صفحة الكاتب : خزعل اللامي

مصر.. دولار آل سعود فَعَلَ فأَذَلْ !!
خزعل اللامي
ليس اعتباطا حين قال يوما الرئيس الراحل جمل عبد الناصر، ان حذاء الشهيد اشرف من تاج الملك سعود، ولفت في خطابه الشهير انذاك، العائلة المالكة اطلقت اسم السعودية على ارض نجد والحجاز فهل يقبل اهلها على هذه التسمية وهل بأستطاعة العائلة الحاكمة قمع طموح الشعوب العربية في التحرر ونبذ العبودية والطغيان وهي المملكة الغير قادرة على محاربة اسرائيل الغاصبة للاراضي العربية لانها عميلة للبيت الابيض وعلى اراضيها القاعدة الامريكية ،
ونحن اذ نذكر ابناء مصر اولا والشعوب الاسلامية والعربية ثانيا بهذا التاريخ الموثق والغير قابل للتغيير حتى اليوم لان سياسة هذه العائلة الحاكمة هي كما هي بل العن، ولأننا نرى ونسمع اليوم الانبطاح الحكومي المصري الواضح المعالم مع تفهمنا لاحتياج مصر للمال الخليجي بالذات في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة من الجانب الاقتصادي ،ومن جانب آخر لايجب علينا الاستهانة بموقف الاخوان المسلمين في مصر المناوئ للدور السعودي اليوم والذي جاء نتيجة لدعم ال سعود حكومة عبد الفتاح السيسي وتنكرهم المعلن لحكم الاخوان المتمثل بالمدان محمد مرسي وجماعته ، مع ان الاخوان المسلمين معروفين بدورهم الشيطاني الذي لالبس فيه وهو مفهوم لذوي البصيرة النيرة ولكننا نتحدث عن مصر الدولة العربية الكبيرة والعريقة والحاضنة للجامعة العربية وقلب العرب التي لها القول الفصل في مختلف قضايا المنطقة،
وما لانفهمه تأييد الازهر الشريف لسلوك حكام الرياض الشائن في كل المقاييس الشرعية والاخلاقية والانسانية في جريمة قتل العالم الشيعي الشيخ باقر النمر حتى امسى وهابيا اكثر دفاعا الوهابية وآل سعود انفسهم
بماذا يوصف للمسلمين الأزهر الجريمة التي اقدم عليها النظام السعودي بأعدام الشيخ باقر النمر ،الم تكن اغتيال طائفي بربري همجي ،ألم تكن الادعاءات على الشهيد المغدور كذب وافتراء وكانت الطائفية الوقحة التي دأبت عليها عائلة آل سعود في كيل التهم للآخرين وفي كل ماتواجهه المنطقة من مشاكل وحروب ونزاعات ومنذ تسلطهم على رقاب اهل ارض الرسول محمد بن عبد الله (ص)ونجزم ان الازهر يداري ويسوف على افعال مملكة الظلام وهو العارف جيدا من هم وكيف تسلطوا وفكر من اعتنقوا، ولانستغرب وقوف الجانب المصري ومساندة نظام المماليك وبوقت له وسائل اعلامية معروفة التمويل فامست اجندتها الدفاع المستميت عن الفكر الوهابي ونظامه، فهل هذه مصر عبد الناصر المنوط بها اصلا التصدي للظالم في هذا الحدث الجلل الذي يكاد ان يهز المنطقة برمتها وغيره من احداث،
كنا نسمع لوقت قريب لتحليلات سياسية من مثقفين واعلاميين وفنانين ومفكرين وساسة ورجال دين مصريين ان الارهاب الذي يجتاح العالم واغلب الدول العربية نابع من الفكر الوهابي الذي يرعاه آل سعود ،واليوم تبدلت اللهجة والتفسيرات في ليلة وضحاها لأن تأثير المال السعودي الذي منح للحكومة المصرية قد فعل فعلته التي كانت يوما ترجوها العائلة الحاكمة السعودية،
وان كانت بضعة دولارات التي منحت من الاخرين لدول بعينها هي الفيصل في تغير قناعات ومواقف كانت ثابته الى يوم قريب فعلى الدنيا السلام بعد الان ،قد يقول البعض ان المصالح تقتضي ذلك فلا يجب التفريط بتلك الهبات المالية السعودية للقاهرة وعلينا كمصريين الوقوف بجانب النظام السعودي وان فعل مافعل وقتل من قتل ونحشد ونجيش الاعلام المصري الذي نملكه والخاص التابع لنا ونهاجم ايران لانها سبب \"خراب مالطة\" تحت يافطة تصدير الثورة الايرانية ونشر التشيع وهي حجتنا الوحيدة للدفاع عن المغنم السعودي لمصر الذي ربما لاينضب بعد الذي جرى وان تقديم المصالح الاقتصادية على الثوابت امر ضروري ولتذهب ايران ومن معها الى الهاوية ،
ولكن في المقابل هو امرمفضوح وفارغ المضمون لان ايران ومنذ نجاح الثورة الاسلامية لم تفكر بمايفكر العرب وخاصة بعض دول الخليج ، ولان مصر تعلم جيدا ان ايران لها دور مهم في المنطقة واثبتت لعالم اجمع انها قوة لايستهان بها ابدا ومحاور ومناور بارع من الطراز الاول حين اخضعت دول 5+1 لبرنامجها النووي الذي كان ليوم قريب من اكثر المواضيع الشائكة في العالم، وان تحدثنا على المشتركات فان القاهرة وطهران تشتركان وبشكل غير معلن في عدد من القضايا خاصة في المسألة السورية والجماعات الارهابية من داعش وجبهة النصرة وانصار بيت المقدس وجيش الاسلام وآخرين وان كانت تلك المشتركات بين البلدين تتفاوت جذريا احيانا وبدرجات اقل احيانا اخرى ولكنهما يختلفان مع التوجه السعودي المعروف سرا وعلانية للعالم اجمع ،
نعم هي فن الممكن ولكن امسى النفاق مادته وها هو الانبطاح المصري يظهر للعيان لعائلة حكمت بالحديد والنار وكانت السبب في تفجير النزاعات والحروب والارهاب بين دول وشعوب الدول العربية ناهيك عن دورها الذي امسى مكشوفا للعالم برعايتها الارهاب ودعمه في اكثر من بلد، 
نعم توجد اصوات مصرية هنا وهناك صدحت بصوتها بعهر وهمجية ورعونة وتخلف آل سعود لكنها بدت خافته هذه الايام وان تكلمت فلا تكاد ان تسمع صوتها. 

  

خزعل اللامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/04



كتابة تعليق لموضوع : مصر.. دولار آل سعود فَعَلَ فأَذَلْ !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علاء البياتي
صفحة الكاتب :
  محمد علاء البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اتفاق مركل - زيهوفر حول ملف الهجرة ينقذ الحكومة الألمانية ... ويقلِق النمسا

 رصاصة طائشة تبث الرعب في بغداد  : اسعد عبدالله عبدعلي

 التجارة .. انطلاق معرض صنع في سورية للبيع المباشر مطلع الاسبوع المقبل  : اعلام وزارة التجارة

 الرئاسة السورية: العدوان الأمريكي عمى سياسي وعسكري

 العثور على عدد من أكداس الأسلحة والاعتدة المختلفة في منطقة البحيرات ضمن قيادة عمليات بابل  : وزارة الدفاع العراقية

 السيسي ومرجعية النجف  : واثق الجابري

 احمد القبانجي ... الفوضى في التغيير  : نبيل محمد حسن الكرخي

 الاسبوع المقبل .. انطلاق مهرجان مسرح التعزية (الحسيني) الدولي بمشاركة عربية  : اعلام وزارة الثقافة

 وجوب المقاطعة وضرورة الجودة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 تحرير قرى (كوجو  شرق قضاء البعاج) و(تل غزي و الحاتمية وقابوسية شمال البعاج)

 سرية سوات (S.W.A.T) في ذي قار تفتتح دورة تدريبية وتعليمية لعناصرها لتطوير قابلياتهم  : وزارة الداخلية العراقية

 العمل تناقش اعداد برامج  متطورة للتعامل مع حالات اطفال التوحد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قوافل الدعم تستمر لقواتنا الباسلة من فضلاء الحوزة والميسورين إلى الحشد الشعبي المبارك والقوات الأمنية

 اذكروني اذكركم ....  : ابو فاطمة العذاري

 جمل البصره وصفين الانبار وصوله الفرسان  : وليد انور الوائلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net