صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

التمور العراقية الخليجية تنافس الشكولاته الأوربية
سيد صباح بهباني
المقدمة "  التمور هي مصدر رزق الإنسان وخصوصاً في بداية الخليقة وخصوصاً في المناطق العربية والدول الإسلامية وخصوصاً إيران وباكستان وتركيا والبحرين من الخليج وفي نحج البلاغة يقول : كناقل التمر إلى هجر . وهجر منطقة مليئة بالتمر ولهذا يقول لا خير لعمل بتجارة التمور ونقلها لهجر.. والمثل العراقي القديم يقول : لو ما التمر كان انكطع نسل العرب... وللأسف أن الدولة مقصرة لعادة تصدير اجمل أنواع التمور للخارج كما كان من قبل ....
بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ وهزي إليكِ بجذع النخلة تُساقط عليكِ رُطباً جنيا ﴾ سورة مريم الآية 25
﴿ فاجأها المُخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني متُ قبل هذا وكنتُ نسياً منسيا ﴾ سورة مريم الآية 23
﴿ والنخل باسقات لها طلعٌ نضيد ﴾ سورة ق الآية 10
﴿ وزروع ونخل طلعها هضيم﴾ سورة الشعراء الآية 148
﴿ فيها فكهة والنخل ذات الأكمام ﴾ سورة الرحمن الآية 11
﴿ فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخلٍ خاوية ﴾
سورة الحاقة الآية 7
﴿ تنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعر﴾
سورة القمر الآية 20
﴿ ومن النخل طلعها قنوان دانية ﴾
سورة الأنعام الآية 99
﴿ ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات ﴾ سورة النحل الآية 11
﴿ ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا ﴾ سورة النحل الآية 67
﴿ وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب ﴾ سورة يـس الآية 34
﴿ أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا ﴾ سورة الإسراء الآية 91
﴿ أيودّ أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها ﴾ سورة البقرة الآية 266
وكان للنخلة وثمرها حظ وافر في الحديث الشريف في الكثير من المواضع، حيث قال عنها صلى الله عليه وآله وسلم وعلى أصحابه مني السلام
" إن الثمر يذهب الداء ولا داء فيه وإنها من الجنة وفيها شفاء "
" أكرموا عمتنا النخلة فإنها خلقت من الطين الذي خلق منه آدم عليه السلام وليس من الشجر أكرم على الله من شجرة ولدت تحتها مريم ابنة عمران "
" بيتٌ ليس فيه تمر أهلهُ جياع "
" إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليغرسها "
" من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر"
شجرة مباركة اختصها الله بفضائل كثيرة، حيث ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في أكثر من عشرين آيةً نذكر منها قوله عز وجل أعلاه
نصيحة لله وبالله من أخطر الأشياء ضرر على جسم الإنسان هو الشكولاته ( يعني الكثرة :ـ مثلاً كل يوم قطعة صغيرة في حدود 20 غرام والأكثر هو داء ،لأن كثرة الشكولاته مضرة حداً على زيادة الوزن الإفراط وأمراض السكر وغيرها التي تؤدي إلى أمراض خبيثة ، والكولا وغيرها ) كل شيء زاد عن
ونعم ما وصفوه :
يا نخيل الخير يا فخر العرب
والزمان اللي عطا مجد ونخيل
يا ملاذ قلوبنا وقت التعب
يا ذرانا يا دفانا والظليل
من جريدك غارت بيوت القصب
وازفنت شمس الضحى عرش المقيل
أنت للبقاء كنت السبب
نعمه من مالك الملك الجليل .
حده أنقلب ضده. وكل الذي يقول أن الشكولاته فيها كذا وكذا وتساعد على إيقاف السعلة هي وصفة دعائية ،لأن كل شيء يوقف السعلة هي فيها مواد الخشخاء (الترياك) ومواد تركيبة أخرى ، وأن المرأة الحامل خيراً لها أن تتناول السفرجل أو التين وعصير الجزر وتشرب كميات من الحليب وبعض التمر الاشرسي خيراً لها ولجنينها لأن السفرجل بالتركية
اسمه المز وبالفارسية اسمه به
أ وفي ألمانيةQuitte وفي الإنكليزي Quince وهي مفيدة جداً للعظام الجنين ، ويساعد على در الحليب بدون أي عائق لأن ثدي المرأة فيها 18 شريان يؤدي إلى الحلمة وكل شريان من هذه الشرايين تفرز نوع من الغذاء الذي يحتاجه الطفل سبحان الله وإذا انسد شريان منه يعيق مصدر الحليب وهو غذاء الطفل ،والأطباء لهم المعرفة الموثقة والأكثر شرحاً ، وأن الأشعة فوق البنفسجية وغيرها وعلمياً أسمها اليزر المستخدمة في الحروب وخاصة لضرب الدبابات والمجنزرات الثقيلة وهذه الأشعة تبخر الحديد قبل الذوبان أو للعلاج الطبي لإزالة بعض الأمراض الخبيثة، ولا علاقة لها بالشكولاته وغيرها أو الدورة الدموية أو الهواء .وأن مدرسة الإمام الصادق رضوان الله عليه كانت أول مدرسة في الطب تؤسس في الإسلام في شبه الجزيرة العربية ، وأن الإمام تناول الكتب القديمة اليونانية والفارسية واطلع على فنون الطب وكانت مكملة لمدرسة الإمام الباقر رضوان الله عليه التي وضع فيها الفيزياء والهندسة وكانت تدرس في مدرسة الإمام الباقر رضوان الله عليه وتوجد معلوما ت في هذا الصدد والفيزياء والأبواب العلمية التي كانت تدرس في مدرسة الإمام الباقر ، كانت تدور حول فيزياء أر سطو ، وفيزياء عند أر سطو تظم علوما شتى كالميكانيكا ، وعلوم الحيوان وعلم النبات والجيولوجيا ، وأن كان العلماء في يومنا هذا لا يعدون علم الحيوان وعلم النبات من علوم الفيزياء .
وتعلم الإمام الصادق الفيزياء والجغرافيا في مدرسة والده الإمام الباقر رضوان الله عليه . وللإمام الصادق نقد لنظرية بطليموس بشأن دوران الشمس حول الأرض ، وملاحظاته عليها ، وخروجه بنظرية علمية أخرى قلبت النظرية المذكورة سابقاً . وكان مما سمعه من والده الإمام الباقر في درس الفيزياء رأي أر سطو في أصل الكون ،وإنه يتألف من عناصر أربعة هي : التراب ، والماء والهواء والنار . فأبدى جعفر الصادق رضوان الله عليه استغرابه لأن أر سطو لم ينتبه إلى أن العناصر الأربعة ومنها التراب ليست عناصر بسيطة قابلة للتجزئة وقال إن التراب مركب من أجزاء وعناصر كثيرة ، منها الحديد وهو بدوره مركب من أجزاء كل جزء منها يعتبر عنصراً مستقلا ، وكان الاعتقاد بوجود عناصر أربعة سائدا منذ عصر أر سطو وإلى أيام الإمام الباقر رضوان الله عليه ،أي ما يقارب 1170سنة ، والناس تذهب إلى ما ذهب إليه فلاسفة اليونان حول أصل الكون ، وكانت العناصر الأربعة تعتبر ركنا هاما في علم الأشياء، ولم يشكك أحد في صحة النظرية طوال هذه الفترة الممتدة . وفي القرن الثامن عشر الميلادي الذي يعد قرن التقدم والازدهار في ميادين العلوم ، لم يكشفوا أن الهواء ليس من العناصر البسيطة ، ولم يقل أحد بهذا الرأي حتى جاء العالم الفرنسي لا فوازيية ( أنطو أن لا فوازيته سنه 1794 ـ 1743م كيميائي فرني يعتبر من مؤسسي الكيمياء الحديثة) فحلل الهواء ،واستخرج منه الأوكسجين وبرهن على أثره الحيوي الفعال في التنفس وفي حياة الإنسان وفي عمليات الاحتراق . وأن الإمام الصادق رضوان الله عليه سبق الاكتشاف بألف سنة. والفت نظرك أن الإمام الصادق رضوان الله عليه
قال إن الهواء مركب من عناصر ، وإن عناصره ضرورية للتنفس ولبقاء الحياة وفي منتصف القرن التاسع عشر ، صحح العلماء رأيهم في الأوكسجين ، بعد ما تبينوا أن هذا العنصر الهام اللازم لتنقية الدم واستمرار الحياة عند الإنسان ليس على هذه الدرجة من الفائدة والنفع للكائنات الأخرى ،إذ تبين أن هناك كائنات حية لا تقوى على استنشاق الأوكسجين الخالص فترة طويلة ، لأن خلايا أجهزتها التنفسية تتأكسد وتتآكل بتفاعلها مع الأوكسجين ، أي إن هذه الخلايا تحترق بفعل الأوكسجين في حد ذاته لا يحترق ، ولكنه يساعد على الاحتراق،فإذا تعرض له جسم أو مادة ،وكان هذا الجسم أو المادة مما يقبل الاحتراق ،كانت النتيجة احتراقه .وأن هذه الحقائق أميط عنها اللثام منذ منتصف القرن التاسع عشر . وأن من خواص الجسيمات الموجودة في الهواء ، أنها تمنع الأوكسجين من أن يؤثر تأثيرا سلبيا في الكائنات ، ومن أن يحترق الرئتين والجهاز التنفسي ، وقد برهنت التجارب العلمية على أن الغاز الأوكسجين هو أثقل الغازات والجسيمات الموجودة في الهواء ، ولو لا أن الأوكسجين مختلط بالغازات والجسيمات الأخرى في الهواء ، لثقل وزنه ورسب إلى الطبقة السفلى، وهو أمر لو حدث لجعل الأوكسجين يملأ سطح الأرض إلى ارتفاع معين ، ولاتخذت الغازات الأخرى مكانها فوق الأوكسجين ، كل غاز منها بحسب وزنه وثقله ، ولأدى هذا الخلل إلى الإضرار بالجهاز التنفسي للإنسان والحيوان والنبات أيضاً لأن النبات يحتاج بدوره إلى الأوكسجين ومعه الكربون ،ولو حدث هذا الخلل لباتت حياة الإنسان والحيوان والنبات مهددة بالمخاطر ، غير أن وجود غازات أخرى مختلطة بالأوكسجين في الهواء ، يحول دون انفصال الأوكسجين ورسوبه ، ويمتد بالتالي في حياة الإنسان والحيوان والنبات . وأكتفي بهذه الأسطر لأن القارئ يمل ونرجع لموضوع الأستاذ والشكولاته ، واليوم التمور تنافس الشكولاته في أوربا، وشخصياً أعجبني موضوع الأستاذ ، وأني غير مقتنع لعلمي بأضرار هذه الحلوى لأني درست الطباخة أيضاً والكوندتوريا ما عدى الأشياء الطبية من خلال الممارسة لي بعض الخبرة وأرجو أن قد لا يكون بالغ في الشكولاته كما بالغ الحلواني في صنعته ونعم ما قيل :
قد لا تصدق ذا وتحسب أنه ........ عن قلة أو عارض جسماني
فاسأل فعندي صحة لم يحوها ....... لا جسم إنسان ولا حيوان
وأنظر إلى شغلي تجده بأنه ........ من عند عشي إلى حلواني
كيف اتجهت وكيف سرت فدائما ..... ترنو إلى لواحظ النسوان
ويقلن من هذا هو أعرب؟ ............ ويحطنني من أعين الشيطان
وترى جيوبي دائماً ملآنة ............ لا يخلو منها القرش والقرشاني
مهما طلبت تجده عندي حاضرا ..... ولو أنه من أرض هندستان
لو كنت أنت وحق ربك موضعي ...... لغدوت مثل دعائم الحيطان .
وأتمنى أن لا نفرط في كل شيء لأن الإفراط والتفريط غير مسموح وخير الأمور أوسطها ، في كل شيء .ونعم ما قيل :
والوقت ضاق وفي ذاك يا كفاية .... وعن الجواب عسى ...؟
ولو أنني أبديت كل خواطري ....... لم يكفني إذ ذاك ما..!
أمرٌ للسيدة مريم عليها السلام أنْ تهزّ جذعَ النخلة وهي في حالتها من الوهن والضعف ؛ فجهدٌ عظيم قد بذلته أثناء عملية الولادة , وخوفٌ يعتريها من ردة فعل قومها إن أخذت إليهم طفلها ولم يمسسها بشر , أنْ هُزّي إليك بجذع النّخلة تُساقط عليك رطبا جنيّا .. حباتُ رُطَبٍ طريِ غنيٍ فريد , إنها القدرة الإلهية والعون الإلهي , وإلا فكيف تقدر مريم على هزّ نخلة هزاً يتساقط على إثرهِ الرُّطبُ؟ !
ثم ماذا بعد ذلك ؟
( فكُلي واشْرَبي وقرّي عيْنا)
بعد تساقط الرطب جنيا بقدرة الله عز وجل , أكلت منه مريم , وشربت من جدول الماء الذي أجراه الله من تحتها , وقرّت عينها .
ونعم ما قيل :
ألم تر أن الله قال لمريم إليك فهزي الجذع يساقط الرطب ولو شاء أحنى الجذع من غير هزها
إليها ولكن كل شيء له سبب وقد كان حب الله أولى برزقها
كما كان حب الخلق أدعى إلى النصب .
واليوم اكتشف الإنسان بما يسّر الله له من وسائلَ عظمةَ هذا الأمر الربانيّ , الذي خلده الله في كتابه قبل ما يربو على أربعة عشر قرنا من الزمان , والأمر نفسُه يربو زمنه على ذلك بكثير .
فالتمر غذاء يمدّ الإنسان بما يحتاجه من أملاح وبروتينات وفيتامينات بعد تناوله بوقت قصير جدا, عناصر ضرورية تعطيه الصحة والقوة ؛ فهضمه سهل سريع , كما يحتوي على مادة الاوكسيتوسين التي تساعد على إدرار الحليب, كما تساعد على تقلص عضلات الرحم الأمر الذي يتبعه انغلاق الشرايين التي انفتحت أثناء الولادة , لأنه إن ظلت هذه الشرايين مفتوحة لنزفت المرأة نزيفا قد يودي بحياتها .
هذا التعظيم والتكريم الذي حظيت به النخلة المباركة يؤسس ويؤكد أن لها فوائد كبيرة فمنها الغداء ومنها الدواء، ومن خلال هذا التعظيم والتكريم ينبغي أن نحافظ على هذه الشجرة استزراعا وعناية، وتسخير العلم الحديث لحمايتها وزيادة إنتاجيتها كماَ وكيفا .
ويداً بيد لتعاون لحماية ووقاية منتجاتنا والعمل لحفظ التمور وصيانة النخلة والحفاظ عليهم وأنها مبروكة كما سمعة النداء الإلهي
وَهُزّي إليكِ بِجِذع النّخْلّةِ
نِداءٌ إِلهيٌّ ربانيٌّ عظيمٌ جليلٌ إلى الطّاهرة العفيفة " مريم " الَّتي اصطفاها ذو الجلالِ جلّ شأنُه لتكونَ أُمّاً لعيسى النبي الكريم الذي زكّاه ربه من فوق سبع سماوات ..
نداءٌ يزيح الكرب ويقشع غمامة الأسى والحزن , نداءٌ يحمل بين ثناياه الفرج لمن ضاق بها الحال ولم يكن له حول وقوة.. والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .
أخوكم المحب 
behbahani@t-online.de

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/17



كتابة تعليق لموضوع : التمور العراقية الخليجية تنافس الشكولاته الأوربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . طلال فائق الكمالي
صفحة الكاتب :
  د . طلال فائق الكمالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قوات الحشد الشعبي تقتل مايسمى "أمير داعش" لمنطقة إمام ويس شمال شرق بعقوبة

  السيستاني...ويتكرر المشهد الوطني  : نزار حيدر

 فِي ذِكْرى العُدوانِ الإرهابِيِّ على اليَمَنِ؛(آلُ سَعُودٍ) والارْهاب..تَوْأَمٌ سِيامِيٌّ* الجُزْءُ الثّاني  : نزار حيدر

 ((عين الزمان)) تزوجت حماراً  : عبد الزهره الطالقاني

 وليد الحلي : انتصار العراق على الارهاب جعله اكثر قدرة للنهضة الاقتصادية والاستثمارية  : اعلام د . وليد الحلي

 مرآة آثام القرون!!  : د . صادق السامرائي

  خطر شمولية ظَن السوء  : سلام محمد جعاز العامري

 شرطة ذي قار تعتقل 15 متهما بينهم ارهابي واحد

 وزارة الداخلية معطلة.. نهجا" أم مصادفة  : علي فضل الله الزبيدي

 أجَسدٌ عندَ الوصيدِ، هناكَ؟  : محمد الهجابي

 الأفضل أن يذكر الفرق بين كربلاء والإرهاب  : امل الياسري

 التعليم تعلن إلغائها مبدأ تحسين المعدل  : وزارة التعليم العالي العراقية

 الى امرأة عاشقة .......تزوجت اخيرا  : حاتم عباس بصيلة

 العطل الرسمية المفاجئة بين القبول والرفض  : صالح الطائي

 قِطَارُ..النَّجَاحْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net