صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف. 
إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 لا تتشاطروا معي وكونوا على حذر فإني لا اكتب إلا ما تطيقه عقولكم رأفة بكم ، ولو اطلقت سراح المداد لالفيتم انفسكم في حداد فاتركوا العناد وآمنوا بما انزل رب العباد .

ردا على موضوع ((بطل ينصر بطلا فيسقطان معا هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟) المنشور على موقع كتابات في الميزان كتب احد القساوسة ردا على الموضوع محاولا تفنيد ما فيه او على الاقل الظهور بمظهر ان القساوسة يمتلكون ردا ، ولكن الجواب الصاعق الجمه وافحمه واركعه ففر هاربا .

يقول الزعاترة بأن الله اعطاه الروح القدس ولو شاء لقام بتفسير رؤيا يوحنا ولكن لا يحق له ذلك فقط (المخطوف). (1) هو من سُمح له بالتفسير والمخطوف طار (خُطف) إلى السماء ــ ويعني به السيد المسيح فقط وحده من يحق له تفسير الكتاب المقدس ، ولكن لا ادري من يُفسر للناس الكتاب المقدس في حال احتاجوا إلى تفسير ومخطوفهم ليس قربهم بل فرّ هاربا إلى السماء كما يزعمون. وضعت لك في هامش رقم واحد يا سيد زعاترة (من هو المخطوف الذي يحق له تفسير الكتب المقدسة) فراجع الهامش.

اليكم ما جرى من محاورة على الموقع .

في موقع كتابات مشاركة رقم اربعة (4) - كتب : لويس زعاترة ، وهو قسيس من فلسطين يتستر تحت هذا الاسم.

يقول زعاترة : (يا أيها الاحبة الم تسمعوا بالروح القدس ؟؟؟هذا سر كلمة الله ، كيف في سفر ارميا 27 بين يهوياقيم و صديقا هذا لغز الغاز كلمة الله التي وهبني إياها الرب من روحة القدوس اذا أردت ، تفسير هذا الإصحاح ، مع الأدلة التابتة من الكتاب المقدس و رؤيا يوحنا التي لم يفسرها احد بمعناها الصحيح ، بل فرق التفسير متل بعد الارض عن السماء و تفسير سفر دانيال يُتبت تفسير ارميا27 2300 يوم و 1290 و 1335 ، و 70 أسبوع ، لا يمكنك ان تفسر كل هذا اذا لم تفسر رؤيا يوحنا 11 و رسالة كورونتوس التانية 12 ، (لانه من خطف) ، هو وحده يحق له في تفسير الكتاب المقدس ، وهذا هو انا email - lewisz2013@gmail.com

يقصد لويس زعاترة بأن يسوع الذي خُطف إلى السماء وحده ، هو من يمتلك التفسير ولا يحق لأحد لاإيزابيل او غيرها ان يُفسر آيات الكتاب المقدس.وهذا يعني أن على الناس البقاء من دون تفسير لكتابهم المقدس ما دام يسوع مخطوفا في السماء؟! (2)

وأقول للاخ زعاترة : هل تعرف لماذا هو مخطوف ولماذا خطفه الله ؟ (خطفه لكي لا يغير الشر عقله، ولا يطغي الغش نفسه). انظر سفر الحكمة 4: 11 
إذن وطبق هذا النص فإن يسوع المسيح قابل للتغيير وعنده (غشٌ ، وشر) وللدنيا عليه تأثير فكيف يأتي لنا بتفسير؟

ولكن مع ذلك فقد ظلمتم يسوع بعبادته من دون ربه لأنه عندما خطفه وفقدتموه نصبتم له تمثالا وعبدتموه فهويتم : (فصنع تمثالا لابنه الذي خطف سريعا، وجعل يعبد ذلك الإنسان الميت بمنزلة إله). سفر الحكمة 14: 15

فاعلم إذن أيها الجاهل في التفسير ولا تملك منه شروى نقير أنه ( جعل الحق خيطا والعدل مطمارا، فيخطف البرد ملجأ الكذب، ويجرف الماء الستارة).سفر إشعياء 28: 17 . لأنك لو كنت عالما بالتفسير لعرفت أن يسوع المسيح لم يكن المخطوف وحده (ولما صعدا من الماء، خطف روح الرب فيلبس). ففيلبس مخطوف أيضا مثل يسوع . انظر سفر أعمال الرسل 8: 39. وإيليا أيضا مخطوف مثله : ( وخطفت إيليا في عاصفة من النار). سفر يشوع بن سيراخ 48: 9.

ألم يوصلك تفسيرك إلى أننا كلنا أيضا مخطوفين : ( نحن الأحياء الباقين سنُخطف جميعا معهم في السحب لملاقاة الرب في الهواء، وهكذا نكون كل حين مع الرب ). رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 4: 17.

هل رأيت ان يسوع لم يكن المخطوف وحده بل فليبس وإيليا ونحن جميعنا مخطوفين وقد تساوينا جميعا ، لا بل تساوى الخاطف والمخطوف. فكيف تقول : لا يستطيع تفسير الكتاب المقدس إلا المخطوف وحده.

طبعا منذ سنة 2016 إلى هذا اليوم لم ار له ردا اختفى أبونا القس. 
رابط الموضوع وفيه المحاورة. 
http://www.kitabat.info/subject.php?id=52850
توضيح : 
1- ولكن ايها الزعاترة ان قولك (المخطوف هو من يُفسر الكتاب المقدس) له تفسير آخر حيث يقول المسلمون بأن المخطوف عندهم الغائب القائم هو من يستخرج الكتب المقدسة ويفسرها للناس بتفسير جديد لم يألفوه وهذا مذكور في نبوءة: سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 12: 5 التي تقول : (فولدت ابنا ذكرا عتيدا أن يرعى جميع الأمم بعصا من حديد. واختطف ولدها إلى الله وإلى عرشه). فهذا هو المخطوف وليس مخطوفك الذي تزعم. لان المخطوف يرعى الامم بعصا من حديد وهذه الميزة ليست في يسوع المخطوف ايضا. 
2- اذا كان حسب قول الزعاترة لا يحق لأحد تفسير الكتاب المقدس إلا المخطوف يسوع مالنا نرى جيش عرمرم من المفسرين امعنوا نبشا في نصوص الكتاب المقدس مفسرين كل زواياه وخباياه امثال القس انطونيوس فكري ، ويوحنا الذهبي الفم والقمص تادرس يعقوب والقديس إغريغوريوس والعلامة ترتليان والقديس أغسطينوس والعلامة اورجينوس وغيرهم الكثير.

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/04/03



كتابة تعليق لموضوع : من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : محمد مصطفى كيال ، في 2018/04/11 .

الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم
الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قحطان جاسم
صفحة الكاتب :
  قحطان جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزارة العدل ولأول مرة في محافظات الفرات الاوسط تفتتح دائرة كاتب العدل المسائي في النجف  : فراس الكرباسي

 كلمة افتتاح مؤتمر الامام الحسين السنوي في امريكا  : بهاء الدين الخاقاني

 البحرين صرخة شعب مظلوم بصوت ابتسام الصائغ  : جواد كاظم الخالصي

 السياسيون السنة بين الإنتقائية والنفاق.!  : محمد ابو النيل

 بيان مشترك للعلماء الشيعة والسنة في بريطانيا دعما للشيخ عيسى قاسم

 مليارات أم أِبْعاد.. واشنطن الاقرب !!  : خزعل اللامي

 لا يحق لأي جهة من الطائفة شيعية ؟  : سهل الحمداني

 دويلات التكفيرمشروع أمريكا الجديد في المنطقة  : علي جابر الفتلاوي

 معادلات ضرورية للاصلاح السياسي في العراق اليوم  : حميد الشاكر

 بالصور:ممثل المرجع السيستاني يلتقي ذوي شهداء سبايكر  : وكالة نون الاخبارية

 هل تغيرات الإستراتيجية الأمريكية في سورية بعد قرار ترامب الانسحاب من سورية؟ماسب ذلك  : محمد كاظم خضير

 يراعي ..والتأريخ..ودم الشهاده  : د . يوسف السعيدي

 قصيدة -القيامة- ردا على قصيدة د. ميمي أحمد قدري -تفتحت مغالق الحرية  : د . حيدر الجبوري

 لنتوحد حول أئمتنا ومراجعنا وشعائرنا  : صوت الجالية العراقية

 عبطان يناقش مع كوادر الوزارة تأهيل ملعب الشعب  : وزارة الشباب والرياضة

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102930853

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:36

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net