صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي

مأساة الكرادة وخطاب رجال الدين في السعودية
صادق غانم الاسدي
لم يتوقف اصحاب الفتنة وشيوخ السوء والمنحرفين عن سنة رسول الله صل الله عليه واله ان يعتلوا منابر الدين وان يؤموا الاف المصلين في اطهر بقعة في الكون وهي مكة المكرمة  في تضليل الحقيقة واتهام مذهب اهل البيت بالضالين والكفرة , وفي سابقة خطيرة وامام كافة الوسائل الاعلامية لبني سعود وبموافقة السلطات السعودية التي تدعي انها حامية الاسلام ومنصفة مع جميع مسلمين العالم  ان يتجرأ أمام الحرم المكي الفاسق السديس ولايبتعد عن بيت الله الحرام سوى امتار  ليحث المسلمين للقيام بعمليات انتحارية ضد الشيعة اينما وجدوا ويعلنها حربا ضروسا ولايستثني اليهود والنصارى من ذلك التحريض,ان هذا الخطاب الدموي الطائفي  اعلن اثناء صلاة التراويح وتتعالى فيه اصوات المسلمين بكلمة أمين , ويشاركه اكثر من عشرات الخطباء والمدارس الفكرية الوهابية بالترويج لذبح وقتل الشيعة الكفرة , وما جرى من نزيف الدم لمنطقة الكرادة ليوم 3/7/2016  في منتصف الليل في افضل الشهور هونتيجة حتمية من شحن لافكار وتحريض من كبار المراجع في السعودية الراعية الاولى للارهاب العالمي أن ينفذوا جريمة كبرى لم تكن الاخيرة بحجم قوتها ودمارها بل نتوقع اكثر من ذلك لاسباب ان التراخي والانشغال للقوات الامنية في امور بعيدة عن اليقظة والاستنفار العام , ولايختلف الامر ان هنالك بعض الامور يجب ان تتطبق لتخفيف الهجمات الارهابية عن المناطق الشعبية والاحياء الفقيرة من العاصمة بغداد , منها ان تطالب الحكومة  بالاهاربيين والسارقين للمال العام  المقيمين في اقليم كردستان كملاذ أمن لهم , سيما ان هولاء الارهابيين لايكفون باصواتهم وتصريحاتهم من خلال الفضائيات ان يحرضوا الناس ويتهموا الحكومة والحشد بممارسات طائفية وان يمتثلوا للقانون لمحاسبتهم وغلق احدى ابواب الهجمات الارهابية على الشعب العراقي  ,كما يتطلب من الحكومة ان تفعٌل وتنفذ احكام الاعدام  الصادرة بحق الارهابين بشجاعة كما نفذ الاعدام بحزب اخوان المسلمين في مصر  والبالغة عددهم 600 ارهابي  دون الانتباه لصيحات المغرضين ولتكون رادعة في تثبيت اسس وهيبة  الدولة وتعطي ثقة للمقاتل في سوح الوغى ان يندفع للقتال ولرجل الآمن ان يبذل قصارى جهده  ويحسن من اداء عمله  الآمني , وايضا ان لاتختلف محاسبة كل من يحتضن الارهابين وايصالهم الى الاهداف ان ينفذ به حكم الاعدام بشجاعة ومحاسبة كل السياسين المدافعين عن الارهابين ومنعهم من اي تصريح  وان لايعلوا اي صوت فوق صوت القانون , والا سوف تعود تلك التفجيرات بحجم اكبر لتحصد اكثر عدد من الابرياء , مأساة الكرادة هي عنوان لتداعيات فشل  سياسات واجراء ت الحكومة لمجمل القضايا  وتلكأ اجهزتها الأمنية المتراخية داخل بغداد وان تبتعد عن المحاصصة وسحب زمام المسؤولية من رئيس الامن الوطني والمخابرات بعد ان تربع لزمن طويل  دون ان يحقق اي انجاز يذكر ,ان المؤسسة الامنية بحاجة لتغير كبير وجذري من مسؤولها المباشر ويكون التعين عليها يعتمد على الخبرة والممارسة والدقة لا ان يكرس التعين فيها فقط لمصلحة عشيرة معينة او حزب معين او تخضع للمحاصة التي اهدرت دماء الابرياء  , ما جرى في الكرادة لم يكن حدث عابر او خطأ من جهاز السونار اواهمال من سيطرة امنية , بل هي مجموعة من التراكمات وعلى رأسها عدم المحاسبة وتنفيذ اجراءات صارمة بحق المتخاذلين عن واجبهم لاكثر من مرة لربما لم يستطيع رئيس الوزراء بمحاسبتهم لان جهات حزبية تقف معهم  وترك تنفيذ عقوبات الاعدم لفترات طويلة بحق الارهابين ولاتخلوا ايضا ان سياسة الامن الوطني في اختيار العناصر الضعيفة لها دورا كبيرا في اتساع دائرة  اعمال الارهاب , ومما يثير السخرية ان اجهزة الامن الوطني والاستخبارات  تطلب بين فترة واخرى من المحلات القريبة والمحيطة بالمنطقة الخضراء المستمسكات الاربعة كأجراء امني لدرء الخطر حتى تتكرر تلك الحالات كل شهرين, في الوقت الذي لم يكن اي دور او نشاط امني يذكر  للسيطرات الكثيرة والمنتشرة في شوارع بغداد وأنما سببت تلك السيطرات مشاكل وألم  وتأخير للمواطنين  وكان المفروض ان تقلص وتتركز فقط على المناطق الساخنة  التي تأوي الارهابين والاعتماد على السيطرات المفاجئة المتنقلة  , ان الحزمة الاصلاحية التي قام بها رئيس الوزراء بعد تفجيرات الكرادة تنقصها تطبيق العدالة بحق الارهابين النزلاء في السجون العراقية والتي هي اشبه باربع نجوم  من حيث التبريد والتجهيزات  وتخصيص الاموال اليهم بالعملة الصعبة ولايطبق بحقهم القطع الكهربائي  المبرمج خوفا عليهم من الأصابات بامراض وتخصص اليهم زيارات دورية  من لجنة حقوق الانسان وتقديم اليهم مصاحف وبعض الهدايا في المناسبات . 

  

صادق غانم الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/05



كتابة تعليق لموضوع : مأساة الكرادة وخطاب رجال الدين في السعودية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد علي الشمر
صفحة الكاتب :
  احمد علي الشمر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا تلوموه بحبها...  : احمد جابر محمد

 اوقفوا حربكم الاعلامية الخاسرة لاجل العراق!!  : بهاء العراقي

 وزارة النقل تعيد عدد من النازحين العراقين المتواجدين في تركيا الى محافظة نينوى  : وزارة النقل

 التحالف الخلیفی البعثی الصدامي كشف عنه القناع في ذكرى إحتلال العصابة الخليفية للبحرين في 16 ديسمبر .. بمحاربة واسعة للشعائر الحسينية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مؤشرة ملاحظاتها واستنتاجاتها، دائرة الوقاية تتقصى آلية استيراد الأسمدة والموادِّ الكيمياويَّة  : هيأة النزاهة

 سلام العذاري قادة العراقية فشلو في دارة الدولة  : خالد عبد السلام

 تتقدّم في الخدمة... (إلى الأستاذ كريم سعادة في ارتحاله)  : عماد يونس فغالي

 أبطال عمليات الجزيرة يكبدون عناصر الإرهاب خسائر بالأرواح والمعدات  : وزارة الدفاع العراقية

 من هو ابو محمد الطحاوي الذي افرجت عنه الاردن موخراً؟  : احمد حبيب السماوي

  عودة عشرات اللاجئين السوريين من مخيم الزعتري بالاردن الى اراضيهم  : بهلول السوري

 السويد.. ارتفاع عدد قتلى هجوم الشاحنة

  حلم الطيران نحو الشمس رسالة إلى عباس بن فرناس  : د . رافد علاء الخزاعي

 قراءة في كتاب الألسنية: مفهومها، مبانيها المعرفية ومدارسها  : د . حميد حسون بجية

  فتح طفل الجريدة

 الجماعة الإسلامية: اتفاق لتوزيع صلاحيات البارزاني وبقاء كردستان من دون رئيس لحين إجراء انتخابات

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net