صفحة الكاتب : د . كرار الموسوي

تسويف وكذب وافتراء واللعب على الطرفين فكيف السبيل للقضاء على داعش
د . كرار الموسوي
من المستغرب ان تصريحات قوات التحالف وامريكا بالذات تحاول ان تضخم امكانية القضاء على داعش وليس ابعاده او المهادنة معه من اجل الكثير من الاستزاف والهدر وبلا جدوى ولم توضح إدارة أوباما ما إذا كان هدف سياسة الولايات المتحدة هزيمة عصابات الاجرام والقتل والسفاح ( وما تسمى بداعش ) أم مجرد احتواء الشبكة. الاحتواء سيتضمن مجهود إنساني وسياسي وعسكري محددٌ أكثر من الولايات المتحدة. لكنه سيمثل مخاطرة مشابهه لهذه التي افترضتها الولايات المتحدة أثناء التسعينات عندما اختارت سياسة الاحتواء والدبلوماسية القسرية ضد طالبان – المتصلة بتنظيم القاعدة. تستطيع استراتيجية طموحة أكثر الآن تجنب مخاطرة أكبر علي المدي البعيد.
نحن العراقيين، وأبصار العالم العربي ،والعالم اجمع ، تشْخصُ ، في هذه الأيام، إلى مساحة واسعة في الأرض العراقية ،خاصة في محافظتي نينوى والانبار، التي تغص بآلاف العناصر الوحشية من عصابات الجريمة ، يمثلون جنسيات مختلفة، واعمار مختلفة، يحملون بأيديهم ارقى الاسلحة الفتاكة. يمارسون سلوكا لا يعبر مطلقا عن اي سلوك انساني، لكنهم يمتلكون مهارة تدريبية ، واسعة وحقيقية، من التشنج والعسف والهدم والتخريب وارتكاب اعمال فظيعة بحق ضحاياهم بصورة لم تشهدها جرائم (الإبادة الجماعية) لا في اثناء الحروب الكلاسيكية ،ولا في الحروب الجاهلية او عصور الظلام الوسطى. صار الانسان المعاصر يعقد الامل على العراقيين وجيشهم في انقاذ بلادهم من هذا الداء الهمجي المتسم بالبشاعة الحيوانية .
التدخل الأمريكي حتي الآن أنتج مكاسب هامة. رغم أن مدينة سنجار المأخوذة من القوات الكردية تظل تحت سيطرة داعش ، إلا أن المعونة الإنسانية قد وصلت إلي اليزيديين المحاصرين علي جبل سنجار. تم رفع الروح المعنوية الكردية، لمساعدة القوات الكردية علي استعادة معظم المناطق التي فقدوها لمدة قصيرة لصالح الدولة الإسلامية في جوير ومخمور وسد الموصل، بينما يتم منع الجماعة من التقدم ناحية العاصمة الكردية أربيل.اكتسبت الهويات المحلية في السنوات الأخيرة في الشرق الأوسط مكانة أكبر من الروايات العديدة عن العروبة والإسلام، مما أدى إلى تسييس وعسكرة الصراع بين الشيعة والسنة في سوريا والعراق. هذه الاتجاهات أوجدت ثغرة للدولة الإسلامية، التي قد تحولت إلي تحدٍ كبيرٍ وصعب ومعقد.رغم ذلك، فإن الشبكة الإرهابية بعيدة عن الهزيمة. الدولة الإسلامية أصبحت أقوي شبه دولة في العالم ومتصلة عالميًا بأكثر الكيانات تطرفًا. هذه الشبكة الإرهابية في خضم إنشاء دولة تدعي الخلافة. عمليات الولايات المتحدة المحدودة حتي الآن من غير المرجح أن تكون كافية حتي لاحتواء تهديد الدولة الإسلامية – أي منع الدولة الإسلامية من التمدد أبعد من المناطق الكبيرة االتي تقع تحت سيطرتها في انحاء العراق وسوريا– فهي أقل كثيرًا من أن تهزم الشبكة وتدمر مآويها.تحصل الدولة الإسلامية على الدعم من مراكز القوي الرئيسية، مثل القبائل وضباط جيش البعث السابقين. فبعد السيطرة علي مصادر مالية ضخمة، حقول بترول ومعدات عسكرية من القوات العراقية المعزولة، تكسب الدولة الإسلامية أكثر من مليون دولار من الأرباح يوميًا. فمنذ بدء غارات الولايات المتحدة، استولت الدولة الإسلامية علي جالولة من الأكراد وتركز حاليًا علي مدينة القائم العراقية علي الحدود السورية. وسقوط القائم سوف يمهد الطريق لإستيلاء الدولة الإسلامية علي حديثة - وهي حلقة وصل حيوية بين واديا دجلة والفراط، ومحل ثاني أكبر سدود العراق – وأخيرًا، الاستيلاء على عاصمة المحافظة في الرمادي. قد تعني خسارة حديثة والرمادي أن محافظة الأنبار بالكامل قد تقع تحت سيطرة الدولة الإسلامية، تاركة القبائل السنية المضادة للدولة الإسلامية بدون معاقل رئيسية.هزيمة الدولة الإسلامية مهم. لكن تحقيق ذلك سيستغرق بعض الوقت ويتطلب استراتيجية إنسانية وسياسية وعسكرية، تتضمن مواجهة الأسباب الكامنة وراء السخط السني. تستفيد الدولة الإسلامية من سخط السنيين وتعد بإعادتهم لمركز المسيطر. لقد تبنت مفهوم الخلافة علي أنه الصورة الصحيحة للحكومة بالنسبة للمسلمين. في تاريخ الإسلام، ميزت فترة الخلافة بأنها الفترة التي كان السنيون مسيطرون فيها. تأمل الدولة الإسلامية أن الخلافة يمكن أن تحمل نموذجًا للحكومة السنية، ونظيرًا لولاية الفقية الشيعية في إيران.
هناك استياء كبير بين أوساط السنة في العراق وسوريا، فالسنة وجدوا أنفسهم علي الجانب الخاسر للحكومات ذات الهيمنة الشيعية. نوري المالكي أبعد السنة وكذلك الأكراد، بينما بشار الأسد تجاهل بل شجع عمليات الدولة الإسلامية ضد المعارضة السورية الوطنية. ملايين من السنة المُهجرين داخليًا من الأفراد واللاجئين يعيشون الآن في ظروف بائسة في الأردن ولبنان وتركيا وغيرهم. نتيجة لذلك، فإن المعارضة للتشيع هي الأساس الفكري الرئيسي لداعش.الدولة الإسلامية هي خليفة القاعدة في العراق. في المناطق السنية في العراق، دعمت القبائل الساخطة وقادة محليون آخرون القاعدة في العراق قبل التحول ضد الشبكة في 2006. بحلول عام 2008، وصلت القاعدة في العراق إلي حالة من شبه الدمار بسبب ثلاثة عوامل رئيسية: الغضب الواسع من سوء معاملة القاعدة في العراق للسكان المحليين؛ وصول الولايات المتحدة إلي السنة عن طريق الدعم السياسي والمادي والأمني؛ والتزام الحكومة المركزية العراقية بالاستجابة العادلة لتطلعات المجتمع السني.فقد السنة المعتدلون والوطنيون الأرض لصالح الدولة الإسلامية في خضم انسحاب الولايات المتحدة الكلي من العراق وتفكك سوريا. بدون التأثير الكابح للولايات المتحدة، انتقل المالكي لازدراء وإضطهاد السنة. وفي غياب الدعم من المجتمع الدولي في وجه تكتيكات الأسد الوحشية، احتضن السنة العرب الغاضبون – حتي هؤلاء الذين لا يتبنون بالضرورة فكر السلفية الجديدة وعدم التسامح تجاه المسيحيين واليزيديين – الدولة الإسلامية علي أنها الرد علي القمع الشيعي.
اذا كانت الخطوات مدروسة وكتب لها النجاح والتطبيق الناجح من الضروري العمل حسب الامور التالية وليس حصرا:
تحريك مجهودات إغاثة إنسانية ضخمة- تتطلب الكارثة الإنسانية الناتجة عن النزاعات في العراق وسوريا استجابة ضخمة. وهذا ضروري استراتيجيًا. الدول الصديقة التي تستضيف عدد كبير من اللاجئين، مثل الأردن والمنطقة الكردية من العراق في خطر عدم الإستقرار. بالنسبة للعرب السنة المُهجرين، أوضاع اللاجئ الفقير قد تؤدي لتطرفه وفرص للدولة الإسلامية لتوظيفه. إذا سمحنا للدولة الإسلامية باستغلال هذه الفرصة، يمكن أن يمتد التهديد أضعافًا مضاعفة.علاوة علي ذلك، تريد الدولة الإسلامية أن تنشئ نفسها كشبه دولة، توفر المعونة الإنسانية والخدمات للمناطق التي تسيطر عليها. يجب علي المجتمع الدولي وشركائه المحليين أن يتنافسوا علي نيل ثقة قلوب وعقول اللاجئين والمجتمعات التي تريد الحماية أو تنوي الانحياز ضد الدولة الإسلامية. هذه المنافسة سوف تُنفذ جزئيًا لتوفير الإغاثة الإنسانية والخدمات الأساسية. إنها منافسة يجب أن نكسبها.
يجب أيضًا استخدام هذه الجهود كأداة لتوسيع التحالف من الدول العاملة علي هزيمة الدولة الإسلامية. بينما قد تنضم بعض الحكومات لنا في العمليات العسكرية، البعض الأكثر سوف ينوي المشاركة في الجانب الإنساني. يجب علي الولايات المتحدة أن تدير تحالفًا من المانحين علي مقياس الجهد المبذول لدعم حرب الخليج الأولي ماديًا. يمكنها أن تمهد الطريق لجهد كبير يستمر إلي ما هو أبعد من هزيمة الدولة الإسلامية، أي لدعم النمو الاقتصادي والتنمية في المنطقة علي غرار خطة المرشال في أوروبا بعد الحرب.
تحفيز التسويات لتوحيد المجموعات المضادة لداعش في العراق وسوريا- أشارت إدارة أوباما إلي أنها ستسرع الجهود ضد الدولة الإسلامية بمجرد تشكيل حكومة وحدة في بغداد. الإدارة علي حق في استخدام الدعم العسكري – ويتضمن معدات للجيش العراقي والقوات السنية المعتدلة، وغارات جوية ضد الدولة الإسلامية – كورقة ضغط في سبيل تشجيع القادة السياسيين الشيعة علي مشاركة السلطة والموارد مع السنة والأكراد. مشاركة السنة في الحرب ضد الدولة الإسلامية حيوية، لكن من غير المرجح أن تحمل القوات السنية السلاح ضد الدولة الإسلامية دون الحصول على امتيازات سياسية كافية.سيكون من الصعب علي الأطراف السياسية العراقية الموافقة علي مشاركة للسلطة – والموارد – بشكل عادل، حتى وإن كان ذلك من أجل الوقوف في وجه تهديد كامل على وجودها كالذي تمثله الدولة الإسلامية. رئيس وزراء العراق المدعو حيدر العبادي – سليل عائلة بغدادية قديمة والمنفي بلندن أثناء فترة حكم صدام حسين – قد يكون أكثر تفتحًا عن سابقه الزميل في حزب الدعوة المالكي. لكن عبادي يمثل نفس الفكر والجزء الإسلامي من طائفية العراق السياسية ويجب أن يكون سريع الاستجابة لأنصاره الشيعة غالبًا في متابعة أي تسويات ترضي مطالب الأكراد والسنة.إن الهدف بالنسبة لعدة قادة سنيين هو الوصول لاتفاق مفصل – ليس بيان مبادئ – يستلزم نهاية لتصفية حزب البعث، وإطلاق سراح السجناء، ولامركزية المسؤولية الأمنية وانتقال السلطة. سيسمح ذلك للمحافظات السنية بأن تكون مناطق فيدرالية بقوات الأمن المحلية الخاصة بهم.يجب أن تشارك الولايات المتحدة فورًا مع القادة السياسيين السنة، ليس فقط للمساعدة في صياغة التسوية السياسية المطلوبة، لكن أيضًا لجلب قوات سنية معتدلة لأرض المعركة ضد الدولة الإسلامية ولإيجاد وسائل لفصل البعثيين والقبائل بعيدًا عن تحالفهم مع الدولة الإسلامية. أيضًا، إذا ثبت استحالة تحقيق اتفاق مشاركة سلطة سني-شيعي، سيصبح تفكك العراق لا مفر منه. في هذه الحالة، ستصبح علاقة الولايات المتحدة بقيادة سنية قادرة علي هزيمة الدولة الإسلامية في عقر دارها في غرب العراق ذات أهمية حاسمة.بينما الأكراد، على الجانب الآخر، يريدون دولة بنظامين – عراق فيدرالي في الجزء العربي من الدولة وكردستان كونفيدرالي – حيث تُبقي الحكومة الإقليمية الأراضي المستحوذ عليها مؤخرًا وتتحكم في مجالها الجوي، وشراء الأسلحة وتصدير النفط. إذا لم تنجح مشاركة السلطة، غالبًا ما سيضغط المسؤولون الأكراد من أجل السيادة والإستقلال. صرح القائد الكردي مسعود برزاني أن الجهود الحالية لتشكيل حكومة وحدة هي فرصة العراق الأخيرة. إذا فشل هذا الجهد، سيخدم مصالح كلٍ من بغداد وأربيل أن يسعى الأكراد من أجل السيادة والإستقلال عن طريق إتفاق مع الحكومة المركزية.حتي وإن حدث تقدم في العراق، سيظل تهديد الدولة الإسلامية قائمًا في غياب تسوية في سوريا. مثلما هو الأمر في العراق، أكثر صيغة ممكنة لحل الأزمة في سوريا هي حكومة وحدة بمشاركة السلطة في المركز بين حكومة الأسد، والسنة المعتدلين، والأكراد والمجموعات الأخري، وتفويض السلطة إلي المناطق والمحافظات، ربما بتنظيمها علي أساس عرقي وطائفي.
العمليات العسكرية الميدانية الداعمة بشدة - ستتطلب هزيمة الدولة الإسلامية استجابة عسكرية أقوي مما أوفدته الولايات المتحدة حتي الآن. يجب أن يكون النموذج مبني علي الجهود الناجحة للإطاحة بحكومة طالبان بعد أحداث 11/9، والتي شملت القوات الخاصة للولايات المتحدة والقوة الجوية، يعملان بالاشتراك مع القوات المحلية. ومع ذلك، يجب أن تكون أقوي من الحملة الأفغانية من ناحية المساعدة الأمنية وجهود الاستقرار اللاحقة.في العراق، يعني ذلك العمل في ذات الوقت مع الحكومة العراقية، والحكومة الإقليمية الكردية، والقوي السنية الصديقة لتطوير وتنفيذ خطة الحملة ضد الدولة الإسلامية. الأكراد يجب أن يتم تزويدهم بأسلحة ثقيلة ومعدات وأن يتم دعمهم من القوات الخاصة للولايات المتحدة والغارات الجوية لتحرير المناطق التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية من الشمال. ويجب أن يخصص دعم مشابه إلي قوات الأمن العراقية والقبائل السنية الصديقة في جهد متضافر للسيطرة علي غرب العراق. وكلما انتزعت أراضي، من المهم أن يوضع الحكم والخدمات في موضعهم لتعزيز المكاسب وكسب المنافسة السياسية مع الدولة الإسلامية.إن دعم الولايات المتحدة المتزايد للمعارضة السورية الوطنية والغارات العسكرية ذات التوقيت الملائم ضد أهداف الدولة الإسلامية في سوريا، كلاهما مهم للضغط علي الدولة الإسلامية في أنحاء الأراضي التي تسيطر عليها ولتمهيد الطريق من أجل تسوية سياسية. بينما تقدمت إدارة أوباما ببرنامج بقيمة 500 مليون دولار للقوات الوطنية التي تحارب الدولة الإسلامية، فإن التأخير في تقديم هذه المساعدة يعمل في صالح الدولة الإسلامية، وهو الاستحواذ علي أراض من السوريين المعتدليين. في ضوء المعدل البطئ الذي يتحرك به الطلب عبر الكونجرس، قد يمر عام آخر قبل أن تحدث مساعدة الولايات المتحدة تأثيرًا حقيقيًا علي الأرض في سوريا. فتستطيع الدولة الإسلامية أن تستولي علي حلب أكبر مدن سوريا في الوقت الحالي. يجب أن يتم تسريع البرنامج بصفة عاجلة.
تدويل الجهود المضادة للدولة الإسلامية - تمثل الدولة الإسلامية تهديدًا أمنيًا واقتصاديًا للمجتمع الدولي. من الممكن جدًا للمواطنين الغربيين الأكثر من ألف الذين انضموا إلي الدولة الإسلامية بالفعل أن يوجهوا اهتمامهم تجاه بلادهم. التهديد من المتطرفيين الإسلاميين لروسيا والصين سوف يزداد أيضًا، حيث تتمدد الدولة الإسلامية وتكتسب انضمامات جديدة. وتستطيع الدولة الإسلامية أن تقطع إمدادات الطاقة من العراق، لترفع أسعار الوقود حول العالم.المملكة المتحدة، وفرنسا وآخرون يقدمون بالفعل المساعدة للأكراد بعد الغارات الأمريكية الأخيرة ضد الدولة الإسلامية. تستطيع الولايات المتحدة أن تحفز عملية دولية أكبر بأن تصرح علانية بأن هدفها هو هزيمة الدولة الإسلامية. المشاركة علي المستوي الرئاسي سوف تثبت الحل الأمريكي، وسوف تسهل المفاوضات مع الحلفاء والشركاء حول كيفية دعمهم لاستراتيجية الولايات المتحدة. ووجود مبعوث رئاسي، مخوّل من قبل البيت الأبيض يشرف علي تطبيق وتنفيذ هذه الاستراتيجية، من شأنه أن يسهل توحيد الجهد والأهداف المشتركة بين الجيش، وأجهزة الاستخبارات والسلك الدبلوماسي، وتنسيق جهود المعونة الإنسانية بين الدول، والمنظمات الدولية، والمجتمعات المحلية المشاركة.وبخلاف سوريا والعراق، يقع الشرق الأوسط برمته تحت تهديد الدولة الإسلامية. لذا يمكن أن يساعد التعاون الإقليمي بدوره في هزيمة داعش. يجب أن تعزز الولايات المتحدة التعاون مع إيران، وتركيا والسعودية – من أجل استراتيجية منسقة لمواجهة تحدي الدولة الإسلامية واستقرار العراق وسوريا. كما يمكن لتأسيس مجموعة اتصال أن تكون وسيلة مفيدة، فيستطيع عبرها الممثلون الإقليميون المساعدة في تخفيف حدة الاستقطاب الطائفي الذي يغذي الدولة الإسلامية. مثلما يحدث في أفغانستان، حيث تستمر باكستان في تغذية خطر طالبان، ستكون هزيمة الدولة الإسلامية صعبة في غياب التعاون الإقليمي.في أقل من الثلاثين يومًا التي كان يتوجب عليه تشكيل حكومة جدية خلالهم، سيحتاج عبادي للدعم من الولايات المتحدة، وإيران، وتركيا ودول عربية كبيرة للتفاوض حول صيغة لمشاركة السلطة. يمكن للاتفاق علي المصالحة ومشاركة السلطة في العراق وسوريا أن يسهل وجود تعاون أكبر من قبل اللاعبين الإقليميين في مشاركة النفقات الإقتصادية والعسكرية الخاصة بالتعامل مع تهديد الدولة الإسلامية.
تحضير الشعب الأمريكي لمهمة مكلفة وبعيدة المدي- بدون الجهد المستدام لإدارة أوباما وقادة الكونجرس لتوضيح المخاطر في الشرق الأوسط وتحضير الشعب الأمريكي لجهد بعيد المدي، يمكن أن تتحول الحروب في العراق وسوريا لمشكلة حزبية في انتخابات 2016 الرئاسية، تحديدًا في الوقت الذي ينادي فيه الموقف علي الأرض بوجود أمريكي ممتد. من الواجب علي الرئيس أن يصل إلي قادة الكونجرس والشعب الأمريكي وأن يشرح طبيعة تحدي الدولة الإسلامية، وكيف يهدد المصالح الأمريكية الحيوية ولماذا يجب علي الولايات المتحدة مواجهته. مع حرص الشعب الأمريكي علي إنهاء \"الحرب ضد الإرهاب،\" فلن يكون هذا حوارًا سهلًا. بالفعل، حتي خلاف صغير حول مشاركة الولايات المتحدة سوف يكون صعبًا في المناخ السياسي الحالي الذي أنهكته الحرب.الدرس المستفاد من ظهور الدولة الإسلامية هو أن المشاركة المستدامة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط أساسية للإستقرار والتقدم. يتمنى الكثيرون أن يديروا ظهورهم للمنطقة، لكن تم إثبات أن تكاليف فعل ذلك بالفعل مرتفعة أكثر من استراتيجيات المشاركة الناجحة. هذا الدرس ينطوي علي أننا يجب أن نترك قوة باقية في أفغانستان بعد 2016 وأن تشكيل المنطقة بطرق إيجابية سوف يتطلب وجود وإدارة نشطة للشراكات عبر المنطقة.بالنسبة للعراق وسوريا، إن وجوداستراتيجية بعيدة المدي لهزيمة الدولة الإسلامية هو أمر مطلوب من أجل الاحتواء أو لخلق بدائل أخري. شبيهة بالأسلوب الذي اتخذته الولايات المتحدة عام 2001 أثناء المرحلة المبكرة من الحملة الأفغانية، أي حملة عسكرية تعتمد بشكل أساسي علي القوات الخاصة والغارات الجوية يمكن أن تصنع مساحةً لجهد إنساني ضخم في العراق، وظروفًا أفضل لتمردات داخلية ضد الدولة الإسلامية، ودعمًا متزايدًا للوطنين السوريين وجهودًا مكثفة لإضعاف مصادر تمويل الدولة الإسلامية المحلية في الغالب.سوف يمنع التقدم الواضح الآن الحاجة لنشر قوات مقاتلة علي الأرض، وسوف يساعد الولايات المتحدة في تدويل المهمة وتعزيز تقاسم الأعباء علي المدي الطويل.

  

د . كرار الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/27



كتابة تعليق لموضوع : تسويف وكذب وافتراء واللعب على الطرفين فكيف السبيل للقضاء على داعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Dr.abdulaziz ali ، على من هم قتلة الإمام الحسين (عليه السلام) ؟ : احسنت جزاك الله الف خير على هذا الرد الجميل وهذا الكلام معلوم لدينا من زمان ولابد ان ننشره ونوضحه لابناءنا الاعزاء والا نجعل الغير يشوه الفكره عليهم .

 
علّق باسم ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : اخي لقد نسيتم آية الله الشيخ سعيد الفلوجي االذي ذكره الشيخ حرز الدين في كتابه وابنه الشيخ نعمة الفلوجي وولده الشيخ باسم الفلوجي الساكن في استراليا المعروف بالشيخ حيدر النجفي وهم من نفس عشيرة نوري الفلوجي المصور وعبد الكريم الفلوجي راجع المشجرة وهو من تلامذة الميرزا جواد التبريزي والوحيد الخراساني والسيد محمود الهاشمي وتتلمذ في المقدمات والسطوح على ايدي علماء النجف كالسيد محمد حسين الحكيم اخ السيد محمد تقي الحكيم ابو الشهداء رحمهم الله وكذا تتلمذ على يد ولده البكر الشهيد وولده السيد عبد الصاحب الحكيم الشهيد رحمهم الله وتتلمذ على يدي الشيخ معن الكوفي رحمه الله والسيد عبد الكريم فضل الله اللبناني والشيخين محمد حسين واحمد آل صادق اللبنانيين وآية الله الشيخ بشير النجفي في المكاسب والسيد جواد ومحمد رضا الجلاليين في بعض أجزاء اللمعة واصول المظفر وكذا السيد الشهيد محمود الحكيم في داره الواقعة في محلة العمارة بعض أجزاء اللمعة وغيرهم وتتلمذ علي يدي في النجف كثير اذكر بعضهم منهم الشهيد الشيخ سجاد الغروي الاصفهاني والشهيد السيد هادي القمي واخيه عديلي السيد حسين القمي وعديلي الشيخ مجيد الجواهري امام جامع الجواهري وابن الشيخ باقر الايرواني في قم وعشرات غيرهم، وكنت استاذا في قم في كافة مدارسها العلمية الرسمية كمدرسة الهادي ومدرسة السيد كاظم الحائري وغيرها واحتفظ الى الآن ببطاقات انتسابي اليها كما تتلمذ على يديه في قم خارج تلك المدارس كثير من الطلاب منهم ابن السيخ باقر القرشي رحمه الله وغيره كثير نسيت أسماءهم، فانا من جهة الاب فلوجي ونوري الفلوجي النجفي والد عبد الأىمة المصور من عمومتي ومن جهة الام انتسب الى السادة آل المؤمن وتزوجت بنت الشيخ احمد الهندي موزع رواتب المراجع وقارئ القرآن الشهير ولي من الاولاد الذكور خمسة ولبعضهم اولاد ذكور ايضا.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله لا اعرف من اين ابدء وما هي البدايه الموفقه؛ لكني ساحاول اتباع الموروث بتناقضاته لا يملكون فهما واضحا ولن يملكوا بسبب تلك التناقضات؛ ليس هذا فقط؛ بل انهم يقدسون هذا التشتت وبدافعون عنه بضراوه. عندما ياتي اخرون بفهم مغاير فلا يهمهم ابدا ان يطرحوا رؤيه واضحه لتلك النصوص؛ انما رسالتهم في الدنيا ان يدافعوا عن هذا الغموض المقدس ويقدسوا به عدم الفهم.. هو عندما يصبح الجهل مقدسا.. انت سيدتي فقط انكِ تسيرين في طريق لا يلتقي ابدا مع طريق هؤلاء؛ انما هم يحاولون وضع العثرات في طريقك.. ولا يدركوا انه يضعوا العثرات في طرؤيقهم هم بالذات.. فطريقك طريق اخر.. دمتِ في امان الله

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب علي جابر . البعض يقول بأن المتكلم مع قابيل كان والده (آدم) . ولكن سياق النص يقول بغير ذلك . حيث أن مبدأ الحوار في التوراة والقرآن يوحي بأنهما قدما قربانا لله ، فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الآخر . فقد قبل الرب قربان هابيل وكان من ابكار غنمه وسمانها . ولكن الرب لم يتقبل من قابيل المزارع الذي قدم ثوم وبصل وكراث وهذه الأمور يكرهها الرب حيث انها تسبب رائحة في الفم بعكس الذبيحة المسمنة التي يرغب الرب كثيرا في شوائها والتهامها ويُصيبه السرور ويطرب على رائحة الشواء سفر الخروج 29: 18 ( وتوقد كل الكبش على المذبح. هو للرب رائحة سرور، والخروف الثاني تقدمه في العشية كل الشحم للربعلى صاج تعمل بزيت، مربوكة تأتي بها. ثرائد تقدمة، فتاتا تقربها رائحة سرور للرب.ويوقد الشحم لرائحة سرور للرب وتقدمته عشرين من دقيق ملتوت بزيت، وسكيبه ربع الهين من خمر). يعني اربع جلكانات من الخمر تُقدم للرب بعد عشائه المذكور). وعلى ما يبدو فإن رب التوراة يختلف عن رب الأديان الأخرى لأنه ينزل وينام معهم ويدخل خيمة الاجتماع ويجتمع معهم ليتدارس التوراة ويأمرهم ان يحفروا حفرة لبرازهم لكي لا تغطس قدم الرب فيها عندما يتمشى ليلا بين الخيام . ولذلك فلا تعجب إذا رأيت البشر العاديين يتكلمون مع هذا الرب ويتناقشون ويغضبون ويزعلون . تحياتي

 
علّق هدير ، على مرض الثلاسيميا.. قلق دائم ومصير مجهول !!! - للكاتب علي حسين الدهلكي : ارجو التواصل معك لمعرفة كيفية العلاج بالنسبة لمرض البيتا تلاثيميا

 
علّق أرشد هيثم الدمنهوري ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : موضوع لا تكلف فيه انسيابية عفوية مع تدقيق مسؤول . راجعت ما ذكرتيه فوجدته محكم الحجة شديد اللجة وتتبعت بعض ما قيل في تفسير هذا النص فوجدته لا يخلو من كذب او التواء او مزاعم لا تثبُت امام المحقق المنصف رجعت إلى تفسير يوحنا الذهبي الفم . والقمص تادرس يعقوب وموقع الانبا تيكلا . فلم اجد عندهم تفسيرا لهذه الذبيحة المقدسة واخيه المقطوع اليدين . ما اريد ان اقوله : لماذا يتم تهميش او تجاهل هذه الكاتبة اللاهوتية ، نحن في اي زمن نعيش . كاتبة اماطت اللثام عن نبوءة بقيت مخفية طيلة الوف السنين . وانا اقول ما قالته السيدة ايزابيل صحيح ولا ينكره إلا معاند مكابر . وإلا فليأتنا المعترض بجواب يُقنعنا به بأن الله يتقبل الذبائح الوثنية بشرية كانت او حيوانية . أرشد هيثم الدمنهوري . وزارة الثقافة المصرية.

 
علّق حكمت العميدي ، على كما وردت الى موقع كتابات في الميزان : كيف تم اقتحام مشروع R0 من قبل النائب عدي عواد التابع لاحد الفصائل المسلحة : كنا نقول بالامس الإرهاب لا دين له واليوم أصبحت الأحزاب لا دين لها

 
علّق حكمت العميدي ، على ايها العراقيون انتم لستم نزهاء  ولا شجعان ولا كفوئين  بل العكس !؟ هكذا قال انتفاض. - للكاتب غزوان العيساوي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته وبعد المقال جميل والرد والوصف اجمل فهؤلاء أشباه الرجال كثيرون

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الفاضلة ايزابيل بنيامين ماما اشوري حيّاك الله عندي عدد من الاستفهامات عن نص سفر التكوين 9:4، وعن عبارتك ايضا ( لكن الله الرب افتقد هابيل ولم يره سارحا في اغنامه كالمعتاد واخذ يبحث عن هابيل بعد اختفائه ولما عجز الرّب عن العثور على هابيل سأل قابيل ...الخ ) . نحن نعلم أن الله يعلم ما في القلوب، ويعلم الغيب، ويعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فهو الخالق ولا احد يعلم الغيب غير الله تعالى، فكيف يفتقد هابيل ويبحث عنه؟ ثم عبارتك (ولما عجز الرب على العثور على هابيل) توحي أن الله عاجز أن يعلم بما فعل قابيل بهابيل، وهذا نفي لعلم الله الغيبي، وكيف يستفسر من قابيل عن هابيل لأنه لا يعلم بمصيره، حاشا لله أن يكون لا يعلم بكل شيء قبل وقوعه وبعده، فالله تعالى يعلم بما في القلوب. والله يقول في كتابه المجيد: ((ولقد خلقنا الانسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد)) ق: 16 وقول تعالى: ((ولله غيب السموات والأرض)) هود: 123، النحل: 77. وهناك آيا كثيرة في القرآن تنسب علم الغيب لله تعالى. فكيف وهو علام الغيوب ولا يعلم بقتل قابيل لهابيل؟ من جهة أخرى الله يتكلم مع خلقه عن طريق الوحي، والوحي خاص بالانبياء والرسل. وكلم موسى بالمباشر لأنه نبي الله، فهل قابيل نبي حتى يكلمه الله؟ واسلوب الكلام في سفر التكوين و يوحي كأن قابيل يتكلم مع شخص مثله وليس مع الله. نرجو من حضرتكم التوضيح وأنتم أهل للعلم والسؤال. اخوكم علي جابر الفتلاوي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : رأيي القاصر يرى ان الاكل من الشجرة المحرمة هو السبب الذي زرع في نطفة قابيل عوامل الشر لان قول الرب (فتكونا من الظالمين) . مع استحالة الظلم على الانبياء ، يعني تكونا من الظالمين لذريتكم من بعدكم حيث سيتحملون وزر هذا الخطأ الذي سوف يُحدث الخلل في جيناتهم فتعترك في لا وعيهم عوامل الخير والشر لان الرب زرع ذلك في الانسان (إنا هديناه النجدين). ولما كانت روح آدم ملائكية لم تتذوق بعد الماديات ، كانت نفسه صافية للخير خالية من الشر ولكن تحرك غريزة الشر عن طريق بعض العوامل الخارجية بما يُعرف (الشيطان) دفعهم للاكل من الشجرة وعندها تكشفت لهم حقيقة ما هم فيه وتركت هذه الأكلة تأثيرها على الجينات فتمثلت في قابيل الأكبر سنا وهابيل او بتعبير ادق (الخير والشر) . كما أن الكثير من الاكلات لربما تُسبب حساسية مميتة للانسان فتُرديه ويلقى حتفه مع أن الطبيب امره أن لا يأكل منها. واليوم نرى مصاديق ذلك حيث نرى أن بعض الاطعمة او الادوية تؤدي إلى اختلالات جينية تترك اثرا كبيرا خطيرا على تكون الجنين وتشكله . الصانع أدرى بالمصنوع .

 
علّق هارون العارضي الرميثي ، على ثقافة الانتقاد لدى (الكلكسي دوز) 2. - للكاتب احمد الخالصي : احسنتم وعظم الله لكم الأجر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على أدب قابيل مع الرب .  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك ورحمة الله قصة قابيل وهابيل لا تعني سنن الله في افتراق اتباع نفس الدين بين مهتد وضال؛ وليس فقط ان الضال يقترف جرائمه ويقتل المهتد؛ انما ان الضال يعجز من ان يكون كالبهائم وان العراب اكثر منه عقلا. على ذلك فقس في سيرة الديانات. ليس غريبا ان اتباع قابيل ينبذون العقل واتباع هابيل اذكى ويقدسون العقل. ليس غريبا لن اتباع قابيل قتله وسفهاء واتباع هابيل ذوي علم وفلسفه. غريب سر شيعة ال البيت (ع). ان بقاء اتباع دين قابيل بعد النبي الخاتم (ص) يعني امر واحد.. ان الدنيا اصبحت منذئذ في طريق العوده.. ستغلق هذه الحلقة يوما ما بانتصار مشروع الله (الانسان) سياتي السيد المسيح (ص) والقائم (ع) يوما ما لن يبقى للشيطان دينا.. دمتِ في امان الله

 
علّق بشار ، على مغالطات - للكاتب د . عبد الباقي خلف علي : كل سنة ثمّة شيئين يعكّرون بهما روحانيات الطقوس و الشعائر و ذلك بكثرة الحديث عنها بالمراسلات بالواتساب و غيره. 1) التطبير الحسيني. 2) هلال العيد. أتمنى ان نتوقف هذا العام الكلام موجَّه للمؤمنين الإمامية

 
علّق الشيعي الفلسطيني ، على رسالة مفتوحة الى سماحة السيد السيستاني دام ظله .   - للكاتب د . عدنان الشريفي   : تريدون من السيد السيستاني ان يتدخل ويبدأ حرب اهلية في العراق؟ هل انتم مجانين؟ الستم من انتخب هؤلاء لماذا لم تقاطعوا الانتخابات كليا؟ اذا كنتم تريدون من المرجعية التدخل في هذه الامور فوكلوا امر الحكم لها وانزلوا للشوارع وقولوا نريد ولاية فقيه نريد حكم الشريعة نريد حكم المرجعية نريد نظام اسلامي، فان شائت المرجعية وحملت المسؤولية فحاسبوها، الوضع في العراق طبيعي جدا فانتم من انتخبتم هؤلاء وهذا حكمهم وحكمكم على انفسكم فلا حاجة للعتاب، ولديكم خيار الثورة على النظام الفاسد وهو مطروح، لماذا تستنجدون بالمرجعية دون غيرها؟ استنجدوا ببقية الشعب العراقي الراكد في كل المحافظات لا البصرة تهب لوحدها واخرجوا قادة وانتخبوهم هيا ماذا تنتظرون؟ ام تؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض!

 
علّق عمار ، على نبذ الخرافة من الواقع الشيعي.ردّي على مقال الدكتور سليم الحسني الموسوم بعنوان: (قوة الخرافة في الواقع الشيعي).(الحلقة الثانية) - للكاتب محمد جواد سنبه : السلام عليكم حضرتك ليس لديك المعرفة التامة لا بالمراجع ولا بالعلماء ولا بالوسط الحوزوي فرحم الله امرءا عرف قدر نفسه وعلى سبيل المثال لا الحصر تحسس المرجعية من اي نشاط خارج نطاق الجهد العلمي الحوزوي كيف ذلك وقد اكد في لقاءاته المستمرة مع على ضرورة الجد في كافة الاعمال الصالحة التي تنفع البشرية وليس العلمية فقط وهو يوميا يلتقي بالآلاف من الوفود من مختلف الطبقات وينصح كل فئة بما ينفعها وها يمتلك العالم سلاحا الا النصح ونسيت قوله تعالى لا يغير الله ما بقوم قط حتى يغيروا ما بأنفسهم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مدحت قلادة
صفحة الكاتب :
  مدحت قلادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حلم امراه افضل من قساوة الدكتاتوريين  : علي الغزي

 فتح باب التقديم على الكليات الاهلية وجامعة الامام الكاظم لذوي الشهداء في ديالى  : اعلام مؤسسة الشهداء

 زيارة الأربعين ومشاكل الشعب المسكين  : حيدر حسين سويري

 حين يوكل التحقيق الى لجنة..!  : علي علي

 العراق حكم ذاتي ,, فيدرالية , انفصال  : عزيز الكعبي

 الحالة الجوية المتوقعة ليوم الخميس 27/4/2017

 الامام الشيرازي تدين الاستهداف الارهابي للحسينيات في السعودية وايران  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 مجلس واسط: يصوت على جملة قرارات تتعلق بتخصيص مبالغ مالية وتسمية مدخل المدنية باسم شهيد  : علي فضيله الشمري

 وجود  : علي العبودي

  أداب الجنس في الاسلام  : علي محمد الطائي

 هيئة الحشد الشعبي: تسعة آلاف مقاتل من اخوننا السنة سيشاركون ضمن الحشد الشعبي في معركة الموصل

  ما لا تدركه المدارك ... الكويت تستعين بمبارك  : ماء السماء الكندي

 الجامعة العربية ..والشعوب العربية  : د . يوسف السعيدي

 في رسالة الى السيد اوباما، مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تنتقد سياسة الادارة الامريكية في التغاضي عن جرائم الأنظمة الشمولية  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 الحرب وهابية ـ اسلامية  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net