديم استقالة كافة وزراء التحالف الوطني من الحكومة، ومنح العبادي الحرية في اختيار من يراه مناسبا لتولي الوزارات تجاوزا لمبدأ المحاصصة المقيت، ويتحمل العبادي لوحده مسؤولية ادائهم".كما حث التحالف "على الالتزام بعدم عرقلة خياراته عند طرحها للثقة في البرلمان، انها فرصة ذهبية لقوى التحالف الوطني لتبرهن بحسن نوايا كتلها وايثارها لتجاوز المأزق الخطر الذي يواجه البلاد ودعم برنامج الاصلاح، اما الاعلان لوحده من قبل الكتل السياسية بدعم برنامج الاصلاح فهذا غير كافي ونافع لوحده".
من جانبه دعا رئيس كتلة الدعوة البرلمانية، خلف عبد الصمد خلف، رئيس الوزراء حيدر العبادي بتحقيق الاصلاح وتطبيق توجيات المرجعية العليا.وقال عبد الصمد في بيان ورد لشفق نيوز، ان "حكومة المحاصصة والتوافق السياسي فشلتا فشلا ذريعا في تحقيق الاصلاح ،اذ لابد من ايقاف الفساد والتمدد والتمرد على الحكومة المركزية من قبل بعض الكتل السياسية".واضاف ان "المعطيات تغيرت اليوم ودحرت المحاصصة والتوافقات السياسية ليحل محلها مبدأ الرجل المناسب في المكان المناسب وكذلك بالنسبة للقرارات".ودعا رئيس كتلة الدعوة، رئيس الوزراء الى "الانقلاب على كل الضوابط المنحرفة التي اجبرت الحكومة على الخضوع لها فيما مضى".واكد عبد الصمد على ان "المرجعية اعطت الضوء الاخضر لرئيس الوزراء ووضعت الكرة في ملعبه، ليبين المفسدين والمتأمرين من كل الكتل السياسية التي تريد السيطرة على مؤسسة الدولة، لذا يجب كشفهم للشارع العراقي حتى وان تعارضت مع وثيقة الاتفاق السياسي".واشار الى ان "الجماهير ستقف مع رئيس الوزراء في قراراته الخاصة بابعاد المفسدين من واجهة الحكومة، وان عزيمة الشعب لاتقهر مهما تكاتفت عليه الكتل السياسية".
كما طالبت كتلة المواطن التي يتزعمها عمار الحكيم رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ إجراءات "واقعية" لمكافحة الفساد.وقال عضو ائتلاف المواطن محمد جميل المياحي في بيان "ندعو رئيس مجلس الوزراء بالعمل الجاد والضرب بيد من حديد لمكافحة الفساد الاداري والمالي"، لافتا الى "ضرورة ان يأخذ القضاء دوره في محاسبة وأجتثاث الفاسدين والمفسدين في مؤسسات الدولة".واضاف ان "الحكيم دعا العبادي ان يسارع في عملية مكافحة الفساد وان يبدأ من الاعلى الى الادنى وان المجلس الاعلى سيكون داعما وساندا لتلك الجهود، واذ كانت هناك كتل واحزاب تعارض ذلك فنحن سنقف بكل قوة مع اجرائات الحكومة الواقعية والحقيقية بهذا الصدد".وبين ان "كل رجالات المجلس الاعلى في المركز او المحافظات هم مع المراقبة والتدقيق وان ثبت اي من رجالاتنا لديه تقصير نحن سنكون خصما له قبل رئيس الوزراء، لذلك التعاطي الايجابي مع ملف مكافحة الفساد وعدم تسيسه بل جعله قانوني، ذلك سيكون استجابة لمطالب المرجعية الدينية والمتظاهرين".
وتابع المياحي "على رئيس مجلس الوزراء مصارحة الرأي العام عن الكتل والاحزاب التي تعرقل ذلك ان وجدت وعدم الاكتفاء بالعموميات".
ظهر الملياردير الوفي السيد بهاء الاعرجي اليوم بلقاء صحفي وتقبل الاقالة وتوعد ان يدوس بقدمه المجاميع التي تسببت باقالته ولم يفهم بالضبط من يقصد؟؟؟؟؟؟؟جان خلص روحه من انضرب بوكس في لندن في انفه عندما كان يعمل في محل للموبايلات انذاك وبسبب سرقته من المحل!!! ويقوا من الخطأ الاهتمام الان بالمميزات والرواتب والمخصصات والضروري الاهتمام بالنصر الذي يحققه الحشد الشعبي ........وبعد ان رمى بقنبلة مدفععلى الدواعش وهو محاط بما يقارب 350فرد حماية وبذاك دمر عنجهية الدواعش التكفيرين , والاهم اكثر ان يعترف وعلى الملىء كم سرق وكم اختلس ومن اين له هذه الثروة الاسطورية وهل يجيد لعبة البللي ستيشن اسوة بوزير الصناعة الحالي ويجيد عمل البرزنتيشن ....وهل لديه اخبار عن شهداء سبايكر والصقلاوية لو اهتماماته فقط بشارع المحيط في الكاظمية المقدسة مثلا . قال نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي، ان "البعض استغل التظاهرات فمن خسر المنصب تبنى قسما منها، ومن يحاول إسقاط العملية السياسية او الحكومة تبنى جزء منها, وذكر الاعرجي -الذي استدعاه الادعاء العام اليوم للتحقيق في تهم فساد منسوبة اليه-، خلال مؤتمر صحفي عقد بمبنى مجلس النواب، ان "المستهدف لم يكن بهاء الاعرجي وانما الحكومة العراقية، هناك من الفاشلين ممّن لا يريدون لهذه الحكومة ان تنجح"، متوجها بالشكر الى المتظاهرين، مشيرا الى ان "الغربان من وسائل الاعلام وبعثيين وصداميين وشركاء [وسخين] ساضعهم تحت قدمي واسير بخدمة بلدي سواء كنت في المنصب او لا".
واشار "نحن لا نخشى أي شيء، وأكررها وأقول أضعهم تحت قدمي كل الغربان وأيتام الولاية وغيرهم، وسأستمر في خدمة بلدي ولم يوقفني شيء"، لافتا "كنت من اول المؤيدين والداعمين والمؤيدين إلى خطة الإصلاح التي تقدم بها رئيس الوزراء، اذ علينا أن نبحث من هو الفاشل والفاسد الحكومة التي تحررت الأراضي المغتصبة ام التي أعطتها للإرهابيين، الحكومة التي عجزت ولجنة الطاقة التي عجزت لثمان سنوات من ان تأتي بالطاقة الكهربائية ام الحالية التي لم يكن عمرها ثلاثة اشهر, وبشأن حديثه عّمن يسحقهم اكد "انا احترم التظاهرات وغالبية المتظاهرين خرجوا بمطالب وطنية، والبعض استغلها من خسر المنصب تبنى قسما منها، ومن يحاول إسقاط العملية السياسية او الحكومة تبنى جزء منها خصوم كانوا بالأمس بل أعداء توحدوا اليوم وشركاء في العملية السياسية وخميس الخنجر وإعلاميين آخرين تبنوا هؤلاء فهؤلاء الإعلاميون والسياسيون هم من تحت قدمي"، منوها "انا احتفظ بحقي في إقامة الدعاوى على كل هؤلاء.".".
قال مصدر مقرب في مكتب الحكيم , ان نائب رئيس الجمهورية السيد المالكي اعرب عن امتعاضه الشديد من اصلاحات رئيس الوزراء حيدر العبادي , الخاصة بالغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء واصفا" اياها بالمجحفة وذلك خلال اتصال هاتفي مع الحكيم,واضاف المصدر ان السيد المالكي طالب عمار الحكيم بالتدخل لمنع تنفيذ هذه الاصلاحات الا ان الاخير رفض كون هذه الإصلاحات باتت مطالب جماهيرية تحضى بتاييد المرجعية الدينية العليا ؟
من جانبه أكد النائب عن ائتلاف دولة قانون كاظم الصيادي، أن القرارات التي صدرت اليوم الاحد من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي، "غير مدروسة وخاطئة وقال الصيادي في تصريح صحفي إن "رئيس وزراء يصدر القرارات بدون دراسة للموضوع، وهذا خطأ ويخلق ازمة في البلاد"، مبينا أن كتلته "لا يمكن أن تطبق هذه القرارات وأضاف الصيادي "إن كان رئيس الوزراء يريد الاستجابة لمطالب المتظاهرين؛ فإن أحد مطالبهم كان حل البرلمان واجراء انتخابات مبكرة ودمج بعض الوزارات، وليس الغاء نواب رئيس الجمهورية والغاء الحمايات والدرجات الخاصة وأوضح الصيادي أن "رئيس الوزراء لن يستطيع الغاء نواب رئيس الجمهورية، بإمكانه الغاء نوابه كرئيس وزراء ولكن دستورياً وقانونياً لايجوز أن يكون رئيس الجمهورية بدون نائب، والقانون يعطي نائبا واحدا او نائبين او ثلاثة نواب,وحول موقف كتلته من التصويت عليها، قال إن "هذه القرارات تأتي لمجلس النواب للمصادقة عليها، ونحن ككتلة دولة قانون واكبر كتلة برلمانية لن نصوت عليه مباشرة إلا بعد دراسة عميقة وتعديلات على بعض القرارات، وإلا لن نصوت على قرارات رئيس الوزراء، لأن بعضها غير دستوري وغير قانوني".
يذكر أن رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، أصدر مجموعة من القرارات الهامة في اطار الاصلاح السياسي، على رأسها أهمها الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، مع تقليص اعداد الحمايات لكل المسؤولين، والغاء المخصصات الاستثنائية للرئاسات والهيئات ومؤسسات الدولة كما وجه العبادي اليوم بفتح ملفات الفساد السابقة والحالية تحت اشراف لجنة عليا لمكافحة الفساد تتشكل من المختصين وتعمل بمبدأ (من اين لك هذا)، ودعا مجلس النواب الى المصادقة عليها لتمكينه من اجراء الاصلاحات التي دعت اليها المرجعية الدينية العليا وطالب بها المواطنون.
دعا محافظ نينوى المقال اثيل النجيفي، الأحد، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى استكمال قراراته "الجريئة" بتقديم نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي الى القضاء وقال النجيفي في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" واطلعت عليه "صدى الحقيقة"، إن "قرارات جريئة اتخذها رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم، ولكنها ستكون سلبية اذا لم يستكملها بتقديم المالكي للقضاء ومحاسبته على جرائمه بحق الموصل والعراقيين—واخيرا تمخض الثور وزفر فئرا ...جاءك الموت ياتارك الصلاة وكلامك ليس الا صحوة موت ياخائن يامن باع ابناء جلدته للاكراد والدواعش وضيع ملايين الدولارات من اجل فرس اصيل عربي اسود مثل وجهه واخيه ؟؟؟؟؟
وين ايروح المطلوب النا-انجيبه لو يهرب للقطب والعالم بي انتربول ومو بلاش بفلوس مرتزق ايجيب مرتزق اخوه بالرضاعة الصناعية؟؟
. في تصريح خاص لـ"صدى الحقيقة"، ان أكثر من "40″-;- شخصية سياسية وحكومية غادرت البلاد متوجه الى البلدان المجاورة ، عازيا السبب في ذلك الى التظاهرات وورقة الإصلاح التي سيطلقها ألعبادي خلال اليومين المقبلين .
وأضاف ان الشخصيات الحكومية والوزارية التي خرجت مع عوائلها الى خارج القطر عليها مؤشرات فساد مالي وأداري ومتخوفة من القرارات التي سيتخذها ألعبادي بعد ان حصل على الضوء الأخضر من المرجعية والمتظاهرين .
وأشار إلى ان مطار بغداد الدولي منذ فتره ليست بالقصيرة لم يشهد حالات خروج جماعية لمسؤلين حكوميين الى الخارج وبين ان اغلب المسافرين توجهوا الى الأردن وتركيا وطهران ولبنان يشار الى ان ألعبادي اجتمع مع خبراء ومستشارين كبار من اجل إعداد ورقة إصلاح سياسي شاملة خلال اليومين المقبلين ، وكشف الفساد والمفسدين للجماهير بعد ان حصل على الضوء الأخضر من المرجعية العليا والمتظاهرين في ذلك
.قال القيادي في حزب الدعوة الاسلامية ، علي العلاق، الأربعاء ، إن "الحكومة العراقية مكونة من اليساري والعلماني والإسلامي وغير ذلك من الاتجاهات الا ان بعض الجهات العلمانية تحاول إسقاط الاسلاميين وتجربتهم الإصلاحية وتحميلهم كل الفشل الذي جرى في المراحل السابقة" على حد قوله,ومضى النائب في البرلمان العراقي بالقول ، أن "المتظاهرين طالبوا بحقوقهم المشروعة ورئيس الوزراء لم ينظر إليهم بريبة وانما امتدحهم وقام بعدد من الخطوات الإصلاحية"، مستدركا بالقول الا ان " هناك بعض الجهات بدأت بركوب موجة التظاهرات لإضعاف الحكومة الحالية واردف العلاق "هنالك إرادة دولية وإقليمية بإبقاء العراق على وضعه وعدم تطوير واقع الخدمات فيه فيما كان اختيار الوزراء والوكلاء الذين تعاقبوا على وزارة الكهرباء لم يكن موفقا والعقود أبرمت على أساس العمولات" متهما " جهات علمانية لم يسمها لركوب الموجه.
العراق- بغداد

  

د . كرار الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/08/19



كتابة تعليق لموضوع : من الغريب ان اغلب السياسين مع الاصلاحات والتغير الان ,ولاكن هل خوفا ام مجاملة ام زرع الالغام بالخفاء؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت

 
علّق رفيق يونس المصري ، على "لا تسرق".. كتاب لأحد محبي الشيخ عائض القرني يرصد سرقاته الأدبية : كيف الحصول على نسخة منه إلكترونية؟ اسم الناشر، وسنة النشر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد ابراهيم سرور العاملي
صفحة الكاتب :
  السيد ابراهيم سرور العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انهيارات اختيارية تضاف الى قدر ماطر بالزلازل  : القاضي منير حداد

 رابطة الصحفيين الشباب تجتمع بأعضائها  : جلال السويدي

 خسارة منطقية للمنتخب الوطني أمام اليابان في تصفيات كأس العالم

 دائرة صحة صلاح الدين تعلن عن افتتاح مركز صحي المعهد التقني في قضاء الدور  : وزارة الصحة

 برشلونة يدعم ميسي أمام نيجيريا

 مؤسس الحرية في ظل الدولة الاسلاميه  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 لانني هكذا فانا طائفي %100 !!!  : خميس البدر

 الصراع على السلطة وسباق المائة يوم  : علي الزاغيني

 مناقشة قصص (قالت له)  بالمجلس الأعلى للثقافة 19-11  : اشرف الخريبي

 المختار والساعدي والوائلي يمنحون قلادة بغداد للابداع لعام 2012

 النقطة صفر، ولقاء العشاق!   : امجد العسكري

 أتقو الله يا متاجرين في الدين!!!!  : سيد صباح بهباني

 قصص قصيرة جدا/45  : يوسف فضل

 وكالة نون الخبرية تشعل شمعة تاسعة من عمرها الصحفي وتظهر بحلـّة جديدة  : وكالة نون الاخبارية

 القوات العراقية تصد تعرضا لداعش على الحدود السورية وتقتل عشرات الإرهابيين في الموصل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net