صفحة الكاتب : رافد الخفاجي

أحمد نومان وتوزيع ألاتهامات من مراجع الشيعة الى المالكي
رافد الخفاجي
لم يكتف السيد أحمد نومان بأتهام مراجع الشيعة بغير الحق وكنا نتوقع ممن يحترم التخصص المعرفي وأن لم يكن ضليعا فيه أن يعتذر عما بدر منه في أتهام مراجع الشيعة بما ليس فيهم , ألا أننا وجدناه هذه المرة يحلق في فضاء مقولة الطيور على أشكالها تقع التي لايمتلك القدرة على ألاحاطة بترجمتها فأستعان بالنفس  الطائفي ظنا منه أن يحقق له بعض مايصبو اليه مستعملا لغة بدائية في السياسة لاتجعله من رواد التحليل السياسي بأستحقاق يمنحه براءة الذمة في المعنى الشرعي , وأجازة الفهم السياسي بالمعنى الوضعي . 
وحديث السيد أحمد نومان عن أيران وسورية والمالكي هو الذي أظهر عدم قدرته على أمساك بوصلة التحليل السياسي للمواقف التي يزدحم فيها المشهد السياسي العراقي , فهو أخطأ في المقاربة بين حزب البعث في سورية وحزب البعث في العراق , وأهل سورية والعراق خير من يحكم على تجربة ألاثنين , وبغض النظر عن وحدة المنشأ , ووجود ألاخطاء الفكرية التي يتساوى فيها الطرفان , ولكن التجربة الميدانية أفرزت بونا شاسعا في ألاختلاف من حيث طريقة التعامل مع المواطنين بالقسوة المتناهية في البعث العراقي ودكتاتورية القائد الضرورة لمن كان أميا في السياسة وهو صدام حسين عبر كل محطات الحدث العراقي من أتفاقية الجزائر الى حرب الخليج ألاولى الى تسليم الطائرات العراقية الى أيران بطريقة غبية مضحكة , ألى غزو وأحتلال الكويت الذي جلب للعراق كل المصائب والويلات الى خيمة صفوان والتوقيع على رهانات الذل والهوان الذي أدخل العراق في مقصلة الحصار ألاقتصادي المذل ثم الخضوع للبند السابع ثم مهزلة النفط مقابل الغذاء ذات الصيت السيئ كل ذلك من أجل بقاء القائد الضرورة الذي قدم له مال أنظمة التبعية العربية المتهالكة على طلب السلم مع أسرائيل , والذي أصبح ذلك المال المتبرع به بسخاء للمعتوه صدام حسين دينا في ذمة الشعب العراقي الذي دفع الضريبة مضاعفة بسبب النزوع الطائفي الذي يتحدث به السيد أحمد نومان ويجعله لايفرق بين سادية صدام حسين القاتلة والتي لايرى من خلالها ألا نفسه وزعامته وهو من قال أسلمهم العراق خرابا وأرضا محروقة , لم يكن صدام حسين يعترف بأي معارضة وكان يعتبر المعارضة عملاء حتى شاع على ألسن العراقيين وبطريقة السخرية من الشعار ومن وضعه " حزب الدعوة العميل " ويتذكر المواكبين لتلك المرحلة كيف كان صدام حسين ينشي فرحا عندما يوقع على أعدام " 540 " من أعضاء حزب الدعوة دفعة واحدة ؟ 
والنظام في سورية وهذا ليس دفاعا وأنما تقريرا لواقع موجود يعرفه اغلب الشعب السوري بأستثناء عصابات البلطجية الذين كشفتهم ألاحداث وبأستثناء من أختزن الحقد الطائفي فوجد نفسه في أحضان المال القطري وهو مال من أنقلب على أبيه والمال السعودي وهو مال من قمع شعبه في القطيف والظهران وقيد حرية المرأة ومنعها من قيادة السيارة وحرم عليها مالم تحرمه الشريعة ألاسلامية " للرجال نصيب مما أكتسبوا وللنساء نصيب مما أكتسبن " " ولولا رجال مؤمنون لاتعلمونهم ونساء مؤمنات ... " وبيعة الشجرة التي شارك فيها الرجال والنساء .
فالنظام السوري له أخطاؤه لكنها لاتقاس بأخطاء صدام حسين وحزب البعث في العراق , فأهل سورية لم يفرض عليهم شعار العراقي بعثي وأن لم ينتسب ؟ ولم يقتل لديهم المراجع والمفكرون كما جرى للسيد محمد باقر الصدر وللشيخ عبد العزيز البدري ولم تعدم النساء المفكرات كما أعدمت الشهيدة بنت الهدى , ولم يتزوج حاكم سورية كما فعل صدام حسين عندما تزوج أكثر من عشرين أمرأة بدون عقد شرعي بعد أخذهن من حضن أزواجهن بالقوة كما فعل مع سميرة الشاهبندر وغير ها الكثير , وأبناء حاقظ ألاسد لم يقوموا بتشكيل عصابات لآختطاف البنات الجميلات وأغتصابهن ثم أرسالهن لمستشفى نسائي خاص يقوم بترقيع غشاء البكارة لهن ؟ 
ما كنا نحب أثارة ذكريات ذلك الماضي البغيض لعصابة بلغ الصلف فيها أن يقول أحدهم في وحدات التصنيع العسكري نحن خمسون عائلة تكريتية نحكمكم أو يقول محافظ من تكريت في محافظات الفرات ألاوسط عندما رأى مواطنا يرتدي الغترة البيضاء والعقال العربي فيقول له في وسط الشارع : هذا لباسنا أذهب وأخلعه وألا أودعك السجن ؟ لم يجري هذا التعامل من قبل بشار ألاسد مع المواطنين السوريين , علما بأننا قلنا وقالها أكثر من كاتب عراقي وسياسي لو أن صدام حسين فعل من أصلاحات كما فعل بشار ألاسد لبلاده لظل في الحكم الى أن تغيره ألانتخابات , أن أغلب الشعب السوري عرف أتجاه النظام نحو ألاصلاح فقبله وعرف هوية العصابات المسلحة وألارهاب الوهابي التكفيري الذي يقتل على الهوية فرفضه , ومن يؤيد ألاغلبية فتلك هي الديمقراطية؟ ثم هناك حقيقة أخرى فيما يتعلق بالسيد نوري المالكي وموقفه من النظام السوري وهي جميعها تحسب للسيد نوري المالكي ووطنيته لا كما ذهب أحمد نومان بنزعته الطائفية , فالسيد نوري المالكي عندما أشتكى من النظام السوري عندما كانت المجاميع ألارهابية تمر عبر أراضيه الى العراق ونحن جميعا أنتقدنا النظام السوري على ذلك وأنتقاد السيد المالكي للنظام السوري في تلك الحالة هو تزكية لوطنية السيد نوري المالكي الغيور على شعبه ووطنه , وعندما عاد السيد نوري المالكي يرفض التدخل ألاجنبي بالقضية السورية ويرفض أسلوب القتل على الهوية والتغيير بأحراق البلد , فذلك موقف عقلائي وطني يتناسب وحالة الوفاء تجاه أغلبية الشعب السوري الواقفة مع النظام والجيش , وتدلل على عدم مزاجية السيد المالكي وأنفتاحه على الرؤى بفهم لديمقراطية ألاكثرية وحواضنها الدينية من أسلامية على رأسها أئمة أهل السنة المعتدلين من أمثال الشيخ الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي , ومسيحية يمثلها المطران هزيمة والمطران لحام , ودرزية يمثلها مشايخ عقل الدروز في جبل العرب والسويداء , وجيش سوري متماسك طيلة أكثر من سنة من الحملات ألاعلامية الكونية المضللة وحملات تهريب السلاح والمقاتلين ألاجانب من ليبيين وسعوديين وبضغط تركي على الحدود , وتسريب سلاح عبر الحدود اللبنانية من الجماعات المرتبطة بالنظام السعودي والقطري , والشعب السوري بأغلبيته يئن ويستغيث ويطلب النجدة من أخوانه وجيرانه الذين قلبوا له ظهر المجن وراحوا يكيلون المديح لثورة أفتراضية لم تقدم ألا القتل على الهوية ومجازر باب عمرو في حمص وأدلب وجسر الشغور ودرعا وحماة ورمي الجثث المقطعة بوحشية ألارهاب في نهر العاصي , وتخريب الممتلكات وحرق المؤسسات وتفجير المفخخات في دمشق وحلب كل ذلك لآرضاء معارضة الخارج ومجلس أسطنبول ونائبته بسمة قضماني التي كتبت كتاب عام 2008 عنوانه " هدم الجدران " وسخرت فيه من القرأن الكريم وطبعته بمساعدة مؤسسة يهودية ؟ هل هذه هي هديتكم يا أحمد نومان ويا أبراهيم الزبيدي للشعب السوري الذي أستضاف بكل كرم " 2" مليونين من المهاجرين العراقيين بسبب أحداث وجرائم ألارهاب في العراق وقيادته الزرقاوية الظواهرية ؟
أن السيد نوري المالكي في هذا الموقف أنما يكشف عن أصالة العراقيين في الوفاء تجاه أغلبية الشعب السوري الرافض للارهاب وأعمال الشغب التي يراد أن تفرض عليه بمزاج حمد القطري ألذي يحتفظ بقصر في تل أبيب وسعود الفيصل الذي يعاني من أهتزاز في مشاعره تجاه كل شيئ أنساني والذين نسوا قضية فلسطين وأستبدلوها هم وأوردغان التركي بالبوصلة ألاسرائيلية ألامريكية التوراتية ؟
هل عرف السيد أحمد نومان كيف أوقع نفسه مرة ثانية في طيش ألاتهامات التي لم يسلم منها مراجع الشيعة , فرجع ناكصا يفتش عن أتهام جديد للسيد المالكي فخانه التحليل وخذلته المعرفة السياسية وهرب من لديه الوفاء تجاه الشعب السوري الشقيق ؟ 
Dr.rafid56@yahoo.com

  

رافد الخفاجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/04/20



كتابة تعليق لموضوع : أحمد نومان وتوزيع ألاتهامات من مراجع الشيعة الى المالكي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : حسين ، في 2012/04/20 .

نومان والهندي وغيرهم من الكتاب الذين سمحت لهم الديمقراطية بنشر قذاراتهم والتي لم يسمح بعشر المعيشير طاغيتهم صدام بنشرها ايام حكمه البائد ، بداوا يتطاولون على المراجع والشخصيات السياسية متوهمين ان ذلك سيفت من عضد ابناء هذه الطائفة التي حرمت من ممارسة حقها في استلام السلطة لاكثر من 14 قرن ، خل الكتابة والثقافة الى اهلها من المتنورين اصحاب العقول الراجحة وانتم فكروا في القتل وجمع الاموال والركض وراء النساء ، اليست رموزكم : معاوية والحجاج وهند اكلة الاكباد؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس المهندس
صفحة الكاتب :
  قيس المهندس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل العراقي لغة الحوار والتفاهم يجب ان تسود في طوزخورماتو بديلا عن الحرب وفرض الإرادة  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 مؤسسة الشهداء تعلن عن فتح مجال التقديم لذوي الشهداء

 أسباب انخفاض الطرح الثقافي في المنبر الحسيني  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 "قلادة": وجود "النور" بالمشهد السياسي لا يتناسب مع الحالة الثورية  : مدحت قلادة

 وزارة الشباب والرياضة تبحث مع منظمات المجتمع المدني في النجف كيفية حماية الفتيات من العنف الاسري  : احمد محمود شنان

 الحيدري يلتقي السفير السويدي في العراق  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 وزير النقل يعلن قرب إطلاق خدمات جديدة للخطوط الجوية العراقية  : وزارة النقل

 الشعر اليقظ يحيى الحمادي فأبصروه  : جيلان زيدان

 البيان الــ 35 حول استهداف شريحة الاطباء  : التنظيم الدينقراطي

 مستشار وزارة الصناعة والمعادن للتنمية ومفتشها العام يزوران أجنحة شركات الوزارة المشاركة في معرض بغداد الدولي ويشيدان بالجهود المبذولة لتنفيذ توجيهات السيد الوزير بجعل المشاركة أكثر فعالية وتميز عن الأعوام الماضية   : وزارة الصناعة والمعادن

 مدخل لنشأة النحو العربي (*) - 1 - دور الإمام علي (ع) في ولادته  : كريم مرزة الاسدي

 روايات عن لقاء المالكي بعلاوي قريبا  : فراس الغضبان الحمداني

 مصدر: إردوغان وبوتين يبحثان سوريا والطاقة والتجارة في مكالمة

 صرخة الحسين دعوة للاصلاح والتجديد  : مهدي المولى

 بابل : القبض على عدد من المطلوبين بقضايا جنائية ومخالفات قانونية  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net