صفحة الكاتب : موفق الرفاعي

ذاكرة الطفولة.. (ثورة/انقلاب) 14 تموز
موفق الرفاعي

لم أكن أعي وقتها لماذا كان أبي يرقص شابكا كفه بكف (دايخ).
دايخ هذا هو أحد أتباع أمير المحمرة الشيخ خزعل الكعبي من الذين لجؤوا إلى واستقروا في البصرة.
كانت دارنا على الضفة اليسرى من امتداد نهر العشار في مدينة البصرة القديمة. وكان بيت دايخ على الضفة اليمنى المقابلة إلى جانب بيت الشيخ المغدور الذي كانت تشغله زوجته آنذاك.
هذه البيوت كانت في الماضي قصورا لأعيان البصرة.
وعندما عدت إلى البيت لم أدرك لماذا كانت أمي تبكي ودموعها تسّاقط في طشت غسيل الملابس المتربعة أمامه.
كل ما أعيه في تلك الصبيحة وعلق في ذاكرتي هو أني عندما نقلت لأمي مستغربا ما يقوم به أبي ودايخ سوى أن ردت وهي تنشج.. (العراق بعد الملكية وقتل الطفل لن تقوم له قائمة).
وقتها لم أكن لأعرف أن ثورة قامت، وأن (الطفل) المقتول هو ملك العراق فيصل الثاني.
كانت أمي تعلم ما جرى. فقد كان راديو بغداد يلعلع مكررا إذاعة البيان رقم واحد بصوت عبدالسلام عارف (اسْليّم) كما أسمته أمي بعد ذلك، استصغارا وتحقيرا. وكان بعد إثر كل قراءة، تبث إذاعة بغداد أغنية أظنها سورية لم افقه منها سوى الزغاريد على الطريقة الدمشقية.
بعدها بيوم أو يومين، كانت الناس تتوجه بكثافة صوب مقر بلدية البصرة غير البعيد عن دارنا.
توجهت معهم لأرى مجسمات من القماش محشوة بالتبن معلقة على شرفات البلدية والناس ترجمها بالحجارة. أحد تلك الجسمات عليه عباءة عراقية. كان الهتاف الذي تكرره حناجر الحشود "لبس نوري العباية وصار نورية". إشارة إلى تخفّي نوري السعيد بعباءة نسائية قبل أن يُكتشف أمرة مصادفة فيقطّع إربا ويسحل بعيدا قبل أن يُحرق جسده في النهاية.
كانت المجسمات كما قيل لنا تجسد إضافة إلى رئيس الوزراء المزمن نوري السعيد، الوصي على العرش عبدالإله بن عليّ والملك الشاب فيصل الثاني.
المجسمات الثلاثة كانت جميعها مقطعة الأطراف ومشوّهة. تشبيها لما حصل لتلك الأجساد على أرض الواقع في العاصمة بغداد.
***
بعد عام تقريبا نادتنا أمي أنا وأخي مؤيد الذي يصغرني بعامين، لنشهد من خلال زجاج الشباك الداخليّ لإحدى الغرف، ما كان يقوم به أبي.
لقد كان يمسك بمطرقة يُهشّم بها زجاج صور الزعيم عبدالكريم قاسم - (اكْريّم) كما تطلق عليه أمي- وفاضل عباس المهداوي ومحمد نجيب الربيعي وماجد محمد أمين، ثم يقوم بتمزيقها.
كانت أمي شامتة بأبي. إنها وهي التي بالكاد تعرف القراءة والكتابة قد استشرفت منذ اللحظة الأولى مستقبل ما سوف يؤول إليه الوضع في البلاد بعد الانقلاب العسكريّ. وهو ما لم يكن بإمكان أبي المُتعلم استشرافه. علمت بذلك عندما حانت منها التفاتة إلينا دون أن تصرف نظرها كليا عن ما كان يقوم به أبي.. ها..؟ ماذا قلت لك في ذلك الصباح؟!
بعدها تداعت الأحداث وصار منظر أبي مألوفا وهو يُخفي معه في اللحاف راديو الترانسستور ليستمع إلى إذاعة صوت العرب والـ بي بي سي وربما غيرهما من الإذاعات. ففي ذلك الوقت صار للجُدران آذانا.
كثرت في تلك الفترة إشارات الـ X باللون الأحمر خطت على أبواب عدد من الدور في محلتنا، إشارة إلى أن عوائلَها تميل إلى أو من بقايا العهد الملكيّ (العهد البائد) كما كان يُسمى آنذاك.
كان مقر الشبيبة الشيوعية في ذات الضفة من النهر التي كان بها بيت دايخ يعج برجال ونساء مسلحين تلتف حول سواعدهم قطعا من القماش خُط عليها (م.ش) إشارة إلى (المقاومة الشعبية) (أول مليشيا حزبية تشكلت في العراق). وكنا ننظر من خلال الشناشيل تدلي الحبال من شبابيك المقر وشُرفاته.
وقتها كان الشارع الذي فيه بيتنا شارعا رئيسا في المدينة يربط مناطقها. فلطالما مرت عبره المسيرات التي ما كانت تخلو من حاملي الحبال يُلوّحون بها وهم يهتفون.. "ماكو مؤامرة تصير والحبال موجودة". كان يتقدم تلك المسيرات الكرنفالية قزم جعلوا منه مسخا بالثياب التي ألبسوه وبالأصباغ التي لطّخوا بها وجهه. كان هذا المسخ يجسد ميشيل عفلق يحيط به متظاهرون يرددون "الما يصفق عفلقي" وتعني، (الذي يمتنع عن التصفيق بعثيّ) كانت أكفنا تلتهب من شدة التصفيق خوفا من أن نُتهم بالعفلقية. وكان مسخا أخر بأنف طويل يُجسّد جمال عبدالناصر.
***
في ظهيرة أحد أيام شهر رمضان. خرجنا من بيوتنا على إثر تراكض وصراخ ونحيب.
كانت جثة أنس طه جارنا قد جيء بها. وهو أحد موظفي ميناء البصرة في المعقل. قيل لنا أنه سُحل من قبل شيوعيين، بالحبال حتى فارق الحياة بعد أن صبوا في جوفه إبريق شاي كي يجبروه على الإفطار في رمضان وشتم جمال عبدالناصر.
لا أحد من أصحاب الباصات الخشبية كان ليجرؤ على حمل جنازته نحو مقبرة (الحسن البصريّ) في منطقة الزبير.
حضر قريب له صاحب باص خشبيّ ليحمل الجنازة. وما أن تحرك حتى رُجم الباص من قبل أطفال بسيل من الحجارة إلى أن توارى.
لا شك أنهم فعلوا ذلك بتحريض من أسرهم. (بداية سيئة لتخريب براءة الأطفال)..!
***
لا أتذكر متى كانت على وجه الدقة انتخابات نقابة المعلمين في تلك الحقبة. لكن ما انطبع في ذاكرتي، أن المنطقة كانت أشبه بحلبة صراع بين الشيوعيين من جهة والقوميين من بعثيين وسواهم من جهة ثانية.
انطبع في ذاكرتي منظر معلمين كانوا يُموّهون عِصيّهم الغليظة والتي بطول ذراع (توثية) وهم يلفونها بالجرائد. عبروا جسر محلة (الصبخة الصغيرة) نحو محلتنا (السِيف) وعندما صادفوا مجموعة من المعلمين الشيوعيين انهالوا على رؤوسهم بالعصي فتطايرت الجرائد.
للآن احفظ أسماء المعلمين القوميين. فهم أصدقاء عمي الذي كان برفقتهم.
كنت أتابع هذا المشهد المخيف من خلال نقوش شناشيل (مشربيات) الطابق الأول من بيتنا.
***
مرت سنوات على هذه المشاهد قبل أن أفاجأ بانقطاع البث الإذاعيّ. ففي حواليّ التاسعة صباحا كنت متعلقا برفّ عليه راديو من ماركة تليفونكن الألمانية أتابع منه تمثيلية إذاعية. كان أحد أبطالها اسمه يونس. ما أن نادى أحدهم يو... لم يكمل الاسم حتى انقطع البث ليذاع البيان رقم واحد.. "قضيّ على المجنون الأرعن عبدالكريم قاسم..." تلته أنشودة "الله أكبر فوق كيد المعتدي" الشهيرة.
هذا الانقلاب أطلق عليه الشيوعيون بعد ذلك (شباط الأسود) وأطلق عليه البعثيون (عروس الثورات).
خرجت إلى الشارع على صوت الزغاريد لكن هذه المرة كانت زغاريد نسوة عراقيات ولم تكن ضمن أنشودة سورية من الراديو.
الشباب الذين كانوا موّهوا عصيهم في الجرائد رأيتهم يتجولون في الشارع وهم يحملون بنادق بور سعيد المصرية الخفيفة تلتف حول سواعدهم قطعة قماش بيضاء خُط عليها (ح.ق) علمت فيما بعد أنها تعني (الحرس القوميّ)، الذي أصبح ثاني مليشيا حزبية في العراق.
أمي كانت سعيدة. فقد وضعت على باب البيت علم أخضر وآخر أبيض بمقاس تلك الأعلام التي توضع على أبواب الحجاج القادمين من مكة. وضعتهمت إيفاءً لنذر لها عندما (ينفتح طريق الكويت) كما كانت تردد. فقد حُرمت نتيجة مطالبة عبدالكريم قاسم بـ (قضاء الكويت) من لقاء ورؤية عمها وبنات عمها الكويتيين وهم كل ما تبقى لها من اسرتها.
فقد كانت تعلم ارتباط إعادة فتح الطريق لمجيء أهلها لزيارتها بسقوط حكم عبدالكريم قاسم. ولولا هذه الأمنية، ما كان يعنيها تغيير نظام الحكم. فلم تكن تستفسر حتى عن تفاصيل ما جرى.
بينما كان وجه أبي هذه المرة محايدا لم تظهر عليه لا علامات الفرح ولا الأسف. ربما تذكر عبارة أمي (العراق بعد الملكية وقتل الطفل لن تقوم له قائمة) التي لم تتوقف عن تكرارها وترديدها، كلما ساءت الأوضاع. خصوصا وأن (عروس الثورات) هذه كانت عرسا دمويا فاقعا، طويلا استمر حتى 18 تشرين الثاني 1963.

  

موفق الرفاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/07/15



كتابة تعليق لموضوع : ذاكرة الطفولة.. (ثورة/انقلاب) 14 تموز
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عمار جبار الكعبي
صفحة الكاتب :
  عمار جبار الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لا مصالحة.. مع السياسيين  : غسان الكاتب

 جريمة اختطاف الرهائن في القانون الاسلامي والدولي  : جميل عوده

 رسالة الى دعاة التغيير  : مهدي المولى

 ( شروگي ) وأفتخر..!  : حبيب محمد تقي

 تعويد عراقي  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 المرأة بين الدين والحضارة. الحلقة الأولى  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 بالصور: السعودية ترتكب جريمة جديدة بحق متظاهرين بالقطيف  : وكالة نون الاخبارية

 في دمي موال ...!  : حبيب محمد تقي

  مصالح العراق أمريكية أم إيرانية ؟!  : صلاح السامرائي

 سيف ذو الفقار.. كيف نزل مع نبي الله ادم؟ وكيف وصل الى الامام علي؟ واين هو الان؟

 لعبة أردوغان المزدوجة  : جودت هوشيار

 كيف يقضي العجز المالي على الازدهار الاقتصادي؟  : محمد رضا عباس

 الشعب والمسؤولية عما يجري  : الشيخ ليث الكربلائي

 الحَرَاكُ الاستشرافي في منهجيّة الإمام الحسن العسكري ، عليه السلام ، فكراً وعملا  : مرتضى علي الحلي

 معن :القبض على مجرم بعد تسليبه عجلة في بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net