||  كتابات في الميزان  -->  كتابات يومية عامة مستقلة  ||  


الصفحة الرئيسية

موسوعة كتابات في الميزان

المقالات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المقالات
  • الرد على كتابات
  • على مسؤولية الكاتب

لماذا كتابات في الميزان

قضية رأي عام

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • قضية راي عام
  • الانتخابات البرلمانية وما بعدها
  • الحرب على داعش

ثقافات

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • ثقافات
  • قراءة في كتاب

أخبار وتقارير

أرسل مقالك للنشر

صفحة الكاتب : مهند العادلي   • القسم الرئيسي : المقالات .

        • القسم الفرعي : المقالات .

              • الموضوع : الاعتراف بالفشل .

                    • الكاتب : مهند العادلي  (عرض كافة المواضيع) .

الاعتراف بالفشل

 هذا ما يطالب به  الشارع المحلي وبعد مرور سبعة أشهر وقد فشلت الكتل السياسية في الاتفاق على تشكيل الحكومة وتخليها عن المصلحة العامة وتفضيلها المصلحة الفئوية الحزبية عليها , من لم يستطع تقديم الأداء الحكومي الناجح يرفض الاعتراف بذلك وبل يتدارى خلف وهم النجاح في تحصيل المقاعد البرلمانية ليحاول أن يقنع الآخرين بنجاحاته التي لا تذكر  ويبقى مصرا على سوء الأداء من خلال التمسك الغير صحيح بمناصب سيادية التي أوصلته إلى حال طرق أبواب الكتل الأخرى وحتى تيارات كانت في المرحلة السابقة ليست ضمن أجندة العلاقات الودية وذاك كله من اجل تقديمه المغريات للحصول على دعمهم للبقاء في المناصب السيادية وبعد إن فشل في كل تلك  المحاولات عاد ليدخل في تحالف مع ائتلاف قوي في الساحة لا حبا بذاك الائتلاف إنما فقط من اجل تشكيل تحالف يحقق له مصطلح الكتلة البرلمانية الأكبر وأصبح مثل دودة الأرضة ينخر في جسد ذاك الائتلاف لتحصيل الدعم لمرشحه .

ومن جانب أخر كانت هناك كتلة لم تصدق أنها حققت اكبر عدد من المقاعد البرلمانية وكأنه بهذه المقاعد ضمن البقاء في السلطة مدى الحياة وبين تلك الكتلة وهذه كان هناك ائتلاف وضع المصلحة العامة نصب عينيه وجعلها هدفا يسعى لتحقيقه وهاهما الكتلتين تسعى بجهدهما الكبير لجعل هذا الائتلاف في صفه للوصول إلى الغاية المرجوة .
وبين هذه الكتل هناك كتلة رابعة تسعى في الساحة السياسية من اجل هدف واحد وأعلنته علنا ودون خجل أنها لن تقف ألا في جانب من يوافق على شروطها ويحقق مطالبها الخاصة وبذاك جعلت المصلحة الوطنية شيء ثانوي وليس أساسي وبين شروطها وتصريحات نوابها نتسأل أين إذن الموقف الوطني ....... 
 

مهند العادلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/26   ||   القرّاء : 645



العودة إلى الصفحة الرئيسية

||  المقالات  ||  ثقافات  ||  اخبار و تقارير


كتابة تعليق لموضوع : الاعتراف بالفشل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net