صفحة الكاتب : د . كرار الموسوي

تسويف وكذب وافتراء واللعب على الطرفين فكيف السبيل للقضاء على داعش
د . كرار الموسوي
من المستغرب ان تصريحات قوات التحالف وامريكا بالذات تحاول ان تضخم امكانية القضاء على داعش وليس ابعاده او المهادنة معه من اجل الكثير من الاستزاف والهدر وبلا جدوى ولم توضح إدارة أوباما ما إذا كان هدف سياسة الولايات المتحدة هزيمة عصابات الاجرام والقتل والسفاح ( وما تسمى بداعش ) أم مجرد احتواء الشبكة. الاحتواء سيتضمن مجهود إنساني وسياسي وعسكري محددٌ أكثر من الولايات المتحدة. لكنه سيمثل مخاطرة مشابهه لهذه التي افترضتها الولايات المتحدة أثناء التسعينات عندما اختارت سياسة الاحتواء والدبلوماسية القسرية ضد طالبان – المتصلة بتنظيم القاعدة. تستطيع استراتيجية طموحة أكثر الآن تجنب مخاطرة أكبر علي المدي البعيد.
نحن العراقيين، وأبصار العالم العربي ،والعالم اجمع ، تشْخصُ ، في هذه الأيام، إلى مساحة واسعة في الأرض العراقية ،خاصة في محافظتي نينوى والانبار، التي تغص بآلاف العناصر الوحشية من عصابات الجريمة ، يمثلون جنسيات مختلفة، واعمار مختلفة، يحملون بأيديهم ارقى الاسلحة الفتاكة. يمارسون سلوكا لا يعبر مطلقا عن اي سلوك انساني، لكنهم يمتلكون مهارة تدريبية ، واسعة وحقيقية، من التشنج والعسف والهدم والتخريب وارتكاب اعمال فظيعة بحق ضحاياهم بصورة لم تشهدها جرائم (الإبادة الجماعية) لا في اثناء الحروب الكلاسيكية ،ولا في الحروب الجاهلية او عصور الظلام الوسطى. صار الانسان المعاصر يعقد الامل على العراقيين وجيشهم في انقاذ بلادهم من هذا الداء الهمجي المتسم بالبشاعة الحيوانية .
التدخل الأمريكي حتي الآن أنتج مكاسب هامة. رغم أن مدينة سنجار المأخوذة من القوات الكردية تظل تحت سيطرة داعش ، إلا أن المعونة الإنسانية قد وصلت إلي اليزيديين المحاصرين علي جبل سنجار. تم رفع الروح المعنوية الكردية، لمساعدة القوات الكردية علي استعادة معظم المناطق التي فقدوها لمدة قصيرة لصالح الدولة الإسلامية في جوير ومخمور وسد الموصل، بينما يتم منع الجماعة من التقدم ناحية العاصمة الكردية أربيل.اكتسبت الهويات المحلية في السنوات الأخيرة في الشرق الأوسط مكانة أكبر من الروايات العديدة عن العروبة والإسلام، مما أدى إلى تسييس وعسكرة الصراع بين الشيعة والسنة في سوريا والعراق. هذه الاتجاهات أوجدت ثغرة للدولة الإسلامية، التي قد تحولت إلي تحدٍ كبيرٍ وصعب ومعقد.رغم ذلك، فإن الشبكة الإرهابية بعيدة عن الهزيمة. الدولة الإسلامية أصبحت أقوي شبه دولة في العالم ومتصلة عالميًا بأكثر الكيانات تطرفًا. هذه الشبكة الإرهابية في خضم إنشاء دولة تدعي الخلافة. عمليات الولايات المتحدة المحدودة حتي الآن من غير المرجح أن تكون كافية حتي لاحتواء تهديد الدولة الإسلامية – أي منع الدولة الإسلامية من التمدد أبعد من المناطق الكبيرة االتي تقع تحت سيطرتها في انحاء العراق وسوريا– فهي أقل كثيرًا من أن تهزم الشبكة وتدمر مآويها.تحصل الدولة الإسلامية على الدعم من مراكز القوي الرئيسية، مثل القبائل وضباط جيش البعث السابقين. فبعد السيطرة علي مصادر مالية ضخمة، حقول بترول ومعدات عسكرية من القوات العراقية المعزولة، تكسب الدولة الإسلامية أكثر من مليون دولار من الأرباح يوميًا. فمنذ بدء غارات الولايات المتحدة، استولت الدولة الإسلامية علي جالولة من الأكراد وتركز حاليًا علي مدينة القائم العراقية علي الحدود السورية. وسقوط القائم سوف يمهد الطريق لإستيلاء الدولة الإسلامية علي حديثة - وهي حلقة وصل حيوية بين واديا دجلة والفراط، ومحل ثاني أكبر سدود العراق – وأخيرًا، الاستيلاء على عاصمة المحافظة في الرمادي. قد تعني خسارة حديثة والرمادي أن محافظة الأنبار بالكامل قد تقع تحت سيطرة الدولة الإسلامية، تاركة القبائل السنية المضادة للدولة الإسلامية بدون معاقل رئيسية.هزيمة الدولة الإسلامية مهم. لكن تحقيق ذلك سيستغرق بعض الوقت ويتطلب استراتيجية إنسانية وسياسية وعسكرية، تتضمن مواجهة الأسباب الكامنة وراء السخط السني. تستفيد الدولة الإسلامية من سخط السنيين وتعد بإعادتهم لمركز المسيطر. لقد تبنت مفهوم الخلافة علي أنه الصورة الصحيحة للحكومة بالنسبة للمسلمين. في تاريخ الإسلام، ميزت فترة الخلافة بأنها الفترة التي كان السنيون مسيطرون فيها. تأمل الدولة الإسلامية أن الخلافة يمكن أن تحمل نموذجًا للحكومة السنية، ونظيرًا لولاية الفقية الشيعية في إيران.
هناك استياء كبير بين أوساط السنة في العراق وسوريا، فالسنة وجدوا أنفسهم علي الجانب الخاسر للحكومات ذات الهيمنة الشيعية. نوري المالكي أبعد السنة وكذلك الأكراد، بينما بشار الأسد تجاهل بل شجع عمليات الدولة الإسلامية ضد المعارضة السورية الوطنية. ملايين من السنة المُهجرين داخليًا من الأفراد واللاجئين يعيشون الآن في ظروف بائسة في الأردن ولبنان وتركيا وغيرهم. نتيجة لذلك، فإن المعارضة للتشيع هي الأساس الفكري الرئيسي لداعش.الدولة الإسلامية هي خليفة القاعدة في العراق. في المناطق السنية في العراق، دعمت القبائل الساخطة وقادة محليون آخرون القاعدة في العراق قبل التحول ضد الشبكة في 2006. بحلول عام 2008، وصلت القاعدة في العراق إلي حالة من شبه الدمار بسبب ثلاثة عوامل رئيسية: الغضب الواسع من سوء معاملة القاعدة في العراق للسكان المحليين؛ وصول الولايات المتحدة إلي السنة عن طريق الدعم السياسي والمادي والأمني؛ والتزام الحكومة المركزية العراقية بالاستجابة العادلة لتطلعات المجتمع السني.فقد السنة المعتدلون والوطنيون الأرض لصالح الدولة الإسلامية في خضم انسحاب الولايات المتحدة الكلي من العراق وتفكك سوريا. بدون التأثير الكابح للولايات المتحدة، انتقل المالكي لازدراء وإضطهاد السنة. وفي غياب الدعم من المجتمع الدولي في وجه تكتيكات الأسد الوحشية، احتضن السنة العرب الغاضبون – حتي هؤلاء الذين لا يتبنون بالضرورة فكر السلفية الجديدة وعدم التسامح تجاه المسيحيين واليزيديين – الدولة الإسلامية علي أنها الرد علي القمع الشيعي.
اذا كانت الخطوات مدروسة وكتب لها النجاح والتطبيق الناجح من الضروري العمل حسب الامور التالية وليس حصرا:
تحريك مجهودات إغاثة إنسانية ضخمة- تتطلب الكارثة الإنسانية الناتجة عن النزاعات في العراق وسوريا استجابة ضخمة. وهذا ضروري استراتيجيًا. الدول الصديقة التي تستضيف عدد كبير من اللاجئين، مثل الأردن والمنطقة الكردية من العراق في خطر عدم الإستقرار. بالنسبة للعرب السنة المُهجرين، أوضاع اللاجئ الفقير قد تؤدي لتطرفه وفرص للدولة الإسلامية لتوظيفه. إذا سمحنا للدولة الإسلامية باستغلال هذه الفرصة، يمكن أن يمتد التهديد أضعافًا مضاعفة.علاوة علي ذلك، تريد الدولة الإسلامية أن تنشئ نفسها كشبه دولة، توفر المعونة الإنسانية والخدمات للمناطق التي تسيطر عليها. يجب علي المجتمع الدولي وشركائه المحليين أن يتنافسوا علي نيل ثقة قلوب وعقول اللاجئين والمجتمعات التي تريد الحماية أو تنوي الانحياز ضد الدولة الإسلامية. هذه المنافسة سوف تُنفذ جزئيًا لتوفير الإغاثة الإنسانية والخدمات الأساسية. إنها منافسة يجب أن نكسبها.
يجب أيضًا استخدام هذه الجهود كأداة لتوسيع التحالف من الدول العاملة علي هزيمة الدولة الإسلامية. بينما قد تنضم بعض الحكومات لنا في العمليات العسكرية، البعض الأكثر سوف ينوي المشاركة في الجانب الإنساني. يجب علي الولايات المتحدة أن تدير تحالفًا من المانحين علي مقياس الجهد المبذول لدعم حرب الخليج الأولي ماديًا. يمكنها أن تمهد الطريق لجهد كبير يستمر إلي ما هو أبعد من هزيمة الدولة الإسلامية، أي لدعم النمو الاقتصادي والتنمية في المنطقة علي غرار خطة المرشال في أوروبا بعد الحرب.
تحفيز التسويات لتوحيد المجموعات المضادة لداعش في العراق وسوريا- أشارت إدارة أوباما إلي أنها ستسرع الجهود ضد الدولة الإسلامية بمجرد تشكيل حكومة وحدة في بغداد. الإدارة علي حق في استخدام الدعم العسكري – ويتضمن معدات للجيش العراقي والقوات السنية المعتدلة، وغارات جوية ضد الدولة الإسلامية – كورقة ضغط في سبيل تشجيع القادة السياسيين الشيعة علي مشاركة السلطة والموارد مع السنة والأكراد. مشاركة السنة في الحرب ضد الدولة الإسلامية حيوية، لكن من غير المرجح أن تحمل القوات السنية السلاح ضد الدولة الإسلامية دون الحصول على امتيازات سياسية كافية.سيكون من الصعب علي الأطراف السياسية العراقية الموافقة علي مشاركة للسلطة – والموارد – بشكل عادل، حتى وإن كان ذلك من أجل الوقوف في وجه تهديد كامل على وجودها كالذي تمثله الدولة الإسلامية. رئيس وزراء العراق المدعو حيدر العبادي – سليل عائلة بغدادية قديمة والمنفي بلندن أثناء فترة حكم صدام حسين – قد يكون أكثر تفتحًا عن سابقه الزميل في حزب الدعوة المالكي. لكن عبادي يمثل نفس الفكر والجزء الإسلامي من طائفية العراق السياسية ويجب أن يكون سريع الاستجابة لأنصاره الشيعة غالبًا في متابعة أي تسويات ترضي مطالب الأكراد والسنة.إن الهدف بالنسبة لعدة قادة سنيين هو الوصول لاتفاق مفصل – ليس بيان مبادئ – يستلزم نهاية لتصفية حزب البعث، وإطلاق سراح السجناء، ولامركزية المسؤولية الأمنية وانتقال السلطة. سيسمح ذلك للمحافظات السنية بأن تكون مناطق فيدرالية بقوات الأمن المحلية الخاصة بهم.يجب أن تشارك الولايات المتحدة فورًا مع القادة السياسيين السنة، ليس فقط للمساعدة في صياغة التسوية السياسية المطلوبة، لكن أيضًا لجلب قوات سنية معتدلة لأرض المعركة ضد الدولة الإسلامية ولإيجاد وسائل لفصل البعثيين والقبائل بعيدًا عن تحالفهم مع الدولة الإسلامية. أيضًا، إذا ثبت استحالة تحقيق اتفاق مشاركة سلطة سني-شيعي، سيصبح تفكك العراق لا مفر منه. في هذه الحالة، ستصبح علاقة الولايات المتحدة بقيادة سنية قادرة علي هزيمة الدولة الإسلامية في عقر دارها في غرب العراق ذات أهمية حاسمة.بينما الأكراد، على الجانب الآخر، يريدون دولة بنظامين – عراق فيدرالي في الجزء العربي من الدولة وكردستان كونفيدرالي – حيث تُبقي الحكومة الإقليمية الأراضي المستحوذ عليها مؤخرًا وتتحكم في مجالها الجوي، وشراء الأسلحة وتصدير النفط. إذا لم تنجح مشاركة السلطة، غالبًا ما سيضغط المسؤولون الأكراد من أجل السيادة والإستقلال. صرح القائد الكردي مسعود برزاني أن الجهود الحالية لتشكيل حكومة وحدة هي فرصة العراق الأخيرة. إذا فشل هذا الجهد، سيخدم مصالح كلٍ من بغداد وأربيل أن يسعى الأكراد من أجل السيادة والإستقلال عن طريق إتفاق مع الحكومة المركزية.حتي وإن حدث تقدم في العراق، سيظل تهديد الدولة الإسلامية قائمًا في غياب تسوية في سوريا. مثلما هو الأمر في العراق، أكثر صيغة ممكنة لحل الأزمة في سوريا هي حكومة وحدة بمشاركة السلطة في المركز بين حكومة الأسد، والسنة المعتدلين، والأكراد والمجموعات الأخري، وتفويض السلطة إلي المناطق والمحافظات، ربما بتنظيمها علي أساس عرقي وطائفي.
العمليات العسكرية الميدانية الداعمة بشدة - ستتطلب هزيمة الدولة الإسلامية استجابة عسكرية أقوي مما أوفدته الولايات المتحدة حتي الآن. يجب أن يكون النموذج مبني علي الجهود الناجحة للإطاحة بحكومة طالبان بعد أحداث 11/9، والتي شملت القوات الخاصة للولايات المتحدة والقوة الجوية، يعملان بالاشتراك مع القوات المحلية. ومع ذلك، يجب أن تكون أقوي من الحملة الأفغانية من ناحية المساعدة الأمنية وجهود الاستقرار اللاحقة.في العراق، يعني ذلك العمل في ذات الوقت مع الحكومة العراقية، والحكومة الإقليمية الكردية، والقوي السنية الصديقة لتطوير وتنفيذ خطة الحملة ضد الدولة الإسلامية. الأكراد يجب أن يتم تزويدهم بأسلحة ثقيلة ومعدات وأن يتم دعمهم من القوات الخاصة للولايات المتحدة والغارات الجوية لتحرير المناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية من الشمال. ويجب أن يخصص دعم مشابه إلي قوات الأمن العراقية والقبائل السنية الصديقة في جهد متضافر للسيطرة علي غرب العراق. وكلما انتزعت أراضي، من المهم أن يوضع الحكم والخدمات في موضعهم لتعزيز المكاسب وكسب المنافسة السياسية مع الدولة الإسلامية.إن دعم الولايات المتحدة المتزايد للمعارضة السورية الوطنية والغارات العسكرية ذات التوقيت الملائم ضد أهداف الدولة الإسلامية في سوريا، كلاهما مهم للضغط علي الدولة الإسلامية في أنحاء الأراضي التي تسيطر عليها ولتمهيد الطريق من أجل تسوية سياسية. بينما تقدمت إدارة أوباما ببرنامج بقيمة 500 مليون دولار للقوات الوطنية التي تحارب الدولة الإسلامية، فإن التأخير في تقديم هذه المساعدة يعمل في صالح الدولة الإسلامية، وهو الاستحواذ علي أراض من السوريين المعتدليين. في ضوء المعدل البطئ الذي يتحرك به الطلب عبر الكونجرس، قد يمر عام آخر قبل أن تحدث مساعدة الولايات المتحدة تأثيرًا حقيقيًا علي الأرض في سوريا. فتستطيع الدولة الإسلامية أن تستولي علي حلب أكبر مدن سوريا في الوقت الحالي. يجب أن يتم تسريع البرنامج بصفة عاجلة.
تدويل الجهود المضادة للدولة الإسلامية - تمثل الدولة الإسلامية تهديدًا أمنيًا واقتصاديًا للمجتمع الدولي. من الممكن جدًا للمواطنين الغربيين الأكثر من ألف الذين انضموا إلي الدولة الإسلامية بالفعل أن يوجهوا اهتمامهم تجاه بلادهم. التهديد من المتطرفيين الإسلاميين لروسيا والصين سوف يزداد أيضًا، حيث تتمدد الدولة الإسلامية وتكتسب انضمامات جديدة. وتستطيع الدولة الإسلامية أن تقطع إمدادات الطاقة من العراق، لترفع أسعار الوقود حول العالم.المملكة المتحدة، وفرنسا وآخرون يقدمون بالفعل المساعدة للأكراد بعد الغارات الأمريكية الأخيرة ضد الدولة الإسلامية. تستطيع الولايات المتحدة أن تحفز عملية دولية أكبر بأن تصرح علانية بأن هدفها هو هزيمة الدولة الإسلامية. المشاركة علي المستوي الرئاسي سوف تثبت الحل الأمريكي، وسوف تسهل المفاوضات مع الحلفاء والشركاء حول كيفية دعمهم لاستراتيجية الولايات المتحدة. ووجود مبعوث رئاسي، مخوّل من قبل البيت الأبيض يشرف علي تطبيق وتنفيذ هذه الاستراتيجية، من شأنه أن يسهل توحيد الجهد والأهداف المشتركة بين الجيش، وأجهزة الاستخبارات والسلك الدبلوماسي، وتنسيق جهود المعونة الإنسانية بين الدول، والمنظمات الدولية، والمجتمعات المحلية المشاركة.وبخلاف سوريا والعراق، يقع الشرق الأوسط برمته تحت تهديد الدولة الإسلامية. لذا يمكن أن يساعد التعاون الإقليمي بدوره في هزيمة داعش. يجب أن تعزز الولايات المتحدة التعاون مع إيران، وتركيا والسعودية – من أجل استراتيجية منسقة لمواجهة تحدي الدولة الإسلامية واستقرار العراق وسوريا. كما يمكن لتأسيس مجموعة اتصال أن تكون وسيلة مفيدة، فيستطيع عبرها الممثلون الإقليميون المساعدة في تخفيف حدة الاستقطاب الطائفي الذي يغذي الدولة الإسلامية. مثلما يحدث في أفغانستان، حيث تستمر باكستان في تغذية خطر طالبان، ستكون هزيمة الدولة الإسلامية صعبة في غياب التعاون الإقليمي.في أقل من الثلاثين يومًا التي كان يتوجب عليه تشكيل حكومة جدية خلالهم، سيحتاج عبادي للدعم من الولايات المتحدة، وإيران، وتركيا ودول عربية كبيرة للتفاوض حول صيغة لمشاركة السلطة. يمكن للاتفاق علي المصالحة ومشاركة السلطة في العراق وسوريا أن يسهل وجود تعاون أكبر من قبل اللاعبين الإقليميين في مشاركة النفقات الإقتصادية والعسكرية الخاصة بالتعامل مع تهديد الدولة الإسلامية.
تحضير الشعب الأمريكي لمهمة مكلفة وبعيدة المدي- بدون الجهد المستدام لإدارة أوباما وقادة الكونجرس لتوضيح المخاطر في الشرق الأوسط وتحضير الشعب الأمريكي لجهد بعيد المدي، يمكن أن تتحول الحروب في العراق وسوريا لمشكلة حزبية في انتخابات 2016 الرئاسية، تحديدًا في الوقت الذي ينادي فيه الموقف علي الأرض بوجود أمريكي ممتد. من الواجب علي الرئيس أن يصل إلي قادة الكونجرس والشعب الأمريكي وأن يشرح طبيعة تحدي الدولة الإسلامية، وكيف يهدد المصالح الأمريكية الحيوية ولماذا يجب علي الولايات المتحدة مواجهته. مع حرص الشعب الأمريكي علي إنهاء \"الحرب ضد الإرهاب،\" فلن يكون هذا حوارًا سهلًا. بالفعل، حتي خلاف صغير حول مشاركة الولايات المتحدة سوف يكون صعبًا في المناخ السياسي الحالي الذي أنهكته الحرب.الدرس المستفاد من ظهور الدولة الإسلامية هو أن المشاركة المستدامة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط أساسية للإستقرار والتقدم. يتمنى الكثيرون أن يديروا ظهورهم للمنطقة، لكن تم إثبات أن تكاليف فعل ذلك بالفعل مرتفعة أكثر من استراتيجيات المشاركة الناجحة. هذا الدرس ينطوي علي أننا يجب أن نترك قوة باقية في أفغانستان بعد 2016 وأن تشكيل المنطقة بطرق إيجابية سوف يتطلب وجود وإدارة نشطة للشراكات عبر المنطقة.بالنسبة للعراق وسوريا، إن وجوداستراتيجية بعيدة المدي لهزيمة الدولة الإسلامية هو أمر مطلوب من أجل الاحتواء أو لخلق بدائل أخري. شبيهة بالأسلوب الذي اتخذته الولايات المتحدة عام 2001 أثناء المرحلة المبكرة من الحملة الأفغانية، أي حملة عسكرية تعتمد بشكل أساسي علي القوات الخاصة والغارات الجوية يمكن أن تصنع مساحةً لجهد إنساني ضخم في العراق، وظروفًا أفضل لتمردات داخلية ضد الدولة الإسلامية، ودعمًا متزايدًا للوطنين السوريين وجهودًا مكثفة لإضعاف مصادر تمويل الدولة الإسلامية المحلية في الغالب.سوف يمنع التقدم الواضح الآن الحاجة لنشر قوات مقاتلة علي الأرض، وسوف يساعد الولايات المتحدة في تدويل المهمة وتعزيز تقاسم الأعباء علي المدي الطويل.

  

د . كرار الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/27



كتابة تعليق لموضوع : تسويف وكذب وافتراء واللعب على الطرفين فكيف السبيل للقضاء على داعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنان ، على الخصخصه خطوات مدروسه ام تهرب من المسؤولية - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : ترجمة موفقه لواقع غير موفق اقتصاديا وكل مافي الامر هو عدم وجود خبراء اقتصاديين لديهم ضمير حي وقادر على التحليل المنطقي المعلن لما يجري ... وان وجدو هكذا اشخاص ..من سيسمح لهم بالعمل

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على خاشقجي لاشيء امام اكثر من 3500 امريكيا قتلتهم السعودية - للكاتب سامي جواد كاظم : في البداية أشكرك على التطرق لموضوع اليمن ومحاصرتهم اقتصادياً والأطفال الذين يقتلون يومياً بلا ذنب سواء انتمائهم لبلادهم ، وهذه المجازر اليومية بحق شعب اليمن الصامد بعيدة كل البعد عن أنظار الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وبعيدة عن أقلام الكتاب العرب الشرفاء للأسف إلا قليلاً من أمثالكم. ... لكن لدي إعتراض على عنوان مقالتك خاشقجي إنسان عربي لا يقل شأنآ عن الشعب اليمن وهو أيضاً لن ينجوى من ظلم آل سعود المجرمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على ما هو مصحف فاطمة وما محتواه ومن كتبه وجمعه؟ وهل له علاقة بالقرآن؟! - للكاتب الموقع الرسمي للعتبة الحسينية : مصحف فاطمة محنته كبيرة كصاحبته التي ماتت مظلومة مهضومة مغصوب حقها . فلماذا يُريدون منّا ان نقبل بأن عائشة حفظت عن النبي عشرات الألوف من الاحاديث وان النبي (ص) امر بأن نأخذ نصف ديننا عنها . ولماذا يُريدون منّا ان نُصدق أن ابا هريرة الذي عاش مع النبي ثلاث اشهر قد روى الألوف من الاحاديث ناهيك عن الجراب الآخر الذي لم يفتحه . أليست بنت النبي اولى بذلك منهم وهي ربيبة داره ووريثة آثاره ممن كان الوحي ينزل في بيتها لا بل دخل معهم تحت الكساء فكان سادسا. ولعل الاشارة من الائمة إلى أن مصحف فاطمة هو حديث الوحي أو حديث ملك من الملائكة يُشير إلى انها سلام الله عليها اخذت عن ابيها نقلا عن الوحي ما ملأت به هذا الكتاب ، فسُميّ بمصحف فاطمة وكما هو معروف فإن كلمة مصحف هو ما موجود في الصحف او ما مدوّن فيها ، ولماذا لا نقول مثلا أنه بإملاء علي عليه السلام وذلك لقول علي عليه السلام . كان رسول الله (ص) يُحدثني فإذا فرغ سألته ، واذا فرغت ابتدرني بالحديث ، هذا الكم الهائل من الاحاديث الذي منح عليا وسام ان يكون باب مدينة علم الرسول (ص) . هذه الاحاديث حملتها فاطمة والحسن والحسين فلا بد انهم لا بل الجزم انهم درسوا في هذه المدرسة وعنها أخذت فاطمة ما موجود في مصحفها. يضاف إلى ذلك إذا كان سليم بن قيس الهلالي ملأ كتابه مما حدثه عليا وسلمان والمقداد ، اليس حريا بفاطمة أن تملأ كتابا لها هو مصحفها الذي يتداوله الائمة سلام الله عليهم ، مشكلة القوم أنهم لا يُريدون أن يؤمنوا بأن فاطمة ربيبة الوحي وضجيعة باب علم الرسول وأم سيدا شباب اهل الجنة الذين زُقوا العلم زقا حتى قيل أن فاطمة عالمة غير معلمة . والاغرب من ذلك انهم يعترفون بأن للكثير من الصحابة مصاحف خاصة بهم ولكن عندما نقول ان عند فاطمة بنت سيد الكائنات مصحفا تنقلب الآية ويصبح قرآنا ، والسؤال إلى هؤلاء المتقولين بذلك / هل قرأ احدكم ما في مصحف فاطمة او لمسه او رآه ؟؟ (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله إن يتبعون إلا الظن وإن هم إلا يخرصون)

 
علّق عراقي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : سلام الله على الحسين وعلى علي بن الحسن وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين .... السلام على النفوس الطاهرة التي تعلمت من نهج الحسين وسارت على دربه وعلى الاقلام التي تعلمت من نهج السيدة زينب صلوات الله وسلامه عليها ونشرت تضحيات الحشد المقدس ... اسأل الله ان يديم الحشد المقدس ويرفع شأنهم ويقوّي شوكتهم ويكثرهم ويقوّي ايمانهم ويكثّر عددهم ويزيد من عددهم وعتادهم .... اسال الله ان يحفظ صاحب هذا المقال ومن علق وان تكون عاقبتهم الى خير بحق محمد وال محمد الطيبين الطاهرين صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين ....... ............... ابكيتني اخي الكريم .......

 
علّق منير حجازي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : ان قول اليعقوبي (أن عدم استمرار الملائكة في حفظ البشر إذا اصر على انتهاج طريق الشر والتمرد بأنه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيئ). هذا خطأ شيخنا ، يستمر رزق الانسان وحفظه والامداد له حتى لو اساء أو تمرد، لأنه من عدالة الله تعالى انه لا يقطع رزقه عن العاصين له ، كما أنه تعالى لا يقطع المطر عن الصحراء او يوقف المطر من السقوط على البحار والانهار فنقول أن ذلك ليس من العدل ان تذهب هذه المياه هدرا ، فيحتكر نزول المطر على البساتين مثلا والمزارع ، وهكذا وحسب قولكم فإن الله يمنع عطائه عن المسيئين ويعطيه فقط للصالحين. يا شيخ ان لطائف الله تعالى خفيت عليكم وآياته عميت عنها حيث يقول تعالى : (إنما نملي لهم ليزدادوا اثما). فلم يقطع رزقهم في الدنيا حتى وإن عصوه ، وإلا ما هو تفسير جنابكم لمؤمن محروم وعاصٍ متخم ؟ يعطي الله حتى للعصاة لأن حسابهم في الآخرة كما يقول تعالى (يريد الله ان لا يجعل لهم حظا في الآخرة). ثم ما علاقة ما تفضلتم به شيخنا بالملائكة الحفظة او (المعقبات). والله يا شيخ لم افهم من كلامك شيء .

 
علّق حنان ، على للمرأة دور في نضال الحشد الشعبي المقدس  - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : هذه ليست مقاله فقط انها لوحة فنان محترف رسم المرأه بفرشاة الاهتمام ولونها بعبق الوفاء والتقدير ...احسنت دائما وابدا باحثنا المتالق

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وولائهم للبلد لكان نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق حنان ، على كربلاء وتوسعة الحرمين وما يتبعه في الاقتصاد والتراث - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : احسنتم واجدتم تحليل منطقي وواقعي ينم عن فكر ودرايه تامه ان خيرات العتبتين هي خيرات تخص البلد ككل ولاتخص فئه معينه لانها ان كانت بيد اناس وطنيين وحبين للبلد لكن نهر خيرات العتبتين اغرقت اغلب البلاد

 
علّق اثير الخزرجي ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم . لله درك أيها الكاتب ، شرحت واوضحت فجزاك الله جزاء المحسنين . واما الشيخ اليعقوبي فيقول : (وعلّل المرجع عدم استمرار عمل الملائكة في حفظ البشر اذا اصّر على انتهاج طريق الشر والتمرد بانه من العدل حتى لا يتساوى المحسن والمسيء وضرب لذلك مثلاً بما يحصل اثناء منافسات كاس العالم مثلاً فان فرقاً تفوز واخرى تخسر ويحزن جمهور الفريق الخاسر ويتألم وربما ينتحر بعض المتعصبين لكن هذا لا يبّرر الغاء المنافسات واعطاء الكاس لكل الفرق على حد سواء لمنع حصول الالم والحزن للبعض، لان ذلك عين الظلم ). هسا ما ادري اشجاب كرة القدم بالموضوع . لا بابا الفاتيكان ذكر ذلك ولا الكردينال الاخر . يا شيخ اتق الله في امة محمد ولا تتدخل في امور تزيد البلبلة في عقول الشباب . لا توجد مرجعية بالقوة ، انت رجل صاحب حزب (فضيلة) ولك اهداف واطماع في السلطة ، وتحاول الاساءة إلى مقام المرجعية باعلانك نفسك مرجعا او متمرجعا وانت من اتباع حوزة كانت مشبوهة وخريج دراسات حصلت في زمن الحملة الايمانية التي قادها عدي صدام حسين عليه اللعنة .

 
علّق فؤاد المازني ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : أعرف مجاهد بالحشد أخذ إبنه القاصر وياه للساتر ومن إعترض آمر الفوج لأن عمره أقل من 18 سنه جاوبه الأب إشكد عمر القاسم بن الحسن بمعركة الطف؟

 
علّق حكمت العميدي ، على أنت شتعرف - للكاتب احمد لعيبي : اعرف الي يعادي الحشد المقدس الشريف ماعندة ولاء لوطنة ولا حب لارضة ولاصاين عرضة ولا عندة شرف

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل خلق الله نبينا محمد (صلى الله عليه وآله) قبل النبي آدم؟ ام بعده ؟!! : كما هو معروف فإن النور ، والضوء لابد لهما من مصدر ولعل اقدم مصدر اشار إلى أن اول ما خلق الله هو (النور) قبل أن يخلق الشمس والقمر هو الكتاب المقدس حيث ذكر بأن العالم كان في ظلمة فخلق الله النور ، ثم النور الأعظم قبل أن يخلق الشمس والقمر كما نقرأ في سفر التكوين حيث يقول : (في البدء خلق الله السماوات والأرض. وكانت الأرض خربة وخالية، وعلى وجه الغمر ظلمة، والله يرف على وجه المياه ـــ وكان عرشه على الماء ـــ وقال الله: ليكن نور، فكان نور ــ محمد ـــ ثم خلق الله النورين ــ علي وفاطمة ــ ). في الحقيقة لم يُبين لنا الكتاب المقدس ما المعنى من النورين والنورين فيما بعد ماهما ماهو مصدرهما ، فقد القى الكتاب المقدس القول واطلقه اطلاقا ، وجاءت التفاسير بائسة لتزيد الامر غموضا. ولكن لربما يقول البعض أن الله خلق الشمس وهي النور الذي بدد به الله الظلمة ، نقول له : أن نص الكتاب المقدس يتحدث عن النور ، ثم النورين ، ثم تحدث عن الشمس والقمر . أي أن الله خلق أولا النور ، ثم خلق الشمس والقمر وأيضا اطلق عليهما النورين . والمشكلة التي وقع بها كاتب النص أنه قال : بأن الله خلق الماء والأرض ثم أخرج المزروعات بكل انواعها واشكالها : (وقال الله: «لتنبت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا، وشجرا ذا ثمر يعمل ثمرا كجنسه، بزره فيه على الأرض». وكان كذلك. فأخرجت الأرض عشبا وبقلا يبزر بزرا كجنسه، وشجرا يعمل ثمرا بزره فيه كجنسه). ثم يقول (فعمل الله النورين العظيمين: النور الأكبر ــ الشمس ــ لحكم النهار، والنور الأصغر ــ القمر ــ لحكم الليل، والنجوم). وهذا خطأ فاضح ، لأن الزرع بكل اصنافة يعتمد على ضوء الشمس فلا يُمكن للزرع ان ينبت من دون الشمس . يضاف إلى ذلك قول النص (وخلق النجوم) . وهذا أيضا لا يستقيم . أما التفسير الحقيقي للنص فهو أن هناك نورا خلقه الله قبل كل شيء ، ثم اخذ منه وخلق نورين ثم خلق النجوم . وفي تأمل بسيط تتضح حقيقة أن هناك ارواح نورانية خلقها الله وخلق من اجلها ما في الكون . المسيحية تقول بأن المخلوق الأول الذي خلقه الله هو (المسيح) روح الله ثم يعتمدون على نص التوراة التي تقول :( وكان روح الله يرفرف على الماء). ولكن المسيحية تتخبط في بيان النور الأول فتقول مثلا : (يوحنا ، لم يكن هو النور، بل ليشهد للنور. كان النور الحقيقي الذي ينير كل إنسان آتيا إلى العالم.إلى خاصته جاء، وخاصته لم تقبله). ولكن الاشكال أن السيد المسيح لم يأت إلى خاصته ــ عشيرته ـــ بل جاء إلى كل اليهود ــ بني اسرائيل ــ وهؤلاء لم يرفضوه كلهم بل آمن منهم الكثير به . أن النص ينطبق على نبينا محمد صلوات الله عليه فهو النور الأول وهو الذي أتى إلى خاصته ــ عشيرته ــ انذر عشيرتك الاقربين ، ولكنهم رفضوه وحاربوه . وعلى ما يبدو فإن هناك اتفاقا ايضا بين السنة والشيعة على أن اول شيء خلقه الله هو نور محمد كما ورد في العجلوني(827) : عن جابر بن عبد الله قال : قلت : يا رسول الله بأبي أنت وأمي أخبرني عن أول شيء خلقه الله قبل الأشياء ، قال : (( يا جابر إن الله تعالى خلق قبل الأشياء نور نبيك)) .انظر النفحات المكية واللمحات الحقية لمحمد عثمان الميرغني(ص/28-29). وكذلك حديث : (( كنت نوراً بين يدي ربي قبل خلق آدم بأربعة عشر ألف عام )) . علي بن محمد في كتابه"تاج العقائد"(ص/54) . واحاديث أخرى كثيرة. وهناك حديث آخر عن ابي هريرة يقول فيه : (( كنت أول النبيين في الخلق )). {رواه ابن أبي حاتم[كما في تفسير ابن كثير(ص/1052)] وابن عدي في الكامل (3/49،372،373) وأبو نعيم في الدلائل(ص/6) وتمام في الفوائد4/207رقم1399. تحياتي تحياتي علي بن محمد الإسماعيلي الباطني في كتابه"تاج العقائد"(ص/54)

 
علّق باسم الفلوجي ، على لو ان بغداد عاصمة للثقافة - للكاتب عالية خليل إبراهيم : السلام عليكم السيدة المحترمة عالية ام حسين هل كتبت شيئا عن المرحوم جدنا اية الله الشيخ سعيد الفلوجي ومن اين استقيت معلوماتك، جزاك الله خيرا وانا حفيده الشيخ باسم بن نعمة بن سعيد الفلوجي ساكن استراليا في بيرث عاصمة ولاية غرب استراليا، وشكرا

 
علّق مصطفى نزار ، على كتب الدكتور عادل عبد المهدي .. اشكركم، فالشروط غير متوفرة - للكاتب د . عادل عبد المهدي : مقال جيد سيادة رئيس الوزراء هل نفهم ان الشروط توفرت الان؟

 
علّق نور الزهراء ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا على هذا الكلام المحفز و الرائع .... شيئ مثير للأهتمام و خصوصا في هذا الزمن . 💖💖.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : افنان أمْجد الحدّاد
صفحة الكاتب :
  افنان أمْجد الحدّاد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحركة الأسيرة.. ومضى عام آخر  : جواد بولس

 المدرسي : دور العلماء والمرجعيات الدينية دور أبوي يتسع الجميع ويقوم بتوجيههم  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 قساوسة الفكر  : مديحة الربيعي

 شعوب وأديان وأوطان ، هل نحن أمة مثل بقية ألبشر 3 ؟  : طعمة السعدي

 الفرج بعد العناء... قصة قصيرة  : قابل الجبوري

 ارهابيو [داعش] يهاجمون مركز شرطة الحرية غرب الرمادي

 لجنة كشف وتحديد الاراضي تزور بلدية الرشيد في بغداد  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ملاكات نقل الطاقة تتمكن من معالجة عدد من العوارض لخطوط النقل  : وزارة الكهرباء

 النائب بان دوش تتابع اجراءات التعينات التعويضية  : اعلام النائب بان دوش

 مَوْلَايْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 معارك ضارية بين عصابتي داعش وجند الله الارهابيتين في الموصل

 القُرآن والنَّبيّ مُحمّد في الشّعر الرّوسي الكلاسيكي  : ناظم الديراوي

 العبادي يأمر الأجهزة الأمنية بحماية الصحفيين ويؤكد تطبيق قانون التقاعد الموحد على المسؤولين

 لقاء بعد عشرين عاما (نكسة حزيران لم تحمل فرح اللقاء بين شقي البرتقالة )  : نبيل عوده

 بابل تستضيف بطولة العراق المدرسية بكرة اليد  : نوفل سلمان الجنابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net