صفحة الكاتب : احمد مصطفى يعقوب

قصة المرجع المجهول
احمد مصطفى يعقوب
قال تعالى {لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ }الرعد11 صدق الله العلي العظيم , الآية المباركة تخبرنا أن الله تعالى لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم , فهل غيرنا أنفسنا حتى نحلم بتغيير العالم ومحاربة الولايات المتحدة الأمريكية والصهيونية ؟ هناك أناس يحلمون بمحاربة الكيان الصهيوني ويريدون تحرير القدس والمسجد الأقصى لكنهم في نفس الوقت يشنون حملات على اخوانهم من نفس المذهب بل ان كلمة اخواننا لا تستخدم الا لمن يخالفهم بالعقيدة  فعلى سبيل المثال كان في البحرين الحبيبة جماعات يصعدون أسطح البيوت ويصرخون لبيك فلان(وفلان) اسم مرجعهم ويرشقون مواكب التطبير بالحجارة بينما يصرخ المطبرون لبيك يا حسين لبيك يا حسين لبيك يا حسين , وفي الكويت ينشرون فتوى عدم جواز التعدي على رموز اهل الخلاف لكنهم في المقابل يشتمون أي مرجع من المراجع الذين يخالفون توجههم السياسي وأي محام يتعرض لرمز من رموزهم فيشنون حملات شرسه عليه بطريقة جعل اطفالهم يشتمونه في تويتر ومواقع التواصل الإجتماعي بينما يقوم الكبار بالإتصال عليه لتهدئة الوضع فيصبح بذلك في أعين الناس وكأنه قد تم اسكاته وتخويفه فيصبحون بذلك ابطالا , ويركضون للصلاة خلف من خالفهم وان كفرهم وشتم امهاتهم بينما يحرمون الصلاة خلف من يخالف توجهاتهم السياسية , ويلعبون ألعابا قذرة ضد من يخالف توجهاتهم وسياساتهم وتراهم أسودا على تحريم التطبير ومنعه بينما في رد الشبهات كالنعامة وتراهم يحاولون تخريب أي تجمع لنصرة المذهب ويستخدمون أساليب التنازل بدلا من ذلك , انه حزب بلا دين حزب ميكيافيلي الغاية عنده تبرر الوسيلة ولا كلام معهم لأنهم لا دين لهم انما عنصرية بغيضة وطاعة عمياء حتى ان أشكالهم تتشابه وتصرفاتهم متشابهة لكن الكلام مع بعض الذين يؤيدون منع التطبير ويحاربون الشعائر الحسينية أو يقولون ان هذا رأي المرجع الفلاني فلا يجوز التعرض له بينما يحق لهم في المقابل محاربة من يدافع عن التطبير فالذين يقومون بممارسة شعيرة التطبير لا يجبرون من لا يمارسها ولا يرشقونه بالحجارة ولا يشتمونه لكن الأحزاب السياسية التي تحرم التطبير تحارب وترشق وتشتم مواكب التطبير وعندما ندافع حق حقهم في ممارسة هذه الشعيرة تجد من يشتمك ويدعي أنه محايد لكنه يصمت صمت الأموات عندما تشتم مواكب التطبير ويتهمك باثارة الفتنة !! فاياك ثم اياك أن تؤيد من يمنع مواكب التطبير ويحرمها ويرشقها بالحجارة ويلحس أحذية النواصب , فان الحسين عليه السلام خط أحمر وشعائره خط أحمر واليك هذه القصة التي ينقلها المرجع الديني المظلوم آية الله العظمى السيد صادق الشيرازي دام ظله الشريف , ففي كتاب إحياء عاشوراء وهو عبارة عن مجموعة من المحاضرات دونتها هيئة أنصار الحجة السنوية طبع مكتب الإعلام الإسلامي , الطبعة الثانية 1430 , ص140 -142 : المشهور بين الفقهاء كراهية اللباس الاسود وكراهية الصلاة فيه إلا أن الفقهاء يرون أن هذه الكراهية لا تبقى اذا كان لبس السواد من أجل الحزن للإمام الحسين عليه السلام بل تتبدل إلى إستحباب أي إنه وإن كان هذا العمل مكروها في نفسه _وليس حراما طبعا_ إلا أنه إذا كان من أجل سيد الشهداء عليه السلام والحزن على مصابه فسيكون مستحبا فضلا عن رفع الكراهة , ...وكان أحد العلماء الماضين لا يرى استحباب لبس السواد حتى على الإمام الحسين عليه السلام بل يرى أن اللباس الأسود يبقى على كراهيته وإن كان للإمام الحسين عليه السلام ولا بأس بذلك فهذا اجتهاده الفقهي ولكنه كان يضرب لذلك مثالا غير مناسب لا أحب أن أذكره , ورغم أنه كان عالما جيدا وله كتاب فقهي طبع قبل حوالي قرن طبعة حجرية ولدي نسخة منه ولقد نقلت عنه في بعض كتبي ولم أكن أطلع بعد على مثاله غير المناسب في مسألة لبس السواد على الإمام الحسين عليه السلام , لكن ما كان يثير عجبي وتساؤلي دائما أنه لم كان مغمورا فلم ار من يذكره أو ينقل عنه أحد رغم مرور بضع طبقات من الفقهاء بعده , حتى أنني ذكرت مطلبا أيام شبابي أمام أحد كبار مراجع قم في تلك الأيام فاستغرب وقال أين يوجد هذا ؟ فذكرت له المصدر , فقال : إنني لم أسمع به ولا بمؤلفه !! فكنت أتعجب لذلك حتى وقعت على المثال الذي يضربه في كراهة لبس السواد على الإمام الحسين عليه السلام فعرفت السبب وراء انطماس ذكره وأن كل المشكلة تعود لهذه الكلمات غير اللائقة التي أطلقها في خصوص إحدى الشعائر الحسينية وإن كان بحسن نية طبعا فأصبح مجهولا حتى في الحوزات العلمية أي أن الله تعالى جازاه على مستوى فعلته في الدنيا . طبعا : لا يعاقب على ذلك في الآخرة لأنه اجتهاده . وقد خشيت أن أصاب بنكبته لنقلي عنه وإشارتي إليه فعمدت إلى ما نقلته عنه فحذفتها من كتبي لأن العلم لا يتوقف على شخص بعينه ولا على هذه الموارد وحدها . المهم إن حسن النية وحدها ليست كافية في التعامل مع قضايا سيد الشهداء عليه السلام بل يلزم حسن العمل أيضا لأن أدنى اشتباه وإن كان غير متعمد وعلى سبيل القصور سيكون له أثر وضعي سلبي شئنا أم أبينا والشواهد على ذلك كثيرة فحذار حذار من التعرض للشعائر الحسينية وان كان بحسن نية فإن الله تعامل مع الإمام الحسين عليه السلام بصورة استثنائية فيجب علينا أن نتعامل مع قضاياه وشعائره بصورة استثنائية أيضا ولا نكن سلبيين أبدا بأن نقول : لا تفعلوا هذا ولا تفعلوا ذاك بل لنكن إيجابيين دائما ونسعى لتقديم ما هو الأفضل والأنقى والأكثر والأعظم في هذا المجال . انتهى كلامه دام ظله . فغياك ثم إياك أن تدافع عن الذين يحاربون الشعائر الحسينية والقصة التي ذكرناها تذكرني بألفاظ خطيب المنبر الذي وصف مواكب التطبير بالنعاج وكان يريد القائهم في البالوعة ووالله لو كان هذا الكلام ضد المخالفين لوجدته في قمة الأدب والذوق والأخلاق لكنهم أسود علينا وعلى النواصب نعامة ولو كان كلامه في قضية أخرى لاتهم بقلة الأدب والذوق لكن لأن كلامه ينفع لتحقيق مصالح بعض الجمعيات التنازلية وبعض جبناء الشيعة فتجد مليون مدافع عنه وألف نابح ينبح عليك ان انتقدت اسلوبه الشرس علينا والناعم مع غيرنا فعندما يتكلم عن مالك بن أنس يكون في قمة الإحترام والتقدير ولا يصفه الا بالإمام مالك وقد يترحم عليه أما عندما يصل الموضوع الى التطبير ومواكبه رغم أن مواكب التطبير تضم العلماء فعندما طبرنا في الحوزة في هذا العام كان السيد مجتبى الشيرازي والشيخ فاضل الحيدري والسيد مصطفى القزويني والشيخ رجب وغيرهم من العلماء الذين رأيناهم او سمعنا بهم ويؤيدون التطبير مثل الشيخ الوحيد الخراساني وغيره فالموضوع يكون مختلفا في هذه المرة فشجاعة الشيعي وقوته لا تظهر الا عند شتم الشيعة فيصفهم بالعمالة واثارة الفتنة والخ بينما يصف أهل الخلاف باخواننا !! ويرددون مقولة لا تقولوا اخواننا بل قولوا انفسنا وهذه المقالة ان صحت نسبتها الى السيد السيستاني فينبغي تطبيقها على البيت الشيعي أولا ثم نتحد من غيرنا ونصفهم بأنهم أنفسنا . واذا رأيت أصحاب الفكر التنازلي فانهم لا يبتسمون حتى في وجهك في مجالسهم لكن تفتح أفواههم وكأنها مغارة علي بابا اذا دخل عليهم المخالف هذا على الرغم من نهي أئمتنا عن مجالسة النواصب فقد ورد عن الإمام الرضا عليه السلام أنه قال : من وصل لنا قاطعا أو قطع لنا واصلا أو مدح لنا عائبا واكرم لنا مخالفا فليس منا ولسنا منه , وعنه عليه السلام : من والى أعداء الله فقد عادى أولياء الله ومن عادى أولياء الله فقد عادى الله تبارك وتعالى وحق على الله أن يدخله في نار جهنم . فهل تنطبق مثل هذه الروايات على الذين يرشقون مواكب التطبير بالحجارة ؟ وهل تنطبق على من شتم مواكب التطبير مع ما تحتويه من العلماء الذين هم أولياء الله ؟ وهل يجوز أن تشتم اخوك المؤمن وان كان في نظرك فاسقا ؟ فكيف بمن يقوم بهذا الفعل قربة الى الله تعالى ورغبة منه في احياء أمر آل محمد عليهم السلام وان كنت لا تعتقد بذلك وتعتقد أنه بدعة فهل يجوز لك سبه وتفسيقه ورشقه بالحجارة ؟ ولماذا يشنع البعض على السيد مجتبى حفظه الله لسبه أعداء الله بينما ترقعون وتأولون كلام من أراد رمي مواكب التطبير في البالوعة ودعسهم بقدمه ووصفهم بالنعاج واتهمهم بالإساءة الى القضية الحسينية فمدح النواصب والترقيع لأبي حنيفة النعمان وسب مواكب التطبير بهذه الألفاظ على المنبر الحسيني لا يضر القضية الحسينية بينما مواكب التطبير تضر القضية الحسينية هذا هو مقياسهم المغلوط !!! فاياك أن تحاول الدفاع عن هؤلاء فقد ورد إذا مدح الفاجر اهتز العرش وغضب الرب , وعن الصادق عليه السلام : إذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الظلمة وأعوانهم ومن لاق لهم دواتا وربط كيسا أو مد لهم مدة قلم فاحشروهم معهم . فغيروا انفسكم قبل أن تحاولوا تغيير الآخرين وانقدوا كل من قام بفعل قبيح مهما كان تاريخه على المنبر وغيره ان كان الخطأ خطأ شنيعا هذا وصلى الله على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
كاتب كويتي
 
الكويت في 21 مارس 2012
 
مدونة تنوير الكويت http://tanwerq8.blogspot.com
 
تويتر @bomariam111
 
البريد الإلكتروني ahmadmustafay@hotmail.com

  

احمد مصطفى يعقوب
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/21



كتابة تعليق لموضوع : قصة المرجع المجهول
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع

 
علّق حسين صاحب الزاملي ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبداللة لو كنت شيعي كما تدعي بين لنا الغرض من هذا النشر. لو فرظنا ان تفسير السيدة ايزابيل اشوري خطا هل هذا يعني ان التورات الاصليه لم تاتي على ذكر معركة الطف فعلاً؟ كيف لا والقران العضيم يقول ان الكهنة حرفو التورات والاناجيل وكتبوها بايديهم. حقيقة واقعا لم افهم القصد من كتاباتك ممكن توضح ولا اعتقذ ايضا انه من الممكن الوصول من كتابات الى شيء مفيد لانه صعب جدا متابعة الفكرة وصط كل هذه الالغاز والرموز. لا اظن انك كنت موفق ابدا في طرحك ولا في اسلوبك في الرد والتعليق فقد عبرت كل الخطوط الحمراء.

 
علّق صادق الجياشي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : تم حذف التعليق لاشتماله على تهجم وترويج للمنحرف الضال الصرخي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رقية الخاقاني
صفحة الكاتب :
  رقية الخاقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 علماء دين يطالبون ال سعود بالافراج الفوري عن الشيخ نمر النمر

 هيأة البحث والتطوير الصناعي تحصل على براءة اختراع في ( فعالية المستخلص المائي لنبات علك البستج على نسبة سكر الدم )  : وزارة الصناعة والمعادن

 التشابك السردي  : د . عبير يحيي

 برلمان المصائب والعجائب  : جمعة عبد الله

 هل ينجح ال سعود الان كما نجحوا في الماضي  : مهدي المولى

 ورقة إصلاح العبادي بين نهايته السياسية وبناء الدولة العادلة ?!  : محمد حسن الساعدي

 حجب الثقة والتزوير والكذب الديمقراطي !  : حسن الخفاجي

 " شباب الرافدين " مبارك تجمعكم  : محمد شفيق

 قَلْبُكِ .. لاَ يُبَالِي بِاغْتِرَابِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 على الرغم من تعرضهم للقنص في برطلة .. مبلغو لجنة الإرشاد في حملة الإمام موسى بن جعفر(ع) من النجف، يوصلون دعمهم اللوجستي لقواتنا في سهل نينوى

 قرارات العبادي تجاه القادة العسكريين حكيمة  : فراس الخفاجي

 من سبق لبق ام الالتزام بالوعود ؟؟؟  : ابو ذر السماوي

 حواسم في بيوت الحواسم؟!  : واثق الجابري

 القاضي مدحت المحمود رجاء :‏التهاون مع فساد وزارة التجارة خيانة للعراق ‏  : باسم عبد علي

 لغو المصلي، ولغو الإمام، أيهما يبطل صلاة الجمعة...؟ !!!.....1  : محمد الحنفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net