صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

التمور العراقية الخليجية تنافس الشكولاته الأوربية
سيد صباح بهباني
المقدمة "  التمور هي مصدر رزق الإنسان وخصوصاً في بداية الخليقة وخصوصاً في المناطق العربية والدول الإسلامية وخصوصاً إيران وباكستان وتركيا والبحرين من الخليج وفي نحج البلاغة يقول : كناقل التمر إلى هجر . وهجر منطقة مليئة بالتمر ولهذا يقول لا خير لعمل بتجارة التمور ونقلها لهجر.. والمثل العراقي القديم يقول : لو ما التمر كان انكطع نسل العرب... وللأسف أن الدولة مقصرة لعادة تصدير اجمل أنواع التمور للخارج كما كان من قبل ....
بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ وهزي إليكِ بجذع النخلة تُساقط عليكِ رُطباً جنيا ﴾ سورة مريم الآية 25
﴿ فاجأها المُخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني متُ قبل هذا وكنتُ نسياً منسيا ﴾ سورة مريم الآية 23
﴿ والنخل باسقات لها طلعٌ نضيد ﴾ سورة ق الآية 10
﴿ وزروع ونخل طلعها هضيم﴾ سورة الشعراء الآية 148
﴿ فيها فكهة والنخل ذات الأكمام ﴾ سورة الرحمن الآية 11
﴿ فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخلٍ خاوية ﴾
سورة الحاقة الآية 7
﴿ تنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعر﴾
سورة القمر الآية 20
﴿ ومن النخل طلعها قنوان دانية ﴾
سورة الأنعام الآية 99
﴿ ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات ﴾ سورة النحل الآية 11
﴿ ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا ﴾ سورة النحل الآية 67
﴿ وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب ﴾ سورة يـس الآية 34
﴿ أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا ﴾ سورة الإسراء الآية 91
﴿ أيودّ أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها ﴾ سورة البقرة الآية 266
وكان للنخلة وثمرها حظ وافر في الحديث الشريف في الكثير من المواضع، حيث قال عنها صلى الله عليه وآله وسلم وعلى أصحابه مني السلام
" إن الثمر يذهب الداء ولا داء فيه وإنها من الجنة وفيها شفاء "
" أكرموا عمتنا النخلة فإنها خلقت من الطين الذي خلق منه آدم عليه السلام وليس من الشجر أكرم على الله من شجرة ولدت تحتها مريم ابنة عمران "
" بيتٌ ليس فيه تمر أهلهُ جياع "
" إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليغرسها "
" من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر"
شجرة مباركة اختصها الله بفضائل كثيرة، حيث ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في أكثر من عشرين آيةً نذكر منها قوله عز وجل أعلاه
نصيحة لله وبالله من أخطر الأشياء ضرر على جسم الإنسان هو الشكولاته ( يعني الكثرة :ـ مثلاً كل يوم قطعة صغيرة في حدود 20 غرام والأكثر هو داء ،لأن كثرة الشكولاته مضرة حداً على زيادة الوزن الإفراط وأمراض السكر وغيرها التي تؤدي إلى أمراض خبيثة ، والكولا وغيرها ) كل شيء زاد عن
ونعم ما وصفوه :
يا نخيل الخير يا فخر العرب
والزمان اللي عطا مجد ونخيل
يا ملاذ قلوبنا وقت التعب
يا ذرانا يا دفانا والظليل
من جريدك غارت بيوت القصب
وازفنت شمس الضحى عرش المقيل
أنت للبقاء كنت السبب
نعمه من مالك الملك الجليل .
حده أنقلب ضده. وكل الذي يقول أن الشكولاته فيها كذا وكذا وتساعد على إيقاف السعلة هي وصفة دعائية ،لأن كل شيء يوقف السعلة هي فيها مواد الخشخاء (الترياك) ومواد تركيبة أخرى ، وأن المرأة الحامل خيراً لها أن تتناول السفرجل أو التين وعصير الجزر وتشرب كميات من الحليب وبعض التمر الاشرسي خيراً لها ولجنينها لأن السفرجل بالتركية
اسمه المز وبالفارسية اسمه به
أ وفي ألمانيةQuitte وفي الإنكليزي Quince وهي مفيدة جداً للعظام الجنين ، ويساعد على در الحليب بدون أي عائق لأن ثدي المرأة فيها 18 شريان يؤدي إلى الحلمة وكل شريان من هذه الشرايين تفرز نوع من الغذاء الذي يحتاجه الطفل سبحان الله وإذا انسد شريان منه يعيق مصدر الحليب وهو غذاء الطفل ،والأطباء لهم المعرفة الموثقة والأكثر شرحاً ، وأن الأشعة فوق البنفسجية وغيرها وعلمياً أسمها اليزر المستخدمة في الحروب وخاصة لضرب الدبابات والمجنزرات الثقيلة وهذه الأشعة تبخر الحديد قبل الذوبان أو للعلاج الطبي لإزالة بعض الأمراض الخبيثة، ولا علاقة لها بالشكولاته وغيرها أو الدورة الدموية أو الهواء .وأن مدرسة الإمام الصادق رضوان الله عليه كانت أول مدرسة في الطب تؤسس في الإسلام في شبه الجزيرة العربية ، وأن الإمام تناول الكتب القديمة اليونانية والفارسية واطلع على فنون الطب وكانت مكملة لمدرسة الإمام الباقر رضوان الله عليه التي وضع فيها الفيزياء والهندسة وكانت تدرس في مدرسة الإمام الباقر رضوان الله عليه وتوجد معلوما ت في هذا الصدد والفيزياء والأبواب العلمية التي كانت تدرس في مدرسة الإمام الباقر ، كانت تدور حول فيزياء أر سطو ، وفيزياء عند أر سطو تظم علوما شتى كالميكانيكا ، وعلوم الحيوان وعلم النبات والجيولوجيا ، وأن كان العلماء في يومنا هذا لا يعدون علم الحيوان وعلم النبات من علوم الفيزياء .
وتعلم الإمام الصادق الفيزياء والجغرافيا في مدرسة والده الإمام الباقر رضوان الله عليه . وللإمام الصادق نقد لنظرية بطليموس بشأن دوران الشمس حول الأرض ، وملاحظاته عليها ، وخروجه بنظرية علمية أخرى قلبت النظرية المذكورة سابقاً . وكان مما سمعه من والده الإمام الباقر في درس الفيزياء رأي أر سطو في أصل الكون ،وإنه يتألف من عناصر أربعة هي : التراب ، والماء والهواء والنار . فأبدى جعفر الصادق رضوان الله عليه استغرابه لأن أر سطو لم ينتبه إلى أن العناصر الأربعة ومنها التراب ليست عناصر بسيطة قابلة للتجزئة وقال إن التراب مركب من أجزاء وعناصر كثيرة ، منها الحديد وهو بدوره مركب من أجزاء كل جزء منها يعتبر عنصراً مستقلا ، وكان الاعتقاد بوجود عناصر أربعة سائدا منذ عصر أر سطو وإلى أيام الإمام الباقر رضوان الله عليه ،أي ما يقارب 1170سنة ، والناس تذهب إلى ما ذهب إليه فلاسفة اليونان حول أصل الكون ، وكانت العناصر الأربعة تعتبر ركنا هاما في علم الأشياء، ولم يشكك أحد في صحة النظرية طوال هذه الفترة الممتدة . وفي القرن الثامن عشر الميلادي الذي يعد قرن التقدم والازدهار في ميادين العلوم ، لم يكشفوا أن الهواء ليس من العناصر البسيطة ، ولم يقل أحد بهذا الرأي حتى جاء العالم الفرنسي لا فوازيية ( أنطو أن لا فوازيته سنه 1794 ـ 1743م كيميائي فرني يعتبر من مؤسسي الكيمياء الحديثة) فحلل الهواء ،واستخرج منه الأوكسجين وبرهن على أثره الحيوي الفعال في التنفس وفي حياة الإنسان وفي عمليات الاحتراق . وأن الإمام الصادق رضوان الله عليه سبق الاكتشاف بألف سنة. والفت نظرك أن الإمام الصادق رضوان الله عليه
قال إن الهواء مركب من عناصر ، وإن عناصره ضرورية للتنفس ولبقاء الحياة وفي منتصف القرن التاسع عشر ، صحح العلماء رأيهم في الأوكسجين ، بعد ما تبينوا أن هذا العنصر الهام اللازم لتنقية الدم واستمرار الحياة عند الإنسان ليس على هذه الدرجة من الفائدة والنفع للكائنات الأخرى ،إذ تبين أن هناك كائنات حية لا تقوى على استنشاق الأوكسجين الخالص فترة طويلة ، لأن خلايا أجهزتها التنفسية تتأكسد وتتآكل بتفاعلها مع الأوكسجين ، أي إن هذه الخلايا تحترق بفعل الأوكسجين في حد ذاته لا يحترق ، ولكنه يساعد على الاحتراق،فإذا تعرض له جسم أو مادة ،وكان هذا الجسم أو المادة مما يقبل الاحتراق ،كانت النتيجة احتراقه .وأن هذه الحقائق أميط عنها اللثام منذ منتصف القرن التاسع عشر . وأن من خواص الجسيمات الموجودة في الهواء ، أنها تمنع الأوكسجين من أن يؤثر تأثيرا سلبيا في الكائنات ، ومن أن يحترق الرئتين والجهاز التنفسي ، وقد برهنت التجارب العلمية على أن الغاز الأوكسجين هو أثقل الغازات والجسيمات الموجودة في الهواء ، ولو لا أن الأوكسجين مختلط بالغازات والجسيمات الأخرى في الهواء ، لثقل وزنه ورسب إلى الطبقة السفلى، وهو أمر لو حدث لجعل الأوكسجين يملأ سطح الأرض إلى ارتفاع معين ، ولاتخذت الغازات الأخرى مكانها فوق الأوكسجين ، كل غاز منها بحسب وزنه وثقله ، ولأدى هذا الخلل إلى الإضرار بالجهاز التنفسي للإنسان والحيوان والنبات أيضاً لأن النبات يحتاج بدوره إلى الأوكسجين ومعه الكربون ،ولو حدث هذا الخلل لباتت حياة الإنسان والحيوان والنبات مهددة بالمخاطر ، غير أن وجود غازات أخرى مختلطة بالأوكسجين في الهواء ، يحول دون انفصال الأوكسجين ورسوبه ، ويمتد بالتالي في حياة الإنسان والحيوان والنبات . وأكتفي بهذه الأسطر لأن القارئ يمل ونرجع لموضوع الأستاذ والشكولاته ، واليوم التمور تنافس الشكولاته في أوربا، وشخصياً أعجبني موضوع الأستاذ ، وأني غير مقتنع لعلمي بأضرار هذه الحلوى لأني درست الطباخة أيضاً والكوندتوريا ما عدى الأشياء الطبية من خلال الممارسة لي بعض الخبرة وأرجو أن قد لا يكون بالغ في الشكولاته كما بالغ الحلواني في صنعته ونعم ما قيل :
قد لا تصدق ذا وتحسب أنه ........ عن قلة أو عارض جسماني
فاسأل فعندي صحة لم يحوها ....... لا جسم إنسان ولا حيوان
وأنظر إلى شغلي تجده بأنه ........ من عند عشي إلى حلواني
كيف اتجهت وكيف سرت فدائما ..... ترنو إلى لواحظ النسوان
ويقلن من هذا هو أعرب؟ ............ ويحطنني من أعين الشيطان
وترى جيوبي دائماً ملآنة ............ لا يخلو منها القرش والقرشاني
مهما طلبت تجده عندي حاضرا ..... ولو أنه من أرض هندستان
لو كنت أنت وحق ربك موضعي ...... لغدوت مثل دعائم الحيطان .
وأتمنى أن لا نفرط في كل شيء لأن الإفراط والتفريط غير مسموح وخير الأمور أوسطها ، في كل شيء .ونعم ما قيل :
والوقت ضاق وفي ذاك يا كفاية .... وعن الجواب عسى ...؟
ولو أنني أبديت كل خواطري ....... لم يكفني إذ ذاك ما..!
أمرٌ للسيدة مريم عليها السلام أنْ تهزّ جذعَ النخلة وهي في حالتها من الوهن والضعف ؛ فجهدٌ عظيم قد بذلته أثناء عملية الولادة , وخوفٌ يعتريها من ردة فعل قومها إن أخذت إليهم طفلها ولم يمسسها بشر , أنْ هُزّي إليك بجذع النّخلة تُساقط عليك رطبا جنيّا .. حباتُ رُطَبٍ طريِ غنيٍ فريد , إنها القدرة الإلهية والعون الإلهي , وإلا فكيف تقدر مريم على هزّ نخلة هزاً يتساقط على إثرهِ الرُّطبُ؟ !
ثم ماذا بعد ذلك ؟
( فكُلي واشْرَبي وقرّي عيْنا)
بعد تساقط الرطب جنيا بقدرة الله عز وجل , أكلت منه مريم , وشربت من جدول الماء الذي أجراه الله من تحتها , وقرّت عينها .
ونعم ما قيل :
ألم تر أن الله قال لمريم إليك فهزي الجذع يساقط الرطب ولو شاء أحنى الجذع من غير هزها
إليها ولكن كل شيء له سبب وقد كان حب الله أولى برزقها
كما كان حب الخلق أدعى إلى النصب .
واليوم اكتشف الإنسان بما يسّر الله له من وسائلَ عظمةَ هذا الأمر الربانيّ , الذي خلده الله في كتابه قبل ما يربو على أربعة عشر قرنا من الزمان , والأمر نفسُه يربو زمنه على ذلك بكثير .
فالتمر غذاء يمدّ الإنسان بما يحتاجه من أملاح وبروتينات وفيتامينات بعد تناوله بوقت قصير جدا, عناصر ضرورية تعطيه الصحة والقوة ؛ فهضمه سهل سريع , كما يحتوي على مادة الاوكسيتوسين التي تساعد على إدرار الحليب, كما تساعد على تقلص عضلات الرحم الأمر الذي يتبعه انغلاق الشرايين التي انفتحت أثناء الولادة , لأنه إن ظلت هذه الشرايين مفتوحة لنزفت المرأة نزيفا قد يودي بحياتها .
هذا التعظيم والتكريم الذي حظيت به النخلة المباركة يؤسس ويؤكد أن لها فوائد كبيرة فمنها الغداء ومنها الدواء، ومن خلال هذا التعظيم والتكريم ينبغي أن نحافظ على هذه الشجرة استزراعا وعناية، وتسخير العلم الحديث لحمايتها وزيادة إنتاجيتها كماَ وكيفا .
ويداً بيد لتعاون لحماية ووقاية منتجاتنا والعمل لحفظ التمور وصيانة النخلة والحفاظ عليهم وأنها مبروكة كما سمعة النداء الإلهي
وَهُزّي إليكِ بِجِذع النّخْلّةِ
نِداءٌ إِلهيٌّ ربانيٌّ عظيمٌ جليلٌ إلى الطّاهرة العفيفة " مريم " الَّتي اصطفاها ذو الجلالِ جلّ شأنُه لتكونَ أُمّاً لعيسى النبي الكريم الذي زكّاه ربه من فوق سبع سماوات ..
نداءٌ يزيح الكرب ويقشع غمامة الأسى والحزن , نداءٌ يحمل بين ثناياه الفرج لمن ضاق بها الحال ولم يكن له حول وقوة.. والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .
أخوكم المحب 
behbahani@t-online.de

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/17



كتابة تعليق لموضوع : التمور العراقية الخليجية تنافس الشكولاته الأوربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ من امن بالله خالث السماوات والارض؛ من امن بعدل الله وسننه في الخلق؛ حتما سيكفر بتلك العبثيات على انها الطريق

 
علّق جمانة البصري ، على مع الشيخ اليعقوبي في معرض تعليقه على كلام بابا الفاتيكان - للكاتب مصطفى الهادي : بعد قرائتي لهذا المقال بحثت عن خطبة اليعقوبي فوجدتها واستمعت لها ثم قارنتها بما نشرته وسائل الاعلام عما قاله البابا ، وصحيح ما جاء به الكاتب ، لأن البابا يتكلم في واد ، واليعقوبي يتكلم في واد آخر ، وطرح الشيخ اليعقوبي بهذا الصورة يجعل الناس يعتمدون على الملائكة الحفظة ويتركون الحذر، لأن طرح اليعقوبي كان بائسا واقعا ــ وعذرا لأتباعه ــ فهو طرح الملائكة الحفظة على غير ما جاء به المفسرون للحديث او الآية القرآنية . وكأنه يُريد ان يُثبت بأنه مجدد. انا استاذة في مادة التاريخ ولي المام بالقضايا الدينية بشكل جعلني اكتشف بأن الشيخ مع الاسف لا معلومات لديه وان سبب الشهرة الجزئية التي نالها هي بسبب حزبه الذي شكله والذي يُنافي ما عليه المراجع من زهد وابتعاد عن الدنيا . بقى عندي سؤال إلى الشيخ اليعقوبي هل يستطيع ان يخبرني هو او احد اتباعه لماذا يُصلي ويخطب من وراء الزجاج المقاوم للرصاص ؟ ممن يخاف الشيخ ؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء عدنان
صفحة الكاتب :
  ضياء عدنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  الميزانية للامتيازات والقروض للانجازات سليمان الخفاجي  : سليمان الخفاجي

 البصرة تستعد لمظاهرة كبرى لتربوييها مطالبين بانصافهم

  الفجر تنجز حملة مدرستنا بيتنا بدعم الكادر التعليمي واولياء امور التلاميذ  : وزارة التربية العراقية

 ليس من باب الحسد  : حيدر عاشور

 خطأك أفضل من صوابنا!  : حيدر حسين الاسدي

 حكومة الشراهة الوطنية ... ؟  : رضا السيد

 توقيف تسعة أمريكيين في السعودية بشبهة “الإرهاب”

 بحث مختصر حول الحجاب في الإنجيل  : سرمد عقراوي

 الصين ترفض اتهامات ترامب: لن نخفض قيمة العملة لدعم الصادرات

 ممثلا عن السيد رئيس الوزراء.. السيد وزير الداخلية يصل السليمانية لحضور مراسم تشييع الرئيس السابق جلال الطالباني  : وزارة الداخلية العراقية

 إشكاليات الواقع العربي ورهاناته المستقبلية  : فاتح خننو

 أسحار رمضانيّة (19)  : نزار حيدر

 دولة ترينداد تسجل أعلى معدلات تجنيد “الدواعش”

 مسؤول أمريكي للأناضول: إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية قبل 10 أكتوبر

 من وحي القران تستمد عاشوراء خلودها  : موقع الكفيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net