صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم

وكم تقلق هذه التصرفات والتصريحات
برهان إبراهيم كريم

الأديان السماوية التي شرعها الله,تحرر العباد.وتُخرجهم من الظلمات إلى النور.
وبعض ما علمنا إياه القرآن الكريم,وكذلك ما تعلمناه من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.أن ننبذ الفتن والأحقاد.وأن نخاطب الناس بكلام حسن ولين,وبأعذب الكلمات.وأن نتجنب الكلام النابي والشتائم السباب,وأقذع الألفاظ.
ولكننا نجد ظواهر مرضية وغير إنسانية وغير منطقية أو عقلانية,تجتاح العالم اليوم فيها الكثير من العجائب والغرائب والمفارقات.ومنها على سبيل المثال:
1. نجد من يظن أن تحقيق هدف ما, إنما يكون بفبركة الأكاذيب والافتراءات.
2. ونجد من يحض الناس على المزيد من أعمال الثأر والانتقام أو الإجرام.
3. ونجد من يطلق التصريحات والبيانات النارية, التي يتوعد فيها العباد,ويهدد من يخالفه الرأي أو الفكر,بأنه سوف ينتقم منه أبشع انتقام.
4. ونجد من يوقد نار الفتنة بخطابه أو بتصرفاته عن قصد أو بدون قصد.
5. ونجد من يتكبد عناء مشقة السفر ليطلب الرأفة ببعض التماثيل.بينما لا تجد له من دور في حل أي مشكل أو خلاف أو صراع يريح العباد والبلاد.
6. ونجد من يناقض فتاويه. حين يحرم الخروج عن طاعة حكام لأنهم أولياء أمور,بينما يبيح الخروج عن طاعة حكام,مع أنهم أولياء أمور.
7. ونجد من يصدر أحكامه على ما سمعه من شاهد زور,أو شاهد عيان,أو على ما تنقله وسائط الإعلام.دون أن يستمع لشهادة الطرف الآخر.والقضاء يُجرم أي قاضٍ ينحى بهذا الاتجاه,ويُبطل مثل هذه الأحكام.
8. ونجد من يعتبر أن شرعية تشكيل الحكومات في بلاده إنما يكون بتوافق إقليمي,أو دولي,أو بوجوب موافقة الإدارة الأمريكية بنهاية المطاف.
9. ونجد أن المواثيق والعهود الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان،والتي تنص على تجريم التعذيب,وعدم جواز إخضاع أحد للتعذيب,أو للمعاملة أو العقوبة القاسية,أو اللا إنسانية أو التي تمس بالكرامة.تنتهك من إسرائيل وغيرها,و منظمة الأمم المتحدة تتغاضى عن انتهاك هذه المواثيق.رغم أن المواد (4و5و7)من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، تنص على أنه لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة اللا إنسانية أو العقوبة القاسية,أو المهينة,أو الحاطة بالكرامة.
10. ونجد أن اتفاقية جنيف الرابعة لعام1949 م,وخاصة المادة (116) المتعلقة بالسماح لكل معتقل باستقبال زائريه، وأقاربه، على فترات منتظمة، وبقدر ما يمكن ، والسماح للمعتقلين بزيارة عائلاتهم في الحالات العاجلة ، بقدر الاستطاعة، وبخاصة في حالة وفاة أحد الأقارب أو مرضه بمرض خطير.لا تحترم من إسرائيل وبعض الدول.والأطراف الموقعة عليها تكيل بأكثر من مكيال في التعاطي مع هذه الاتفاقية.
11. ونجد أن مصلحة السجون الإسرائيلية رغم إقرارها بالتبعات النفسية الوخيمة من جراء استخدام العزل الانفرادي، تستمر في إتباع هذه الممارسة بحق الأسرى والمعتقلين من العرب والفلسطينيين.
12. وتصدمنا توصيات روبرت ساتلوف مدير معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى وهو المؤسسة الفكرية للوبي الصهيوني في واشنطن.والتي أوصى ساتلوف الحكومة الأميركية بأن تقوم مواقفها العلنية على تحذير المصريين من أنها ستقبل فقط التعامل مع حكومة لها مواصفات معينة وذلك للتأثير المبكر على الانتخابات المصرية القادمة، على أن يكون من أهم مواصفاتها: السلام مع إسرائيل. وتوسيع السلام في المنطقة ليشمل دولا أخرى.وتحقيق الالتزامات الدولية بما في ذلك حرية الملاحة في قناة السويس. والاعتراف بتقسيم السودان. والشراكة الثنائية مع الولايات المتحدة لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط وأفريقيا والبحر المتوسط.وكذلك حثه الإدارة الأمريكية على ممارسة الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر,لثنيه عن تمرير قوانين انتخابية قد تسمح بوصول إسلاميين إلى الحكم في مصر؟
13. وسيثير غضبنا تصريح أوباما في 5 آذار.حين قال:إن القوى التي أطاحت بالرئيس مبارك يجب أن تتعاون مع الولايات المتحدة وإسرائيل؟ وتصريح المتحدث باسم البيت الأبيض.حين قال: أياً كانت الحكومة المقبلة، نتوقع أن تلتزم بمعاهدة السلام التي وقعتها مصر مع إسرائيل؟
14. وستجد من يقر و يعترف عبر وسائل الإعلام:أنه تعاون مع العديد من وكالات المخابرات الأجنبية بغرض إسقاط نظام الحكم في بلاده.
15. ونجد من يؤجج الاحتقان الطائفي,ليدفع بالأمور إلى ما لا تحمد عقباه.كي بفجر الدول والمجتمعات,ليفسح المجال للتدخلات الأجنبية في شؤون البلاد والعباد.لفرض أنظمة الوصاية والانتداب والاحتلال.
16. ونجد من يقطع آلا لاف الأميال للتظاهر في دولة أخرى لدعم الحرية والديمقراطية في بلد ليست بلاده.وهو ممن شارك بتدمير بلد جار له . بل ممن ساند جورج بوش في غزو واحتلال أفغانستان والعراق.
17. ونرى فضائيات الفتنة التي تقودها الجزيرة وهن يوقدن نيران الفتن الطائفية والمذهبية على مدار الساعة في بعض الدول العربية.
18. ونجد وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون تتدخل تدخلاً سافراً بشؤون الدول.فتشيد بكل امرأة تنتهك قوانين السير في بلادها وتعتبر هذا الانتهاك منتهى الشجاعة.وحين تصحوا من غفلتها تكتشف جهلها وخطأها فتتراجع وتقر بأن القوانين يجب أن تحترم وتصان.
19. ويفتت قلوبنا حين نرى بعض ثمار ما أطلقوا عليه تسمية الربيع العربي, إنما هي زهق للأرواح وهدر للدماء,ومزيداً من الصراعات.
20. وتنقل الأنباء أن مفتي دولة صرخ بوفد زاره,قائلاً لأعضاء الوفد: أنا لست حكماً وأنا عندي سيف ونحن استضفناكم ولم نعد نريدكم ضيوفاً، أنتم زبالة ولن تنتصر قضيتكم، أنا ضدكم وأنا خصمكم وضدكم.
21. وتقلقنا مواقف الرئيس الأمريكي أوباما المتناقضة.حين قال: إنه مع الثورات العربية، وسيعمل على دعم الشعوب العربية، وسيضغط على الحكام العرب من أجل التغيير. إلا أنه سيبقى داعماً لإسرائيل وملتزماً بحماية مصالحها وأمنها,لأن أمن إسرائيل من أمن بلاده القومي.
22. ونجد من يقتبس المقولات من شبكات التواصل الاجتماعي،أو يدبج عليها مقولاته ومواقفه وآرائه, رغم معرفته بأن هذه الشبكات مخترقة من الموساد وأجهزة الأمن الأميركي وبقرار من القضاء الأميركي.
23. ونرى كيف سارعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون للسفر إلى تركيا للقاء نظيرها التركي أحمد داود أوغلو،لتعرب له عن رضاها عن قرار المنظمة الإنسانية التركية «أي إتش إتش» عن عدم مشاركة سفينة مرمرة في أسطول الحرية الجديد المتجه إلى غزة.
24. والسفيرة الأمريكية في القاهرة آن باترسون قالت أمام مجلس الشيوخ الأميركي في 21/6/2011م:أنه تم إنفاق 40 مليون دولار لدعم الديمقراطية في مصر منذ ثورة 25 يناير،وأن 600 منظمة مصرية تقدمت بطلبات للحصول على منح مالية أمريكية لدعم المجتمع المدني. و أن ذلك يأتي في إطار حفاظ الولايات المتحدة على مصالحها في المنطقة التي تأتي على رأسها استمرار معاهدة السلام بين مصر وإسرائيل.
25. ونرى يعاني الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزى من حزن على الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.ويرسل إليه برسالة يقول فيها: اليوم أرغب في التوجه إليك مباشرة لأنني أرفض هذه العزلة التي يفرضها عليك سجانوك منذ خمس سنوات، انتهاكاً لجميع قواعد القانون الدولي وأبسط المبادئ الإنسانية.بينما يتجاهل ساركوزى ما يعانيه آلاف السجناء والأسرى المسلمون والعرب في السجون الإسرائيلية والأمريكية.
26. ونجد بعض وسائط الإعلام تتلاعب بالأحداث.وذلك بطمسها حقائق,أو إظهار بعضها,وتكبير ما يلزمها خدمة لأعداء العروبة والإسلام.
أيها السادة رجال الدين ورجال الفكر والسياسة الكرام.نريد منكم مشكورين لا مأمورين: بذل جهودكم الحثيثة لنبذ الفتن والضغائن والأحقاد.وأن تبينوا للناس الأخطار التي تحملها المواقف والتصرفات المذكورة أعلاه حقناً للدماء والأرواح. وإصلاح ذات البين والأرواح.والعمل على تعزيز اللحمة بين شرائح المجتمعات.وإصلاح ذات البين بين قوى المعارضة والموالاة.وعدم ممالئة طرف على حساب طرف.واحترام وجهة نظر كل الأطراف. وبذل الجهود الحثيثة لحل كل مشكل وخلاف.بغية إيصال الناس إلى حقوقها المشروعة في الحرية والديمقراطية والعدل والمساواة,وإيصال الأوطان إلى بر السلامة والأمان.لا التزام الصمت أو جانب الحياد,أو اقتصار جهودكم على توزيع التهم والإتهامات,أو التزام مواقف رمادية أو ضبابية تقبل ألف معنى أو تفسير سوى في إيقاد المزيد من الحرائق والنيران .وحينها ستشكركم الجماهير على جهودكم الغراء,وستنالون بأذن الله وبفضله في الدنيا والآخرة حسن الأجر والثواب.
السبت: 2/7/2011م العميد المتقاعد برهان إبراهيم كريم

  

برهان إبراهيم كريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/02



كتابة تعليق لموضوع : وكم تقلق هذه التصرفات والتصريحات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي سعيد الموسوي
صفحة الكاتب :
  علي سعيد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الغنوصية ترتدي الحداثة  : نبيل محمد حسن الكرخي

 مكتبة العتبة العباسية المقدسة تضيف الى رصيدها (250) مخطوطةً مصوّرة نادرة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 مظاهرات على الفساد .... أم على الذات ؟؟  : وفاء سالم

 العتبة العلوية تضع حجر الاساس لمدينة اعلامية ومكتبة ومتحف عالمي

 بطاقة تعزية بموت العراق  : محمد كاظم خضير

 مكافحة الاجرام في بغداد تلقي القبض على متهمين بقضايا جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 رواية من تاريخ العراق ٥ اغتيال نينوى..  : وليد فاضل العبيدي

 أموال الخمس ... ووصايا ناهدة التميمي  : د . سلام النجم

 الذكرى السنوية لشهادة المفكر عز الدين سليم  : مجاهد منعثر منشد

 النقل توضح تفاصيل هبوط الطائرة العراقية في مطار روسي

 قيادة عمليات بغداد ..وحرب الإشاعات واحداث الأنبار  : حامد شهاب

 محافظ المثنى يعلن عن قرب إكمال نصب معامل للإسفلت في السماوة والرميثة والخضر

 نائب محافظ ميسان يتفقد المشاريع الخدمية في المحافظة  : اعلام نائب محافظ ميسان

 العمارة : قصة نجاح في زمن عزّ فيه النجاح(3)  : رائد عبد الحسين السوداني

 العراق يتفق مع السودان على تبادل النفط بمساحات زراعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net