صفحة الكاتب : د . ميثم مرتضى الكناني

ترييف المدن وتدمير الريف
د . ميثم مرتضى الكناني

 الريف منظومة من العادات والقيم والاعراف منها ماهو جيد ومنها ماهو سئ , وبعيدا عن تقييم ومحاكمة هذه المنظومة على مشرحة النقد , فان بناء اي مجتمع بناء حضاريا  يحتاج  الى عناصر اهمها الاستقرارالعام للدولة  والدينامية الذاتية التي تسمح بالمراجعة والتنقيح للتجربة والعنصر الثالث هو الاخذ بالنهج العلمي للادارة ومن خلال هذه العناصر الثلاثة الاستقرار والحركية واتباع النهج العلمي نستطيع كمجوعة بشرية ان نرتقي ونتقدم , لوتصفحنا تاريخ العراق المعاصر بداءا بعهد السلطة العثمانية التي لم تترك اي مقوم من مقومات الحضارة والتمدن في المجتمع بخلاف بعض الجزر البشرية من  العوائل الارستقراطية المرتبطة منفعيا او روحيا بالسلطة  فيما يغرق جل المجتمع في غياهب الجهل والتخلف والانقسام لم يشهد العراق بناء حقيقيا لدولة الحقوق والواجبات وانما تعاقبت على حكم العراقيين سلسلة من النظم المستبدة مرة باسم الحق الوراثي والملكية الدستورية المزعومة وتارة اخرى باسم الشرعية الثورية والخطاب الايدلوجي المكثف الذي يقدم كل شئ على المواطن وحقوقه البسيطة بالامن والحرية والعيش الكريم ,ولم يغير المستعمر البريطاني في بداية القرن الماضي ولا الاميركي في بداية هذا القرن كثيرا من هذا الواقع  وكاننا نعيش ذات السيناريو الذي عاشه جيل الاباء في القرن الماضي ونتتبع خطواته وفصوله ولو على كراهة  فيما يصح تسميته بالتطور الطبيعي للعراق من وضع الادارة الاستعمارية المباشرة فالانتداب ومن ثم الاستقلال الظاهري  والارتهان الفعلي لارادة المستعمر عبر ادواته المحلية  لقد كان لهذا التطور فضل في تصاعد الوعي لدى الشرائح المثقفة من ابناء الطبقة الوسطى الامر الذي عجل في قيام  ثورة14 تموز الخالدة عام 1958 والتي ارادت بناء مجتمع حر وعصري يقوم على اساس الانسان المواطن  وكان من ثمار الثورة الاجهاز على الة القمع العشائرية المتخلفة التي كانت شريكافعليا  في كل جرائم المستعمر وزمرته المنصبة من قبله على رقاب الشعب ولكن سرعان ماانبرت قوى الغدر لتجهز على الثورة وقائدها وتعيد انتاج حالة الاستعباد للشعب وسرقة ثرواته واستباحة مقدراته من قبل الزمرة النفعية الحاكمة  ان مشكلة هجرة ابناء الريف للمدينة ليست مشكلة عراقية متفردة وانما تشاركنا فيها كل الدول التي تشترك معنا في ظروف الحكم  الاستبدادي وغياب الديمقراطية واستشراء الفساد حيث ينعدم التخطيط الاستراتيجي وتهمل المشاريع الصناعية والزراعية ويتعطل الابداع بفعل استيلاء الجهلة على مواقع القرار مايعني بعثرة الجهود والثروات على الامور والمشاريع الكمالية واستنزاف المقدرات على كل ماهو سطحي فيتعطل الاقتصاد وتنتشر البطالة وتتفسخ مؤسسات الدولة وتتحول الى دكاكين للاتجار بالمال العام المنهوب فيطبق الفقر على اعناق الاكثرية ويبدا بالاقل دخلا والاكثر محرومية ومايرافق ذلك من نسب عالية من الامية مايجعل هذه المجاميع مشاريع للجريمة والانفجار رهن الصدفة او المناسبة . ان اكبر موجتين من موجات الهجرة من الريف الى المدينة كانت تلك التي شهدها العراق في الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي  وكان اغلبها من المحافظات الجنوبية _(ناصرية عمارة ) باتجاه بغداد لاسباب عديدة ويقف على راسهااولا : الهروب من سلطة الاقطاع وقسوته وظلمه  وثانيا انعدام فرص العيش في الريف بسبب الاهمال الحكومي للمشاريع الاروائية من سدود وخزانات ومشاريع بزل التي تحتاجها الزراعة فضلا عن غياب المشاريع الخدمية التي تساعد الفلاح على الاستمرار في ارضه وعدم مبارحتها ,اما الموجة الثانية فقد بدات عام 1980 اما بسب مباشر للحرب من خلال لجوء سكان المناطق الريفية على الحدود الى مراكز المدن الاكثر امنا او بسبب غير مباشر من خلال منح الحكومة ذوي ضحايا الحرب من شهداء واسرى ومعوقين قطع اراضي وامتيازات مادية اخرى  سهلت لذويهم السكن في مراكز المدن مامثل هجرة تعد هي الاكبر بعد هجرة الاربعينات من القرن الماضي, وشهدت مرحلة التسعينات من القرن الماضي فرض الحصار الدولي على العراق بعد غزو الكويت عام 1990 ماشكل فصلا اخر من فصول النزوح نحو المدن الكبيرة بسبب عاملين رئيسيين اولهما تجفيف الاهوار في الجنوب واجبارمئات العوائل الريفية في الجنوب على تغيير مواقع سكناها بحثا عن ظروف حياة بديلة والسبب الاخر كان تردي الاوضاع  المعيشية في المدن العراقية عامة وخاصة في المدن الجنوبية الاكثر فقرا ماسبب هجرة وبعداد كبيرة باتجاه  العاصمة بغداد للعيش والعمل 

ان اهم السلبيات التي تنطوي عليها هجرة الريف للمدينة هو نقل التقاليد الريفية  المتمثلة بمايلي
 1. (الكوامة والنهوة وغسل العار...)الى واقع المدينة الاكثر تحضرا فضلا عن 
2..المزاج الحاد الذي يميز ابن الريف ونزقه المعهود بفعل بيئته القاسية واستسهاله استخدام السلاح الذي هو جزء لايتجزا من وجوده الريفي والقبلي.مايتسبب في الغالب في حصول قتولات ونزاعات لاتشهدها المدن في الغالب بسبب الطبيعة المسالمة لابناء المدن
 3. تغليبه المعروف للمصلحة والمنفعة الشخصية والعائلية على حساب المصلحة العليا لان الاخيرة لا تمثل له جزءا من منظومته المجتمعية التي تربى عليها والتي تعمل وفق المقولة (اني واخي على ابن عمي وانا وابن عمي عالغريب) والمبنية على اساس من تقديس وتقديم رابطة الدم على ماسواها من روابط.
4. عدم الاعتداد  غالبا ب التحصيل العلمي في مسالة.تقييم واختيار  القيادات حيث ان القيادة  العشائرية هي حالة وراثية لاعلاقة لها بالمؤهل وان وجد فعلى سبيل (البرستيج لااكثر)
 5.تغليب الكثرة على النوع في نزعتهم للتكاثر العددي باعتبارها  واحدة من اسباب العزوة والقوة 
 6.النزعة  الفطرية لاختراق القانون وعدم احترام النظم ويمكن تلمسها في السلوك الفطري  الذي يخرق القانون عند الاشخاص من اصول ريفية في الاشياء البسيطة من حالات تطبيق القانون مثل  طوابير المخابز او الاشارات الضوئية وانتهاءا بالاشياء الاكثر خطورة من خلال تولي افراد من اصول ريفية مواقع قانونية او مناصب رسمية مايجعلهم اكثر استعدادا لخرق التعليمات وتسهيل معاملات اقاربهم من اولئك المتحدرين من مراكز  المدن .
7. سيادة الفكر الاحادي الاطلاقي الذي لايؤمن بالتعدد او التعايش بفعل البيئة احادية اللون التي نما وترعرع فيها ابن الريف
8.عدم اعتداده بالامور الجمالية والذوقية مايجعل المتحدرين من اصول ريفية اقل حماسا للمشاريع الفنية بل تجدهم يعتبروها اما شيئا مخلا بالاداب او موضوعا لاطائل ولافائدة من وراءه
9.النظرة الدونية للمراة تاسيسا على واقع الريف الذي يمتهن المراة ولايعترف لها باي دور في الحياة العامة
, اننا لانبتغي من وراء ذكر هذه الاشياء الحط من قيمة الريف شخوصا وجغرافية بقدر مانتمنى  عكس المعادلة وتحويل الهجرة من المدينة للريف بعد معالجة اسباب تردي اوضاع الريف التي ادت الى الهجرة ان استمرار هجرة الريف للمدن يمثل  تغييرا في طبيعة ونمط حياة المدينة فضلا عن تدمير الاقتصاد  واستنزاف الموازنات الحكومية على تقديم خدمات اساسية للمدن التي تتوسع بدون منهجية صحيحة بسبب التجاوزات المتمثلة بالاحياء العشوائية على تخوم المدن مع ماتمثله من خطر امني يتمثل في ايواء هذه الاحياء مع ماتعانيه من محرومية تجعل من الحياة فيها نسخة مكربنه معكوسة لواقع الحياة الطبيعي للمدن الامر الذي يشجع الارهاب والتطرف واستشراء الافكار الهدامة في المجتمع  فضلاعن ان  استمرار هروب اليد العاملة الزراعية من الريف الى المدن يعمل على تاكل القاعدة الزراعية للبلد  والتي هي ركيزة وصمام امان امام التقلبات الاقتصادية العالمية ان الحكومة مطالبة بوضع سياسات استراتيجية لتسوير الريف وحمايته وتنميته وتطويره من اجل الارتقاء بواقع ابناءه وتحويلهم من اجراء الى شركاء في واقع البلد وتوفير البنى التحية لمجتمع زراعي متفوق لايحتاج للمدينة بل يضخ اليها الموارد والمواد الاولية ويسهم بحل ازمة البطالة المستشرية بالمدن لما في القطاع الزراعي من قدرة متعاظمة على خلق فرص للعمل فيما لو تم تحديث وتطوير القطاع الزراعي وفق المواصفات العالمية المعتمدة على المكننة والتكنلوجيا الاروائية وطرق الوقاية المبتكرة ضد الافات الزراعية , ان مجتمعنا بحاجة الى توازن علمي ومنع اختياري لهجرة الريف للمدينة من خلال تحويل الريف الى قبلة وفرصة يتسابق اليها ابناء المدينة لاكما فعل الطاغية المقبور عندما فرض القوانين التي تصنف العراقيين الى طبقات واخبثها قراره بمنع اسكان من ليسوا مقيمين في بغداد قبل  تعداد 1957 حيث ان الهجرة من الريف لها  اسبابها التي  ان عولجت ستمنع ابناء تلك القرى من مبارحة مناطقهم والذهاب للمجهول , ورغم اننا نقر   بحق الانتقال والذي هو  مكفول لكل عراقي حسب الدستور العراقي الا اننا لانجد ان هذا الانتقال هو اختياري بل يقع في خانة الانتقال القسري بسبب تجاهل الحكومة لواقع الريف وعليه فاننا نطالب الحكومة لتحسين واقع الريف ومنع هذا النوع من الانتقال القسري من الريف الى المدينة
 

  

د . ميثم مرتضى الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/22



كتابة تعليق لموضوع : ترييف المدن وتدمير الريف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net