صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

الأنفلونزا الصينية (الخُنان الصيني )والتهديد الكوري النووي
د . رافد علاء الخزاعي

تطاردنا الأخبار صباح كل يوم  عبر مختلف اذرع الأعلام  المختلفة من فضائيات وإذاعات وصحف ومواقع اليكترونية تبث الرعب والإرهاب الإخباري  كأنها الإله ميندوزا (الإله الإغريقي متعدد الأذرع) أو كنجمة البحر أو في اذرعها المختلفة التي تستعملها في التهام الضحية  وإخبارها عن اكتشاف سلسلة جديدة من أنفلونزا الطيور N7H1 وهي سلسلة جديدة  من العائلة الفايروسية للأنفلونزا الوبائية .

 ومن جميل الصدف إن تسمية الأنفلونزا هي كلمة ايطالية وتعني (تأثير) وهي بسبب الاعتقاد الشائع  إن الإمراض هي لعنة  تنتج من تأثيرات النجوم والسماء والإلهة على الانسان وكما ذكر سابقا إن (الجنون  والاسباكتي والمافيا انطلقت من ايطاليا وانتهت بالصين) إما الترجمة العربية للأنفلونزا فهي الخنان وهي من كثرة الإفراز المخاطي من الأنف وهو أهم العلامات المرضية وازعجها .

 وان هذه الأخبار  تدق ناقوس الخطر لدى جميع الدول من خلال وضع استحضارات صحية ووقائية فعالة لتحديد انتشار المرض وترافقها إرهاصات إعلامية ومجتمعية على المستوى الدولي كمنظمة الصحة العالمية ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة الفاو  وعلى الصعيد الوطني في وضع إجراءات في تحديد السفر وفحص الوافدين والبضائع من الدول الموبؤة بالمرض. وأيضا كما يقال مصائب قوم عند قوم فوائد تفتح  الأفاق إمام مختبرات وشركات الأدوية  في إنتاج لقاحات وأمصال فعالة ضد هذه الإمراض  وبأسعار عالية وباهظة تضفي ضغطا تنافسيا على  الميزانيات المخصصة للرعاية الصحية وان هذه الإخبار دائما تتوارد قبل فترة من التجمعات العالمية مثل الحج أو البطولات الاولمبية أو الرياضية مما يشكل تحدي أخر على الدول المضيفة لهذه الفعاليات  في إيجاد السبل الناجعة والإجراءات المطلوبة مما يؤدي الى زيادة في الكلفة للتنظيم المطلوب.

لو تبصرنا في التاريخ الوبائي لمرض الأنفلونزا لنجده كان ينتشر كل عشر سنوات وكان دائما يدق ناقوس الخطر من أوربا بالذات في السنوات الماضية  (1889-1890 و1918 (الأنفلونزا الاسبانية ,الخنان الاسباني) و1957- (وكان العراق احد البلدان التي تعرضت لهذه الموجة الوبائية وسميت سنة أبو  الضريج أي إن الطير يصاب بالإسهال الشديد ويموت ) 1958 و1968-1969-1977-1985) وقد تسبب وباء عام 1918 في موت 20-100 مليون شخص بالعالم) وهنالك إحصائيات كاملة للضحايا من هذه الوبائيات مسجلة في الكتب المرجعية للامراض المشتركة.

 من هذا المنهاج التاريخي للوباء نرى إن في العقدين الأخيرين كان ناقوس الخطر من الشرق الأقصى ومن الصين تحديدا وعندما  نستقراء الأفكار التحليلية  للتاريخ يستطيع المتلقي المتفحص للتاريخ إن تزامنه  مع انطلاقة العملاق الصيني وانفتاحه التجاري والإعلامي والتصديري للعالم وهذا ينم أيضا على الطفرات التي حدثت للفايروس عبر تطوره في  العقدين الأخيرين نتيجة تطور البحوث على مستوى الأحماض الامينية لخريطة الفايروس البايلوجية(الاحيائية) ووجود حواضن للمرض غير الإنسان من الحيوانات  مثل الطيور والأسماك والخنازير والقرود والقطط والكلاب ولذلك وجدت تسميات كثيرة ومتعددة مثل انفلاونزا  الطيور, الخنازير, الماعز, الإبل, وغيرها من المسميات التسويقية للرعب الإعلامي  المنظم للمتلقين مما يولد ضغطا شعبيا وإعلاميا على  مقدمي الصحة الحكومية  والمجتمعية في إجراءات متعددة فمثلا في الرعب الانفلونزي لعام 2008-2009 الذي اجتاح العالم والعالم  العربي خصوصا قد تم ريح وإتلاف الملايين من الطيور والخنازير ومنتجاتها وتكلفت الخزينة  العامة لتلك الدول الكثير من الخسائر عبر الإجراءات الوقائية تحت الضغط الإعلامي الغير مبرمج في بث مسائل الوقائية الشخصية وتغير الأنماط السلوكية في إتاحة المعلومة الصحيحة والصحية المبسطة عن هذا المرض والشفافية في عرض المصابين  بهذا المرض من ضمن المشتبه بهم .

إن فايروس الأنفلونزا  بصورة مبسطة  يتواجد من خلال  ثلاثة أنماط من الأنفلونزا الموسمية- A و B و C. وتتفرّع فيروسات الأنفلونزا من النمط A كذلك إلى أنماط فرعية حسب مختلف أنواع البروتين السطحي للفيروس ومختلف التوليفات التي تخضع لها. وهناك، من ضمن العديد من الأنماط الفرعية لفيروس الأنفلونزا A، النمطان الفرعيان A(H1N1)) و A(H3N2)) اللّذان يدوران حالياً بين البشر. والجدير بالذكر أنّ فيروسات الأنفلونزا تدور في كل منطقة من مناطق العالم. أمّا حالات الأنفلونزا من النمط C فهي أقلّ حدوثاً من النمطين الآخرين. وعليه فإنّ لقاحات الأنفلونزا الموسمية لا تشمل إلاّ الفيروسات من النمطين A و Bمن الناحية الاحيائية هو يتكون  من حامض الار إن أي (RNA)  وهو ثنائي السلسة ويطلق على السلسلتين حرفي ألان وألاج (  N,H) وكل N,Hلها تسع أنماط إحيائية N1,2,3,4,…9))(H1,2,3…9) وكل حالة إحيائية لل N1مثلا هنالك مائة ألف أو أكثر من السلسلة المشابه وهكذا بالنسبة لكلاH  وهكذا كلما اجتمع ألان مع ألاج تولد فايروس جديد وهكذا تتولد الملايين من  أنواع السلالات من  هذا الفايروس وهذا ينم عن الأنماط الغذائية  التي  تنتشر في الصين أقاصي أسيا من أكل  كل ما تجود فيه الأرض من حشرات  وحيوانات ميتة وكلاب وقطط  وهذا يغير في إحيائية الفايروس إثناء فترة الحضانة لأنه يستمد الأحماض الامينية من المريض الحاضن للفايروس أو  الحيوان الحاضن مثل الطير والخنزير او الماعز وهكذا كل عام تتسابق الشركات في إنتاج مصل أو لقاح جديد للفايروس وتنزله للأسواق بدون الفترة الكافية للتجربة وهنالك الكثير من الأمصال التي تحتفظ بها الشركات المصنعة للقاح لسلسلات منذ عام  1918 ولحد الان ولكن إذا عرفنا العجب بطل السبب إن الشركات المصنعة للأمصال تتبع لتمويل الجيش الأمريكي ومؤسساته  والى صقور السياسة الأمريكية وعلى رأسهم رامسفيلد وغيره من القادة العسكريين الأمريكان  .

أن الأنفلونزا أو الخنان   تتسم بارتفاع حرارة الجسم بشكل مفاجئ والإصابة بسعال (عادة ما يكون جافاً) وصداع وألم في العضلات والمفاصل وغثيان وخيم (توعّك) والتهاب الحلق وسيلان الأنف. ويُشفى معظم المرضى من الحمى والأعراض الأخرى في غضون أسبوع واحد دون الحاجة إلى عناية طبية. ولكن يمكن للأنفلونزا أن تتسبّب في حدوث حالات مرضية وخيمة أو أن تؤدي إلى الوفاة إذا ما ألمّت بإحدى الفئات الشديدة الاختطار (وهما الأطفال الأصغر من خمس سنوات والكبار اكبر من 65سنة, والمرضى المصابين بالسكر وإمراض القلب والمعالجين بالأدوية المضادة للسرطان  او  أدوية خفض المناعة مثل من لديه أعضاء مزروعة او مرضى الربو والالتهابات الرثوية). وتدوم الفترة التي تفصل بين اكتساب العدوى وظهور المرض، والتي تُعرف بفترة الحضانة، يومين تقريباً  .

تنتشر الأنفلونزا الموسمية بسهولة ويمكنها اقتحام المدارس ومراكز الرعاية الخاصة والبيوت أو المباني التجارية والمدن. ويقوم المصاب، عندما يسعل، بإفراز الرذاذ الحامل للعدوى في الهواء وتعريض من يستنشقه لمخاطر الإصابة بالمرض. كما يمكن للفيروس الانتشار عن طريق الأيدي الملوّثة به. ولتوقي سريان  العدوى ينبغي للناس تغطية أفواههم وأنوفهم بمنديل عند السعال وغسل أيديهم بانتظام وهذه كافية لوحدها لتقليل انتشار أكثر من 50% من الحالات.

التطعيم هو أنجع وسيلة لتوقي المرض أو مضاعفاته  الوخيمة. وقد تم إتاحة اللقاحات المأمونة والناجعة واستخدامها طيلة أكثر من 60 عاماً. ويمكن للقاح الأنفلونزا وقاية البالغين الأصحاء من المرض بنجاح يتراوح نسبتها بين 70% و90%. كما يمكنه الإسهام في الحد بنسبة 60% تقريباً من إصابة المسنين بحالات مرضية وخيمة ومضاعفات والحد من نسبة وفاتهم بنحو 80%. .

ويكتسي التطعيم أهمية خاصة بالنسبة للناس المعرّضين، أكثر من غيرهم، لمخاطر الإصابة بمضاعفات خطيرة جرّاء الأنفلونزا والأشخاص الذين يعيشون معهم أو يعتنوا بهم.

تقوم منظمة الصحة العالمية، بالتعاون مع شركائها، برصد الأنفلونزا على الصعيد العالمي وتوصي، كل عام، باستخدام تركيبة معيّنة من لقاح الأنفلونزا الموسمية وتدعم الجهود التي تبذلها الدول الأعضاء من أجل وضع استراتيجيات في مجالي الوقاية والمكافحة. كما تعمل المنظمة على تعزيز قدرات التشخيص الوطنية والإقليمية وأنشطة ترصد المرض وعمليات الاستجابة لمقتضيات الفاشيات وزيادة نسبة تغطية الفئات المختطرة بخدمات التطعيم.

لذلك يتم مراقبة نشاط فيروس الأنفلونزا عالميا بواسطة منظمة الصحة العالمية عن طريق 110 مركز مراقبة للأنفلونزا في 80 دولة. لتجميع معلومات عن الفيروس وانتشاره وفحص عينات لتحديد خصائصه. ويتم استخدام هذه المعلومات لتحديد المكونات السنوية للقاح الأنفلونزا بواسطة منظمة الصحة العالمية.

ان الأنفلونزا  الوبائية او أنفلونزا الطيور هي الموت القادم ألينا على  الأجنحة الطائرة أو الخنازير الثائرة أو الخيول الهائجة حاله حال التهديد النووي الكوري كلاهما  يجعلان الرعب يسري في أوصال الناس إن الإرهاب الانفلونزاوي أو الخناني هو شبيه بالإرهاب النووي كلاهما هدفه الانسان ولكن كل منهما بطريقته الخاصة,

 ولكن على الانسان الاهتمام بنظافته الشخصية وخصوصا غسل اليدين والاهتمام بالتغذية الصحية والصحيحة والاستشارة الطبية المبكرة كلها تقلل من الأعباء النفسية والاجتماعية والصحية من هذا الإرهاب الانفلونزاوي

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/15



كتابة تعليق لموضوع : الأنفلونزا الصينية (الخُنان الصيني )والتهديد الكوري النووي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الدين مرازقة
صفحة الكاتب :
  صلاح الدين مرازقة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هندسة فرقة المشاة السادسة ترفع آلاف العبوات من المناطق المحررة  : وزارة الدفاع العراقية

 مِدادُ البَيـاض لأهلِ السّجـَايَا  : يسر فوزي

 رؤية الله !  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الطيران المدني : إيقاف منح موافقات المرور لطائرات MAX 737  في الأجواء العراقية 

 الوكيل الفني يلتقي وفد السفارة الايرانية لبحث آفاق التعاون المشترك بين البلدين في المجال الزراعي  : وزارة الزراعة

 قرارات مجلس الوزراء الصادرة في جلسته الاعتيادية ليوم 12-11-2019

 ج2/ قراءة في المقتل الحسيني  : علي حسين الخباز

 فرقة المشاة السابعة عشرة تعثر على كدس للعتاد والعبوات من مخلفات داعش الارهابي  : وزارة الدفاع العراقية

 السوداني يؤكد  ادانة المتعاقدين مع شركة الفرات في بابل

 من الجحيم الى الجحيم  : حامد گعيد الجبوري

 اللامي .. سيكمل المسيرة حتما"..!!  : صلاح نادر المندلاوي

 العراق اخر المودعين العرب في امم اسيا  : مرتضى الجابري

 الاحرار تعتزم الطعن باعتماد نسبة 1.7 في قانون الانتخابات

 ترامب يتحدث عن إمكانية عقد قمة جديدة مع كيم

 وفداَ من وزارة الشباب والرياضة يزور المتحف العراقي  : اعلام وزارة الثقافة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net