صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

التمور العراقية الخليجية تنافس الشكولاته الأوربية
سيد صباح بهباني
المقدمة "  التمور هي مصدر رزق الإنسان وخصوصاً في بداية الخليقة وخصوصاً في المناطق العربية والدول الإسلامية وخصوصاً إيران وباكستان وتركيا والبحرين من الخليج وفي نحج البلاغة يقول : كناقل التمر إلى هجر . وهجر منطقة مليئة بالتمر ولهذا يقول لا خير لعمل بتجارة التمور ونقلها لهجر.. والمثل العراقي القديم يقول : لو ما التمر كان انكطع نسل العرب... وللأسف أن الدولة مقصرة لعادة تصدير اجمل أنواع التمور للخارج كما كان من قبل ....
بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ وهزي إليكِ بجذع النخلة تُساقط عليكِ رُطباً جنيا ﴾ سورة مريم الآية 25
﴿ فاجأها المُخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني متُ قبل هذا وكنتُ نسياً منسيا ﴾ سورة مريم الآية 23
﴿ والنخل باسقات لها طلعٌ نضيد ﴾ سورة ق الآية 10
﴿ وزروع ونخل طلعها هضيم﴾ سورة الشعراء الآية 148
﴿ فيها فكهة والنخل ذات الأكمام ﴾ سورة الرحمن الآية 11
﴿ فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخلٍ خاوية ﴾
سورة الحاقة الآية 7
﴿ تنزع الناس كأنهم أعجاز نخلٍ منقعر﴾
سورة القمر الآية 20
﴿ ومن النخل طلعها قنوان دانية ﴾
سورة الأنعام الآية 99
﴿ ينبت لكم به الزرع والزيتون والنخيل والأعناب ومن كل الثمرات ﴾ سورة النحل الآية 11
﴿ ومن ثمرات النخيل والأعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا ﴾ سورة النحل الآية 67
﴿ وجعلنا فيها جنات من نخيل وأعناب ﴾ سورة يـس الآية 34
﴿ أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيرا ﴾ سورة الإسراء الآية 91
﴿ أيودّ أحدكم أن تكون له جنة من نخيل وأعناب تجري من تحتها ﴾ سورة البقرة الآية 266
وكان للنخلة وثمرها حظ وافر في الحديث الشريف في الكثير من المواضع، حيث قال عنها صلى الله عليه وآله وسلم وعلى أصحابه مني السلام
" إن الثمر يذهب الداء ولا داء فيه وإنها من الجنة وفيها شفاء "
" أكرموا عمتنا النخلة فإنها خلقت من الطين الذي خلق منه آدم عليه السلام وليس من الشجر أكرم على الله من شجرة ولدت تحتها مريم ابنة عمران "
" بيتٌ ليس فيه تمر أهلهُ جياع "
" إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليغرسها "
" من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر"
شجرة مباركة اختصها الله بفضائل كثيرة، حيث ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في أكثر من عشرين آيةً نذكر منها قوله عز وجل أعلاه
نصيحة لله وبالله من أخطر الأشياء ضرر على جسم الإنسان هو الشكولاته ( يعني الكثرة :ـ مثلاً كل يوم قطعة صغيرة في حدود 20 غرام والأكثر هو داء ،لأن كثرة الشكولاته مضرة حداً على زيادة الوزن الإفراط وأمراض السكر وغيرها التي تؤدي إلى أمراض خبيثة ، والكولا وغيرها ) كل شيء زاد عن
ونعم ما وصفوه :
يا نخيل الخير يا فخر العرب
والزمان اللي عطا مجد ونخيل
يا ملاذ قلوبنا وقت التعب
يا ذرانا يا دفانا والظليل
من جريدك غارت بيوت القصب
وازفنت شمس الضحى عرش المقيل
أنت للبقاء كنت السبب
نعمه من مالك الملك الجليل .
حده أنقلب ضده. وكل الذي يقول أن الشكولاته فيها كذا وكذا وتساعد على إيقاف السعلة هي وصفة دعائية ،لأن كل شيء يوقف السعلة هي فيها مواد الخشخاء (الترياك) ومواد تركيبة أخرى ، وأن المرأة الحامل خيراً لها أن تتناول السفرجل أو التين وعصير الجزر وتشرب كميات من الحليب وبعض التمر الاشرسي خيراً لها ولجنينها لأن السفرجل بالتركية
اسمه المز وبالفارسية اسمه به
أ وفي ألمانيةQuitte وفي الإنكليزي Quince وهي مفيدة جداً للعظام الجنين ، ويساعد على در الحليب بدون أي عائق لأن ثدي المرأة فيها 18 شريان يؤدي إلى الحلمة وكل شريان من هذه الشرايين تفرز نوع من الغذاء الذي يحتاجه الطفل سبحان الله وإذا انسد شريان منه يعيق مصدر الحليب وهو غذاء الطفل ،والأطباء لهم المعرفة الموثقة والأكثر شرحاً ، وأن الأشعة فوق البنفسجية وغيرها وعلمياً أسمها اليزر المستخدمة في الحروب وخاصة لضرب الدبابات والمجنزرات الثقيلة وهذه الأشعة تبخر الحديد قبل الذوبان أو للعلاج الطبي لإزالة بعض الأمراض الخبيثة، ولا علاقة لها بالشكولاته وغيرها أو الدورة الدموية أو الهواء .وأن مدرسة الإمام الصادق رضوان الله عليه كانت أول مدرسة في الطب تؤسس في الإسلام في شبه الجزيرة العربية ، وأن الإمام تناول الكتب القديمة اليونانية والفارسية واطلع على فنون الطب وكانت مكملة لمدرسة الإمام الباقر رضوان الله عليه التي وضع فيها الفيزياء والهندسة وكانت تدرس في مدرسة الإمام الباقر رضوان الله عليه وتوجد معلوما ت في هذا الصدد والفيزياء والأبواب العلمية التي كانت تدرس في مدرسة الإمام الباقر ، كانت تدور حول فيزياء أر سطو ، وفيزياء عند أر سطو تظم علوما شتى كالميكانيكا ، وعلوم الحيوان وعلم النبات والجيولوجيا ، وأن كان العلماء في يومنا هذا لا يعدون علم الحيوان وعلم النبات من علوم الفيزياء .
وتعلم الإمام الصادق الفيزياء والجغرافيا في مدرسة والده الإمام الباقر رضوان الله عليه . وللإمام الصادق نقد لنظرية بطليموس بشأن دوران الشمس حول الأرض ، وملاحظاته عليها ، وخروجه بنظرية علمية أخرى قلبت النظرية المذكورة سابقاً . وكان مما سمعه من والده الإمام الباقر في درس الفيزياء رأي أر سطو في أصل الكون ،وإنه يتألف من عناصر أربعة هي : التراب ، والماء والهواء والنار . فأبدى جعفر الصادق رضوان الله عليه استغرابه لأن أر سطو لم ينتبه إلى أن العناصر الأربعة ومنها التراب ليست عناصر بسيطة قابلة للتجزئة وقال إن التراب مركب من أجزاء وعناصر كثيرة ، منها الحديد وهو بدوره مركب من أجزاء كل جزء منها يعتبر عنصراً مستقلا ، وكان الاعتقاد بوجود عناصر أربعة سائدا منذ عصر أر سطو وإلى أيام الإمام الباقر رضوان الله عليه ،أي ما يقارب 1170سنة ، والناس تذهب إلى ما ذهب إليه فلاسفة اليونان حول أصل الكون ، وكانت العناصر الأربعة تعتبر ركنا هاما في علم الأشياء، ولم يشكك أحد في صحة النظرية طوال هذه الفترة الممتدة . وفي القرن الثامن عشر الميلادي الذي يعد قرن التقدم والازدهار في ميادين العلوم ، لم يكشفوا أن الهواء ليس من العناصر البسيطة ، ولم يقل أحد بهذا الرأي حتى جاء العالم الفرنسي لا فوازيية ( أنطو أن لا فوازيته سنه 1794 ـ 1743م كيميائي فرني يعتبر من مؤسسي الكيمياء الحديثة) فحلل الهواء ،واستخرج منه الأوكسجين وبرهن على أثره الحيوي الفعال في التنفس وفي حياة الإنسان وفي عمليات الاحتراق . وأن الإمام الصادق رضوان الله عليه سبق الاكتشاف بألف سنة. والفت نظرك أن الإمام الصادق رضوان الله عليه
قال إن الهواء مركب من عناصر ، وإن عناصره ضرورية للتنفس ولبقاء الحياة وفي منتصف القرن التاسع عشر ، صحح العلماء رأيهم في الأوكسجين ، بعد ما تبينوا أن هذا العنصر الهام اللازم لتنقية الدم واستمرار الحياة عند الإنسان ليس على هذه الدرجة من الفائدة والنفع للكائنات الأخرى ،إذ تبين أن هناك كائنات حية لا تقوى على استنشاق الأوكسجين الخالص فترة طويلة ، لأن خلايا أجهزتها التنفسية تتأكسد وتتآكل بتفاعلها مع الأوكسجين ، أي إن هذه الخلايا تحترق بفعل الأوكسجين في حد ذاته لا يحترق ، ولكنه يساعد على الاحتراق،فإذا تعرض له جسم أو مادة ،وكان هذا الجسم أو المادة مما يقبل الاحتراق ،كانت النتيجة احتراقه .وأن هذه الحقائق أميط عنها اللثام منذ منتصف القرن التاسع عشر . وأن من خواص الجسيمات الموجودة في الهواء ، أنها تمنع الأوكسجين من أن يؤثر تأثيرا سلبيا في الكائنات ، ومن أن يحترق الرئتين والجهاز التنفسي ، وقد برهنت التجارب العلمية على أن الغاز الأوكسجين هو أثقل الغازات والجسيمات الموجودة في الهواء ، ولو لا أن الأوكسجين مختلط بالغازات والجسيمات الأخرى في الهواء ، لثقل وزنه ورسب إلى الطبقة السفلى، وهو أمر لو حدث لجعل الأوكسجين يملأ سطح الأرض إلى ارتفاع معين ، ولاتخذت الغازات الأخرى مكانها فوق الأوكسجين ، كل غاز منها بحسب وزنه وثقله ، ولأدى هذا الخلل إلى الإضرار بالجهاز التنفسي للإنسان والحيوان والنبات أيضاً لأن النبات يحتاج بدوره إلى الأوكسجين ومعه الكربون ،ولو حدث هذا الخلل لباتت حياة الإنسان والحيوان والنبات مهددة بالمخاطر ، غير أن وجود غازات أخرى مختلطة بالأوكسجين في الهواء ، يحول دون انفصال الأوكسجين ورسوبه ، ويمتد بالتالي في حياة الإنسان والحيوان والنبات . وأكتفي بهذه الأسطر لأن القارئ يمل ونرجع لموضوع الأستاذ والشكولاته ، واليوم التمور تنافس الشكولاته في أوربا، وشخصياً أعجبني موضوع الأستاذ ، وأني غير مقتنع لعلمي بأضرار هذه الحلوى لأني درست الطباخة أيضاً والكوندتوريا ما عدى الأشياء الطبية من خلال الممارسة لي بعض الخبرة وأرجو أن قد لا يكون بالغ في الشكولاته كما بالغ الحلواني في صنعته ونعم ما قيل :
قد لا تصدق ذا وتحسب أنه ........ عن قلة أو عارض جسماني
فاسأل فعندي صحة لم يحوها ....... لا جسم إنسان ولا حيوان
وأنظر إلى شغلي تجده بأنه ........ من عند عشي إلى حلواني
كيف اتجهت وكيف سرت فدائما ..... ترنو إلى لواحظ النسوان
ويقلن من هذا هو أعرب؟ ............ ويحطنني من أعين الشيطان
وترى جيوبي دائماً ملآنة ............ لا يخلو منها القرش والقرشاني
مهما طلبت تجده عندي حاضرا ..... ولو أنه من أرض هندستان
لو كنت أنت وحق ربك موضعي ...... لغدوت مثل دعائم الحيطان .
وأتمنى أن لا نفرط في كل شيء لأن الإفراط والتفريط غير مسموح وخير الأمور أوسطها ، في كل شيء .ونعم ما قيل :
والوقت ضاق وفي ذاك يا كفاية .... وعن الجواب عسى ...؟
ولو أنني أبديت كل خواطري ....... لم يكفني إذ ذاك ما..!
أمرٌ للسيدة مريم عليها السلام أنْ تهزّ جذعَ النخلة وهي في حالتها من الوهن والضعف ؛ فجهدٌ عظيم قد بذلته أثناء عملية الولادة , وخوفٌ يعتريها من ردة فعل قومها إن أخذت إليهم طفلها ولم يمسسها بشر , أنْ هُزّي إليك بجذع النّخلة تُساقط عليك رطبا جنيّا .. حباتُ رُطَبٍ طريِ غنيٍ فريد , إنها القدرة الإلهية والعون الإلهي , وإلا فكيف تقدر مريم على هزّ نخلة هزاً يتساقط على إثرهِ الرُّطبُ؟ !
ثم ماذا بعد ذلك ؟
( فكُلي واشْرَبي وقرّي عيْنا)
بعد تساقط الرطب جنيا بقدرة الله عز وجل , أكلت منه مريم , وشربت من جدول الماء الذي أجراه الله من تحتها , وقرّت عينها .
ونعم ما قيل :
ألم تر أن الله قال لمريم إليك فهزي الجذع يساقط الرطب ولو شاء أحنى الجذع من غير هزها
إليها ولكن كل شيء له سبب وقد كان حب الله أولى برزقها
كما كان حب الخلق أدعى إلى النصب .
واليوم اكتشف الإنسان بما يسّر الله له من وسائلَ عظمةَ هذا الأمر الربانيّ , الذي خلده الله في كتابه قبل ما يربو على أربعة عشر قرنا من الزمان , والأمر نفسُه يربو زمنه على ذلك بكثير .
فالتمر غذاء يمدّ الإنسان بما يحتاجه من أملاح وبروتينات وفيتامينات بعد تناوله بوقت قصير جدا, عناصر ضرورية تعطيه الصحة والقوة ؛ فهضمه سهل سريع , كما يحتوي على مادة الاوكسيتوسين التي تساعد على إدرار الحليب, كما تساعد على تقلص عضلات الرحم الأمر الذي يتبعه انغلاق الشرايين التي انفتحت أثناء الولادة , لأنه إن ظلت هذه الشرايين مفتوحة لنزفت المرأة نزيفا قد يودي بحياتها .
هذا التعظيم والتكريم الذي حظيت به النخلة المباركة يؤسس ويؤكد أن لها فوائد كبيرة فمنها الغداء ومنها الدواء، ومن خلال هذا التعظيم والتكريم ينبغي أن نحافظ على هذه الشجرة استزراعا وعناية، وتسخير العلم الحديث لحمايتها وزيادة إنتاجيتها كماَ وكيفا .
ويداً بيد لتعاون لحماية ووقاية منتجاتنا والعمل لحفظ التمور وصيانة النخلة والحفاظ عليهم وأنها مبروكة كما سمعة النداء الإلهي
وَهُزّي إليكِ بِجِذع النّخْلّةِ
نِداءٌ إِلهيٌّ ربانيٌّ عظيمٌ جليلٌ إلى الطّاهرة العفيفة " مريم " الَّتي اصطفاها ذو الجلالِ جلّ شأنُه لتكونَ أُمّاً لعيسى النبي الكريم الذي زكّاه ربه من فوق سبع سماوات ..
نداءٌ يزيح الكرب ويقشع غمامة الأسى والحزن , نداءٌ يحمل بين ثناياه الفرج لمن ضاق بها الحال ولم يكن له حول وقوة.. والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .
أخوكم المحب 
behbahani@t-online.de

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/17



كتابة تعليق لموضوع : التمور العراقية الخليجية تنافس الشكولاته الأوربية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت

 
علّق ياسر الجوادي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : اليوم قال في التلفزيون الفنلندي أنه نادم على أقواله السابقة وانه يعاني منذ خمس سنوات بسبب ما كتبه وانه لا يجوز المقارنة بين داعش وإسرائيل لأن الأولى منظمة إرهابية بينما إسرائيل دولة ديمقراطية والوحيدة في الشرق الأوسط. هكذا ينافق الإسلاميون!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالد شلي
صفحة الكاتب :
  خالد شلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خيانة عمار الحكيم ..!  : علي سالم الساعدي

  اعترافات ورقة..  : علي حسين الخباز

 الأردن ومكافأة نهاية الخدمة للفاسدين..هل نبرئ من قتلوا مستقبل وطن وشعب!؟  : هشام الهبيشان

  نقابة الصحفيين فرع النجف تقيم احتفالا بهيجاً بمناسبة عيد الصحافة 144وخروج العراق من البند السابع  : عقيل غني جاحم

 الخطيئة السياسية !  : سجاد العسكري

 هاشم الهاشمي : قانون الحشد الشعبي يمتلك من القوة والمضمون ما يكفي لإزالة أسباب التفرقة والطائفية

 بسورية مشروع يسقط وأوهام تنهار..وهستيريا الهزيمة تولد هذا السعار ؟!  : هشام الهبيشان

 مقبرة النجف والاهمال  : علي محمد الجيزاني

 ( التحالف الوطني )لا لون ولاطعم ولارائحة  : حمزه الحلو البيضاني

 زهرة التوليب  : د . رافد علاء الخزاعي

 خط الدجل .. وتشويه الشعائر الحسينية  : ابو زهراء الحيدري

 أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٨]  : نزار حيدر

 انجازات الشهرستاني وادعاءات ثويني  : سامي جواد كاظم

  شايل سلاح.. اكو عطر.. اكو زاهي ؟!!  : سليمان الخفاجي

 قريبا من أسرار ،بعيدا عن لهيب نار رواية (( مالم تمسسه النار )) للروائي القدير الأستاذ عبد الخالق ألركابي  : حميد الحريزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net