صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

إتقوا الله في العراق
علي جابر الفتلاوي

إتقوا الله في العراق أيها السياسيون دعاة التقسيم باسم الفيدرالية .

 ألا تشعرون أيها السياسيون ممن تدعون الوطنية وحرصكم على العراق الواحد أرضا وشعبا ، وأخص بعض السياسيين البصريين ، أن مطالبتكم بأقليم البصرة في هذا الوقت الحرج الذي يمرّ به العراق ، وهو يتعرض لهجمة شرسة من أمريكا وحلفائها وعملائها ولعبتها داعش ، إنما تسهلّون للمشروع الأمريكي الذي يريد تقسيم العراق بحجة محاربة داعش ؟!

 هل يُعقل أنكم لا تعرفون النوايا والأهداف الأمريكية من إثارة لعبة داعش؟! 

 إن من يطالب بالأقاليم في هذا الظرف ، إنما يخدم المشروع الأمريكي الذي يريد تقسيم العراق إلى دويلات طائفية وقومية سواء علمتم بذلك أم لم تعلموا ، لأن أمريكا وإسرائيل تريد للعراق التقسيم ، أو البديل حربا أهلية طائفية ودمارا شاملا . 

 من المقترحات التي يٌروَج لها اليوم لتحقيق هدف التقسيم مقترح إنشاء الحرس الوطني على أساس طائفي ، إن هذا المقترح ما هو إلا مخطط  يأتي ردّا على الحشد الشعبي الذي أسقط وأفشل المشروع الأمريكي في العراق ، إن لعبة تسليح بعض العشائر الغربية على أساس طائفي تحت غطاء الحرس الوطني بالتنسيق مع أمريكا وبعض السياسيين الذين تعاونوا معها لإدخال داعش إلى الموصل ، الغاية منه إيجاد جيش الطوائف والقوميات ، مع تضعيف الجيش الوطني لغرض فرض مشروع التقسيم ، أو إشعال فتيل الحرب الأهلية .

 الشعب العراقي لا يثق بهذه الإطروحات المشبوهة مع استمرار الضغط  لعرقلة تسليح الجيش الوطني وتدريبه ، ليبقى ضعيفا أمام الهجمات الإرهابية الداخلية والخارجية ، وليبقى الأضعف أمام ما يسمى الحرس الوطني الطائفي الخاص بمحافظات غرب العراق الذي تطالب بتشكيله أمريكا وبعض الدول الإقليمية الطائفية ومعهم سياسيون عراقيون محسوبون على حزب البعث وداعش ، هذا التشكيل الطائفي الذي ينوي أعداء العراق تسليحه بأحدث الأسلحة ، سيضم الأفراد والعشائر الذين تعاونوا لإدخال داعش إلى الموصل ، بل لا زال الكثير منهم يقاتل مع داعش أو يقدم لها خدمة بطريقة من  الطرق على أقل تقدير، أمريكا تريد لهذه العناصر أن تكون بديلا عن داعش ، وفي حالة تحقيق هذا الهدف ستصدر الأوامر إلى داعش بالإنسحاب والإنتقال إلى دولة أخرى للقيام بمهمة جديدة حسب التكليف ، هذا السيناريو وضعت أمريكا له سقفا زمنيا لتطبيقه على أرض العراق ، لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن .

المطلوب أن يكون ما يسمى الحرس الوطني السني ، وهو ليس سنيا بل يتكلمون باسم السنة ، وسنة العراق الشرفاء براء من تشكيل يأخذ أوامره من خارج الحدود ، المطلوب من هذا التشكيل لو تشكل حسب الرغبة الخارجية ورغبة بعض رجال السياسة السنة الذين خانوا العراق وسلموا الموصل إلى داعش ، أن يكون الخطوة العملية لتقسيم العراق على أساس طائفي وقومي ، علما أن دول الخليج ستقوم بتمويل وتسليح وتدريب هذا التشكيل لو تحقق على أرض الواقع ، والهدف الرئيس له هو فرض التقسيم بالقوة أو البديل حربا أهلية طائفية ، وهذه هي الأمنية الأمريكية التي هي تجسيد للرغبة  الصهيونية ، ويدعم هذه الفكرة دول أقليمية طائفية وسياسيون من داخل العراق . 

 هذا السيناريو في الحسابات الأمريكية يحتاج إلى ثلاث سنوات لغرض التطبيق حسب تقدير أوباما ، وهي الفترة التي يحتاجها الحلف الدولي لإخراج داعش من العراق حسب تصريح أوباما ، وهذا مؤشر على أنّ أمريكا لا تستطيع تطبيق مشروعها التقسيمي إلا بوجود داعش وتحت غطائها ، لكن ظنهم خاب بمفاجأة  مقاتلي الحشد الشعبي ، وتلاحمهم مع الجيش العراقي في التصدي لداعش فانقلب السحر على الساحر ،  بل بعض الصهاينة الأمريكيين قال نحتاج إلى ثلاثين سنة حتى يستطيع التحالف الدولي إخراج داعش من العراق ، وهذا يعني أنهم يريدون أن تبقى داعش هذه الفترة الطويلة من السنين  ليرّتبوا الوضع في العراق حسب رغبتهم ، يالها من مسرحية هزلية مفضوحة .

 هذه التصريحات سبقها تهويل إعلامي كبير جعل من داعش الوحش الذي لا يقهر ، هذا الإعلام الأمريكي المزيف الذي يدعي محاربة داعش ، يدحضه الأفعال الأمريكية المشينة لدعم داعش من وراء الستار، إذ رُصدت الطائرات الأمريكية لمرّات عديدة وهي تقوم بإنزال دفعات من الأسلحة والمعدات الأخرى إلى داعش ، وآخرها كان عند محاصرة الجيش والحشد الشعبي لعناصر داعش في ناحية يثرب قرب بلد ، لكن هذا الدعم الأمريكي لم ينقذ داعش من الهزيمة ، فاندحرت في يثرب وتحررت بجهود أبناء الجيش العراقي والحشد الشعبي ، هذه الإنتصارات لا تُعجب أمريكا لأنها ستُفشل بل أفشلت  مشروعها الشيطاني لتقسيم العراق .

 أتوقع بعد أن تحققت الإنتصارات الكبيرة للجيش العراقي وأبطال الحشد الشعبي على داعش ، أن تُهيء أمريكا لعبة جديدة لكسر معنويات الجيش والحشد الشعبي ، لأن هذه الإنتصارات لا تعجب أمريكا وتفشِل مشروعها المعد للعراق ، لكن ما أتمناه  أن يكون العراقيون الشرفاء الأوفياء من الجيش والقوات الأخرى بمن فيهم أبناء الحشد الشعبي ، وكذلك السياسيون الوطنيون المخلصون على وعي وحذر وانتباه من التحركات الأمريكية وتحركات الدول الداعمة للمشروع الأمريكي ، وكذلك من تحركات السياسيين أنصار المشروع الأمريكي خاصة بعد سقوط القناع عن وجه داعش لعبة أمريكا في  العراق ، وسقوط القناع عن وجوه السياسيين والعسكريين الخونة الذين سلّموا الموصل إلى داعش .

  نود الإشارة إلى أن من أهداف إثارة لعبة داعش ، والحراك الأمريكي الأقليمي المتعاون معها ، عودة حزب البعث إلى الواجهة السياسية من جديد ، ويعمل لتحقيق هذا الهدف عدد من السياسيين العراقيين المحسوبين على حزب البعث ، وهذا الصنف من السياسيين هم من باعوا الموصل وتعاونوا مع داعش ولا زالوا على تواصل ودعم لهذه اللعبة المصنعة في مطابخ المخابرات الأمريكية والصهيونية  ومخابرات حكومات الخليج ذات الحكم الوراثي .

نعيش هذه الإيام فترة الصراع بين أنصار المشروع الأمريكي الذي يريد تقسيم العراق خدمة للصهيونية ، وأنصار المشروع الوطني الذي يحرص على وحدة العراق أرضا وشعبا ، ونسمع خلال هذه الفترة من هذا السياسي أو ذاك ، بمن فيهم البعض من سياسي البصرة ، دعوات المطالبة بأقليم البصرة ، ودعوات بأقليم السنة مع تشكيل حرس خاص من إبناء العشائر السنية بديلا عن الجيش العراقي ، والذين يراد إدخالهم في الحرس الوطني في المناطق الغربية حسب خطة أمريكا والمتعاونين معها ، كثيرمنهم يقاتل الآن مع داعش أو يقدم لها العون والدعم ، وكل هذه الدعوات تصب في صالح المشروع  الأمريكي ، سيما والشعب العراقي يجاهد هذه الإيام لإفشال هذا المشروع التقسيمي من خلال مقاتليه من الجيش والحشد الشعبي .

 إننا نتصور إنّ مطالبات بعض السياسيين البصريين لإنشاء إقليم البصرة جاءت بنوايا حسنة ، وجاءت إنتصارا لأهالي البصرة الذين يعانون من حيف كبير ، لكن هذه الدعوات غير مقبولة شعبيا ولا تتناسب ومصلحة الشعب العراقي ، لأنها جاءت في التوقيت الخطأ ، ومن يحتج بالدستور وإقراره للفيدرالية ، نقول نعم  الدستور يقرّ الفيدرالية ، لكن يجب أن تكون في الوقت والظرف المناسبين ، وعلى السياسيين البصريين إدراك هذه الحقيقة ، رغم قناعتنا أن بعض السياسيين ممن يطالبون بالأقاليم تدخل مطالباتهم ضمن التسويق الإعلامي والمزايدات السياسية . 

إنّ إقرار الدستور بند الفيدرالية لا يعني صوابيتها وملائمتها للعراق ، لأن الشعب العراقي يعرف الظروف التي أقِرّ بها الدستور ، والضغط االأمريكي والكردي باتجاه إقرار الفيدرالية ، وبموافقة بعض السياسيين العراقيين الذين يطمحون إلى بناء أمجاد شخصية وحزبية ، والفوز بمكاسب على حساب مصلحة الشعب العراقي ، وقد شخّص الشعب كثيرا من هؤلاء السياسين من خلال التجربة ، عليه ومن منطلق المحافظة على مصلحة العراق وشعبه ندعو لتعديل الدستور في بعض المواد التي أثبتت التجارب أنها لا تخدم مصالح الشعب العراقي ، ومنها بند الفيدرالية ، والأصلح في رأيي  الإتجاه نحو إنشاء حكومات محلية لا مركزية .

 لاحظنا كاكا مسعود من خلال سير الأحداث يطالب بالإنفصال عن العراق ، وفي مرحلة أخرى طالب بالكونفدرالية ، علما إنّ هذه المطالب تتقاطع  مع الدستور والكل يعرف ذلك ، لكن مسعود بارزاني يعترف بالدستور ما دام يخدم مصالحه ، ويضرب به عرض الحائط إذا كان لا يحقق طموحاته الشخصية والحزبية ، أو أنه يقوم بتفسير بنود الدستور حسب رغبته وهواه ، وكل هذه التصرفات من مسعود البارزاني مدعومة أمريكيا لإنها في خدمة مصالحهم والمصالح الصهيونية .

أرى تعديل الدستور شبه مستحيل لوجود بند فيه يلغي أي تعديل إذا اعترضت عليه ثلاث محافظات ، وهذا البند ثبّته الأمريكان والكرد لصالح الأكراد ، ليكون عقبة في تعديل الدستور إن لم يوافق الكرد على هذا التعديل ، وجود هكذا بند في الدستور خلل كبير، عليه ندعو إما لإلغاء هذا البند ، أو إلغاء الدستور ووضع دستور بديل من خلال مجلس النواب يتناسب ومصالح الشعب العراقي مع طرح الدستور الجديد للاستفتاء ، وهذه الإجراءات من صلاحيات السلطة التشريعية . 

على ضوء معطيات الواقع نرى المطالبة بأقليم البصرة في هذا الوقت الحرج غيرمناسب ، وندعو جميع السياسين من دعاة المطالبة بالأقاليم ممن يمتلكون الحس الوطني والحرص على العراق ، تأجيل هذه المطالب لحين تحسن الظروف ، ولو أني لست مع دعاة المطالبين بالأقاليم ، لأني أرى في الدعوة للأقاليم تفتيت لوحدة العراق ، عليه أدعو المطالبين بالأقاليم إنْ كانوا حريصين على مصلحة ووحدة العراق ، الدعوة إلى تعديل الدستور ، وإلغاء بند الفيدرالية وبنود أخرى أثبتت التجربة عدم صوابيتها وعدم تلبيتها لطموحات الشعب العراقي ، أو أنْ نذهب لإختيار دستور جديد يدعو  إلى الحكم اللامركزي للمحافظات ، وتغيير نظام الحكم من البرلماني إلى الرئاسي ، وفي رأيي هذا هو الأصلح للعراق .

 أخيرا نقول لمن يطالب بإقليم البصرة ، أو يطالب بإقليم سني وفي هذا الوقت الحرج  أتقوا الله في العراق ، وهو يتعرض لأشرس هجمة إرهابية مدعومة دوليا وإقليميا وداخليا من الذين باعوا أنفسهم وباعوا العراق للأجنبي الحاقد ، ولا يخرج الأجنبي الحاقد عن دائرة الطائفية أو الصهيونية . 

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/04



كتابة تعليق لموضوع : إتقوا الله في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد توفيق علاوي
صفحة الكاتب :
  محمد توفيق علاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحوزة العلمية في النجف الاشرف تستعد لانطلاق مشروعها التبليغي خلال زيارة الاربعين  : المشروع التبليغي لزيارة الاربعين

 الصدر يدعو فرنسا لمساندة العملية الديمقراطية، والنجيفي یناقش ايران تشكيل الحكومة

 هيأة رعاية ذوي الاحتياجات تنجز(250) معاملة يوميا  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المصير البت.! لولا انت.؟  : احمد احسان الخفاجي

 فتنة الأعظمية الضارة النافعة؟!  : علاء كرم الله

 الجزء الثاني : ماهو موقف الكتب المقدسة من شهادة المرأة ؟ نظرة انصاف للآخر.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 السيد مدير عام مدينة الطب يعلن نجاح خطة الطوارئ بعيد الأضحى المبارك ويثمن دور ملاكات مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 صحة الكرخ:استئصال ورم ناظوريآ بحجم 14*13*11 لمريضة في مستشفى الكرخ

 [ الله ! على كل ظالم وحرامي سرق أموال الشعب العراقي المظلوم! ]  : عباس طريم

 الانشغال عن الأسرى خطيئة وإهمال قضيتهم جريمة الحرية والكرامة "19"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 البصرة بين أضطهادين ( العوجة.. جلاجل)..!!  : محمد الحسن

 هل سيقبل بلطجية النظام البحريني بهذه الصفقة ؟  : محمد علي البحراني

 الزي الموحد ظاهرة حضارية ينبغي الحفاظ عليها  : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

 بغداد الحب والانتصار  : شاكر فريد حسن

 عبد الكريم سروش والخلط المعرفي 4  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net