صفحة الكاتب : راسم قاسم

ماهي صفات المرشح النيابي المرجوة
راسم قاسم
ان اسعد لحظات حياة النائب هنا هي عندما يقضي حاجة ناخب أو يصغي إلى رأيه لينتفع به فكرة لتشريع يتقدم به الى البرلمان.ا ن على النائب ان يترك آذانه، دائماً، في الشارع العام وفي السوق والمدرسة والجامعة وفي بيوت الناخبين والأماكن العامة وفي النوادي والمقاهي، وفي الحدائق العامة والمتنزهات ورياض الأطفال، وفي المستشفيات والصيدليات، ليسمع مشاكلهم وتطلعاتهم وامنياتهم وآراءهم، فيبادر لصياغة مشاريع قوانين تخدم المواطن والبلد على حد سواء وبذلك سينجح. وان يكون بعيد النظر، يشرّع للمستقبل كما يشرّع للحاضر، ويشرع للعراق كما يشرع لمحافظته، ويشرع للشعب كما يشرع لناخبيه، ويشرع للتنمية كما يشرع لحل مشكلة. ان المرشح لمجلس النواب يجب يتميز بالقدرة على ان يرمي ببصره أقصى ما يمكنه ذلك، ليرى الامور من كل جوانبها، اما ضيّق الأفق فيسبب المشاكل للبلد اكثر من مساهمته في حل مشكلة، ولذلك ترانا لا نخرج من أزمة الا وندخل في اخرى، لان جل النواب، وخاصة رؤساء الكتل، نظرتهم ضيقة للأمور، فهم لا يرون ابعد من أرنبة أنوفهم، فمثلهم كمثل الطفل الذي وضع له أبواه لعبة عن بعد، تراه يسير اليها من دون ان يحذر ما هو أمامه، حتى اذا كانت نارا، لان همه في تلك اللحظة منصبٌّ على اللعبة دون اي شيء آخر، وهذا هو حال الكثير من النواب، فعندما يدلي بتصريح لا ينتبه الى ما يمكن ان يتركه من اثر سلبي مستقبلي، او ان هناك من يسجل عليه حديثه ليحاسبه عليه ، ان صفات المرشح لشغل موقع ما تنبع من مهام الموقع ذاته، فمثلا، اذا أردنا ان نختار مرشحا لشغل ادارة مصنع او منشأة زراعية ، فينبغي ان يتصف بما يحتاجه الموقع من صفات ومميزات، كالخبرة والكفاءة والمؤهل العلمي والتجربة السابقة وما الى ذلك، وإذا أردنا ان نختار مرشحا لشغل موقع في القوات المسلحة، فينبغي ان يلبي حاجة الموقع من الشجاعة والإقدام والمعرفة بخطط الحرب والسلم والدراسة الأكاديمية العسكرية وغير ذلك، اما اذا لم تتطابق صفات المرشح مع حاجة الموقع، فسنخسر الاثنين معا، المرشح والموقع، وتلك هي مشكلة العراق الجديد، فما الذي نريده في المرشح لانتخابات مجلس النواب القادمة؟.اذا اردنا ان نحدد صفاته المطلوبة، فان علينا ان نعرف، اولا، مهامه اذا ما حجز مقعدا تحت قبة البرلمان. وقبل ذلك يلزمنا ان ننبه الى أخطاء شائعة في الشارع العراقي بشان الانتخابات النيابية، منها:  يظن البعض بانه يختار في هذه الانتخابات رئيس مجلس الوزراء، أي انه يختار الحكومة، وهذا خطا، انه يختار النواب فقط، انه يختار ممثلي الشعب، فهو لا يختار رئيس الحكومة، ولا يختار الوزير او وزراء الحكومة المقبلة، إنما يختار ممثليه في البرلمان فحسب، ولذلك فان من سيفوزون في الانتخابات القادمة متساوون في الحقوق والواجبات وفي الشرعية الدستورية والقانونية بغض النظر عن عدد الأصوات التي سيحصل عليها كل واحد من الفائزين. كما يظن البعض انه اذا لم يشارك في الانتخابات فسيطعن بشرعيتها، وبالتالي ستتوقف عملية بناء مؤسسات الدولة على أساس نتائج الانتخابات المقبلة، وهذا خطا كبير، فنسبة المشاركة لا تؤثر على شرعية نتائجها ابدا، فالدستور، وكذلك القانون، لم ينص على نسبة معينة في تحديد شرعيتها من عدمها، ولذلك فان افضل طريقة للتأثير في نتائجها هي المشاركة وليس المقاطعة، فالمشاركة قد تُسقِط مرشحين او ترفع آخرين، اما المقاطعة فلا تؤثر بشيء ابدا لا بالسلب ولا بالايجاب. و يُقَيِّم كثيرون عمل النائب على أساس ما قدمه على ارض الواقع، اي على أساس ما تم تنفيذه على يديه، فيسألون، مثلا، كم شارع بلّطَ لهم؟ وكم مدرسة بنى لحيِّهم؟ وكم محطة كهربائية اسس لمدينتهم؟ وهكذا، وهذا خطا هو الاخر، فان التنفيذ ليس من مهام النائب ولا من واجباته، وإنما من واجب الوزير في الحكومة، ولذلك ينبغي ان نميز بين مهام النائب ومهام الوزير. فما هي واجبات النائب تحت قبة البرلمان؟  انها: التشريع الرقابة ومن خلال هذين الواجبين يمكننا ان نحدد الصفات المطلوبة في المرشح لعضوية مجلس النواب، وهي: ان يكون صاحب رؤية، ليكون قادرا على التفكير السليم ليتقدم بمشاريع قوانين وعلى مختلف الأصعدة. فكما اننا ننتظر من الوزير ان ينفذ، ننتظر من النائب ان يشرع. ان جلّ النواب يقضون دورة كاملة، وبعضهم دورتين، تحت قبة البرلمان ولم نسمع يوما انهم تقدمو بمشروع قانون، ما يعني انه يفتقد للقدرة على التفكير وذلك بسبب غياب الرؤية في ذهنه، ولعل من اهم أسباب ذلك هو عدم الاستفادة من الخبرات والطاقات الخلاقة المتخصصة في كل مجال من المجالات التي تحتاج إلى تشريع القوانين  

  

راسم قاسم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/16



كتابة تعليق لموضوع : ماهي صفات المرشح النيابي المرجوة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
صفحة الكاتب :
  محسن عبد المعطي محمد عبد ربه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالصور.. كيف يطور الحشد الشعبي خبراته القتالية؟

 البارزاني يقرع طبول الحرب ..! على من ؟  : نديم عادل

 حدائق اسرائيل الخلفية  : ا . د . وليد سعيد البياتي

 عاجل ... الصدر الى ايران  : موقع المواطن

 التربية تسمح للراسبين بجميع الدروس للصفوف غير المنتهية بأداء الدور الثاني

 محسن الموسوي: مفوضية الانتخابات تصادق على منح اجازة تأسيس لثلاثة احزاب جديدة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 والد الشهيد مصطفى الصبيحاوي لـ «الحقيقة»: دم مصطفى لن يضيع وفي العراق أسود تثأر له  : عماد الناصري

 توقعات باستمرار موجة الرطوبة (الشرجي) لعدة ايام

 تماثيل تلتهم براعماً...قصة قصيرة  "سلمى تروى قصتها بعد إغتصابها "  : ابراهيم امين مؤمن

 المتباكون  : احمد الشحماني

 غيبوا وطني بعد ان تحرر من اسره     : صالح الحكيم

  مجلس واسط يصوت على 60 مليون دينار نثريات مع 560 كارت موبايل لأعضائه  : علي فضيله الشمري

 جهاز مكافحة الارهاب ينفذ عملية نوعية في كركوك

 العدد ( 296 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 تدليس موقع براثا  : وليد سليم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net