صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي

الشاعرة رفيف تخترق سجن جسد ذوي الاحتياجات الخاصة
سمير بشير النعيمي
 كثيرا ما حسدت الشعراء لانهم يصفون المعاناة والالام والشكوى  بقصيدة صغيرة تختزل كل ما يختلج بشعورهم  من معاناة وشكوى ونجوى ... بينما الكاتب يحتاج لمقالة طويلة   تشرح وتصف المعاناة  والهموم  التي  قدرت علينا في هذه الحياة  المليئة   بالاحزان  ...
خلال حضورنا لمهرجان مؤسسة النور السادس الذي اقيم في تكريت  وزعت علينا كراسات صغيرة  تخص ذوي الاحتياجات  الخاصة وبرغم الجو الاحتفالي وانا اتصفح الكراس  اثارت شجوني قصيدة  حزينة مؤلمة  للشاعرة الرائعة رفيف الفارس .. و هي شاعرة وأديبة عراقية   ، رهيفة الحس ، بليغة البيان ، تميزت بجزالة المفردة وقوة البيان  وسمو الرسالة  والجرأة والمصداقية  في التعبير عن مأسي الناس، ، ماانفك قلبها وفيا للأرض التي نبتت منها... 
اختزلت الشاعرة رفيف معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة  بقصيدة صغيرة قليلة الابيات ولكنها عميقة المعاني والاحزان   !!!
اختارت الشاعرة رفيف بذكاء عنوان لقصيدتها  يهز الوجدان  والمشاعر..... (سجين الجسد )
تناجي الشاعرة فيها ألام ذوي الاحتياجات الخاصة و تبث شكواهم على لسانهم  بدموع من الدم
.. فاجعة الام الثكلى بوليدها الكسيح ...وفاجعة كل بيت فيه انسان او انسانة من ذوي الاحتياجات الخاصة 
وبثت الشاعرة بحسها الرقيق وبحنانها الانساني العالي  الذي تسامى على جراحاتها وجهدها وتعبها  وهي تعاني بالغربة كدح العيش والدراسة  وأوصلت للعالم  مأسيهم   واوجاعهم والامهم  ومناجاتهم وشكواهم واحزانهم  وبكائهم بدموع من الدم يكوي المقل!!
حتى ابتسامة الفجر كانت موجوعة و  ثكلى لان الامنيات مكتومة بالصدر ترنو   لباريهم بحزن مكلوم يتمنون لو انهم خلقوا عصافير يطيرون في الفضاء الفسيح... 
القصيدة لشاعرة تمتاز بالذكاء والمشاعر الرقيقة لانها استطاعت ان تعطي للماساة اكبر تعبير  حين  وصفت لنا ...سجن جديد...سجن داخل الجسد؟؟!!! 
وتحدثت رفيف عن جرح الانسانية المكتوم ...  عن ألام ذوي الاحتياجات الخاصة في تنقلاته وعن اصوات صرير عجلات عربته  وارتطامها بالحصى بدمه ..!!!
يعيش أسير (العكازات ) ورحمة الطيبين !!!!
 هذه الشاعرة الفذة تعيش باعماق ذوي الاحتياجات الخاصة حتى انني تصورت انها تعاني من عوق معين فاتصلت بالاخ الشاعر الصديق شينوار وسالته  لاتاكد ..اخي ابو جان هل الشاعرة رفيف تعاني من عوق معين؟
فاستغرب الرجل وقال لي لا لماذا ؟  قلت له مجرد سؤال ؟ 
تقول  رفيف  في قصيدتها :
 
إنبرى دمُ المُقلِ
دمعةُ المفجوعةِ بالفلذاتِ
تُلون أبتسامة الفجرِ
ثَكلى ...
والأمنيات مكتومة الشهقات                    
تفتح للفجرِ نافذةً من حنين مَكلوم
عصفورٌ في فضاءِ الله يطير
والناس على أديم من نارٍ .. تَسير
 
وانا .. أسيـــــرٌ
أسير ...
على صرير عجلاتي ودمي
الحصى لا تُلملمْ خطوتي
الدربُ لا يذكر طرفي المَجزوع
ولا أكفُ الأصحاب ...
 
كلَّ صبحٍ 
أنكس الأعلام البيض في عيون الساعات المريرة
ألوي أذرع الدهرَ
أَطْلق الروح في سماء الله 
من لي بزاجِلٍ يشدْ الجذوع
 
أسير المعاضدِ  والرحمةِ  
انا .. 
جُرح الأنسانية المكتوم
أبتسامة بوجه جفاف العيون 
فمن ذا يحجب الرحمة عن وجه الله فينا
 
أنازل كل صبح روحا وجسد
سأكتب بأوجاعي بداية الغد
امد للشمس بصري 
واطلق للعالم صرختي
انا ... سجين الجسد
 
هل يوجد من يشخص المعاناة والالام اكثر من هذا التصوير الموجع والرائع  ...هذه القصيدة تقول لنا معاني كثيرة  نعرف منها...:
أن ذوي الاحتياجات الخاصة، صحيح أنهم من أبناء البشر.. إلا أنهم ملائكة من الأعماق!..وصحيح أنهم من طين وتراب..إلا أنهم نور على نور في القلوب والعقول والأحداق.. كل طفل منهم هو أستاذ عظيم في نفسه..
 لكل واحد منهم قصةُ فقدٍ!..قصةُ حرمانٍ من نعمة أو اثنتين من نعم الله التي أنعم بها على الإنسان السويّ الصحيح الجسم! وحده الله من يعلم الحكمة وراء ذلك، ووحده الله من سيجزيهم على ابتلاءاتهم هذه في الآخرة، لعلها أجور عظيمة مضاعفة يغبطهم عليها الأصحاء والمعافون في أبدانهم وعقولهم في الدنيا..ممن قصروا في شكر هذه النعم التي لم يحسنوا شكر ربهم عليها..
 
تقول الشاعرة رفيف الفارس في اخر قصيدتها
 
أنازل كل صبح روحا وجسد
سأكتب بأوجاعي بداية الغد
امد للشمس بصري 
واطلق للعالم صرختي
انا ... سجين الجسد
 
وأقول للشاعرة رفيف الفارس بفضل رقة احساسك  العالي أوصلت صراخ سجين الجسد لكل العالم
وتعلمنا من اوجاع والام ومأسي ذوي الاحتياجات الخاصة الكثير من اسرار هذه الحياة!!!
نعم رفيف ايتها الشاعرة الذكية...
 لقد تعلمت من ذوي الاحتياجات الخاصة اسرار الحياة منها :  
 
علمني الكفيف كيف أرى الحياة بأنوار البصيرة..بالإحساس العميق من الداخل..باللمس وجس النبض..
علمني أن جمال الزهرة ليس بلونها الأحمر أو الأبيض فحسب ..بل برائحتها العبقة وملمسها المخملي الناعم وهو يتلمسها بأنامله الصغيرة في محاولة منه لاستكشاف معنى الزهرة..لا شكلها الخارجي!
وأن جمال الشمس ليس في ضوئها الباهر للعيون، ولا في منظر شروقها أو غروبها تحت البحار.. بل بدفء أشعتها وهي تتكسر بعذوبة فوق أجساد البشر..وأوراق الورود..وأمواج البحر..
تعلمت من ذوي الاحتياجات الخاصة  أن الطيور جميلة..لا لأنها تبدو صغيرة وساحرة في السماء، ولا لأنها حرة وطليقة في الأجواء..ولكن لأن لها أصواتٍ موسيقية عذبة..تُطرب بها آذان الناس كل صباح..
وتعلمت ايضا أن التفاح فاكهة حلوة..لا لأن للتفاح لونا أحمر وأصفر وأخضر..ولا لأن شكل التفاح رائع ومغرٍ للنظر..ولكن لأن للتفاح طعم لذيذ..ورائحة زكية وجميلة..
علمني الأصم أنني حقا أستطيع العيش بلا لسان!، لأنني مهما تكلمت فلن يسمع صوتي!، ومهما غنيت فلن يطرب لغنائي!.. لن يبهره أبدا أن أتحدث بعدة لغات!..
علمني..أن لغة الجسد هي اللغة الأجمل لإيصال الرسائل وبث المشاعر، علمني أن العيون قد تقول أكثر مما قد يقول اللسان.وأن اليدين قد تحكيان العديد من القصص..وأن ابتسامتي هي أفضل كلمة يمكن أن أنطقها بفمي!
علمني أن الدموع وحدها هي حديث الشكوى وبث الأحزان..وأن شكل الضحكة لا صوتها هو حديث الفرح والسعادة..
علمني كيف أصغي للناس بقلبي لا بأذني..وأن الحياة مستمرة بلا كلام..بلا ثرثرة..بلا جدال..أو فصاحة لسان!
قصيدة سجين الجسد شكت باسطر قليلة معاناة وألام وأوجاع ذوي الاحتياجات الخاصة بصرخة مدوية تخترق اعماق الضمائر الحية ..
احي الشاعرة رفيف الفارس على رهافة حسها وانسانيتها العالية التي سمت على كل جراحاتها في الغربة وشعرت بمأسي وجراح الاخرين ..
اشعر كل ما اقوله بحق هذه القصيدة قليل لما تحمله من معاني انسانية عالية ومن وصف دقيق لمعاناة والام شريحة كبيرة من المجتمع تستحق كل الاحترام والتقدير والاحساس بمعاناتهم وألامهم واوجاعهم..
فشكرا والف شكر لشاعرتنا الرائعة العزيزة رفيف الفارس ...الانسانة النبيلة .
 
 
 
 

  

سمير بشير النعيمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/08



كتابة تعليق لموضوع : الشاعرة رفيف تخترق سجن جسد ذوي الاحتياجات الخاصة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : نبارك لكم الولادة الميمونة لامل الامة ومنقذ البشرية جمعاء الامام الحجة بن الحسن المهدي ارواحنا لتراب مقدمه الفداء كم اشتقنا لكتاباتكم سيدنا الموقر ... نسال الله ان يسلمكم والمؤمنين من هذا الوباء هدية لك زيارة السيدة المعصومة عليها السلام https://vtour.amfm.ir/

 
علّق عادل الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : السيد محمد جعفر الموسوي وعليك السلام ورحمة الله وبركاته.. وما انا وما خطري.. نسأل الله القبول.. لن انساك والمؤمنين في الدعاء أن شاء الله.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على ما بالُ قوم يونس ؟!.. - للكاتب عادل الموسوي : الأستاذ السيد عادل الموسوي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عشنا مع كلماتك الروحانية أجواء الدعاء والزيارة. نقلتنا إلى كربلاء المقدسة تلك المدينة التي يعشق أسمها كل من تُليت عليه آيات حروفها. أكاد أجزم أن ك رب ل ا ء ليست فقط أحرف نورانية بل هي عند تلفظها تبعث موجات من نور تخترق القلوب وتجعلها تذوب في بوتقة عشق الحسين....لاحرمنا الله من زيارة المولى أبي. عبد الله وأخيه أبي الفضل العباس بن أمير المؤمنين عليهم أجمعين. سلام عليكم بما صبرتم سيدي فنعم عقبى الدار. سيدنا الحليل.. أشركنا في الدعاء والزيارة أنّى ذهبت. الشكر دوما لموقع كتابات في الميزان المبارك دمتم بخيرٍ وعافية محمد جعفر

 
علّق Mariam Alkeshwan ، على أنا والنملة وزميلي في الدراسة - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم.. موضوع في غاية الأهمية والوعي الانساني الذي يلزمنا في مثل هذه الايام. عاشت يداك يا ابي العزيز، وفقك الله لكل ما يحب ويرضى،

 
علّق أحمد شاكر ، على بالفديو : السامرائي يلقن كمال الحيدري درساً في النحو : شكرا للتوضيح العلمي

 
علّق مهند العياشي ، على كورونا يسقط أقنعة الغرب - للكاتب حسين فرحان : أيها المحجور في بيتك هل تعلم ماهي الصورة في الشارع الان ؟! سأرسم لك الصورة من مركز ابي الخصيب اليوم : قُبيل حلول الظلام اقفلت ابواب الصيدلية فركبت سيارتي راجعاً الى منزلي أسير وعيني تسأل عقلي ماذا يجري ؟!!! أبطأت السير وانا انظر يميناً وشمالاً وقد بدأ الغروب يرخي رحاله والسماء ملبدة بالغيوم بلا مطر والريح مسرعة كأنها هاربة الى مكان بعيد انظر الى الشوارع الفارغة من الناس والمقطعة بسواتر ترابية ! وهي خالية تماماً من الناس ! وكأن اهلها قد هجروها من اعوام انظر الى الشوارع التي صارت الرياح ترمي الاتربة على محلاتها المغلقة وصور الشهداء الذين كأنهم يسألون بعضهم (( ماذا يجري بعدنا )) ؟! اسير وانا انظر الى وحشة الطريق لا أسمع الا حثيث الريح وهي تذري التراب على قارعة الرصيف ! لحظة وبرقت في ذهني تلك الصورة وهذا السؤال (هل اسير في وادي السلام )؟! أسير بين شوارع مقطَّعة بالسواتر الترابية كانت سالكة في احلك الظروف ! والعجب لايترجمه الكلام هل أسير وسط فلم هوليودي ! هل مايجري حقيقة ام خيال مخرج !؟ هل دخلت هذه المنطقة حرب؟! هل تنتظر هذه الديار يوماً لم يكن مذكوراً أسير وقد كدّت أُسلم على أهل الديار السلام على أهل لا اله إلا الله ، من أهل لا إله إلا الله ، يا أهل لا إله إلا الله ، بحق لا إله إلا الله ، كيف وجدتم قول لا إله إلا الله ، من لا اله إلا الله ، يا لا إله إلا الله ، بحق لا اله إلا الله ، اغفر لمن قال لا إله إلا الله ، واحشرنا في زمرة من قال لا إله إلا الله ، محمد ( صلى الله عليه وآله ) رسول الله ، علي ( عليه السلام ) ولي الله " اللهي ماذا يجري ؟! وحدهم الذين ساروا بين القبور يعرفون ما أرسمه في كلامي وحدهم الذين ساروا في مقبرة وادي السلام خصوصاً وقت الغروب وهي خالية من الناس يرى مايجري في الواقع الان إياك ثم إياك أن تنظر الى هذا الجرم المجهري ! خلف هذا الجندي المجهري قائد آمر ناهي بيده الملك وهو على كل شيء قدير بكل الاحوال ستنجلي الغبرة بعد هذا القتال السؤال لمن الغلبة ؟! من الذي سيبقى موحداً لله ؟! نحن البشر ؟ أم هذا الجرم المجهري ؟ على أحسن التقادير سننتصر بعد جراح وخوف وفقد أحبه لكن هل سنتوب الى الله حقاً ؟ أم سنعود الى ماكنا عليه ؟! أسير وأنا اسمع صفير الريح بين البيوت والمحلات المغلقة كأني أسمع فيها صوت ينادي يا أهل الارض (( لمن الملك اليوم )) ولا من مجيب سوى صمت القبور الذي أصم أذن العين من وحشة المنظر أين المتبرجات اللائي تبرجن في هذه الشوارع ذهاباً واياباً يتصيدن عيون الشباب الذين تركوا المساجد ليسعون خلفهن ؟! أين الذين كانوا يبارزون الله في العلن كفراناً ومفطرين بلا سبب في رمضان من كل عام ؟! أين الذين باعوا آخراهم بدنيا غيرهم هذه الشوارع وكأنها فتحات المقابر أين اصواتكم يا أهل الربى وكأن هذا الجرم المجهري يجول شوارعكم ينادي ! ياأهل الفساد ياأهل الظلم والطغيان اليس فيكم مبارز ؟! تراحموا ... لعلّ من في السماء يرحمكم ! عندما تعلم أن هذا الجندي يحاصر جميع دول العالم ستدرك قوله تعالى : يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ وستعي حينها قوله تعالى : حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ۚ إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ يا عبيد الدنيا ( وانا منكم ) عودوا .... توبوا الى الله م .صيدلي مهند العياشي 1/4/2020

 
علّق منير حجازي ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لا يوجد في الوقت الحاضر صفحة خاصة للسيدة إيزابيل ، ولكن بعد أخذ اذنها في تأسيس صفحة لها على الفيس بوك وحصول الاذن عملنا لها صفحة سنضع الرابط في الاسفل ، ولكن هذا الرابط يعتمد في نشر المواضيع ايضا على موقع كتابات في الميزان الذي تنشر السيدة إيزابيل عليه مباشرة . تحياتي رابط صفحة ايزابيل. (البرهان في حوار الأديان). https://www.facebook.com/groups/825574957791048/

 
علّق أحمد ، على أول علاج لرفع الوباء - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم أختي العزيزة إيزابيل المحترمة لقد أفتقدتك من فترة طويلة على الفيس بوك وأدخل على صفحتك الخاصة لم أجد أي موضوع جديد وقد سألت بعض أصدقائك على الصفحة لم يعلم شيء. الحمد لله على سلامتج وكان دعائي لكِ أن يجنبكِ الله من كل شر ويوفقكِ سلامات كان أنقطاع طويل أرجو أرسال رابط الفيس الخاص بكِ لأتشرف بالدخول من ضمن أصدقاء الصفحة وأكون ممنون. حفظكِ الباري عز وجل

 
علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ثائر الساعدي
صفحة الكاتب :
  ثائر الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القسم الثاني : تابع إلى وفرة الأقنعة والترميز العددي واللوني  : د . مرتضى الشاوي

 أردوغان في قطر ... هل وصلت الرسالة للسعودي !؟  : هشام الهبيشان

 مُتَشَدِّدُونَ أَمْ إِرْهَابِيُّونَ؟!  : نزار حيدر

 القوات الأمنية تحرر أطفال محتجزين لدى داعش

 رئيس بعثة الحج العراقية يأمر بتشكيل لجنة عليا للوقوف على حالة انتحار الحاج العراقي

 الغَسل النفعي والغُسل الشرعي  : صالح الطائي

 رئيس الوزراء والكلام الممنوع  : هيثم الحسني

 ميثاق الشرف من قائد المقاومة الاسلامية .... خطوة عظيمة من رجل صادق  : ابو فاطمة العذاري

 المرجع المدرسي يشارك في تقديم الخدمات لجموع الزائرين خلال زيارة عاشوراء،،  : اذاعة الهدى

 هل سقطت مشيخة الازهر في الفخ ؟  : نعيم ياسين

 الشمري / نتوقع معدلات الامطار عالية لهذا العام  : اعلام وزارة الموارد المائية

 قاتل ضابط الشرطة الفرنسي أعلن مبايعته لـ"داعش"!

 السجينات البريئات قصة قصيرة  : د . حسين ابو سعود

 قيادة عمليات نينوى تباشر بعملية بحث وتفتيش لعدد من المناطق ضمن قاطع المسؤولية  : وزارة الدفاع العراقية

 استئناف ميسان: توقيف 16 متهماً وفق قانون مكافحة الإرهاب ‏لارتكابهم الدكة العشائرية  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net